الأخبار
حازم منير وعمرو سنبل ضيفا 90 دقيقة على المحور 1 الليلهمصر: إنشاء بنك الافكار بوزارة التنمية المحلية عنوان الموقع على الانترنتمهجة القدس: الاحتلال يفرج عن الأسير محمود أبو هشهش من الخليلمحكمة الاحتلال تُثبت الاعتقال الإداري لـ6 أسرىاعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في عمان للتضامن مع القائد الأسير أحمد سعدات ودعماً للأسرىاتحاد لجان المرأة الفلسطينية ينفذ ورشة عمل بعنوان تطلعات نسوية في الحكومة الوطنية القادمةشاهد: دليل أبو حفيظة للتعرف على "سائق الميكروباص" بدون معلمالكتلة الاسلامية بالتفاح تنظم أمسية ترفيهية لطلاب الجامعاتاستلام مشروع تعبيد طرق داخلية في بلدة عرابهالمحافظ رمضان يلتقي وزير الأوقاف ادعيس ويطالب بزيادة عدد الأئمة والخطباء في مساجد المحافظةكارلا حداد تقضي سهرة مع زوجها بإطلالة مميزةالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن البيئة المدرسية الآمنة والعمل التطوعيالتجمع الإعلامي يستنكر اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي مراسل فضائية الأقصىالرابطة الاسلامية تنظم سلسلة انشطة وفعالياتالأحتلال يعتقل شابا من قرية صانور جنوب جنيناللجنة الشعبية للاجئين والجبهة الديموقراطية دير البلح تنظمان حملة مجانية لفحص ضغط الدم والسكريمؤشر سلطة النقد لدورة الأعمال: عودة التحسن النسبي لدورة الأعمال في شهر تشرين أولمصر: اختيار النائب الوفدى محمد الميرغنى عضوا فى لجنة تطوير وتنمية محافظة اسوان والنوبهانهار مها أحمد في تشييع والدها وزوجها الفنان مجدي كامل يواسيهاثلاثة أسرى من الضفة الغربية يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالالمطران عطاالله حنا يزور مقر اتحاد ابناء رام الله في واشنطنداخلية الشمال تُسجل 6 آلاف مولوداً منذ مطلع العامالوحدة الطلابية بمدينة أنقرة التابعة للاتحاد العام لطلبة فلسطين بتركيا تستقبل الطلبة الجددبالصور: خطوبة الفنان خالد سرحان بحضور نجوم الفن"الجهاد الإسلامي" تحيي انطلاقتها واغتيال الشقاقي باحتفال حاشد في البرج الشماليالديمقراطية تقيم حفل تأبين باستشهاد القائد ابو غوسلبنان: اختتام ليالي اريج فلسطين بكلية سبلين"مهندسون بلا حدود" و"المجلس الاعلى للابداع" يختتمان مشاريع مسابقة "القادة البيئيين"جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر تبدأ المرحلة الاولى من مشروع تمكين رياديي تكنولوجيا المستقبالمطران عطاالله حنا يترأس قداسا احتفاليا كبيرا في كنيسة واشنطن الارثوذكسية
2014/10/20

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي
تاريخ النشر : 2008-07-11
غزة-دنيا الوطن
رفضت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق تحميل خالد يوسف , مسؤولية سخونة المشاهد الجنسية التي جمعتها مع الممثل هاني سلامة، مشيرة إلى أنها قدمت في أحد المشاهد أكثر من المطلوب في السيناريو، مما جعل المخرج يضيفها للمشهد لأنها بدت طبيعية!

وعلقت على المشهد الأكثر سخونة الذي يجمعها بالفنان هاني سلامة مما تسبب في توجيه انتقادات لاذعة لها بالقول "هو مشهد ساخن يجمعني بالفنان هاني سلامة، وللحق فإن خالد يوسف لم يطلب مني كل ما قدمت فيه، كما أنه لم يكن مكتوبا في السيناريو، ولكن أثناء التصوير اندمجت بشدة، ووجدتني بشكل لا إرادي "أخربش" هاني دون تفكير، وهو ما أعجب خالد يوسف الذي رأى فيه مشهدا طبيعيا فقرر إضافته إلى الفيلم".

وجددت عبد الرازق -في حوار مع برنامج سينما الحياة الذي عرض على قناة الحياة مساء الأربعاء الماضي نفيها لما تردد من شائعات حول وجود خلافات بينها وبين الفنانة سمية الخشاب،

وأضافت "لم يحدث على الإطلاق أن حدث أي خلاف بيننا، بل كنا جميعا نعيش حالة من السعادة، كما أننا لم نختلف على الأفيش كما ردد البعض، بل كانت هناك حالة من الود طوال فترة التصوير".

يذكر أن الفنانة " غادة عبد الرازق هي شريكة سمية الخشاب في مشهد " السحاق " في فيلم حين ميسرة .

ودافعت الممثلة المصرية عن تعاونها مع المخرج خالد يوسف في أعمالها السابقة، مشددة على أن جرأة يوسف شجعتها على العمل وإطلاق العنان لطاقاتها وموهبتها -بحسب تعبيرها- ما جعلها تقدم كل ما عندها، ليخرج الدور بشكل جيد

يذكر أن فنانة الإغراء المصرية غادة عبد الرازق قالت في وقت سابق أن زوجها لا يرفض تقديمها المشاهد الساخنة، كما أنه وابنتها فخوران بكل ما تقدمه من أدوار .

وفي السياق نفسه , فلقد ساد في الآونة الأخيرة على الساحة الفنية إسلوب دعائي جديد في الترويج للأعمال الفنية التافهة , كان بدأ في فيلم حين ميسرة بكشف مشهد " السحاق " الذي لم يكن سوى مشهد قصير ومبتذل , ويتابع في فيلم عدة أفلام اخرها فيلم " الريس عمر حرب " .

حيث تقول هذه الفنانة المحترمة أنها اندمجت ( ويا فرحة زوجها ) بالدور إلى درجة " الخربشة " .

وبالنهاية يكتشف المشاهد العربي المتعطش للجنس , أن الفيلم المليء بالمشاهد الجنسية الذي منى النفس بمشاهدته , لم يكن سوى فيلم تافه , مدعم بمشهد أو مشهدين سطحيين .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف