الأخبار
كيف استطاع جهاز الموساد الاسرائيلي الوصول للدكتور فتحي الشقاقي ؟مرتضى لبركات : وأنت مال أهلك .. وللإعلاميين : جزمتى أشرف منكم..فيديوالداعية المصري مبروك عطية : موزز الكفار كانوا يعشقون صوت سيدنا أبو بكر ..فيديومارسيل خليفة : الفضائيات وحدتنا في التفاهة والتهميش والإرهاب جاء من الأنظمة العربية قبل داعشانطلاق الهيئة الاهلية لرعاية ذوي صعوبات التعلم في قطاع غزةلقاء مفتوح حول الحقوق الخدمية لسكان بلدة خزاعةالخضري يرحب بتصويت مجلس الشيوخ الأيرلندي للاعتراف بدولة فلسطينالمطران عطاالله حنا يغادر واشنطن مختتما زياره حافلة بالنشاطاتجمعية الفلاح الخيرية تفتتح مشروع "سقيا الأنصار العماني" بدعم من فاعلي خير في سلطنة عماناللجنة الامنية الفلسطينية العليا تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينياللجنة الامنية المشتركة تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينيمصر: الهمامى : انفجار النهضة الخسيس صناعة اجناد الارضشاهد فيديو لاطلاق صاروخ الفيل السوري حتى لحظة سقوطه على مسلحي المعارضةاليمن: مين عام ملتقى السلام يلتقي بعدد من القيادات الشبابية لمحافظة صنعاءالعراق: تجمع المعوقين في العراق يشكر الهلال الاحمر العراقيبدعم من مؤسسة أطفال في الدين ـ بريطانيا جمعية الفلاح الخيرية تنفذ مشروع توفير مياه صحية اللمساجدمنتدى السكرتير الفلسطيني ينظم زيارة لعائلة الشهيد عصام السكافي"بنك القدس" يقدم دعما مالياً لصالح الملتقى السينمائي الفلسطيني في غزةبلدية الياسرية تخسر قضاياها في المحاكم أمام سكان قرية الكوماليمن: ندوة توعوية في ساحة العروض بعدن حول خطر المخدرات بالجنوباليمن: المعهد الديمقراطي الامريكي NDI يدشن رابع ورشة عمل لشباب الحراك الجنوبي بعدنالفتياني يقبل رأس مواطن اثناء احتفال تكريم اجمل حارة باريحا حارة" العرب"انطلاق النسخة الثانية من قلنديا الدولي في فلسطين بمشاركة من غزة وحيفا والشتاتتحذير من إعادة الأحكام السابقة لمحرري "صفقة شاليط"قادة الاحتلال يدعون لقبضة حديدية بالقدس بعد عملية الدهساتحاد الغرف التجارية ووكالة التنمية الالمانية d ختتمون دورة التثقبف الاعلامياليمن: ٲمين عام ملتقى السلام يدعو رئيس الجمهورية وكافة القوى الوطنية إلى الإسراع في تنفيذ إتفاق السلممصر: احمد صبرى عضوا فى المكتب التنفيذى لحركة صوت مصر فى الخارجالمندوبية السامية للتخطيط الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر شتنبر 2014مواطنون يحتلون دنيا الوطن ويتزاحمون للقاء محبوب العرب "عساف"
2014/10/23

أسماء الناجحين في الثانوية العامة

تاريخ النشر : 2007-08-07
غزة-دنيا الوطن

اعلنت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الثلاثاء نتائج الثانوية العامة "التوجيهي" في محافظات الضفة الغربية.

و فيما يلي نتائج العشرة الاوائل في مختلف الفروع:

الفرع العلمي:

..................

1- آلاء محمد حسني عابد- ( 97.9) المدرسة الاسلامية الثانوية للبنات- رام الله.

2- وليد عزام عبد الفتاح عوينه- (97.9) الفرير الثانوية- بيت لحم.

3- حنين "محمد عمر " أحمد ملاح- ( 97.8) جمال عبد الناصر الثانوية للبنات- نابلس.

4- آلاء محمد ابراهيم لافي- ( 97.8) الفرير الثانوية - بيت لحم.

5- محمد نايف محمد غنيمات- ( 97.8) ذكور صوريف الثانوية- الخليل.

6- امل نبيل حسن شيخ ابراهيم ( 97.8) بنات كفر راعي الثانوية- قباطية.

7- رهام تيسير عبدالجبار ابوزاهر ( 97.8) دراسة خاصة- سلفيت.

8- واثق محمود زهيد شرقية ( 97.7) اليامون الثانوية للبنين- جنين.

9- دعاء علي محمد ابوطير ( 97.7) بنات ابوبكر الصديق الثانوية- القدس.

10- عمر ماهر خالد ابوزنط ( 97.7) الثانوية الاسلامية- نابلس.

11- يزن زاهر محمد زايد ( 97.7) دراسة خاصة- نابلس.

فرع العلوم الانسانية

...........................

1- دينا ابراهيم احمد الحسن, (99.6) بنات نزلة عيسى الثانوية- طولكرم.

2- دعاء وائل تيسير عدوان, (99.0), - بنات صوريف الثانوية- الخليل.

3- جمانة جمال صبحي العارف, (98.9)- راهبات الوردية الثانوية- القدس.

3- مناس نصري محمد حمران, ((98.8)- بنات الزهراء الثانوية- جنين.

4- جهاد علي عيسى جبريل, (98.8) -بنات تقوع الثانوية- بيت لحم.

5- كوثر سعيد محمود محمد, (98.7)- فاطمة سرور الثانوية للبنات- قلقيلية.

6- روان نصر آدم نعيم,(98.7)- بنات مسلية الثانوية- قباطية.

7- ايمان فضل محمد العبد, (98.7)- بنات بيت لحم الثانوية- بيت لحم.

8- حنين عماد خالد عمري, (98.7)- راهبات الوردية الثانوية- القدس.

9- منى حيدر طه أخرس, (98.6)- سمير سعد الدين الثانوية للبنات- نابلس.

10- ايمان خالد كامل ابو حمدية غيث, (98.6)- بنات وداد ناصر الدين الثانوية- الخليل.

الفرع التجاري:

..................

1- رنين عبد الجليل محمد عياد, ( 98,0) بنات أبو ديس الثانوية- ضواحي القدس.

2- هدى منير قاسم ابو تمام, ( 97.9) بنات جمال عبد الناصر الثانوية- طولكرم.

3- مجد محمد خليل عقيل, ( 97,9) الفتاة اللاجئة الثانوية- القدس.

الفرع الزراعي:

..................

1- فرح صابر خليل ابو عياش, ( 86.5) العروب الزراعية الثانوية المختلطة- الخليل.

الفرع الصناعي:

....................

1- أكرم أحمد ذيب ابو علبه, ( 97.3) ذكور سيلة الظهر الثانوية الصناعية- قباطية.

2- رائد وليد مصطفى غانم ( 97,0) ذكور سيلة الظهر الثانوية الصناعية- قباطية.

3- نضال حاتم حمد معالي ( 96.6) ذكور سيلة الظهر الثانوية الصناعية- قباطية.

وفيما يلي نص الكلمة التي القتها وزيرة التربية والتعليم العالي لميس العلمي في مؤتمر اعلان النتائج:

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة معالي وزيرة التربية والتعليم العالي خلال حفل إعلان نتائج الثانوية العامة (التوجيهي)

الضيوف الكرام من مدنيين وعسكريين وممثلي الفعاليات والمؤسسات الوطنية،،،

الأخوات والأخوة ممثلي وسائل الإعلام ،،،

الأخوات والأخوة أسرة التربية والتعليم العالي ،،،

الأخوات والأخوة الحضور الكرام كل حسب صفته مع حفظ الألقاب ،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نقفُ اليومَ، وبكلِّ فخرٍ، لنمسحَ عرقَ عامٍ مضى، كان في غايةِ القسوةِ والصعوبة. ونُنْشِدُ أغاني الفرح الفلسطينية، محاولينَ أنْ نَطويَ صفحةَ الألمِ وإلى غيرِ رجعةٍ - إن شاء الله - . لقد كابْدنا خلالَ العام الماضي، الكثيرَ منَ المشقّات، وواجهتنا ظروفٌ لمْ تواجهِ الوزارةَ مِنْ قَبْل، تمثّلتْ في الأحداثِ المؤلمةِ التي شهدها قطاعُ غزةَ الحبيب، وكذلك الإضرابُ الذي شهدتهُ المؤسساتُ الحكومية، ومِنْ ضمنها وزارتُنا، والذي كان له تأثيرٌ سلبيٌ كبيرٌ على أسرةِ التربيةِ والتعليم.

ورغمَ كلِّ ذلك، فقد بذلت وزارةُ التربيةِ والتعليمِ العالي جهوداً كبيرةً لإنجاحِ العامِ الدراسي، إيماناً مِن رسالتها العظيمةِ التي تحملها، وانطلاقاً من حرصها على أطفالِ فلسطين، فلذةِ الأكبادِ وأمل الغد، بذلتْ أقصى جهودها لتحقيق الهدف الواحد، والأمل الواحد، والوطن الواحد، والعرس الواحد، والفرحة الواحدة، وأستطيع أن أباهي العالم قاطبةً بالدور الذي لعبناه واضطلعنا به، بعيداً عن السياسة وهمومها، وانطلاقاً من دورنا كقادةٍ تربويين، تُعلَّقُ علينا آمالٌ كبيرة، ويُنتظرُ منّا الشيءُ الكثير. والحمد لله أننا قمنا بدورنا على أكملِ وجه، ومارسنا عمَلنا بشرفٍ ونزاهة، جعلَتْنا محَطَّ احترامِ وثقةِ الجميع.

الإخوة والأخوات الحضور:

هذا اليوم، كان يجبُ أن يكونَ عرساً فلسطينياً بامتياز، من رفحَ وحتى جنين، وكنّا نرسمُ في أذهانِنا أحلاماً وردية، وننتظره بفارغِ الصبر، لما لا يخفى عليكم من تتويجهِ لمنهاجٍ فلسطيني موحّد بين جناحيّ الوطن، ضمنَ أسئلةٍ موحّدة وأوائلَ موحّدين.

وقدْ بذلنا في لجنةِ الامتحانات بصورةٍ عامة، وأنا كوزيرةٍ للتربيةِ والتعليمِ العالي، بصورةٍ خاصة، جهوداً مُضنيةًَ للإبقاءِ على مؤسسةِ التربيةِ والتعليم بعيدةً عن كلّ التجاذبات السياسية، إلا أنه ونتيجةً للأحداثِ التي عاشها الوطن، فقدْ فوجئنا بإعلانِ نتائجِ الثانويةِ العامة في غزة، بينما كنّا نعملُ سَويّاً ضمنَ لجنةِ الامتحاناتِ العامةِ في الضفةِ وغزةَ لإخراجِ نتائجَ موحّدةً في ظلِّ وجود تنسيقٍ كاملٍ بيننا وبينهم، في الأسئلةِ، ومواعيدِ الامتحانات. كما أنَّ العاملينَ في لجنةِ الامتحاناتِ في الضفةِ وغزةَ فوجئوا بإعلانِ هذه النتائج، التي تمتْ دونَ حضورِ أيِّ تربويّ، الأمرُ الذي يؤكدُ أنّ إعلانَها هو قرارٌ ذو طابعٍ سياسيٍّ وليسَ تربوياً.

وقد حرصَت وزارة التربية والتعليم العالي منذ نشأتها على اعتبار امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" مظهراً وطنياً سيادياً ونقطةَ تحولٍ في حياةِ الطلبةِ الفلسطينيين وحافظَتْ على مصداقيتِه، وجسّدتْ من خلالهِ مظهراً مهماً من مظاهرِ الوِحدةِ الوطنية. وقد اعتُبر الامتحان لهذا العام مَعلماً إضافياً مميزاً لمظاهر الوحدة الوطنية نتيجةَ جهودِ الوزارةِ لتوحيدِ المناهج، حيث تمَكنّ الطلبةُ في الضفة وغزة ولأول مرةٍ منَ التقدُّمِ للامتحان وفقاً لمنهاجٍ فلسطيني موحد.

إنَّ هذه الخُطوة تبتعد كلَّ البُعد عن الأصولِ المهنية، وتُسقِط المصلحة الوطنية من أي حساب، وتعبث بمستقبل طلبتنا في قطاع غزةَ ممن بذلوا جهداً جباراً للوصول إلى هذه المرحلة الهامة في حياتهم وتُلْحقُ الضررَ الكبيرَ في سمعة وهيْبةِ العمليةِ التعليميةِ الفلسطينيةِ بشكلٍ عام وشهادة الثانوية العامة بشكل خاص، وهي سابقةٌ خطيرةٌ لأنه لأولِ مرةٍ تُعلنُ نتائجُ الثانوية العامة التوجيهي على مرحلتين منفصلتين، حتى في زمن الاحتلال كانت تُعلن بنفس التوقيت في الضفة وغزة.

وبناءً على ذلك، فإن لجنةَ الامتحاناتِ العامة بشكل خاص ووزارة التربية والتعليم بشكل عام، مازلنا ننتظرُ نتائجَ طلبةِ غزةَ لإدخالها ومقارنتها وتدقيقها، كما هو متّبعٌ في كل عام، لكي تَعمّ الفرحةُ كلَّ البيوت، وتَدخلَ البهجةُ كلَّ النفوس، وبما أنني قد كنت فوّضتُ الأخ الوكيلَ في غزةَ للتوقيعِ على الشهادات، فإنني بعد ما حصلَ قدْ أوقفتُ هذا التوكيل، لما لذلك من أثرٍ على مستقبل أكثرَ من ستةٍ وثلاثينَ ألفَ طالبٍ وطالبةٍ في قطاع غزة.

الإخوة والأخوات

لا يفوتني في هذا المَقام، أن أثنيَ على الدورِ الكبيرِ الذي لعبهُ المعلمونَ وما زالوا يضطلعون به، شاكرةً لهم جهودَهم الجبارةْ التي ما توانوا عن بذلها، حتى انتهى العام الدراسي الماضي بنجاح، ومارسوا دورَهم في عملية المراقبة والتصحيح والفرز والإدخال، هم وإخوانهم في لجنة الامتحانات العامة في الضفة وغزة، ومديرو التربية والتعليم الذين ألقوا الليل بالنهار وواصلوا عملهم الدءوب حتى تَخرجَ النتائجُ كما تمنيناها وتمناها شعبنا على الدوام. وقد اتخذت وزارة التربية والتعليم العالي كلَّ الإجراءات لضمان شفافية الامتحان، رغم كل ما أُثير حول تسريب الأسئلة، وقد بذلنا كل جهد ممكن لوضع حدّ لهذا الأمر، وقد نجحنا والحمد لله، بفضل تكاتف جهود الجميع معنا.

وفي هذا المقام، نستذكر الشهداء من الطلبة الذين ارتقوا إلى العلا خلال الامتحانات، ونوجّه التحية لكل الجرحى البواسل، سائلين المولى عز وجل أنْ يَمُنّ عليهِم بالشفاء العاجل.

اسمحوا لي الآن بأن أعلن لكم نسب النجاح في الفروع المختلفة في الضفة الغربية :

بلغ عددُ المتقدمينَ الكليّ في محافظات الضفة الغربية للعام 2007 (43817) طالباً وطالبة، حضر منهم (43340).

وبلغ عدد الناجحين في مختلف الفروع في محافظات الضفة الغربية (25510) طالباً وطالبة، بنسبة نجاح بلغت (58.86%) (العلوم الإنسانية، العلمي، والمهني).

أما في فرع العلوم الإنسانية (الأدبي) بلغ عدد المتقدمين الكلي لهذا العام في محافظات الضفة الغربية (31508) طالباً وطالبة، حضر منهم (31082)، بلغ عدد الناجحين منهم (16175) طالباً وطالبة بنسبة نجاح (52.04%).

أما في الفرع العلمي، فقد تقدم لهذا الفرع في هذه السنة (9139) طالباً وطالبة، حضر منهم (9106) ، بلغ عدد الناجحين منهم (7738) طالب وطالبة، بنسبة نجاح (84.98%).

أما في الفروع المهنية، فقد بلغ عدد المتقدمين لهذه الفروع (3170) طالباً وطالبة، حضر منهم (3152) ، بلغ عدد الناجحين منهم (1597) بنسبة نجاح (50.67%) .

ألفَ مبروك لأبنائنا وبناتنا متمنين لهم مستقبلاً زاهراً ولمن لم يحالفهم الحظ هذا العام أن يجدوا ويجتهدوا في الأيام المقبلة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف