الأخبار
فهد الكبيسي يطرح "تفاحة احساس" ويلتقي طلبة كويتين في سان فرنسسكوالوكيل في وزارة الاوقاف يتفقد مديرية اوقاف يطاجمعية الوداد وفريق "بس يازلمة" ينفذان سلسلة حلقات كوميدية تناقش قضية عمالة الأطفالالفتياني يستقبل نائبة رئيس مقاطعة رون الالب الفرنسيةنداء تونس يتقدم بفارق كبير ..دور ثانٍ بين قائد السبسي والمرزوقيإنريكي: ميسي لاعب فريدبرشلونة يرحل إلى قبرص بدون "الرسّام"مجموعة سويتبيم يكشف عن ارتفاع متوقع في عوائد فنادق دبي مع اعتدال درجات الحرارةالمدارس الإسلامية التابعة لجمعية التضامن الخيرية تعقد امتحان التوفل لطلابهاكشافة الثانوية الإسلامية تشارك في النشاط الختامي الذي نظمته مفوضية نابلسالمجلس العلمي للدعوة السلفية ينفذ "مشروع الحقيبة المدرسية للأيتام"مدير مستشفى غزة الأوروبي تتطلع للخروج بتوصيات تعمل على تحسين الخدمة الصحيةوزارة التربية تعقد ورشة حول القياس والتقويم التربويمستشفى غزة الأوروبي تكرم وفداً طبياً متخصص في جراحة عظام الأطفال أجرى عدد من العملياتلبنان: السفير علي خليل يحصل علي شهادة الدكتوراه في حقوق الانسان والقانون الدوليبالفيديو: سائق نقل يعترف بشرب المخدرات: "لو بطلت اتكيف هعمل حوادث"بلدية قلقيلية تشارك في المؤتمر الدولي للهيئات المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطينيمصر: "أوقاف أسيوط" تنعي الشعب المسيحي في وفاة "شيخ أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية"الأسرى للدراسات : بيت عزاء لمنديلا فلسطين في جمهورية مصر العربيةالطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى غائم وباردا نسبياًاسعار العملات مقابل الشيقلالحياة اللندنية تكشف: استراتيجية من 3 مراحل يقودها أبومازن آخرها «تسليم السلطة إلى نتانياهو»مصرع فلسطينيين اثنين في حادث سير قرب مستوطنة جنوب القدس المحتلةبالصور ..سفارة فلسطين في بلغاريا تحيي الذكرى العاشرة لإستشهاد "أبو عمار"رائد عيسى.. ريشة تستلهم الفن من الدمار بغزة( فدا) يُشاطر الأمين العام زهيرة كمال العزاءمصرع شاب دهسا في خانيونسوزارة الأشغال:التفاهم على تنفيذ المرحلة الثانية والأسابيع القادمة ستشهد إدخال كافة موادإعادة الاعمارلو بتحب حقيقى صحيح - هانى شاكرليفني تتوقع ان يقوم نتنياهو باقالتهاحماس: قتل "حلاوة" تطور خطير وانتهاك للتهدئةلبنان - اللجنة الرياضية الفلسطينية تكرم لاعبين قدامى فلسطينيينكلية الحقوق بجامعة الخليل تستضيف بروفيسورة من جامعة جوهانسبرغالأعمال الخيرية تزيل وتدعم عددمن المباني الخطرة والآيلة للسقوطتركيب محطة متطورة للرصد الجوي في جامعة فلسطين التقنية خضوري
2014/11/24

جرائم الاغتصاب في الحياة الثانية تثير أزمة أخلاقية بدول أوروبية

تاريخ النشر : 2007-06-03
غزة-دنيا الوطن

بدأت بعض السلطات في عدة دول أوروبية بتحقيقات في الجرائم الجنسية التي ترتكب في العالم الافتراضي على شبكة الانترنت، بعدما تعرضت شخصية كرتونية في "سكند لايف" (Second Life)، للاغتصاب، وورود تقارير صحفية بتعرض أطفال لاعتداءات من أشخاص بالغين.

وفيما اعتبر عدد من المدونين والمشتركين في "الحياة الثانية" (سكند لايف) أن هذه التحرشات الافتراضية ليست أكثر من مجرد "قصص رقمية" لا علاقة لها بالمعايير الأخلاقية الواقعية، إلا أن الشرطة في بلجيكا بدأت تحقيقات عما إذا كان قد جرى ارتكاب جريمة في عملية الاغتصاب المفترضة، ولم يتم توجيه الاتهامات حتى الآن، بحسب تقرير نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الأحد 3-6-2007.


وسكند لايف هو عالم افتراضي ثلاثي الأبعاد على الانترنت يتمتع بشعبية كبيرة، ويخلق كل مستخدم شخصية كرتونية لنفسه تعرف باسم "افاتار"، ويبلغ عددهم نحو 6 ملايين شخصية، ويعيش هؤلاء حياة متخيلة ويبنون مجتمعات خاصة بهم شبيهة بالمجتمعات الواقعية، وتدير الموقع شركة "ليندن لاب: ومقرها سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة.

وكانت السلطات في ألمانيا أعلنت الشهر الماضي أنها تحقق في قضية تتعلق بانتهاك افتراضي في نفس الموقع بعدما تلقت عدة صور لطفل كارتوني يتعرض لاعتداء من شخص بالغ. وبالرغم من ان الشخصيتين من اختراع بشر، الا ان العمل يمكن ان يتعارض مع القوانين الالمانية الخاصة بحماية الاطفال.

وبعدما بدأت السلطات الالمانية تحقيقاتها، اصدرت الشركة القائمة الموقع بيانا تدين فيه الاساءة الى الاطفال. وقال القائمون على الموقع في بيانهم انهم يتعاون مع الجهات المسؤولة عن تطبيق القانون، وأنهم طردوا اثنين من المشاركين في الحادثة الافتراضية من الموقع.



وقال فيلب روديل، مؤسس الموقع والرئيس التنفيذي للشركة المشرفة عليه، في مقابلة ان نشاطات "سكند لايف" يجب ان تخضع للقوانين المستخدمة في الواقع.

ويقول كريغ لاستوكا، بروفسور في كلية القانون في جامعة "رتغرز" في نيوجيرسي الأمريكية، "يهتم الناس بملكيتهم وتكامل شخصيتهم. ولكن في العالم الافتراضي، هذه المصالح ليست ملموسة إذ أنها تقوم على معلومات غير ملموسة وعلى برامج إلكترونية".

وأضاف أن بعض النشاطات الافتراضية تنتهك القانون، مثل الاتجار في بطاقات الائتمان المسروقة، موضحا أن بعضها الآخر، مثل السرقة الافتراضية وجرائم الجنس يصعب تحديدها، وإن كان من الممكن ان تتسبب في مشاكل وقلق حقيقي بالنسبة للمستخدمين.

ويذكر أن محاكاة العنف والسرقة باتت جزءا من الواقع الافتراضي، ولا سيما في ألعاب الكومبيوتر، وتتعدى تلك السلوكيات في بعض الأوقات الخطوط الحمراء بحسب رأي العاملين في مجال الالعاب الالكترونية.

ففي عالم الطائرات الحربية وهو اكثر الالعاب على الانترنت شعبية، حيث يشارك فيه 8 ملايين شخص من جميع انحاء العالم، اصبحت بعض مناطق هذا العالم الخيالي منفلتة بحيث يشير بعض المستخدمين انهم يخشون دخولها وحدهم. فعصابات من الشخصيات الكارتونية تلاحق المسافر الوحيد، وتقتله وتسرق ممتلكاته الافتراضية.

وقبل عامين، قبضت السلطات اليابانية على رجل يحمل سلسلة المسروقات الافتراضية في لعبة الكترونية اخرى عن طريق استخدام برامج الكترونية لهزيمة وسرقة الشخصيات في اللعبة ثم يبيع المسروقات الافتراضية بأموال حقيقية.



وبالرغم من ان بعض شخصيات العالم الافتراضي بريئة، إلا أن بعضها الآخر تتعاطى المخدرات وتسيء للاخرين من البشر. ووجدت إحدى المستخدمات لـ"سكند لايف" نفسها جارة غير مرغوب فيها لناد للممارسات غير الشرعية تحت السن القانوني. وحاولت السيدة الغاء النادي عن طريق شراء الارض الافتراضية.

ويذكر أن "سكند لايف" جذب أعدادا كبيرة من الناس لاستخدامه. فالسناتور السابق جون ادواردز من شمال كاليفورنيا وهو واحد من المرشحين الديمقراطيين لانتخابات الرئاسة قد فتح مقرا افتراضيا لحملته الانتخابية.

كما اسست وكالة رويترز للانباء وغيرها من الوكالات مكاتب افتراضية. وطورت "إي بي ام" فضاء افتراضيا لشخصيات العاملين. وفي 22 مايو/ايار الماضي اصبحت المالديف أول دولة تفتح سفارة في "سكند لايف" ثم تبعتها السويد في الاسبوع الماضي.

ويبقى أن السؤال الخاص بما هو عمل اجرامي في الحقيقة الافتراضية معقد للغاية بسبب الخلافات بين الدول حول ما هو قانوني في الواقع. فعلى سبيل المثال الاساءة الافتراضية للاطفال ليست جريمة في الولايات المتحدة ولكنها تدخل في نطاق غير قانوني في عدد من الدول الاوروبية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف