الأخبار
هندسة المتفجرات:الاحتلال ألقى ما يعادل 6 قنابل نووية على غزةهنية: حماس ستعود أقوى وأصلب بعد اغتيال القادة في رفحتساؤلات مثيرة للشكوك عن فيديو ذبح الصحافي الأميركيجيش الامة في بيت المقدس يقصف المستوطنات الاسرائيليةفرحة عارمة.. شاهد لحظة عثور سكان قرية كفر نعمة شمال غرب رام الله على الصاروخ الذي أطلق من غزةطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة قطاع غزة تنعي طلائع حرب التحرير الشعبيةالنخالة:لم ننسحب من مفاوضات القاهرة..وعمليات الاغتيال تستدعي ردا قويا من المقاومةفشل وقف اطلاق النار ام مواجهة جديدة ؟اللواء ابو عرب على رأس وفد فتحاوي يزور الحزب التقدمي الاشتراكيمركز الميزان يستنكر استمرار قوات الاحتلال في تعمد قتل المدنيين ويطالب المجتمع الدولي بالكف عن صمتهاليمن: استمرار العروض المسرحية التوعوية في خيمة التوعية بمحافظة إباليمن: جامعة عدن تنظم ندوة سياسية للوقوف بجانب الرئيس هادي ودعماً لتنفيذ مخرجات الحوارالمانيا تستقبل دفعة من الجرحى الفلسطينيين من قطاع غزةكتائب الناصر تقصف موقع زكيم العسكري بصاروخي ناصر5هندسة المتفجرات: 20 ألف طن من المتفجرات أُلقيت على غزة خلال العدوانمركز الديمقراطية وحقوق العاملين يختتم دورتين تدريبتين الاولى في التوثيق ورصد الانتهاكات والثانية في الصحة والسلامة المهنيةالأونروا: مع دعوة الأونروا لجميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية، يبقى دعم المدنيين أولويتها القصوىهيفا وهبي: "لست هيفا واحدة بل اثنتان ، واحدة للناس وخيالاتهم واخرى لي وللمقربين"دنيا الامل : غزة في خطر وتتعرض إلي إرهاب إسرائيلي منظمفيديو:مشاهد تعرض لأول مرة للقائد البارز بالقسام رائد العطار خلال تسليم الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليطمطار بن غوريون الدولي .. لمحة تاريخية .. هدف للمقاومة بغزةغزةكتائب المقاومة الوطنية تقصف بئر السبع والبلدات والمستوطنات الإسرائيلية بـ23 صاروخ غراد و107كتائب الناصر تقصف موقع كيوسوفيم العسكري ب 5 صواريخ ناصر3شاهد سقوط أحد المظليين أمام سيارة في الصينبعد موافقة محمد حماقي "بشرط" .. مطرب تركي يقتبس أغنية "ده لولاك "بعد معانقة وتقبيل هاني رمزي .. هالة فاخر: حجابي لا يمنعني من تقبيل زملائيصينية تلتقط صور زفافها مع زوجها الضابط أثناء عملهبالصور.. موهوب عراقي يرسم بالآيسكريمعاشقان للأفلام يقيمان زفافها في أجواء العصور الوسطى
2014/8/21
عاجل
سقوط صاروخ على منطقة مفتوحة بالنقب الغربيسرايا القدس تقصف موقع ناحل عوز ونتيف عتسرا بـ 8 قذائف هاونهنية: حماس ستعود أقوى وأصلب بعد اغتيال القادة في رفحاسماعيل هنية : حماس أمام اغتيال القادة تعود أقوى وأصلب مما يتوهم العدوقناة الأقصى تعرض بعد قليل تصريحات لإسماعيل هنية حول إغتيال قادة القسام الثلاثة في رفحمن جديد.. صفارات الانذار تدوي بمستوطنات غرب رام اللهغارات على اراضي زراعية في بلدة بيت حانون ولا اصاباتصافرات الانذار تنطلق في العين الثالثة و نيريمالقناة العاشرة: امريكا تعد مسودة قرار لمجلس الامن لوقف القتال بغزةكتائب الأقصى لواء العامودي وكتائب المقاومة الوطنية تقصف موقع زكيم العسكري بـ 3 صواريخ 107غارتين الان على منطقة البورة في بيت حانون شمال قطاع غزةالنخالة: لا يوجد موقف فلسطيني للانسحاب من مفاوضات القاهرةالنخالة: نتوقع من القاهرة اعلان موقف حول العدوان وهي ليست مرتاحة لانسحاب الوفد الاسرائيليزياد نخالة: عمليات الاغتيال تستدعي ردا قويا من المقاومةالنخالة: الوفد الفلسطيني لم ينسحب من المفاوضات وانما الوفد "الاسرائيلي" قام بذلكهندسة ‫‏المتفجرات‬ : القذائف التي استخدمها ‫الاحتلال‬ تصدر إشعاعات تؤثر على البيئة والتربية والمياههندسة المتفجرات: الاحتلال ألقى ما يعادل 6 قنابل نووية على غزةأبو مجاهد : قرار مجلس الأمن لا يلزمنا وسنواصل حتى يذعن العدو لشروطناكاميرون: بريطانيا وفرنسا تعدان مشروعا لعرضه على مجلس الامن لوقف الحربطائرات الإحتلال تغير على أرض خالية قرب صالة سعد صايل

1200 راقصة أجنبية يتنافسن للحصول على بدلة الراقصة المصرية دينا

1200 راقصة أجنبية يتنافسن للحصول على بدلة الراقصة المصرية دينا
تاريخ النشر : 2008-07-03
غزة-دنيا الوطن
وسط اعتراضات دينية وبرلمانية تختتم الخميس 3-7-2008 الدورة التاسعة من مهرجان الرقص الشرقي. وتتنافس 1200راقصة من دول شرق أوسطية وأوروبية وأمريكية للحصول على "بدلة رقص" تهديها الراقصة المصرية الشهيرة دينا لأفضل راقصة.

ويقام حفل الختام بحضور الراقصات دينا ونجوى فؤاد وراندا و ثريا وكاتيا ونانسي، والراقصة المعتزلة منى السعيد.

وقالت منظمة المهرجان راقية حسن وهي أشهر راقصة فلوكلور شعبي في مصر، أن الهدف من المهرجان الذي بدأ في 28 يونيو/حزيران الماضي تحسين صورة الرقص الشرقي في العالم العربي، نافية اشتراك راقصات من اسرائيل.

واستنكر د.أكرم الشاعر عضو مجلس الشعب (البرلمان) عن كتلة الاخوان المسلمين اقامة هذا المهرجان في مصر، "رغم المطالبات المتوالية بالغائه من العديد من اعضاء مجلس الشعب ورجال المجتمع لما يدعو اليه من فسق وفجور".

وقال لـ"العربية.نت": بدلا من أن نسعى لاقامة مهرجانات او مؤتمرات لمناقشة مشاكل البطالة وارتفاع الاسعار وكوارث الثانوية العامة، نعمد الى اقامة مهرجان للرقص الشرقي.

وتابع بأن هذه المهرجانات والقائمين عليها هم بعيدون كل البعد عن ثوابت واخلاقيات المجتمع المصري المتدين بطبعه ، وان هذا المهرجان وغيره وراءه اهدافا خبيثة لتدمير مصر الاسلام والمسلمين.

سؤال نيابي لحكومة

وأشار الشاعر إلى أنه لن يستطيع تقديم طلب احاطة عاجل لرئيس الحكومة بسبب انقضاء الدورة البرلمانية لمجلس الشعب، ولكنه في الوقت ذاته يمكنه ان يقدم سؤالا حول طبيعة هذا المهرجان واهدافه ومشاركيه الى كل من رئيس الوزراء المصري احمد نظيف، ووزير الثقافة فاروق حسني حول قبول اقامة المهرجان في مصر الازهر.
وقال إن السؤال سيتضمن "هل ارتفاع الاسعار ادى الى رخص اسعار اللحوم البيضاء لتعرض بهذه الطريقة"؟..

وقال الشيخ د. شوقي عبد اللطيف وكيل أول وزارة الأوقاف ونائب وزير الاوقاف، ان ما تدعيه منظمة المهرجان بأنه يدر الخير على البلد، هو أمر مرفوض تماما ، فكل ما يأتي من حرام فهو حرام والمال الذي يأتي من اثارة الشهوات والغرائز واثارة الفتن النائمة هو أمر قبيح ومذموم".

وطالب بوقف اقامة هذه المهرجانات "لأن سد هذه المنافذ من الفحشاء حتى لو اتت بملايين ومليارات الجنيهات افضل كثير من تركها للعامة من الناس، وما تقدمه من خير من وجهة نظرها هو الخراب واللعنة من الله سبحانه وتعالي".


راقصات من 48 دولة


وقالت راقية حسن إن المهرجان ضم راقصات من 48 دولة، مشيرة إلى أنه أظهر تقدم مستوى الراقصات الأجنبيات بشكل مثير للانتباه خاصة الامريكيات من دول امريكا الجنوبية والشمالية والمكسيك والبرازيل.

وأضافت أنه أظهر منافسة شديدن من دول آسيا، حيت يشارك في المهرجان لأول مرة راقصات من اليابان وكوريا والصين و ماليزيا ، على درجة عالية من الحرفية في مقابل قلة قليلة جدا من الدول العربية من الجزائر والمغرب وتونس، ومعظمهن حاملات للجنسية الفرنسية، بالاضافة إلى راقصات من تركيا، اما اللبنانيات فلم يحضرن.

وتقول راقية حسن إن جوائز المهرجان عبارة عن مجموعة من بدل الرقص الشرقي باهظة الثمن بالاضافة الى بدلة خاصة من الراقصة دينا لإحدى المتسابقات المميزات.

وأشارت الى ان المسابقة تنقسم الى فرعين، فرع رقص فردي وفرع رقص جماعي ولكل منه جوائزه، بالاضافة الى درع تكريم كبير، حيث يرأس لجنة التحكيم الراقصة دينا ومعها كمال نعيم، د.محمد جدواي، د.نبيل مبروك ، د.مدحت فهمي، وهم اساتذة متخصصون في الفنون التعبيرية والفلوكلور الشعبي.

ونفت راقية حسن أن يكون المهرجان قد تلقى دعوة مشاركة في دوراته السابقة حتى التاسعة لهذا العام من راقصات اسرائيليات على الرغم من ادعائهن على العديد من المواقع الالكترونية المشاركة في فعاليات المهرجان، ودعوة راقصات مصريات في المقابل للمشاركة في مهرجان ايلات للرقص الشرقي السنوي.

ودافعت عن المهرجان في وجه الانتقادات التي يتعرض لها من بعض الشخصيات الاجتماعية الشهيرة ورجال الدين، وقالت " نحن فقط رعاة ولا نرقص، وفي النهاية هؤلاء الراقصات الأجنبيات يأتين بخير للبلد من خلال انتعاش السياحة فمثلا هناك اكثر من1200راقصة من كافة انحاء العالم ، اليس هذا دخل بالعملة الصعبة".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف