الأخبار
عائلة الأسير المريض معتصم رداد تطالب بعلاج ابنها والإفراج عنهماذا يرتدي العريس في مناسباته الخاصة؟مجلس إدارة صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية يُقر هيكلية الصندوقالأخضر أبرز ألوان الخريففي وقفة تضامنية اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يطالب بإيجاد حلول تساهم وضع حلول للنساء النازحاتالتوجيه السياسي والوطني بطولكرم يلتقى منتسبي كتيبة الامن الوطني وطلاب المدارس في المحافظةنشطاء يتداولون صورة لفتاة فلسطينية معاقة تكتب بقدمها5 خطوات لتجميل الحاجبين بطريقة سهلة وبسيطةالمحافظ ابو بكر يترأس اجتماع المجلس التنفيذيسلطات الاحتلال تستمر في عزل الأسير عصام زين الدين من نابلسوفد قادة الحركة النقابية النرويجية يختتم جولته في فلسطينالميزان يختتم دورة تدريبية بعنوان التعذيب وإساءة المعاملة في حقوق الإنسان والقانون الدوليمصر: محافظ الاسماعيلية وسفير بلغاريا يوقعان بروتوكول تعاون لتجديد اتفاقية التوأمةالمؤسسة المغربية للطالب تستقبل الدفعة الرابعة عشرة من الطلبة المستفيدين من برامج المنح الدراسيةالعيسة: هذه المرحلة تتطلب التحلي بالمسؤولية والتصرف من منطلق وحدة الوطننقابات العمال تضع حجر الأساس لإنشاء بئر للمياه ومحطة تحليةلبنان يرفض ضغوط تركيا عليه لإعطاء امتيازات للنازحين السوريينالأولمبية تتعهد بالتحقيق في حيثيات عدم مشاركة خدمات النصيرات في تونس وتستنكر التهجم على رئيس اتحاد كرة اليدالمصري تدعو لإشراك المرأة بشكل فاعل في رسم السياسات الاقتصادية والماليةمدير عام المخيمات يثمن دور الاندية الرياضيةالمحافظ اللواء رمضان يتفقد مديريتي الداخلية والمواصلات ضمن نشاطه لمتابعة عمل المؤسسات الحكوميةمجلس إدارة صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية يُقر هيكلية الصندوقطفلة رضيعة : مأساة وجدت من يداويهاالشرطة والاستخبارات العسكرية تضبطان كمية من المواد يشتبه أنها مخدرة بضواحي القدسالنضال الشعبي ترحب باعتراف مجلس الشيوخ الايرلندي بدولة فلسطين وبمقترح الاحزاب الاسبانيةطالبات الرحمة يحتفلن مع المسنين في عيدهمأسير من رام الله يدخل عامه الثاني عشر في سجون الاحتلالالجبهتان التحرير الفلسطينية والتحرير العربيه دعت لرسم استراتيجية فلسطينية تستند لكافة اشكال النضالالبرد القارس يلتهم أجساد المشردين في مراكز الإيواءالعشق.. يحول الألماني ستامب إلى المسلم "عبد الله"
2014/10/23

خطاب مفتوح الى رجل الاعمال صبيح المصري

خطاب مفتوح الى رجل الاعمال صبيح المصري
تاريخ النشر : 2008-05-09
الى رجل الاعمال صبيح طاهر المصري
بقلم المحامي محمد الصبيحي -الاردن

قرأت بتمعن أعلانك المنشور اليوم في صحيفة الدستور بعنوان ( توضيح ) ردا على ما نشرته صحيفة العرب اليوم حول تفويض ثلاثة ألاف دونم من أراضي الديسي اليك لأنشاء منتجع سياحي ولتسمح لي أن أتدخل فيما يعنيني كمواطن لأضع بين يدي القراء رأيا مجردا ولن أتطرق الى ما أعرفه عن المفاوضات وتفاصيل المشروع ولا عن بدل التفويض الذي تتجاهله في أعلانك .

ولقد كنت وأنا أعرف عن المشروع على قناعة بأهميته للمنطقة الا أنني وبعد أن قرأت أعلانك أدركت أن من كتب هذا الاعلان من طاقمك انما يستغبي أبناءنا ويستعرض عضلاته اللغوية في موضوع يصلح حصة في الانشاء لطلاب الثانوي فغيرت رأيي .

بداية فان ما تقوله في الاعلان عن أهداف المشروع أنما يصلح ليكون فقرات جميلة ضمن خطاب أعلامي تقدمه الحكومة الى مجلس النواب فالحديث عن المساهمة في زيادة الدخل القومي للأردن والحد من البطالة( وتوفير فرص عمل لكافة مواطني هذه المناطق ) والعمل على تحسين الظروف المعيشية وتعليم وتدريب أفراد المجتمع المحلي وتعزيز الخدمات الصحية ليس أكثر من عموميات تقولها كل حكومة في بيانها الوزاري ويقولها كل نائب في بيانه الانتخابي .

أنني أتساءل وأسأل سعادتك لماذا ليس بين أهداف المشروع تحقيق عائد أستثماري لرأس المال المستثمر في المشروع وهل شركات السيد صبيح المصري مسجلة كشركات غير ربحية ؟؟ هل هي مؤسسة تنمية أجتماعية ومشاريع خيرية ؟؟ نعم الربح ليس عيبا ولا حراما فالتاجر ورجل الاعمال قد يكون وطنيا أكثر من أي كاتب أو صحفي , ومن حق رأس المال الوطني أن يربح ربحا عادلا , ولكن تصوير المشروع في الاعلان وكأنه عمل تطوعي لصالح السكان والمنطقة القى ظلالا من الشك في نفسي لتقول في نهايته ( واذا أرتأت الحكومة الرشيدة أن هذا المشروع لن يسهم في تنمية هذا البلد عامة ودعم ورفع مستوى المنطقة خاصة فلن نباشر بالمضي قدما في هذا المشروع ) أفلا تحتمل هذه العبارات تهديدا مبطنا بالانسحاب من الاستثمار والمن على الدولة بالاستثمار فيها ؟؟

وتقول في الاعلان أن الحكومة التي تواصل أمتداحها تكرارا بانها ( رشيدة ) ( هي الجهة الوحيدة ذات الصلاحية لأدارة البلاد وتوجيه النفع لجميع فئات المجتمع ) فمن الذي قال غير ذلك ؟؟ ومن الذي قال أن هناك حكومة أو مؤسسة أخرى معارضة لمشروعك ؟؟ بالطبع الحكومة هي التي تقرر في الاراضي الاميرية ولكن لنا كمواطنين أن ننتقد قرار الحكومة ولنا الحق أن نعترض ونحتج ونطعن أمام القضاء ان كان لأي منا حق , ان هذه العبارات التي أستخدمت بالاعلان انما تستهدف تخويف الناقدين والمعارضين وهذا غير محبب , ومع ذلك اذا كانت الحكومة كما تقول هي التي تقرر فلم تستنجد بوثيقة خطية موقعة من بعض وجهاء ومخاتير المنطقة ؟؟ .

وتقول في الاعلان أن قطعة الارض ( سلسلة من الجبال المتشابكة تحضن بين جوانحها بعض الكثبان الرملية .. الخ ) ثم تعود لتقول من ضمن خطة العمل انشاء مزارع لمساندة المجتمع ... الا يتناقض هذا مع ذلك ؟؟

لقد وضع الاعلان خطة عمل وأهدافا وردية مثل المنح الدراسية وتوفير فرص العمل لكافة أبناء المنطقة ورفع سوية المدارس المحلية وبناء مدرسة فندقية وعيادات وخدمات صحية ونشاطات للشباب , ولكن ذلك كله يظل مجرد حديث على ورق صحيفة .

ان المشروع الذي يتحدث عنه الاعلان يستحق كل الدعم والتأييد وأسكات الاصوات المعارضة في المنطقة اذا تحقق مايلي :

أولا : أعلان السعر الذي سيدفع ثمنا للدونم بكل شفافية والافضل أن يكون ذلك من خلال عرض مناقصة على المستثمرين المحليين وفق مواصفات محددة للمشروع .

ثانيا : تضمين خطة العمل وأهداف المشروع التي ذكرت في الاعلان ضمن أتفاقية مفصلة يلتزم بها المستثمر وفق مراحل تنفيذ والا بقيت الاهداف الوردية مجرد ذكرى ولن يعمل من أبناء المنطقة الا عدد محدود كحراس وباعة متجولين .

ثالثا : أعتبار الاعلان المنشور من قبل السيد المصري في صحيفة الدستور جزء ملزم من وثائق التفويض وتفاصيل المشروع وهذه هي مصداقية هذا الاعلان التي نطالب بها .

في هذا الحالة فاننا سنرفع قبعاتنا أحتراما لرجل الاعمال المعروف صبيح المصري , وان كنت أجزم أنك لن تقبل أبدا أن يكون الاعلان جزءا من وثائق اتفاق بينك وبين الحكومة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف