الأخبار
بالفيديو: شبان يهاجمون مركبات المستوطنين واطلاق المفرقعات نارية بأتجاههماسامة حمدان: المقاومة كتبت خطاب النصر وتنتظر تلاوتهحماس: سؤال إلى أهلنا في الضفة لماذا خذلتم غزة؟فيديو: أب ينقل طفلته الشهيدة ويقول: فدا الضيف‫ وفد إسرائيلي بحث بالقاهرة إعلان تهدئة في غزةفيديو: أبرز مجازر الإحتلال الإسرائيلي في قطاع غزةواشنطن توافق على طلب إسرائيل بابتياع ذخائر وقذائف بقيمة مليار دولاراستشهاد 7 من طواقم الدفاع المدني خلال العدوان4 صواريخ على تل أبيب تتسبب بانفجارات هائلةصور استهداف مدرسة أبوحسين في جباليا التابعة للأونروا التي أسفرت عن استشهاد 15 و اكثر من 90 اصابةبالفيديو: المقاومة تنشر فيديو لرصد موقع ناحل عوز قبل يومين من عملية الانزال وتصوير الموقع بشكل كاملشاهد: القسام تنشر فيديو يظهر اشتباكها مع عدد من القوات الخاصة الاسرائيلية واصابات مباشرةشهيد وعدد من الجرحى وتدمير مسجدين في القصف المتواصل على القطاعغنام تدعو جماهير شعبنا للتبرع بالدم غدا لصالح أهلنا في القطاعفيديو جديد لمجزرة الشجاعية .. جثث الشهداء ملقية بالشارعبوليفيا تعلن اسرائيل دولة ارهابية بسبب عدوان غزةالرئيس يعلن قطاع غزة منطقة كارثة إنسانيةالمواقع العبرية تتراجع عن الاعتراف باسقاط طائرة وتقول ان العملية هي اطلاق صاروخ بالخطأميليشيا شيعية تعدم 15 سنيا ببعقوبة وتعلق جثثهم على الأعمدةهدوء نسبي في طرابلس.. وإعلان بنغازي "إمارة إسلامية"عشرات الشهداء والجرحى وقصف اسرائيلي لم يتوقف للحظة واحدةضابط رفيع: طائراتنا تتعرض لصواريخ مضادة في سماء غزةشاهد: صور جديدة وفيديو لمجزرة حي الشجاعية عصر اليوم الأربعاءبالفيديو .. مشجع يدخل أرض الملعب أثناء مباراة ريال مدريد وروما حاملا علم فلسطينبالفيديو: مجند إسرائيلي يتضامن مع غزة
2014/7/31

فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة بالدار البيضاء

فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة  بالدار البيضاء
تاريخ النشر : 2007-11-21
مفاجأة غير متوقعة ، فيلم كامل عاري جديد للفتاة الموظفة بشركة للاستيراد والتصدير

بالدار البيضاء تمارس الاعمال المنافية للأخلاق والآداب أمام كاميرا المسنجر مباشرة على الهواء بالنت وأثناء دوام الشركة الرسمي ، وبمنتصف النهار دون خجل او رادع

والتي سبق و كتبت عنها وعن أفعالها الشائنة مقال ، نتناقلته أكثرالصحف الألكترونية العربية والمغربية ومنها صحيفة دنيا الوطن وصحيفة الهسبريس بعنوان ( فتاة موظفة بشركة بالدار البيضاء تمارس الاعمال المنافية للأخلاق والاداب بمكتبها ) ومن القراء من استغرب واستنكر الموضوع واستمات للدفاع عنها ووضع رأسه بالرمال بدلا من معالجة الامر ومعرفة الاسباب ، ومنهم من تفاعل وندد بمثل هذه الفتاة ممن أساؤوا للمغرب وأناسه الطيبون

ولكن ورغم ماكتب عنها ، ظهرت فجأة من اسبوع واتصلت بي على المسنجر ، كلمتني بكل وقاحة وتحدي قالت بدي اساعدك لتكتب عني بالصحف اكتر وتاخذ راحتك بالمقال ، فعلا وخلال أقل من دقيقة فوجئت بها وبلامقدمات تعري جسدها امامي على الكام وبكل وقاحة قالت صورني وانشر الصور براحتك وافعل مايحلو لك واركب اعلا مافي خيلك وما يهمني حدا ، وأنا بسوي كل الي نفسي اعملو ، وهي لاتعلم اني أسجل لها هذه المرة فيلم فيديو متكامل من خلال الكام وهي بمكتبها بالشركة لعدم التجني عليها ولمصاقية المقال لانه بالمرة الاولى كثير من اتهمني بفبركة الصور وانها ليست بالشركة رغم عدم نشري للصور ولكن الأن تسجيل للفيلم واضح جدا هي في مقر عملها وكان الوقت منتصف النهار وضمن الدوام الرسمي للشركة (أحتفظ باسم الشركة ومكانها واسم صاحبهاورقم موبايلها ، وصورها وهي محجبة ومع والدتها وصور جواز سغرها وصورها العارية كاملة وفيلم الفيديو الاخير لها بالشركة كما أحتفظ بإسم صديقتها ورقم موبايلها وصورها محفوظة لدي ) والتي قالت لي بأنها تحضر لها الزبائن من السياح العرب وتمارس معهم الدعارة المأجورة وقد حملت فتاة الشركة المحجبة سفاحا وعملت اجهاض حسب ماقالتة صديقتها وشريكتها بالرذيلة والفساد ، ) وعندما واجهتها ببعض لقطات الفيلم ضحكت ضحكة صفراء وقالت انا بسوي كل الي بنفسي ، ثم قالت بحبك وبدي اتزوجك مهما حصل وبكل وقاحة

والان ومن بعد عاودت الكرة ولم ترتدع ومازالت تتحدى بأنها لايهمها احد قررت نشر كل صورها وأفلامها المخلة بالاداب والوثائق الرسمية من المسنجر المثبت بت كلامها وسأرسلها لكل من يهمه الامر ،،، لصاحب الشركة والجهات المعنية ولتكن عبرة لمن اعتبر لكل من يسئ لسمعة المغرب وأهلة رغم اني لست مغربيا لكن احب المغرب ولي فيه أصدقاء محترمين جدا

مارأيكم أفيدوني هل أنشر الفيلم والصور لمن اراد وارسلها لصاحب الشركة ، ام ماذا أفهل أرشدوني جزاكم الله كل خير ،الرجاء عدم الاتصال لطلب التعارف للصداقة للبنات والشباب ،

صاحب المقال [email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف