الأخبار
هيثم خلايلي يتألق بأغنية زيديني عشقامنال موسى تشعل اراب ايدول ب "زريف الطول"عاش آراب آيدولمناشدة عاجلة للرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازنقيادة الأمل : هذا ما يحتاجه الشعب الفلسطيني !إصابة 7 جنود في تفجير مدرعة بشمال سيناءقصر أردوغان الجديد .. وأكثر من رسالة ! .. صور وفيديومهجة القدس: الأسير المجاهد خليفة القواسمة يتنسم عبير الحريةداعش تدعو المقاتلين للحشد استعدادا لغزو سيناءكيف ردّ أحمد عسّاف على "جندلمان" في ظل الارهاب في القدس !؟ .. فيديورغم حظر التجول.. 7 إصابات في تفجير مدرعة جنوبي العريشاتحاد الجاليات الفلسطينية المانيا يرحب بإعلان السويد رسميا اﻻعتراف بدولة فلسطينصحفي بريطاني: اسرائيل حولت غزة الى سجن هائل والاعمار بطئ وحسب احتياجاتها الامنيةالناطق باسم جيش الاحتلال: الانتشار المصري في سيناء بموافقتناخارجية الاحتلال تسحب سفيرها من السويد بعد اعترافها بدولة فلسطينتواصل المنخفض الجوي حتى الثلاثاءوفد من "القدس المفتوحة" يزور سفير الكويت في عمّان ويهنئه على اختيار الأمير الصبّاح الشخصية الإنسانية الأولى عالميًاكلية فلسطين التقنية تكرم طلبتها وخرجيها الذين ارتقوا خلال الحرب الأخيرة على غزةخطيب الأقصى: إغلاق المسجد الأقصى المبارك جريمة كبرى وعدوان خطيراللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تطلق دوري كرة السلةالفنان درغام يجسد في كتابه " هنا القدس " حكاية صمود وتحدي لشعبنا وحجم المؤامرة التي تتعرض له قضيتهالقدس تنزف والمسجد الأقصى يئن من جرائم الاحتلال اليهودي والسلطة والحكام يتآمرون مع كيان يهودجمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تفتتح 6 آبار جديدة بغزةالدكتور ياسر الوادية/ يطالب بفتح معابر غزة التجارية والسماح بالاستيراد والتصدير دون قيودأدنى مستوى له منذ يوليو تموز عام 2010.. انخفاض أسعار الذهب والفضةحركات كشفت هويتهم الفلسطينية.. وحدة المراقبة الاسرائيلية: لم نستطع تمييز مقاتلي المقاومة عن جيشناجنود قاتلوا بالشجاعية: كنا نشتم رائحة احتراق زملائناالمطران عطاالله حنا:ان اغلاق المسجد الاقصى المبارك امام المسلمين هو انتهاك خطير لحقوق الانسانقلقيلية : المحافظ يلتقي وفدا من المدرسة العمريةقلقيلية : المحافظ يلتقي وزير الأوقافالجهاد تدعو لجمعة غضب نصرة للقدس وتندد بالصمت العربي والإسلاميمصر: القوى الصوفية: تعقد اجتماعاً تحضيرا ً للمشاركة في الانتخابات المقبلةالأغا: ممارسات الاحتلال وصلت ذروتها وما يجري بالأقصى تعدي للخطوط الحمراءعريقات: الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة للأوضاع الحالية وإنهيار عملية السلامالمالكي يلتقي رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان
2014/11/1

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي

غادة عبد الرازق :اثناء تصوير الفيلم اندمجت بشدة في المشاهد الجنسية بشكل لا إرادي
تاريخ النشر : 2008-07-11
غزة-دنيا الوطن
رفضت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق تحميل خالد يوسف , مسؤولية سخونة المشاهد الجنسية التي جمعتها مع الممثل هاني سلامة، مشيرة إلى أنها قدمت في أحد المشاهد أكثر من المطلوب في السيناريو، مما جعل المخرج يضيفها للمشهد لأنها بدت طبيعية!

وعلقت على المشهد الأكثر سخونة الذي يجمعها بالفنان هاني سلامة مما تسبب في توجيه انتقادات لاذعة لها بالقول "هو مشهد ساخن يجمعني بالفنان هاني سلامة، وللحق فإن خالد يوسف لم يطلب مني كل ما قدمت فيه، كما أنه لم يكن مكتوبا في السيناريو، ولكن أثناء التصوير اندمجت بشدة، ووجدتني بشكل لا إرادي "أخربش" هاني دون تفكير، وهو ما أعجب خالد يوسف الذي رأى فيه مشهدا طبيعيا فقرر إضافته إلى الفيلم".

وجددت عبد الرازق -في حوار مع برنامج سينما الحياة الذي عرض على قناة الحياة مساء الأربعاء الماضي نفيها لما تردد من شائعات حول وجود خلافات بينها وبين الفنانة سمية الخشاب،

وأضافت "لم يحدث على الإطلاق أن حدث أي خلاف بيننا، بل كنا جميعا نعيش حالة من السعادة، كما أننا لم نختلف على الأفيش كما ردد البعض، بل كانت هناك حالة من الود طوال فترة التصوير".

يذكر أن الفنانة " غادة عبد الرازق هي شريكة سمية الخشاب في مشهد " السحاق " في فيلم حين ميسرة .

ودافعت الممثلة المصرية عن تعاونها مع المخرج خالد يوسف في أعمالها السابقة، مشددة على أن جرأة يوسف شجعتها على العمل وإطلاق العنان لطاقاتها وموهبتها -بحسب تعبيرها- ما جعلها تقدم كل ما عندها، ليخرج الدور بشكل جيد

يذكر أن فنانة الإغراء المصرية غادة عبد الرازق قالت في وقت سابق أن زوجها لا يرفض تقديمها المشاهد الساخنة، كما أنه وابنتها فخوران بكل ما تقدمه من أدوار .

وفي السياق نفسه , فلقد ساد في الآونة الأخيرة على الساحة الفنية إسلوب دعائي جديد في الترويج للأعمال الفنية التافهة , كان بدأ في فيلم حين ميسرة بكشف مشهد " السحاق " الذي لم يكن سوى مشهد قصير ومبتذل , ويتابع في فيلم عدة أفلام اخرها فيلم " الريس عمر حرب " .

حيث تقول هذه الفنانة المحترمة أنها اندمجت ( ويا فرحة زوجها ) بالدور إلى درجة " الخربشة " .

وبالنهاية يكتشف المشاهد العربي المتعطش للجنس , أن الفيلم المليء بالمشاهد الجنسية الذي منى النفس بمشاهدته , لم يكن سوى فيلم تافه , مدعم بمشهد أو مشهدين سطحيين .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف