الأخبار
وفـد الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يستقبل اذار بجولة على المرجعيات الفلسطينيةرئيس البرلمان العربي يزور عدن ويلتقي الرئيس اليمني "هادي"ليبيا تحض الأمم المتحدة على تخفيف الحظر على الأسلحةمصر: محامي العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان للحياة اليوم: الشركة تقدر بـ17 مليار جنيه وتم بيعها بـ300 مليونفوز "فتح" بجميع مقاعد نقابة العاملين بجامعة الأزهر في غزةنيو سكوب تطلق مبادرة" التأهيل الوظيفي لسوق العمل 2 " في قطاع غزة بمشاركة المئات من الطلبةحماس تعزز تحصيناتها على الحدود مع مصرمنتدى الحقيقة والإنصاف بأكادير ينظم ندوة حول " أدوار الفاعل السياسي في بلورة السياسات الأمنية"الوزير المالكي يطلع نائب وزير الخارجية النرويجيي في صورة الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض المحتلةالاتحاد الدولي للصحفيين يستنكر إغلاق صحيفة الوطن الكويتيةنيابة قلقيلية تستدعي 9 شبان من المدينه بتهمة الشتم والتحقير لمجلس البلدية"وحدة القدس" بالوزارة تشرع بالتحكيم بين مدارس شرق خانيونسسلطة النقد تصدر تعميماً هاماً للبنوك ومؤسسات الاقراضعرض للمهرجين بلا حدود في البص والبرج الشمالي بجنوب لبناند. مصطفى: بناء القطاع الصناعي خطوة مهمة في تحقيق الاستقلال الاقتصاديجون ستيوارت يسخر من خطاب نتنياهو أمام الكونجرس الأمريكىمحكمة روسية ترفض التماسا للإفراج عن الطيارة الأوكرانية المحتجزةمحاكمة مدرس كيمياء بريطانى كان يستعد لارتكاب "أعمال قتل" فى سورياحزب صالح والحوثيون يرفضون نقل الحوار إلى الرياضخادم الحرمين الشريفين يبحث مع رئيس وزراء باكستان تعزيز التعاونخطاب تهديد من مسلحى "داعش" بتفجير جامعة فى باكستانالاحتلال يزعم اعتقال شاب تسلل لـ "أشكول"هنية: نحن على استعداد لأي مقترحات لإزالة العقبات مع مصرغزة: التحذير من استخدام أدوية للوزن والجنس والبشرةفيديو بشع.. الجيش العراقي يعدم طفلا في ديالىأقدمها تمثال اغريقى قبل 3000 عام وعملة تعود لعام 1910.. براء : شاب فلسطينى يحول غرفته لمتحف صغيرالمغرب التطواني يراسل "الكاف" بسبب مخاوف من "بوكو حرام"تعرف على سبب وجود ملصقات صغيرة على الفواكههروب 140 داعشياً من تكريت بسبب العمليات العسكريةالداخلية تنفي خبر الترخيص للشيعة بممارسة أنشطتهم بطنجة
2015/3/4

فضيحة جنسية لنائب من الحزب الحاكم المصري بعدما صوّره فيلم بأوضاع مشينة مع فتاتي ليل

فضيحة جنسية لنائب من الحزب الحاكم المصري بعدما صوّره فيلم بأوضاع مشينة مع فتاتي ليل
تاريخ النشر : 2007-05-31
غزة-دنيا الوطن

بدأ البرلمان المصري تحقيقاً في قضية فيلم جنسي يظهر فيه نائب من الحزب الوطني الحاكم في أوضاع مشينة مع فتيات ليل.

استُهلّ التحقيق مع النائب حيدر البغدادي، والذي كان أيضاً عضواً في الحزب الناصري المعارض، بمشاهدة الفيلم الجنسي، الذي سلّمته أجهزة أمنية للبرلمان. ويظهر فيه النائب بمشاهد "ساخنة جداً" مع فتاتين من بنات الليل، وفق ما أكدت مصادر برلمانية.

وتألفت لجنة القيم، الموكلة بالتحقيق في القضية، من رئيس المجلس الدكتور فتحي سرور، ووكيل المجلس عبد العزيز مصطفي، إلى جانب الوكيل الأول للمجلس الدكتورة زينب رضوان، التي امتنعت عن حضور جلسة لسوء المناظر التي يحتويها الفيلم المسجل على أقراص مضغوطة.

وينتظر أن تتخذ اللجنة قرارا الأسبوع المقبل إما بفصله من البرلمان أو حرمانه من حضور الجلسات بحد أقصى دورة برلمانية تصل إلى عام.

وتؤكد المصادر أن قيادات مجلس الشعب حرّكت القضية بعد أسبوعين من تقديم الجهات الأمنية للفيلم الجنسي، على خلفية اتهام عناصر بالمعارضة المصرية مجلس الشعب كيله بمكيالين فيما يخص النظر في صحة عضوية النواب وتنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم.

ويشك برلمانيون بأن المجلس ربما يسعى لتبييض سمعته التي مستها ألسنة المعارضة والصحف التي تمثلها في الشارع المصري بمناقشة قضية بغدادي، خصوصا بعد توسع الصحف الشعبية في نشر وقائع الفضيحة الجنسية التي تعد الثانية من نوعها لنفس النائب خلال شهرين.



اتهامات المعارضة

ويأتي فتح التحقيق الجديد بعد ساعات من إسقاط عضوية النائب المعارض أنور السادات، نجل شقيق الرئيس الراحل السادات، وحرمان شقيقه "طلعت" من حضور 10 جلسات.

وعلّق النائب السادات، الذي فُصل من المجلس لاتهامه بإشهار إفلاسه، على الحكم بالقول إن البرلمان يتسرع في رفع الحصانة وفصل النواب المنتمين للمعارضة، لكنه يتستر على نواب فاسدين وصادرة أحكام قضائية نهائية ضدهم.

وقال رئيس حزب الوفد المعارض النائب محمود أباظة إن الآلية التي يملكها الحزب الوطني الحاكم تتصرف بأهواء خاصة بعيدة عن الحفاظ على سمعة البرلمان والمصلحة العامة، مشيرا إلى أنه يعد ملفا سيقدمه لرئيس المجلس السبت 2 يونيو، حول الأحكام التي صدرت ضد نواب ينتمون للحكومة وأخرى لصالح مرشحين من المعارضة لم يتم تنفيذها من قبل البرلمان.





فصل المزيد من النواب

كما أحال رئيس مجلس الشعب قضية الحكم على النائب عماد الجلدة المنتمي للحزب الوطني الحاكم والذي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات أمس في قضية تقديمه رشوة لمسؤولين كبار في وزارة البترول، تمهيدا لفصله من البرلمان خلال أيام.

وأجّل البرلمان النظر في قضية إسقاط العضوية عن النائب إلهامي عجينة، المنتمي للحزب الحاكم أيضا والتي كان سينظر فيها الأربعاء 30-5-2007، لتمتعه بجنسية مزدوجة، في مخالفة صريحة للدستور بسبب غيابه خارج البلاد. وفي حالة امتناع النائب عن الحضور في الجلسة المقبلة التي لم يتحدد موعدها بعد، يحق للمجلس البت بإسقاط العضوية غيابيا عن النائب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف