الأخبار
كتاب أمريكى يطرح 5 سيناريوهات للحرب القادمة بين مصر وإسرائيلعاصم الحلاني يشتم نساء المغرب بعد يوسف شعبان وأماني الخياطلماذا التحريض على الرئيس أبو مازن ؟؟لحظة الأفراج عن الأسيرة نوال السعدي من مخيم جنينقريع :اسرائيل تمارس عدوانا بشعا وماضية في سياسة التهويد وهدم المنازلصور: الفنان الفلسطيني"شادي البوريني"‎ يدخل القفص الذهبيوزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهابتركيا: "داعش" يصل لمشارف منطقة تحت حراستنابريطانيا تشن أول هجماتها على "داعش" في العراقالأسد: لا يمكن محاربة الإرهاب على يد دول أنشأتهالكرملين: بوتين يستقبل العاهل الأردني عبدالله الثاني في موسكو 2 أكتوبرطفلة بريطانية تبلغ 15 عاماً.. في طريقها إلى "داعش"4100 طلعة جوية للجيش الأميركي ضد داعشالبيشمركة تهاجم داعش شمالي العراقصنعاء.. التظاهرات متواصلة والحوثيون يحشدون مسلحيهمالمرزوقي: نقرر ما يقرره الفلسطينيون فأهل مكة أدرى بشعابهاالإعلان عن سعر المحروقات لشهر اكتوبر المقبلتخريج دورتي "المتحكمات الدقيقة" و"الضغط المتوسط" لطلبة خضوريهيئة الزكاة الفلسطينية تكفل طلبة جامعيين في غزةبرنامج "واجه الجمهور" يناقش رسوم التأمين الصحي للخريجين والعمالبدء فعاليات زيارة وفد مديرية التربية والتعليم –نابلس في مدينة ستافنجر في مملكة النرويجالفالوجي في لقاء لمركز آدم نفتقر إلى ثقافة المصالحةمركز الذكاء العقلي ينظم فعاليات مهرجان فلسطين للتميز والابداع في بيرزيت بيرزيتمركز الذكاء العقلي ينظم فعاليات مهرجان فلسطين للتميز والابداع في بيرزيتنقابة موظفي المقاصد تعلّق إضرابها إلى ما بعد إجازة عيد الأضحى المباركالأهلية للتــــــــأمين" تجري السحب الأول على سيارة كيا بيكانتو 2014أسرى فلسطين : بعد الإفراج عن الأسيرة السعدي 16 أسيرة في السجونالقواسمي يلتقي الجالية الفلسطينية في شيكاغو ويؤكد على دورهم المحوريالزيوت النباتية تختتم أكبر وأضخم حملة عروض على منتجاتهاندوة سياسية في جامعة النجاح الوطنية حول الاعلام والحرب على قطاع غزة
2014/9/30

شيرين رضا : لهذه الاسباب اتهموني بالدعارة

شيرين رضا : لهذه الاسباب اتهموني بالدعارة

الممثلة شيرين رضا برفقة يسرا

تاريخ النشر : 2007-09-23
غزة-دنيا الوطن

اعترفت الفنانة شيرين رضا بأن القضية الحساسة التي تعرضت لها بداية العام الحالي وأثارت جدلا كبيرا في مصر بسبب توجيه تهمه أخلاقيه لها ..

كانت بسبب أنها "قليله الأدب" كما ذكرت بالنص في برنامج "مين فينا" الذي يذاع علي التليفزيون المصري ومحطة otv ، وقله الأدب التي قصدتها شيرين هي أنها تتهور في طريقة تعاملها مع أي شخص أيا كان، ولا تستطيع التحكم في تصرفاتها بسبب عصبيتها الشديدة، وهو ما حدث مع أحد رجال الأمن بالفندق القاهري الذي شهد الواقعة .

وتضيف شيرين " الذي حدث إنني لم أحاسب علي قلة أدبي في التعامل مع الموقف المستفز بل تمت محاسبتي على أشياء أخرى لم أرتكبها أساسا وهو ما جعلني أشعر بالظلم "

وكان أول أيام العام الحالي قد شهد ترويج أخبار تؤكد أن شيرين رضا متهمة بقضية أخلاقية هي وصديقتها سارة شاهين مع احد الأثرياء العرب في أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة .. ولكن تم إخلاء سبيل شيرين من النيابة بعد تدخل شخصيات نافذة، وتأكيد محاميها على أنها وقعت على محضر ينص –دون علمها- على أنها تمارس الدعارة، وتأثرت شيرين كثيرا بالواقعة مما أدي لابتعادها عن الأضواء طوال الشهور الماضية واتهمت حينها رجل الأمن بتلفيق هذه التهمه بعدما أهانته بسبب سؤاله لها عن سبب تواجدها في احد أجنحه الفندق .

شيرين تحدثت في الحلقة عن زواجها وطلاقها من المطرب عمرو دياب بعد نحو ثلاث سنوات من الزواج أسفرت عن إبنتها الوحيدة نور وقالت شيرين أن ابنتها نور لم تتأثر بالطلاق لأنها كانت صغيرة ونشئت وجدت نفسها ابنه لام وأب منفصلين وهي صديقه لأبيها المطرب الشهير وأحيانا يختلفان ثم يتصالحان وهكذا .

وحول علاقتها بالنجم الراحل احمد ذكي والذي قدمت معه فيلمان "نزوه" و"حسن اللول " تقول هو كان لي أخ وأب وتعلمت منه التركيز في شغلي وأخذ الأمور بجدية وكان يمتص غضبي كثيرا . شيرين قالت أنها طوال نحو عشر سنوات غابت خلالها عن الساحة الفنية لم تفعل شيء فهي كسولة جدا .

شيرين رضا تنتظر عرض أحدث أعمالها السينمائية بعد فترة الغياب فيلم "أشرف حرامي " والمنتظر عرضه في موسم العيد وتجسد خلاله شخصية ضابطة شرطة .

الجدير بالذكر أن شيرين فاجئت أسرة البرنامج الذي تقدمه المذيعة سمر يسري بموافقتها على الظهور رغم رفضها لعشرات العروض المماثلة من قبل، لكن الصحفي أحمد فرغلي نجح في إقناع شيرين بإلاستفادة من كون البرنامج يوفر للفنان فرصة التعبير عن رأيه بطريقته الخاصة حيث تترك سمر يسري المساحة لكل نجم في الفضفضة بعيداً عن أسلوب "الهجوم والإستفزاز" الذي تعتمد عليه البرامج الأخرى .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف