الأخبار
إتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتالسفير مصطفى يطلع الخارجيه الروسيه على اخر التطورات السياسيهإتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتمستشفى الرنتيسي تكرم أحد أبنائها بمناسبة نهاية خدمتهمصر: "النصر الصوفي" يطالب بالتصدي لمافيا الاراضي الزراعية واعادة هيكلة الوزارةالعراق: مفوضية الانتخابات تعقد بالتعاون مع وزارة الدفاع ندوة موسعة حول آليات التصويت الخاصالديار: الكتل ستؤمن النصاب ولا رئيس في جلسة اليوم وبري سيحدد جلسة ثانية في أوائل أيارالسعودية:11 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وحالات الوفاة قفزت لـ 81مجموعة الاتصالات الفلسطينية و مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة يوقعان اتفاقية دعم مع النجاحالعراق: التحالف المدني الديمقراطي ينعى شهيده في نينوى مهدي مصطفى واديعابد المولى يطلق أغنية " طوطة "مركز الدراسات النسوية يناقش دراسته حول واقع المرأة في الاحزاب السياسية والنقابات المهنيةفساتين سهرة من وحي الورود الربيعيةالسفير ترشحاني يقدم أوراق اعتماده كسفير مفوض لدى جمهورية قيرغيزياجرينستون تقدم المشورة لمشروع مشترك في عمان
2014/4/23

شاهد صور فضائحية جديدة :عراقيات في خدمة الجنود الاميركيين

شاهد صور فضائحية جديدة :عراقيات في خدمة الجنود الاميركيين
تاريخ النشر : 2007-04-02
غزة-دنيا الوطن

يتداول عراقيون عبر بريدهم الالكتروني كما تنتشر على مواقع الانترنيت العراقية بين الحين والاخر صور عن فضائح لجنود وضباط اميركان في اوضاع مخلة بالاداب مع فتيات عراقيات لايعرف ظروف وجودهن مع هؤلاء العسكريين او مهنهن وان كانت مصادر تشير الى ان عددا منهن يعملن مترجمات واخريات طباخات او منظفات او باحثات عن اللذة مقابل حفنة من الدولارات .

مصادر عراقية تقول ان هذه الصور او المقاطع الفيديوية تلتقط عبر الهواتف النقالة من عناصر عراقية اخترقت الاجراءات والاحتراسات الامنية وتعمل مع الاميركان لجمع المعلومات عنهم وتحركاتهم من اجل استهدافهم . وتضيف ان عددا اخر من هذه الصور يتم العثور عليها مع القتلى من الجنود الاميركان موضحة انه عثر مؤخرا على مجموعة من الصور ضمن فيلم لمترجمات عراقيات يعملن مع القوات الأميركية وهي على شكل شريحة كاميرا بعد هجوم تعرضت له دورية أميركية في بغداد وتضمنت صورا تخدش الحياء .فقد انخرط العديد من الفتيات العراقيات في خدمة القوات الاميركية في مهمات خدمية مختلفة ولذلك كن هدفا للمسلحين ايضا الذين يقدمون على اغتيال بعضهن بين الحين والاخر .

وقد نشرت اواخر العام الماضي صورا لراقصات عراقيات في اوضاع مخلة للاداب وهن في احضان عسكريين اميركيين في حفل توديع اقامته الفرقة العسكرية الثانية في كركوك لقائد اميركي اثارت ردود فعل غاضبة من عراقيين كثريرين اضطرت معها وزارة الدفاع العراقية الى فتح تحقيق في القضية لكنه لم تعلن نتائج التحقيق لحد الان .









اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف