الأخبار
مصر.. شهود عيان: مصرع 4 إرهابيين أثناء تفجيرهم خزان مياه مهجور بالشيخ زويدمستوطن يطلق النار تجاه سيارة فلسطينية شمال الخليل دون اصاباتمعبر رفج بعد هدوء سيناء.. الحمدالله: حماس هي السلطة الأمنية الفعلية بغزةالحمد الله: لم نتلق بعد أيا من المساعدات لاعادة الاعمار وحماس هي السلطة الفعلية في غزةقوات الاحتلال تتسبب في إتلاف عشرات الدونمات من المحاصيل الزراعيةتفاصيل مرعبة.. خطيبها ينام بجانب قبرها ...تفاصيل جريمة مقتل ( اريج ) التي هزت جرش !أكادير: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنظم دورة تكوينية حول التنظيم ورصد الانتهاكاتإصابة مواطنين وجرح جنود في الخليل يوم غضب للقدس ومواجهات واسعة في الضفة الغربيةبالصور...بطولة الأراضي المقدسة الأولى لجمال الخيول العربية الأصيلة بمدينة اريحااصابة شابين برصاص قناصة الاحتلال وامرأة باختناق شديد في كفرقدوماحراق الحاجز العسكري على مدخل شارع الشهداء بالخليلشركة الحجة للعقار والاستثمار ترعى يوما علميا لاطباء وطبيبات الاسنان في رام الله3 اصابات بالرصاص الحي جراء قمع الاحتلال مسيرة النبي صالح الاسبوعيةالشرطة تلقي القبض على شخصين بحوزتهما نصف كيلوغم من مادة يشتبه انها القنب المخدرة بنابلسشاهد الفيديو: انتحار الشاب الرابع خلال شهر يثير موجة غضب بين المصريينيعلون: الخلية التي خططت لاغتيال ليبرمان هي الرابعة لحماس التي تُكشف منذ أيارإصابة حالتين بأنفلونزا الطيور فى المنيااشتباكات عنيفة بين القوات العراقية و"داعش" بالرماديلافروف: موسكو والرياض تعدان فريق عمل لمواجهة الإرهاباصابة جنديين اسرائيليين خلال مواجهات الضفةقوات الاحتلال تقتحم يطا وتداهم أحد منازلها(محدث) إصابة إسرائيليين بعملية طعن جديدة بالقدس ومستوطن يدهس فتاة في حي شعفاطتفاصيل مصورة عن بشاعة جريمة مطلق النار على زوجتهبالفيديو: نجاة مجموعة من جنود الاحتلال من حريق بالمولوتوف بالخليلاللواء الرجوب : انطلاقة الدوري في غزة يوم تاريخي ورسالة تحدى عظيمة وانتصاراً للرياضة على آلة الحربأسرى فلسطين: اقتحام ريمون وإخراج الأسرى في البرد القارصالنائب أبو راس يتساءل: أين دور علماء الأمة تجاه ما يحدث في القدس والأقصى..؟الأحمد يودع الوفد الطبي الالماني العربي"النجاح" تفتتح مجتمع طلال أبو غزالة للمعرفة وتوقّع اتفاقية تعاون مع المجمع الدولي العربياليمن: يوم مفتوح لاطفال إب بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفلقوات الاحتلال تداهم مدينة يطا وتفتش منزل احد المعتقلين لديهامصر: مستثمرو مرسي علم : 50% من مشروعات البحر الأحمر السياحية متوقفة عن العمل لاحجام البنوك عن التمويلالمكتب الحركي للمعلمين في إقليم الشرقية يكرم الشخصيات الإعتبارية في الإقليم في الذكرى ألـ10 لإستشهاد أبو عمارالرئيس الموزمبيقي يؤكد على دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطينيأحمد موسى للرئيس السيسي: ياريس أقتل مليون متظاهر يوم 28 نوفمبر
2014/11/21

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي
تاريخ النشر : 2008-07-11
غزة-دنيا الوطن
رفضت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق تحميل خالد يوسف , مسؤولية سخونة المشاهد الجنسية التي جمعتها مع الممثل هاني سلامة، مشيرة إلى أنها قدمت في أحد المشاهد أكثر من المطلوب في السيناريو، مما جعل المخرج يضيفها للمشهد لأنها بدت طبيعية!

وعلقت على المشهد الأكثر سخونة الذي يجمعها بالفنان هاني سلامة مما تسبب في توجيه انتقادات لاذعة لها بالقول "هو مشهد ساخن يجمعني بالفنان هاني سلامة، وللحق فإن خالد يوسف لم يطلب مني كل ما قدمت فيه، كما أنه لم يكن مكتوبا في السيناريو، ولكن أثناء التصوير اندمجت بشدة، ووجدتني بشكل لا إرادي "أخربش" هاني دون تفكير، وهو ما أعجب خالد يوسف الذي رأى فيه مشهدا طبيعيا فقرر إضافته إلى الفيلم".

وجددت عبد الرازق -في حوار مع برنامج سينما الحياة الذي عرض على قناة الحياة مساء الأربعاء الماضي نفيها لما تردد من شائعات حول وجود خلافات بينها وبين الفنانة سمية الخشاب،

وأضافت "لم يحدث على الإطلاق أن حدث أي خلاف بيننا، بل كنا جميعا نعيش حالة من السعادة، كما أننا لم نختلف على الأفيش كما ردد البعض، بل كانت هناك حالة من الود طوال فترة التصوير".

يذكر أن الفنانة " غادة عبد الرازق هي شريكة سمية الخشاب في مشهد " السحاق " في فيلم حين ميسرة .

ودافعت الممثلة المصرية عن تعاونها مع المخرج خالد يوسف في أعمالها السابقة، مشددة على أن جرأة يوسف شجعتها على العمل وإطلاق العنان لطاقاتها وموهبتها -بحسب تعبيرها- ما جعلها تقدم كل ما عندها، ليخرج الدور بشكل جيد

يذكر أن فنانة الإغراء المصرية غادة عبد الرازق قالت في وقت سابق أن زوجها لا يرفض تقديمها المشاهد الساخنة، كما أنه وابنتها فخوران بكل ما تقدمه من أدوار .

وفي السياق نفسه , فلقد ساد في الآونة الأخيرة على الساحة الفنية إسلوب دعائي جديد في الترويج للأعمال الفنية التافهة , كان بدأ في فيلم حين ميسرة بكشف مشهد " السحاق " الذي لم يكن سوى مشهد قصير ومبتذل , ويتابع في فيلم عدة أفلام اخرها فيلم " الريس عمر حرب " .

حيث تقول هذه الفنانة المحترمة أنها اندمجت ( ويا فرحة زوجها ) بالدور إلى درجة " الخربشة " .

وبالنهاية يكتشف المشاهد العربي المتعطش للجنس , أن الفيلم المليء بالمشاهد الجنسية الذي منى النفس بمشاهدته , لم يكن سوى فيلم تافه , مدعم بمشهد أو مشهدين سطحيين .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف