الأخبار
سنختار المرشحّن بعناية .. أبو سمهدانة ينفي مقاطعة بعض الفتحاويين للانتخابات ويؤكد:سنحصد العدد الأكبرالشارقة للتحكيم التجاري الدولي" يبحث سبل تطوير التعاون مع هيئة الأوراق المالية والسلععلى شاطئ البحرمصر: فلسطين و177 دولة حول العالم أحتفلوا بمرور 48 عاما على انطلاق الاولمبياد الخاصمصر: الاحرار الاشتراكين يهنئ السيسي بذكرى ثورة يوليو المجيدةوفاة طفل 8 سنوات غرقا في حوض سباحه برام اللهعرب 48: نواب القائمة المشتركة يقومون بزيارة تواصل وعمل للأهل في قرية برطعةالعراق: شهيد الغالبي، ممثل التيار المدني الديمقراطي في مجلس محافظة ذي قار يدعو الى مقاومة ألغاء التعليم المجانيالفنان المحبوب " مهند خلف " يبدع في مهرجان عيد مارالياس بمدينة لوس أنجلوساليمن: هل الهيئة الشرعية الجنوبية فص ملح وذاب ؟!اليمن: توافق رباعي دولي على طي صفحة هادي وبدء مرحلة توافقية جديدة باليمن3 الآف عامل نظافة بمكة على ضيافة نادى النشامى التطوعيحملة استيطانية مسعورة تشهدها القدس وباقي المحافظات في الضفة الغربية المحتلةينطلق نهاية الشهر الجاري المخيم الكشفي الإسلامي الأول بأمريكاثقافي طولكرم ومركز طولكرم في تكريم الشهيد ابو عمار القائد في عرض كروي اليوم السبت الساعه 6 على ملعب بلدية نابلسمصر: هــــــركى : اطالب الرئيس والحكومه بوضع برنامج محدد وواضح لاستكمال خارطة طريق تنمية النوبهسيادة المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا كنسيا بلغاريا : " ان فلسطين وطن نسكن فيه ولكنه ساكن في قلوبنا وفي وجداننا "يوم ترفيهي لأطفال مرضى السرطان بمستشفى الرنتيسيمصر: حزب الوفد : إعمال سيف القانون ضد كل من ينتهك حقوق المواطنهثمانية أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالمشروع الانتعاش الاقتصادي في قطاع غزة مبادرة رياديون في المقدمة "برنامج تطوير الشركات التكنولوجية"سوريا: باحث سياسي: أردوغان استخدم عناصر من داعش سوريا لتنفيذ العليات الارهابية في ألمانيامنفذ هجوم ميونيخ يصرخ "أنا ألماني"الأمومة لدى الكلابمصر: (تضامن) تشارك فى المؤتمر الصحفى لعلماء الأمة لدعم الشعب التركى ضد الإنقلاب
2016/7/23

فيلم عن الأقباط والمسلمين يجمع عادل إمام وعمر الشريف لأول مرة

فيلم عن الأقباط والمسلمين يجمع عادل إمام وعمر الشريف لأول مرة
تاريخ النشر : 2008-01-06
غزة-دنيا الوطن

أكد النجم المصري عادل إمام أخبارا ترددت قبل يومين في القاهرة عن مشاركة النجم عمر الشريف له في بطولة فيلمه الجديد "حسن ومرقص" المقرر بدء تصويره الشهر المقبل من تأليف الكاتب يوسف معاطي وانتاج شركة "جود نيوز سينما".

وقال إمام في حلقة من برنامج "البيت بيتك" أوسع برامج التليفزيون المصري انتشارا إن جلسة جمعته بالشريف قبل فترة حكى له فيها عن موضوعه الأساسي انتهت إلى موافقته على المشاركة في الفيلم بحماس شديد دون أن يسأل عن أية تفاصيل.

واستقبل البرنامج اتصالا هاتفيا من عمر الشريف قال فيه إنه كان يغضب كثيرا عندما يفكر في كونه ممثل مصري لم يعمل مع عادل إمام أو الراحل أحمد زكي مشيرا إلى أنه لم يلحق بزكي لكنه وجد الفرصة أخيرا للعمل مع إمام في فيلم اعتبره أفضل فيلم عربي قرأه حتى الأن.

بينما قال إمام إنه رغم اتفاقه مع عمر الشريف فإنه حتى الأن لا يصدق أنه سيعمل معه لأنه ممثل عبقري سواء في أفلامه المصرية أو العالمية كما أنه "شتم كثيرا مثلما شتمت أنا"، وكشف إمام تفاصيل جديدة عن الفيلم مؤكدا أنه لم يعرض الدور على أحد قبل عمر الشريف وأن الأسماء التي ترددت طيلة الأشهر الماضية ليس بينها اسم واحد حقيقي.

وفيما يخص تفاصيل الأحداث قال النجم الكبير إنه يجسد دور مدرس لاهوت مسيحي يتعرض لمحاولة اغتيال من جانب متشددين فيقرر الهرب ويمنحه الأمن اسما جديدا لإخفاء هويته فيصبح "حسن العطار" وفي المقابل نجد مسلما متدينا يترك له أخوه قبل وفاته زعامة احدى الجماعات المتطرفة فيرفض فيتعرض أيضا لمحاولة اغتيال فيهرب ويمنحه الأمن اسما آخر هو "مرقص عبد الشهيد".

ويضيف إمام يلتقي الرجلان بعد تغيير كل منهما لهويته في مدينة الإسكندرية ويتحولان إلى صديقين يعيشان كجيران لسنوات لكن أزمة في حياتهما تكشف شخصيتهما.

وقال عادل الذي يلقبه المعجبون به بـ"الزعيم" إنه اكتشف مؤخرا أنه قدم كل موضوعات الأعمال السينمائية إلا الوحدة الوطنية فاتفق مع المؤلف يوسف معاطي على كتابة فكرة هذا الفيلم الذي تمنى أن يخرج الجمهور بعد مشاهدته ليحتضن المصري المسيحي أخاه المسلم على حد تعبيره.

وردا على سؤال حول ربط البعض بين فيلمه الجديد والفيلم القديم "حسن ومرقص وكوهين" قال إنه قرر أن يكون اسم الفيلم "حسن ومرقص ونقطتين" لأنه تعامل مع "كوهين" اليهودي في فيلم "السفارة في العمارة" ، مشيرا إلى أن الفيلم القديم قدم كوهين قبل أن يتحول إلى "دولة" في إشارة واضحة إلى اسرائيل.

وأنهى إمام الحوار الطويل مع الإعلامي محمود سعد قائلا إن لديه الكثير من الأمال التي يسعى إلى تحقيقها بينها الحصول على جائزة نوبل وجائزة الأوسكار وأن يتذكره الناس ضمن الشخصيات التي أثرت في وجدان الشعب المصري والشعوب العربية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف