الأخبار
الجمعية الشرقية للزراعة والتطوير تنظم رحلة ترفيهية لأهالي بلدة الزنة وعبسان الجديدةمصر: بيان حول انفجار جامعة حلواناليابان تتبرع بمعدات ومستلزمات طبية لذوي الاعاقة بقيمة 1.7 مليون دولاراليمن: تحت شعار " لن استسلم للمخدرات وطني يحتاجني " ندوات توعوية في عدة ثانويات ومدارسأسيران من غزة يدخلان أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالالاتحاد للطيران تفوز بلقب "شركة طيران العام" ضمن جوائز مركز طيران أسيا والمحيط الهادئ (كابا)فعاليات اليوبيل الفضي لبرنامج الاختصاص الطبي في مستشفى المقاصد الخيرية في القدسالارشاد الديني بالتوجيه السياسي يخطب الجمعة عن "كيفية التعامل مع اذى الاخرين"برقية تهنئة لشعبنا المقاوم بنجاح العملية الاستشهادية في القدس المحتلةتخلصي من الشعر الزائد على الوجهالعراق: مهرجان "تراتيل سجادية" العالمي الأول في كربلاء يختتم اعماله برفض تشويه الاسلام من قبل داعشلجنة المرأة في حركة فتح تقوم بعدة زيارات للأخوات بالمنطقة ضمن حملة 'الوفاء للاوفياء'حركة فتح إقليم غرب غزة تشاطر آل اليازجي الكرام بوفاة نصر اليازجي وتشارك آل الراس أفراحهمالحاج ابو علاء حميد يدعو الفصائل الفلسطينية للوحدة ويبارك جهود الرئيس محمود عباسمجموعة " STUDIO 14 " في طلة ساحرة وأنيقة بأول ظهور لها بمدينة طنجةليبيا تعتقل "47" لاجئاً فلسطينياً سورياًاليمن: أول وزير في حكومة الكفاءات اليمنية يحدد مهامه الوزاريه ويطالب بعدم حصر الصلاحيات في شخصهاليمن: مؤسسة فكرة تختتم دورة في مجال المونتاج بصنعاءحماد يشيد بمتانة العلاقة التاريخية بين الشعبين الشقيقين الفلسطيني والمصريالرئيس يدعو 'الرباعية' لتدخل فوري لوقف تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنانائب عن حماس يتهم فتح بالعمل على وأد ثورة القدسسيلفي ملك البحرين يتفوق على إعلانات مرشحي البرلمانإدانة 17 متهمًا بالسعودية بأعمال إرهابية بينها التعاطف مع المنفذين ووصفهم بالمجاهدينحملة فحص سكري في مركز د.نزيه البزري للرعاية الصحية التابع لجمعية المواساةعدة مساجد بحي الدرج شرق مدينة غزة تخرج أفواج لحفظة القرآنوحدات الاستشهادي نبيل مسعود تخرج دورة الشهيد ياسر عرفات " وحدة سلاح الاشارة"مصر: بالتعاون مع منظمة السكر العالمية جامعة أسيوط تشهد افتتاح الدورة التدريبية وورشة العمل حول سكر الحملزكاة الدرج توقع اتفاق تعاون مع دار القرآن الكريم والسنةابو النجا: المصالحة مع حماس متوقفة منذ تفجيرات منازل فتح والوضع في غزة مقلق للغايةخدمات الطفولة تنظم سلسلة ورش عمل توعوية للنساءالمصريون في المرتبة الأولى من حجاج الداخل بنسبة قدرت بـ 39.5% من إجمالي عدد الحجاح(فيديو) لأول مرة وبعد المصالحة الخليجية… مذيع الجزيرة يدافع عن مصر ويقول :" الآن يوجد رئيس ودستور"اسعار صرف العملاتالطقس: تتأثر المنطقة بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة نسبياًشرطة الاحتلال: لا قيود على دخول المصلين للاقصى اليوم
2014/11/21

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد
تاريخ النشر : 2008-02-01
غزة-دنيا الوطن

بعد الضجة التي أثارتها الصور الشهيرة، التي كشفت ممارسات بعض الجنود الأميركيين في سجن ابو غريب في العراق في عام 2004،والتعذيب المهين الذي تعرض إليه بعض السجناء العراقيين، أضحى موضوع السجون العراقية، أحد المقاييس التي تدل على اتجاه العراق الجديد الى زمن مختلف عن ماضيه، او لتكرس الصورة الشرق أوسطية، عن سجون معتمة، وسجناء مغيبين، بلا ادنى حقوق غالبا. من هنا جاء الاهتمام الإعلامي بفيلم "يوم في سجن الكاظمية للنساء" الذي يعرض الآن في مهرجان روتردام الدولي، فالفيلم الذي هو الفيلم العراقي الأول، الذي يتعرض لتجربة السجن والسجناء في العراق الجديد. صانعو العمل (المخرج عدي صلاح والمنتج غيث سلمان) استفادوا من القرارات الحكومية العراقية التي صدرت بعد حوادث سجن ابو غريب، والتي تسمح للصحافيين العراقيين وغيرهم، من دخول السجون العراقية وتصويرها، لفترة لا تزيد عن 21 يوما.هم اختاروا أحد السجون النسائية في منطقة الكاظمية في بغداد لتصوير فيلمهم الأول. الفيلم ربما هو أول فيلم عراقي عن سجينات عراقيات، فالوضع الاجتماعي المحافظ في العراق يشكل إحدى المعضلات الكبيرة في إنجاز أفلام عن عالم اجتماعي حساس.

الفيلم يقدم مقابلات كثيرة مع سجينات، اختار بعضهن إظهار وجوهن، فيما فضل البعض إخفاء الهوية الشخصية، الفيلم يقدم أيضا مقابلات مع إدارة السجن، التي كانت تشكو في مشاهد كثيرة من جو الحرية والرقابة التي فرضت على السجون، وهو الأمر الذي استغلته بعض السجينات في إقامة دعاوى وهمية على إدارة السجن.

سجينات سجن الكاظمية يختلفن كثيرا، معظمهم زجّ في السجن بسبب جرائم عادية، تحصل في كل مكان في العالم، هناك قسم خاص بجرائم الإرهاب، والذي رفضت أغلب السجينات فيه التحدث لكاميرا المخرج عدي صلاح.الفيلم نجح في الحصول على قصة مؤثرة واحدة من هذا القسم، من سجينة مراهقة، تحدثت عن قيام الجماعات الإرهابية بخطفها مع مجموعة من الفتيات الأخريات بعمرها، من أجل دفعهن الى القيام بعمليات انتحارية، يدفعن لها بإعطائهن مواد مخدرة.

سجينات السجن الأخريات، لسن بعيدات عن السياسة، القصص التي قدمها الفيلم،تشير الى ظروف قاسية دفعت بعضهن الى جرائم غير ضرورية. البعض من سجينات سجن الكاظمية تحدثن عن فساد النظام القضائي العراقي الحالي، وشيوع الرشوة في هذا النظام.صانعو الفيلم لم يملكوا الإمكانية لبحث هذه القصص وتحديها، هم قدموها كما هي، بكل صدقها أو مبالغتها.

الفيلم لم يتحدث كثيرا مع سجيناته، عن تجربة السجن في مدينة تشهد الكثير من الفوضى والعنف، كيف يبدو العالم خارج ذلك السجن بالنسبة الى السجينات المحبوسات في بناية بدت نظيفة وافضل حالا من الكثير من سجون المنطقة العربية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف