الأخبار
تواصل الأنشطة في أسبوع العمل العالمي للحملة العالمية للتعليمامين عام جبهة التحرير الفلسطينية: انطلاقة جبهة التحرير الفلسطينية تحمل معاني ودلالات لما قدمته من تضحياتبدعوة من مدرسة الصلعة الإبتدائية للبنات..محاضرة للكاتب الصحفي راسم عبيدات حول كيفية كتابة التقرير الصحفيمصر: حارص يشهد ملتقى التدريب الاعلامى بأسيوطالعراق: معرض فني في مدرسة نور الحسين الثانوية للبنات بعنوان "حوارات لونية"الاحتلال يعتقل 8 شبان قرب المسجد الأقصى المباركانقلاب سيارتين بحادثين منفصلين في دورامدرسة بنات بيت ليد وحركة فتح ينظمان مهرجان المقاطعة في بيت ليدالاحتلال يعزز تواجده على الحدود خشية وقوع حرب أو وجود متسللينوكيل وزارة الشؤون الاجتماعية يلبي دعوة طلاب المدرسة ويشاركهم في الرحلة الترفيهيةسامسونج الكترونيكس تفوز بجائزة "المسوِّق المبدع لعام 2016" ضمن مهرجان Cannes LIONS للإبداعمفوضية رام الله وبلدية الرام وأهالي الرام والعديد من الشخصيات والفعاليات تنظم زيارة تضامنية لشرطة ضواحي القدسمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يشهدان نهائى كأس مصر فى بطولة كرة اليد .. فوز الزمالك بالكأس بعد هزيمته للأهلىمحليات تكريم المدعين على مستوى المنطقة الوسطىمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى يكرم مبدعي مدارس المنطقةبعد قرار وزارة الحكم المحلي..الاحتفال بترفيع مجلس قروي قصرة في محافظة نابلس الى مجلس بلديإصابة العشرات بقمع مسيرات الضفة الأسبوعيةالميزان ينظم ورشة عمل بعنوان "حقوق النزلاء في التشريعات الفلسطينية" في محافظة خانيونسالكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا تعقد لقاءً علمياً بعنوان "هندسة البناء"مسجد السلام ينظم دروس تقوية لمرحلة الثانويةبمشاركة الموظفين حديثا.. "زيد جابر" ينهي دورة لمكافحة العدوى والتلوثلبنان: د. عمار يلتقي عدد من مسؤولي الجماعة الاسلامية في مدينة صيداالأحمد يختتم جولته في العاصمة البلجيكية بروكسلنادي الاسير: اسيران من الخليل يدخلان عامهما الرابع عشر في سجون الاحتلالالتحرير الفلسطينية تحتفل بذكرى انطلاقتها في مخيم البرج الشمالي
2016/4/29

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد

فيلم عن سجن النساء في الكاظمية في بغداد
تاريخ النشر : 2008-02-01
غزة-دنيا الوطن

بعد الضجة التي أثارتها الصور الشهيرة، التي كشفت ممارسات بعض الجنود الأميركيين في سجن ابو غريب في العراق في عام 2004،والتعذيب المهين الذي تعرض إليه بعض السجناء العراقيين، أضحى موضوع السجون العراقية، أحد المقاييس التي تدل على اتجاه العراق الجديد الى زمن مختلف عن ماضيه، او لتكرس الصورة الشرق أوسطية، عن سجون معتمة، وسجناء مغيبين، بلا ادنى حقوق غالبا. من هنا جاء الاهتمام الإعلامي بفيلم "يوم في سجن الكاظمية للنساء" الذي يعرض الآن في مهرجان روتردام الدولي، فالفيلم الذي هو الفيلم العراقي الأول، الذي يتعرض لتجربة السجن والسجناء في العراق الجديد. صانعو العمل (المخرج عدي صلاح والمنتج غيث سلمان) استفادوا من القرارات الحكومية العراقية التي صدرت بعد حوادث سجن ابو غريب، والتي تسمح للصحافيين العراقيين وغيرهم، من دخول السجون العراقية وتصويرها، لفترة لا تزيد عن 21 يوما.هم اختاروا أحد السجون النسائية في منطقة الكاظمية في بغداد لتصوير فيلمهم الأول. الفيلم ربما هو أول فيلم عراقي عن سجينات عراقيات، فالوضع الاجتماعي المحافظ في العراق يشكل إحدى المعضلات الكبيرة في إنجاز أفلام عن عالم اجتماعي حساس.

الفيلم يقدم مقابلات كثيرة مع سجينات، اختار بعضهن إظهار وجوهن، فيما فضل البعض إخفاء الهوية الشخصية، الفيلم يقدم أيضا مقابلات مع إدارة السجن، التي كانت تشكو في مشاهد كثيرة من جو الحرية والرقابة التي فرضت على السجون، وهو الأمر الذي استغلته بعض السجينات في إقامة دعاوى وهمية على إدارة السجن.

سجينات سجن الكاظمية يختلفن كثيرا، معظمهم زجّ في السجن بسبب جرائم عادية، تحصل في كل مكان في العالم، هناك قسم خاص بجرائم الإرهاب، والذي رفضت أغلب السجينات فيه التحدث لكاميرا المخرج عدي صلاح.الفيلم نجح في الحصول على قصة مؤثرة واحدة من هذا القسم، من سجينة مراهقة، تحدثت عن قيام الجماعات الإرهابية بخطفها مع مجموعة من الفتيات الأخريات بعمرها، من أجل دفعهن الى القيام بعمليات انتحارية، يدفعن لها بإعطائهن مواد مخدرة.

سجينات السجن الأخريات، لسن بعيدات عن السياسة، القصص التي قدمها الفيلم،تشير الى ظروف قاسية دفعت بعضهن الى جرائم غير ضرورية. البعض من سجينات سجن الكاظمية تحدثن عن فساد النظام القضائي العراقي الحالي، وشيوع الرشوة في هذا النظام.صانعو الفيلم لم يملكوا الإمكانية لبحث هذه القصص وتحديها، هم قدموها كما هي، بكل صدقها أو مبالغتها.

الفيلم لم يتحدث كثيرا مع سجيناته، عن تجربة السجن في مدينة تشهد الكثير من الفوضى والعنف، كيف يبدو العالم خارج ذلك السجن بالنسبة الى السجينات المحبوسات في بناية بدت نظيفة وافضل حالا من الكثير من سجون المنطقة العربية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف