الأخبار
كيف ردّ "دعاة مصر" على الحادث الارهابي في سيناء ؟هاجم الجيش المصري .. محمد مرسي يوجّه كلمة للمصريين : استمروا بثورتكم وسأكون بينكم قريباًبالفيديو : دموع الاعلاميين المصريين تنهمر حزناً على شهداء الارهابالقيادي ابو محيسن يدين التفجيرات الارهابية ضد الجيش المصري ويعزي الامة العربية بالشهداءالمنطقة العازلة .. وبيت المقدسمصر: حركة كفاية : ضرورة تضافر كافة الجهود من أجل إستئصال جذور الإرهابمصر: القوى الثورية والشبابية بالمحلة الكبرى تنظم غدا الاحد مظاهرة للتنديد بمقتل عشرات الجنود المصريينجبهة التحرير الفلسطينية تدين الهجمات الإرهابية على الجيش المصري في سيناءمصر: الدكتور عياش يدين ويستنكر الجريمة النكراء بحق الأشقاء في الجيش المصريالعراق: إطلاق النسخة الوطنية الأولى لمسابقة أحسن متحدث أمام الجمهور 2014افتتاح مركز قانوني في عين الحلوةمصر: "مصر الثورة" يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد "يسرى حماد" لادعائه ان جنود سيناء الذين استشهدوا قد قتلوا في ليبياصور.. العلاج بالخارج ترفض تحويل جرحى يحتضروا في غزة والصحة تردتسليم جثمان الشهيد الشلودي غداً الاحد عند منتصف الليلاليمن: الأكاديمي والمثقف والقاص الدكتور هشام عبدالعزيز في رحاب الخالديناللجنة الشعبية لمتابعة اعمار غزة تعلن عن رفضها للآلية ادخال مواد البناء وتدعو لفتح المعابرمصر: إنطلاق فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي الثالث للبرلمان العربي اليوم بالقاهرةالمطران عطاالله حنا يناشد المسيحيين و المسلمين الى التحرك لانقاذ القدسفتح تعقد المؤتمر الحركي للمحامين في مدينة يطاسوريا: بيان مشترك حول تواصل اراقة الدماء على الاراضي السوريةصدمة .. سهر أبو شروف وحميد العبدولي يغادران " أرب أيدول"حميد العبدولي يقف للمرة الأولى في دائرة الخطرمنال موسى في الأمان و سهر أبو شروف تدخل منطقة الخطر مصدومةصحيفة مصرية تكشف:اجراءات مشددة ضد غزة خاصة في معبر رفح والجيش سينفذ عمليات داخل غزةاعتقال مواطن هدم خيمة للمستوطنين على أرضهتعرف كيف رحب وائل كفوري بـ صابر الرباعي ضيف حلقة نتائج "أرب اديول "أحمد فهمي يقف ضد الإرهاب ويعزي أهالي الشهداء في مصرالسفير عبد الهادي يلتقي السفير الايراني بدمشق الشيباني : لسنا ضد التحركات السياسية للرئيس عباسهيثم خلايله للمرة الثالثة في منطقة الخطر و محمد حسن يشاركه الموقف لأول مرةالنضال الشعبي تدين الهجمات الارهابية على الجيش المصري بسيناء
2014/10/26

"وضحا وابن عجلان" يعيد الدراما البدوية إلى شاشة رمضان القادم

تاريخ النشر : 2007-03-26
غزة-دنيا الوطن

تعود الدراما التلفزيونية البدوية إلى الشاشات العربية مرة أخرى هذا العام بقوة، عبر مسلسل "وضحا وابن عجلان" الذي يتم إنتاجه حالياً في نسخة جديدة، من شأنها أن تعيد طرح الدراما التلفزيونية البدوية، من بوابة الإنتاج الضخم، وتحررها من أسر التناول السهل وغير المكلف، الذي أدى إلى غياب وتراجع حضور هذا الشكل الدرامي عن الشاشة العربية.

وتعود الدراما البدوية هذا العام بعد احتجاب منذ النصف الثاني من الثمانينات، أدى إلى تراجع حضورها على الساحة الفنية وغيابها عن الشاشة العربية. وبقي ملف الدراما البدوية مطوياً، إلى أن أستعاده "المركز العربي" ضمن برنامج إنتاجه في الموسم الرمضاني الماضي 2006، حيث يعيد إنتاجها مرة أخرى ضمن خطته لهذا العام عبر "وضحا وابن عجلان" الذي كتبه له السيناريو والحوار محمد البطوش.

والعمل قصة د.أحمد عويدي العبادي، صاحب أول نص درامي بدوي كتب للشاشات العربية، والذي أغنى النص الجديد "لوضحا وابن عجلان" بالمعرفة العميقة بالبادية وتفاصيلها الغنية والتراث البدوي، لكونه باحثاً متخصصاً في هذا المجال.

وقد أبدى العبادي ارتياحه للعودة إلى مجال الدراما البدوية في سياق اتفاق مع "المركز العربي للخدمات السمعية البصرية"، نافياً الأنباء التي ترددت حول قيام جهات أخرى بإنتاج مسلسل "وضحا وابن عجلان"، موضحاً أنه لم يعطِ أي موافقة على إنتاج هذا العمل لأيه جهة أخرى. في حين أن إعادة الإنتاج تقتضي موافقته الخطية على ذلك.

وإذ يثير المسلسل الذي ينتجه المركز العربي للخدمات السمعية البصرية-الأردن، للوهلة الأولى، مقارنات عدة، أولها بين النسخة الأولى والثانية، ومخرجيهما وابطالهما؛ لا بل.. وبين زمنين مختلفين في الإنتاج والتمثيل والإخراج والكتابة، وأمكنة التصوير، فإنه من المستبعد أن يشكل ذلك عاملاً ضاغطاً، على العاملين في المسلسل، بل يكون ذلك عاملاً مساعداً، لا سيما وأن النسختان (القديمة والجديدة) تنطلقان من رؤيتين مستقلتين، وإن لم تختلفا موضوعياً.

بالإضافة لكون العمل السابق تم إنتاجه وتصيره في أستوديوهات، بينما سيتم تصوير هذا العمل الجديد في الصحراء الأردنية، وبمشاركة نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف