الأخبار
صور.. أم إيرانية تصفع قاتل ابنها.. وتنقذه من حبل المشنقةبالفيديو.. نهر دجلة يتحول إلى كتلة لهب بعد تفجير أنابيب نفطفي يوم الأسير الفلسطيني ..الجبهة الشعبية تكرم رفيقها المحرر شادي جرارمركز العودة الفلسطيني يثير قضية الاسرى الفلسطينيينمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يزور عائلتي الأسيرين راسم وطارق حسين من نزلة عيسى ويطلع على أحوالهمسوريا: جماعة الإخوان المسلمين في سورية تبارك تأسيس المجلس السوري الإسلاميمصر: اكتمال توكيلات مراد موافىلبنان: أمانة كابيتال تحصل على رخصة هيئة الرقابة المالية البريطانية (FCA) و تفتتح مكتبها في لندناليمن: المستثمر المغشي ملَ من تكرار الشكاوى ضد مضايقيه الذين تفننوا بعرقلته طوال ثلاثة عقود ويناشد الرئيساليمن: مدينه المكلا تحيي يوم الاسير الجنوبي بمسيرة حاشدة ومهرجان خطابيالشاعر والفنان يونس الكجك يسدل الستار عن ديوانه الشعري الاخير "أصابع القمر" في بيروتالوطن يستغيث فهل من منقذ؟الرئيس يمنح المناضل هاني الحسن وسام نجمة الشرف من الدرجة العلياالرئيس يمنح الشهيد كمال عدوان وسام نجمة الشرف من الدرجة العلياالرئيس يمنح الشهيد القائد ماجد أبو شرار وسام نجمة الشرف من الدرجة العليا
2014/4/17

شاهد صور فضائحية جديدة :عراقيات في خدمة الجنود الاميركيين

شاهد صور فضائحية جديدة :عراقيات في خدمة الجنود الاميركيين
تاريخ النشر : 2007-04-02
غزة-دنيا الوطن

يتداول عراقيون عبر بريدهم الالكتروني كما تنتشر على مواقع الانترنيت العراقية بين الحين والاخر صور عن فضائح لجنود وضباط اميركان في اوضاع مخلة بالاداب مع فتيات عراقيات لايعرف ظروف وجودهن مع هؤلاء العسكريين او مهنهن وان كانت مصادر تشير الى ان عددا منهن يعملن مترجمات واخريات طباخات او منظفات او باحثات عن اللذة مقابل حفنة من الدولارات .

مصادر عراقية تقول ان هذه الصور او المقاطع الفيديوية تلتقط عبر الهواتف النقالة من عناصر عراقية اخترقت الاجراءات والاحتراسات الامنية وتعمل مع الاميركان لجمع المعلومات عنهم وتحركاتهم من اجل استهدافهم . وتضيف ان عددا اخر من هذه الصور يتم العثور عليها مع القتلى من الجنود الاميركان موضحة انه عثر مؤخرا على مجموعة من الصور ضمن فيلم لمترجمات عراقيات يعملن مع القوات الأميركية وهي على شكل شريحة كاميرا بعد هجوم تعرضت له دورية أميركية في بغداد وتضمنت صورا تخدش الحياء .فقد انخرط العديد من الفتيات العراقيات في خدمة القوات الاميركية في مهمات خدمية مختلفة ولذلك كن هدفا للمسلحين ايضا الذين يقدمون على اغتيال بعضهن بين الحين والاخر .

وقد نشرت اواخر العام الماضي صورا لراقصات عراقيات في اوضاع مخلة للاداب وهن في احضان عسكريين اميركيين في حفل توديع اقامته الفرقة العسكرية الثانية في كركوك لقائد اميركي اثارت ردود فعل غاضبة من عراقيين كثريرين اضطرت معها وزارة الدفاع العراقية الى فتح تحقيق في القضية لكنه لم تعلن نتائج التحقيق لحد الان .









اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف