الأخبار
جمعيات بحرينية تطلق حزمة مشاريع خيرية لدعم صمود المقدسيينأوباما يتناول العشاء في مطعم محلي خلال زيارته لفيتنامالاسرائيليون يطلقون تغريدة تحريضية ضد العرب كل 6دقائق33 ألف طالب يتقدمون للتوجيهي بغزة السبتالقدوة يستبعد التوصل لسلام في ظل حكومة نتنياهومصر: محافظ الاسماعيلية يؤكد على سرعة الانتهاء من تنفيذ أعمال لجنة حصر المبانى والمنشآت المقامة بدون ترخيصمصر: ضبط وتحرير 70 محضر تمويني فى مجال المخابز والأسواق والمحلات العامة بالإسماعيلية خلال الفترة من 16 الى 22 مايو 2016من المسجد الأقصىانتخاب آية الله المحافظ المتشدد أحمد جنتي رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيرانإسرائيل: مفاوضات توسيع الحكومة تتعثردخول أسير من نابلس عامه العشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلياكاديمية الادارة والسياسة تنظم احتفال لتكريم الطلبة المتفوقين في الفصل الدراسي الثاني للعام 2015/ 2016إخلاء عشرات المدارس في بريطانيا والولايات المتحدة بعد تهديدات باستهدافهارام الله: الحكم بالأشغال الشاقة 15 عاما على متهم بالقتللغز "أحرار الشام" في تفجيرات جبلة وطرطوس.. كذبة داعش!سلفيت : "سرطة" .. قرية الذهب الأحمرالبنك الألماني يكشف عن أرخص عملة في العالممسؤولة بالخارجية الإسرائيلية في القاهرةدنيا الوطن تنشر حصرياً "عرفات-حياته كما أرادها" للكاتب أحمد عبدالرحمن..الفصل الثالث-الحلقة الأولى:برنامج النقاط العشرفشل المباحثات بين "البديل من أجل ألمانيا" والمجلس المركزي للمسلمينشاورما بالشوكولاتةإدانة مراهق أمريكي قتل عراقيا بإطلاق 14 رصاصة أثناء التقاطه صورا تذكاريةمسؤول كوري شمالي: إبداء ترامب استعداده للقاء زعيمنا دعاية وهراءقلق أممي على مصير المدنيين في الفلوجةإخلاء مخيم ايدوميني للاجئين في اليونان يجري “ببطء وهدوء”
2016/5/24

فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة بالدار البيضاء

فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة  بالدار البيضاء
تاريخ النشر : 2007-11-21
مفاجأة غير متوقعة ، فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة للاستيراد والتصدير

بالدار البيضاء تمارس الاعمال المنافية للأخلاق والآداب أمام كاميرا المسنجر مباشرة على الهواء بالنت وأثناء دوام الشركة الرسمي ، وبمنتصف النهار دون خجل او رادع

والتي سبق و كتبت عنها وعن أفعالها الشائنة مقال ، نتناقلته أكثرالصحف الألكترونية العربية والمغربية ومنها صحيفة دنيا الوطن وصحيفة الهسبريس بعنوان ( فتاة موظفة بشركة بالدار البيضاء تمارس الاعمال المنافية للأخلاق والاداب بمكتبها ) ومن القراء من استغرب واستنكر الموضوع واستمات للدفاع عنها ووضع رأسه بالرمال بدلا من معالجة الامر ومعرفة الاسباب ، ومنهم من تفاعل وندد بمثل هذه الفتاة ممن أساؤوا للمغرب وأناسه الطيبون

ولكن ورغم ماكتب عنها ، ظهرت فجأة من اسبوع واتصلت بي على المسنجر ، كلمتني بكل وقاحة وتحدي قالت بدي اساعدك لتكتب عني بالصحف اكتر وتاخذ راحتك بالمقال ، فعلا وخلال أقل من دقيقة فوجئت بها وبلامقدمات تعري جسدها امامي على الكام وبكل وقاحة قالت صورني وانشر الصور براحتك وافعل مايحلو لك واركب اعلا مافي خيلك وما يهمني حدا ، وأنا بسوي كل الي نفسي اعملو ، وهي لاتعلم اني أسجل لها هذه المرة فيلم فيديو متكامل من خلال الكام وهي بمكتبها بالشركة لعدم التجني عليها ولمصاقية المقال لانه بالمرة الاولى كثير من اتهمني بفبركة الصور وانها ليست بالشركة رغم عدم نشري للصور ولكن الأن تسجيل للفيلم واضح جدا هي في مقر عملها وكان الوقت منتصف النهار وضمن الدوام الرسمي للشركة (أحتفظ باسم الشركة ومكانها واسم صاحبهاورقم موبايلها ، وصورها وهي محجبة ومع والدتها وصور جواز سغرها وصورها العارية كاملة وفيلم الفيديو الاخير لها بالشركة كما أحتفظ بإسم صديقتها ورقم موبايلها وصورها محفوظة لدي ) والتي قالت لي بأنها تحضر لها الزبائن من السياح العرب وتمارس معهم الدعارة المأجورة وقد حملت فتاة الشركة المحجبة سفاحا وعملت اجهاض حسب ماقالتة صديقتها وشريكتها بالرذيلة والفساد ، ) وعندما واجهتها ببعض لقطات الفيلم ضحكت ضحكة صفراء وقالت انا بسوي كل الي بنفسي ، ثم قالت بحبك وبدي اتزوجك مهما حصل وبكل وقاحة

والان ومن بعد عاودت الكرة ولم ترتدع ومازالت تتحدى بأنها لايهمها احد قررت نشر كل صورها وأفلامها المخلة بالاداب والوثائق الرسمية من المسنجر المثبت بت كلامها وسأرسلها لكل من يهمه الامر ،،، لصاحب الشركة والجهات المعنية ولتكن عبرة لمن اعتبر لكل من يسئ لسمعة المغرب وأهلة رغم اني لست مغربيا لكن احب المغرب ولي فيه أصدقاء محترمين جدا

مارأيكم أفيدوني هل أنشر الفيلم والصور لمن اراد وارسلها لصاحب الشركة ، ام ماذا أفهل أرشدوني جزاكم الله كل خير ،الرجاء عدم الاتصال لطلب التعارف للصداقة للبنات والشباب ،

صاحب المقال [email protected]
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف