الأخبار
انتخابات فتح الداخلية وقصة "اجتماع الخمسين"..حمد:سنشكل لجنة تحقيق و"فزاعة دحلان" يجب ان تنتهيوقفة شرف وعز وتضامن الجمعة 21/ 11 وأمام بوابة براندنبورغ التاريخيةأميركا وتركيا تبحثان مرحلة انتقالية من دون الأسدقيود واجراءات أمنية جديدة تحسبًا لعمليات في القدسبيان صادر عن رابطة علماء فلسطين في لبنان المكتب الإعلامياليمن: قيادة الحركة الشبابية والطلابية تعقد لقاء موسع بمحافظة حضرموت ترأسه القيادي فادي باعوممؤثر.. فيديو: ردة فعل الشارع الأردني عند سؤاله عن "هدم المسجد الأقصى"اقتتاح دورة للمعلمين الجدد بتربية قلقيليةضمن أسبوع فلسطين الريادي..شركاء "تميز" يعقدون جلسة نقاش حول "التعليم والتدريب في فلسطين"اليمن: أول جامعة أهلية في اليمن تُعلن عن إغلاق باب القبول والتسجيل"في العمق" على قناة "العالم" حول: "الإسلام والمسلمون في الاعلام الغربي"الفنان غبريال عبد النور يهدي السيدة فيروز أغنية بصوتهإلقاء "عبوة بدائية" على قوة إسرائيلية بالقدس"ضايعة الطاسة".. ناشطون سوريون يسخرون من داعشنانسي عجرم توجه رسالة للعرب في عيد الإستقلال اللبنانيفيديو.. موسى عن والدة خالد سعيد: أم الحشاشبلدية رام الله توقع اتفاقيتي تعاون مع لييج البلجيكية وسان سبستيان الاسبانيةأحرار ينعى والد الأسير النائب عبد الجابر فقهاءوائل كفوري يصف نانسي بـ "باربي الشاشة" أمام أعين زوجها27% من الألمان يشبهون "إسرائيل" بالنازية بعد حرب غزةالاحتلال يغلق معبر العوجا مع مصر ليومينحملة تفتيش واعتقالات للاحتلال بجبل الرحمة بالخليلتعرف من "الشقراء" التي غنت مع محمد رشاد "غيرك ما بختار" على مسرح " أرب ايدول"عرض موسيقي لطلاب برنامج الحان السلام التابع لمركز التقارب في بيت ساحورشبان الديوك يتصدون لقطعان المستوطنينمجموعة مدرسة ذكور الفوار الاساسية تنفذ اللقاء الخامس من مخيمها الكشفي الصيفي"أنا بعشقك " بين "أرب ايدول" و " نيو ستار" منال موسي أيهما أجملبرنسيسة "أرب ايدول" منال موسى تغادر بقوة.... وتوجه كلمة للصحافة الصفراءروسيا تعلن استعدادها لإجلاء موظفى شركاتها العاملة فى العراقبالفيديو.. متصلة لمحمد حسان: "ندمانة على كل حاجة سمعتهالك"سوريا.. كمين يوقع 100 عائلة من الغوطة بقبضة النظاماستئصال عين طفل مقدسي جراء إصابته برصاص الاحتلالالاحتلال: إذا لم يتغير واقع غزة فستنفجر بوجوهنانتنياهو سيطرح مشروعا لسحب الهوية من منفذي العمليات وعائلاتهمالمطران عطاالله حنا يناشد الهيئات الدولية المتضامنه مع شعبنا بتفعيل نشاطاتها و تحركاتها
2014/11/23

"وضحا وابن عجلان" يعيد الدراما البدوية إلى شاشة رمضان القادم

تاريخ النشر : 2007-03-26
غزة-دنيا الوطن

تعود الدراما التلفزيونية البدوية إلى الشاشات العربية مرة أخرى هذا العام بقوة، عبر مسلسل "وضحا وابن عجلان" الذي يتم إنتاجه حالياً في نسخة جديدة، من شأنها أن تعيد طرح الدراما التلفزيونية البدوية، من بوابة الإنتاج الضخم، وتحررها من أسر التناول السهل وغير المكلف، الذي أدى إلى غياب وتراجع حضور هذا الشكل الدرامي عن الشاشة العربية.

وتعود الدراما البدوية هذا العام بعد احتجاب منذ النصف الثاني من الثمانينات، أدى إلى تراجع حضورها على الساحة الفنية وغيابها عن الشاشة العربية. وبقي ملف الدراما البدوية مطوياً، إلى أن أستعاده "المركز العربي" ضمن برنامج إنتاجه في الموسم الرمضاني الماضي 2006، حيث يعيد إنتاجها مرة أخرى ضمن خطته لهذا العام عبر "وضحا وابن عجلان" الذي كتبه له السيناريو والحوار محمد البطوش.

والعمل قصة د.أحمد عويدي العبادي، صاحب أول نص درامي بدوي كتب للشاشات العربية، والذي أغنى النص الجديد "لوضحا وابن عجلان" بالمعرفة العميقة بالبادية وتفاصيلها الغنية والتراث البدوي، لكونه باحثاً متخصصاً في هذا المجال.

وقد أبدى العبادي ارتياحه للعودة إلى مجال الدراما البدوية في سياق اتفاق مع "المركز العربي للخدمات السمعية البصرية"، نافياً الأنباء التي ترددت حول قيام جهات أخرى بإنتاج مسلسل "وضحا وابن عجلان"، موضحاً أنه لم يعطِ أي موافقة على إنتاج هذا العمل لأيه جهة أخرى. في حين أن إعادة الإنتاج تقتضي موافقته الخطية على ذلك.

وإذ يثير المسلسل الذي ينتجه المركز العربي للخدمات السمعية البصرية-الأردن، للوهلة الأولى، مقارنات عدة، أولها بين النسخة الأولى والثانية، ومخرجيهما وابطالهما؛ لا بل.. وبين زمنين مختلفين في الإنتاج والتمثيل والإخراج والكتابة، وأمكنة التصوير، فإنه من المستبعد أن يشكل ذلك عاملاً ضاغطاً، على العاملين في المسلسل، بل يكون ذلك عاملاً مساعداً، لا سيما وأن النسختان (القديمة والجديدة) تنطلقان من رؤيتين مستقلتين، وإن لم تختلفا موضوعياً.

بالإضافة لكون العمل السابق تم إنتاجه وتصيره في أستوديوهات، بينما سيتم تصوير هذا العمل الجديد في الصحراء الأردنية، وبمشاركة نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف