الأخبار
شبكة "الحياة" ومؤسسة "أبو ظبي للإعلام" يوقعان أكبر اتفاقية تعاون وإنتاج مشتركانطلاق مهرجان الألعاب الشعبية فى خانيونسوالدة عميد أسرى قطاع غزة تستخدم الفيسبوك لإسناد الأسرىقيادة الامن الوقائي باريحا تستضيف اعلاميو المحافظةشبكة "الحياة" ومؤسسة "أبو ظبي للإعلام" يوقعان أكبر اتفاقية تعاون وإنتاج مشترك"تحالف السلام" تنظم لقاء حول سياسية إسرائيل في فرض واقع جديد بالقدسالسلامة الخيرية واطباء الأرض- تركيا يوقعان اتفاقية لإنشاء مركز علاج طبيعي وتأهيل بالمحافظات الجنوبيةمؤسسة الأقصى : الرباط في الأقصى قُربةٌ الى الله وليس عملاً جنائياًسيمنس المغرب وسيمنس بلجيكا يوقعان شراكة التطور التكنولوجي في المغرب"تحالف السلام" تنظم لقاء حول سياسية إسرائيل في فرض واقع جديد بالقدسأسرى فلسطين: المجتمع الدولي يمارس النفاق تجاه استخدام العنف والتعذيب بحق الأسيرات الفلسطينياتالاردن: الفرحان لرئيس الوزراء : لابد من تبني استراتيجية وطنية أردنية للدفاع عن الأقصىد.غنام تشيد بالمبادرات الطلابية التي تصقل شخصيتهم معرفيا وعملياأبحاث الاراضي: حكومة الاحتلال تصدر قرارات عقابية عنصرية بحق المقدسيينالنقابة الفرعية للعاملين في البتروكيماويات في جنين تنفذ ورشة عمل نقابية بخصوص قانون العمل والتشريعات الفلسطينيةالثقافة في طوباس تنظم فعاليات حملة ( أبي، اقرأ لي ) في أربع مدارسفلم سارة الغزي يلقى نجاحا كبيراً في مهرجان دبي السينمائيالمهندس سامر نسيبة رئيسا فخريا لنادي الموظفينمركز المرأة للإرشاد القانوني يناشد الرئيس تفعيل مواد اتفاقية "سيداو"الحساينة : نتابع تداعيات المنخفض الجوي على مدار الساعة ونبذل كل الجهود الممكنة لمواجهة آثارهالضابطة الجمركية تضبط 7 طن دخان من مخلفات المصانع الإسرائيليةنور كابيتال تطلق خدماتها للتداول الإلكترونيلجنة الطوارئ في تربية أريحا تعقد اجتماعها الأولشبكة المنظمات الأهلية :"ثمانين منظمة أهلية فلسطينية تطالب بالإسراع في تحقيق الوحدة الوطنية "زحالقة يقدم شكوى ضد فيجلين بتهمة السلوك الانتقامي العنصريالكتلة بالنصيرات توزع آلات حاسبة على الطلاب المحتاجينمحاكمات صورية بين طلبة الحقوق في جامعة الخليل وجامعة أمريكيةمصر: توقيع بروتوكول تعاون بين محافظه الاسماعيليه واحدى الشركات الاماراتيه لتشغيل شباب الخريجينمؤسسة سوا تطلق حملة ضد قتل النساءاكتملت الرسالة.. رايــة تدخل "غينيس" مع الاعلامي طلعت علويالقواسمي : حكومة الاحتلال تمر بحالة شبيه لنظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا قبل سقوطهمصر: محافظ الغربية يدعم مستشفى بسيون ب 2جهاز تنفس صناعى و2 ماكينة غسيل كلوىسينما : إختتام مهرجان صور السينمائي في لبنان بتكريم محمود قابيل وفوزعمرو واكدالناطق الرسمي للإتحاد العام للجاليات في أوروبا يطالب بالتحرك الفوري لدعم الموقف الفلسطينيعرب 48: النائب طلب أبو عرار:" تخصيص ميزانيات منخفضة للمدارس العربية يدل على تهميش عنصري من الدرجة الاولى"
2014/11/26
عاجل
رضوان: حماس على أتم الاستعداد لخوض الانتخابات العامةرضوان: حكومة الحمد الله فشلت في أداء مهماتها بقطاع غزةرضوان يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنيةرضوان يكشف لدنيا الوطن فحوى اتصال هنية والحمد اللهمقبول: سنجري مشاورات مع حماس لتعديل الحكومةمقبول: لا موعد محدد لانتهاء مهام حكومة الوفاق الوطنيمقبول: تعديل وزاري بداية العام القادماحمد يوسف: الجميع مقصر والمسؤولية يتحملها الكل الفلسطينيأحمد يوسف يحذر من وضع كارثي يتجه إليه قطاع غزةالدكتور أحمد يوسف: إذا استمرت الأوضاع الحالية فخيار الحرب مطروح

اللوز : ينشط الدماغ والطاقة الجنسية

اللوز : ينشط الدماغ والطاقة الجنسية
تاريخ النشر : 2007-05-12
غزة-دنيا الوطن

يعتبر اللوز مصدرا جيدا لبعض العناصر الأساسية لبناء العظام مثل الكالسيوم، ويحتوي لبه على الفوسفور الطبيعي المهم جدا للأعصاب ونشاط الدماغ، في حين أن تناول اللوز لا يسبب زيادة الوزن والسمنة, لاسيما وأن جدران الخلايا في ثمار اللوز قد تلعب دورا في امتصاص الجسم للدهون الموجودة فيها، كما ينشط الطاقة الجنسية، ويزيد في تعداد النطف المنوية، ويكافح العقم.

وتعد شجرة اللوز المعمرة من الأشجار المحلية لجنوب غربي آسيا، غير أنها تزرع اليوم على نطاق واسع في البلدان المتاخمة للبحر الأبيض المتوسط، ودخلت إلى أوروبا عبر اليونان في القرن الخامس قبل الميلاد، كما ينمو هذا الشجر أيضا بكثرة في كاليفورنيا.

ويصل ارتفاع شجرة اللوز إلى 12 مترا، ولها أفرع ذات لون بني إلى محمر يوجد في الأنواع البرية بعض الأشواك البسيطة، ولا توجد الأشواك في الأنواع المزروعة، في حين أوراقها بسيطة متطاولة وحافتها ملساء، والأزهار تتوزع في جميع أجزاء النبات وتظهر الأزهار قبل الأوراق في بداية فصل الربيع.

ويؤكل لب اللوز بعد رفع القشرة الخشبية القاسية، كما يؤكل طازجا في موسم الربيع عند بداية نضجه، وقبل أن تتخشب قشرته الخارجية، حيث تؤكل القشرة الخارجية الخضراء الغنية بالسيليلوز، ويدخل اللوز في صناعة الحلويات، ويؤكل كمكسرات بعد تمليحه وتحميصه, كما يضاف إلى المأكولات والمحاشي.

تركيب اللوز

اللوز الحلو غني بالزيوت الحمضية الدهنية النباتية غير المشبعة، والبروتين، والسكر، يحتوي على فيتامينات A، B1، B2، PP، B5، B6، أملاح معدنية ومعادن مثل فوسفور، بوتاسيوم،

ماغنزيوم، كالسيوم، كبريت، صوديوم، حديد.

أما لب اللوز يحتوي على الفوسفور الطبيعي، لذلك يعتبر مهما جدا للأعصاب ونشاط الدماغ، وعلاجه من أمراضه، في حين يحتوي اللوز المر على مواد سامة هو "حامض السيانيد" ، بحيث إن تناول 10حبات تحدث مضاعفات خطيرة، يموت الإنسان الذي يتناول السيانيد بشكل سريع، وتصدر عنه صرخة قوية مميزة تسمى " صرخة السيانيد ".

وتناول اللوز لا يسبب زيادة الوزن والسمنة, لاسيما وأن جدران الخلايا في ثمار اللوز قد تلعب دورا في امتصاص الجسم للدهون الموجودة فيها, وعند أكل اللوز لا يمتص الجسم جميع الدهون فيه, فلا تدخل في عملية الهضم وتطرح خارجا، الأمر الذي يجعل اللوز طعاما صحيا قليل السعرات.

الدراسات الطبية

وتشجع الدراسات الطبية على أكل اللوز، لخفضه مستويات الكولسترول الضار، ويساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وحماية الخلايا من التلف. ويرى المختصون، أن تناول حفنة من اللوز أو ما يعادل أونصة واحدة يوميا كجزء من الغذاء الصحي, يساعد في تقليل خطر الإصابات القلبية عن طريق تقليله لمستويات الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الشحمي الضار القليل الكثافة.

انخفاض نسبة 1% في الكولسترول يقابله انخفاض في خطر الأمراض القلبية بنسبة 2%, مما يعني أن بإمكان الأشخاص الذين يملكون مستويات أعلى من 200 مليغرام من الكولسترول لكل ديسيلتر من الدم تقليل هذا المستوى إلى 190 مليغراما لكل ديسيلتر بجعل اللوز جزءا من غذائهم اليومي، وبالتالي تقليل خطر إصابتهم بأمراض القلب بنسبة 10%.

الطب القديم

تحدث الأطباء العرب والقدامى من الأوروبيين عن اللوز وفوائده الغذائية والعلاجية واهم ما قالوه، بان اللوز الحلو ينقي الصدر ويفتح السدد والربو وينقي الرئة، وإذا اخذ مع مثله سكر ونصفه من الزبيب اليابس قطع السعال المزمن وملازمة أكل اللوز تسمن وتحفظ القوى وتصلح الكلى وتزيل حرقة البول وتقوي الأعضاء.

إذا أكل اللوز بقشره قبل النضج فإنه يسكن ما في الفم واللثة من أوجاع وإذا أكل بالسكر زاد في المني وسهل انهضامه، أما اللوز المر فيزيل الأخلاط الغليظة والربو والسعال وأورام الصدر والرئة وأمراض الطحال والكبد واليرقان وخاصة إذا أخذ بالعسل.

واللوز المر يجلو النمش والكلف إذا طبخ جذوره ووضع على الوجه وغسل الرأس بماء طبيخ الجذور يزيل الحزاز من فروة الرأس وكذلك ينفع من الحكة.

استعمالات و فوائد اللوز الطبية

- مسهل للطبيعة

- يغذي الطبقات المختلفة من الجلد وينعم البشرة الجافة، يزيل تحريض الجلد وتآكله، يعالج كثيرا من أمراض الجلد وتشقق ونشاف اليدين والرجلين.

- يعالج الحروق من الدرجة الأولى.

- يستعمل حليب اللوز(لوز مسحوق، سكر، ماء)، لأمراض الصدر والسعال المزمن والربو.

حليب اللوز يعالج تهيج الجهاز الهضمي عبر ترسيب اللوز المسحوق فوق المناطق المهيجة، ويمنع احتكاك الطعام والفضلات بها.

- يعالج أمراض المسالك البولية، يفتت الحصى والرمل، ويكافح التهابات الكلى.

المعادن خصوصا( الفوسفور)، والزيوت الحمضية غير المشبعة تهدئ الأعصاب، وتنشط الدماغ ووظائفه، وتمنع أمراض النشاف والانسداد والجلطات (الفالج)، والرعاش الباركنسوني.

- ينشط الطاقة الجنسية، ويزيد في تعداد النطف المنوية( يكافح العقم).

- يعالج الأمراض العصبية والأوجاع.

- يمنع فقر الدم بواسطة فيتامينات B المركبة، والحديد والمعادن.

- يحمص اللوز ويضاف الى القهوة، فيخفف نسبة الكافيين، ويمكن استعماله كبديل كلي للبن والقهوة.

- يكافح الديدان المعوية .

- قشر اللوز المغلي يكافح الرشح والتهابات الحلقوم والسعال.

- هناك دراسة حديثة تشير الى زيت اللوز كمانع لأمراض القلب.

- تفيد دراسات بأن زيت اللوز إذا استعمل بدلا من الدهون يخفض مستوى الكوليسترول بالدم، ومفعوله يكون أقوى من زيت الزيتون.

- يمنع تشنج العضلات ويرخيها، ويستعمل في علاج الفقرات، تدخل أنواع اللوز في صناعة بعض الأدوية المستعملة في علاج تشنج العضلات مثل البرقة، وعلاج أمراض الفقرات.

- اللوز مع الماء موضعيا وعبر الفم يخفف من أمراض الحساسية

- اللوز يكافح الصداع موضعيا وعبر الفم.

- اللوز يقوي البصر ، ويمنع قصور النظر والعشى الليلي، عبر فيتامين A الذي يحتويه.

أضرار اللوز

هناك أضرار للوز المر بالذات، ويجب ألا يستعمل إلا باستشارة المختص، حيث أن أكثر من 10حبات تسبب التسمم، بل ربما الوفاة عند الأطفال و 60 حبة تسبب الوفاة عند الكبار، أما فيما يتعلق باللوز الحلو فلا توجد له أعراض جانبية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف