الأخبار
تسجيل هام جدا ونادر للرئيس الراحل ابو عمارإبراهيم عيسى: علينا التفكير كإرهابى والتصرف كظابطوصول جثة عزة الدورى لمقر السفارة الأمريكية فى بغداد لأخذ عينة (DNA)"سيلفي" جديد للرئيس المصري السيسي على الطريق العامكل القصايد - مروان خوريالحب اللي كان - ميادة الحناوياستهداف المتظاهرين بقنابل الغاز بكميات كبيره مسيرة النبي صالح في جمعة احياء ذكرى الشهيد ابو جهادبيان عن الجبهة العربية الفلسطينية بعنوان "عاش السابع عشر من نيسان يوم الوفاء الوطني لأسرى الحرية"المؤتمر التأسيسي لفرع للشبيبة العاملة المغربية بالوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطيةبيان للهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في سجون الاحتلالإصابات واعتقالات خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعيةوفد من مؤسسة friedrichebertstiftung الألمانية يزور برنامج غزة للصحة النفسية"الاسكافي" لآدم ساندلر: تقمص الشخصيات والمشي بأحذيتهم!أبو حليمة : 29 نيسان يوم لكل الشعب الفلسطينيالارتباط العسكري نابلس يؤمن الإفراج عن طفل من مدينة نابلسمفوضية الأسرى والمحررين تنظم مهرجان بيوم الأسير وذكرى استشهاد أبو جهاد بالمحافظة الوسطىفي ذكرى يوم الأسير الفلسطيني نحو إستراتيجية وطنية لتعزيز صمود الأسرى وصولاً لتحريرهمفتح بسلفيت تحيي يوم الأسير الفلسطيني وذكرى استشهاد أبو جهادوفاة أكبر معمر بالمنطقة الوسطى الحاج محمد الحواجريتسليم 10 منازل متنقلة " كرفانات" لأصحاب البيوت المهدمة في غزةالشخصيات المستقلة تجري اتصالات مكثفة لانجاح مهام الحكومة في غزةبالفيديو : محاولة تهريب "سيدة فلسطينية" الى اسرائيلبمشاركه فلسطينيه انطلاق أعمال مؤتمر العمل العربي ال42 غدا في الكويتبالفيديو.. قيادي بحزب البعث: عزت الدوري "حي"'فتح' تثمن موقف 'العمال النرويجي' الاعتراف بدولة فلسطين
2015/4/18

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد
تاريخ النشر : 2008-02-01
غزة-دنيا الوطن

بعد الضجة التي أثارتها الصور الشهيرة، التي كشفت ممارسات بعض الجنود الأميركيين في سجن ابو غريب في العراق في عام 2004،والتعذيب المهين الذي تعرض إليه بعض السجناء العراقيين، أضحى موضوع السجون العراقية، أحد المقاييس التي تدل على اتجاه العراق الجديد الى زمن مختلف عن ماضيه، او لتكرس الصورة الشرق أوسطية، عن سجون معتمة، وسجناء مغيبين، بلا ادنى حقوق غالبا. من هنا جاء الاهتمام الإعلامي بفيلم "يوم في سجن الكاظمية للنساء" الذي يعرض الآن في مهرجان روتردام الدولي، فالفيلم الذي هو الفيلم العراقي الأول، الذي يتعرض لتجربة السجن والسجناء في العراق الجديد. صانعو العمل (المخرج عدي صلاح والمنتج غيث سلمان) استفادوا من القرارات الحكومية العراقية التي صدرت بعد حوادث سجن ابو غريب، والتي تسمح للصحافيين العراقيين وغيرهم، من دخول السجون العراقية وتصويرها، لفترة لا تزيد عن 21 يوما.هم اختاروا أحد السجون النسائية في منطقة الكاظمية في بغداد لتصوير فيلمهم الأول. الفيلم ربما هو أول فيلم عراقي عن سجينات عراقيات، فالوضع الاجتماعي المحافظ في العراق يشكل إحدى المعضلات الكبيرة في إنجاز أفلام عن عالم اجتماعي حساس.

الفيلم يقدم مقابلات كثيرة مع سجينات، اختار بعضهن إظهار وجوهن، فيما فضل البعض إخفاء الهوية الشخصية، الفيلم يقدم أيضا مقابلات مع إدارة السجن، التي كانت تشكو في مشاهد كثيرة من جو الحرية والرقابة التي فرضت على السجون، وهو الأمر الذي استغلته بعض السجينات في إقامة دعاوى وهمية على إدارة السجن.

سجينات سجن الكاظمية يختلفن كثيرا، معظمهم زجّ في السجن بسبب جرائم عادية، تحصل في كل مكان في العالم، هناك قسم خاص بجرائم الإرهاب، والذي رفضت أغلب السجينات فيه التحدث لكاميرا المخرج عدي صلاح.الفيلم نجح في الحصول على قصة مؤثرة واحدة من هذا القسم، من سجينة مراهقة، تحدثت عن قيام الجماعات الإرهابية بخطفها مع مجموعة من الفتيات الأخريات بعمرها، من أجل دفعهن الى القيام بعمليات انتحارية، يدفعن لها بإعطائهن مواد مخدرة.

سجينات السجن الأخريات، لسن بعيدات عن السياسة، القصص التي قدمها الفيلم،تشير الى ظروف قاسية دفعت بعضهن الى جرائم غير ضرورية. البعض من سجينات سجن الكاظمية تحدثن عن فساد النظام القضائي العراقي الحالي، وشيوع الرشوة في هذا النظام.صانعو الفيلم لم يملكوا الإمكانية لبحث هذه القصص وتحديها، هم قدموها كما هي، بكل صدقها أو مبالغتها.

الفيلم لم يتحدث كثيرا مع سجيناته، عن تجربة السجن في مدينة تشهد الكثير من الفوضى والعنف، كيف يبدو العالم خارج ذلك السجن بالنسبة الى السجينات المحبوسات في بناية بدت نظيفة وافضل حالا من الكثير من سجون المنطقة العربية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف