الأخبار
أغرب البنود في عقود نجوم المستديرةبعد زواجها بـ6 أشهر .. إنجي عبد الله تكشف عن إصابتها بنوع من السرطان يصعب شفاؤهبالفيديو .. علاج جديد لتوحد الأطفالالشرطة الفلسطينية تستضيف مدرسة سيرا للتعليم الخاص في أريحا الشرطةعائلة "ريتال" الفلسطينية تُطالب وسائل اعلام بالاعتذار بعد نشر صورتها على أنها "بسمة الحمصية" !الإذاعات الفلسطينية تتعرض للإغلاق والتشويش والحصار الإسرائيلي واعتقال طواقمهاقصة القلب الواشي لإدغار الآن بوبالفيديو ... اللهاية و مضار أستخدامها للأطفال مع رولا القطاميإبداع الوسطى: اغلاق معبر رفح اعاق العمل بمجال التنمية البشريةتنسيقية انتفاضة الحجارة تكرم "مانديلا فلسطين"فيديو مضحك لأطفال يتبادلون " اللهاية " بشكل لطيف"إمباور" راع ذهبي للمؤتمر الأول لمكافحة الإحتيال في الشرق الأوسط 2016مستشفى الجامعة بالشارقة يختتم مؤتمره الدولي لبحث أحدث الممارسات في معالجة أمراض حديثي الولادةاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية – فلسطين:الإذاعات الفلسطينية تتعرض للإغلاق والتشويش والحصارالعراق: ملتقى الشباب لحركة الوفاق الوطني العراقي يعقد ملتقاه الثاني في اربيل و يؤكد على ضرورة قيام الدولة المدنية حمد.. اللجنة الوطنية لمتابعة المحكمة الجنائية تعقد لقاءها الدوري وتناقش عدداً من القضاياوزارة الخارجية تستنكر منع وفدا برلمانيا اوروبيا من دخول القطاعتجمع المبادرة الطلابي‬ في مدينة جنين يطلق حملة تضامن مع الأسير ‫محمد القيق‬مبادرة مدرسة بنات الصرة الثانوية في محافظة الخليلفلسطين تنجح بعضوية "الاتحاد الاسيوي للاعلام الرياضي" وهنية يُشيد باستقبال الجزائر للمنتخب الوطنيفيلم تونسي يثير الجدل بمشاهد حميمة خارجة عن المألوف"مهجة القدس": الاحتلال يفرج عن القيادي جعفر عز الديناتحاد خان يونس يوقف لاعبه قصي محموداليمن: اغتيال ثلاثة من مرافقي العميد فضل حسنلبنان: الفرقان والنجدة الإجتماعية ينظمان محاضرة حول العنف ضد المرأة
2016/2/13

فيلم عن الأقباط والمسلمين يجمع عادل إمام وعمر الشريف لأول مرة

فيلم عن الأقباط والمسلمين يجمع عادل إمام وعمر الشريف لأول مرة
تاريخ النشر : 2008-01-06
غزة-دنيا الوطن

أكد النجم المصري عادل إمام أخبارا ترددت قبل يومين في القاهرة عن مشاركة النجم عمر الشريف له في بطولة فيلمه الجديد "حسن ومرقص" المقرر بدء تصويره الشهر المقبل من تأليف الكاتب يوسف معاطي وانتاج شركة "جود نيوز سينما".

وقال إمام في حلقة من برنامج "البيت بيتك" أوسع برامج التليفزيون المصري انتشارا إن جلسة جمعته بالشريف قبل فترة حكى له فيها عن موضوعه الأساسي انتهت إلى موافقته على المشاركة في الفيلم بحماس شديد دون أن يسأل عن أية تفاصيل.

واستقبل البرنامج اتصالا هاتفيا من عمر الشريف قال فيه إنه كان يغضب كثيرا عندما يفكر في كونه ممثل مصري لم يعمل مع عادل إمام أو الراحل أحمد زكي مشيرا إلى أنه لم يلحق بزكي لكنه وجد الفرصة أخيرا للعمل مع إمام في فيلم اعتبره أفضل فيلم عربي قرأه حتى الأن.

بينما قال إمام إنه رغم اتفاقه مع عمر الشريف فإنه حتى الأن لا يصدق أنه سيعمل معه لأنه ممثل عبقري سواء في أفلامه المصرية أو العالمية كما أنه "شتم كثيرا مثلما شتمت أنا"، وكشف إمام تفاصيل جديدة عن الفيلم مؤكدا أنه لم يعرض الدور على أحد قبل عمر الشريف وأن الأسماء التي ترددت طيلة الأشهر الماضية ليس بينها اسم واحد حقيقي.

وفيما يخص تفاصيل الأحداث قال النجم الكبير إنه يجسد دور مدرس لاهوت مسيحي يتعرض لمحاولة اغتيال من جانب متشددين فيقرر الهرب ويمنحه الأمن اسما جديدا لإخفاء هويته فيصبح "حسن العطار" وفي المقابل نجد مسلما متدينا يترك له أخوه قبل وفاته زعامة احدى الجماعات المتطرفة فيرفض فيتعرض أيضا لمحاولة اغتيال فيهرب ويمنحه الأمن اسما آخر هو "مرقص عبد الشهيد".

ويضيف إمام يلتقي الرجلان بعد تغيير كل منهما لهويته في مدينة الإسكندرية ويتحولان إلى صديقين يعيشان كجيران لسنوات لكن أزمة في حياتهما تكشف شخصيتهما.

وقال عادل الذي يلقبه المعجبون به بـ"الزعيم" إنه اكتشف مؤخرا أنه قدم كل موضوعات الأعمال السينمائية إلا الوحدة الوطنية فاتفق مع المؤلف يوسف معاطي على كتابة فكرة هذا الفيلم الذي تمنى أن يخرج الجمهور بعد مشاهدته ليحتضن المصري المسيحي أخاه المسلم على حد تعبيره.

وردا على سؤال حول ربط البعض بين فيلمه الجديد والفيلم القديم "حسن ومرقص وكوهين" قال إنه قرر أن يكون اسم الفيلم "حسن ومرقص ونقطتين" لأنه تعامل مع "كوهين" اليهودي في فيلم "السفارة في العمارة" ، مشيرا إلى أن الفيلم القديم قدم كوهين قبل أن يتحول إلى "دولة" في إشارة واضحة إلى اسرائيل.

وأنهى إمام الحوار الطويل مع الإعلامي محمود سعد قائلا إن لديه الكثير من الأمال التي يسعى إلى تحقيقها بينها الحصول على جائزة نوبل وجائزة الأوسكار وأن يتذكره الناس ضمن الشخصيات التي أثرت في وجدان الشعب المصري والشعوب العربية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف