الأخبار
اصابة طفل بالرصاص الحي في المواجهات الاسبوعية في النبي صالحالتبرع الأول من نوعه لأذربيجان لصالح الأونروا من أجل غزةعصام يوسف: الهيئة الشعبية تدعم متضرري المنخفض بـ100 ألف دولار وتدعو لدعم المشردين والنازحين في ظل تصاعد الأزمات بغزةالحزب الحاكم الموزمبيقي يؤكد على مواصلة دعمهم للقضية الفلسطينية العادلةويبقي الامل .. جمعية عايشة تختتم دورة في الرعاية الذاتية والامن المتكامل لعدد من الناشطات النسوية في المجتمعورشة عمل بحثية - فكرية في بيروت حول تجربة الجبهة الديمقراطية ومسارها النضاليطائرة "الخنزير" الأميركية ستقاتل داعش بأخطر رشاشفيديو.. مرتزقة حزب الله يفشلون باسترجاع الشيخ مسكينمحمد.. أصيب بحرب غزة ودفنت أطرافه بالقدس واستشهد بتركياالاحتلال يستهدف مواطنين شرق خانيونسدانينو: لن نسمح لأعضاء كنيست باقتحام الأقصىأسرى فلسطين : تجديد الادارى للأسير المريض بالقلب زياد شعيباتمركز نرسان والامن الوطني يقيمان محاضرة لطلبة المخيم في يطاالاهمال يتسبب باحتراق حافلة صغيرة ومركبة في طولكرمحركة الأحرار: إعادة الأحكام لمحرري وفاء الأحرار انتهاك خطيرمصر: محافظ اسيوط : اهالى اسيوط يدركون مخاطر الارهاب و يتصدون مع الجيش والشرطة للدعوات الهدامةاصابة شابين برصاص قناصة الاحتلال والعشرات بحالات اختناق بكفر قدوممصر: نجاح اول عملية لزراعة الكبد بمستشفى الراجحىفروانة: الاحتلال هو من يجب أن يتحمل مسؤولية توفير احتياجات الأسرى في فصل الشتاءفيديو.. فلكي: قابلت كائنًا فضائيًا في «سيوة».. وأخبرني أنه جاء لمحاربة «الإخوان»وزير الخارجية الفرنسي: سنعترف بدولة فلسطين إذا فشلت المفاوضاتامير قطر يكسر البرتوكول ليستقبل الشيخ محمد بن زايد في مطار الدوحةطرطشاتمعركة عين الحلوة .. قريبا ً !المشفى الكويتي وملائكة الرحمة .... والتبرع بالأعضاءمقتل "اخوانيين" و"ضابط شرطة" .. مصر : انفجار عبوة ناسفة بالقرب من ميدان التحرير واعتقال المنفذينيديعوت أحرونوت: تركيا تنفي استضافتها مقرًا لحركة حماسالصحة لدنيا الوطن : اصابة متضامن ايطالي بجراح خطرة في قلقيليةالسيسي: إعاشة سكان غزة تقع على عاتق إسرائيل وأبو مازن هو السلطة العليا لفلسطينقوات الاحتلال تفتح نيران أسلحتها صوب منازل المواطنين شرق خانيونسحملة "أيادي الخير" تقدم أكثر من مائة "جلباب" لطالبات كلية الدراسات المتوسطة بـ"الأزهر"هشام عباس يحيى حفل افتتاح الجناح المصري بالقرية العالمية بدبيبالفيديو: مستوطن يسرق حماراً ويقتاده إلى مستوطنة بنابلسأسرى فلسطين: 7000 أسير فلسطيني وعربي يحتاجون لكل أشكال التضامن محلياً و عربياً ودولياًضبط مدير نادي إسرائيلي يمارس الشذوذ مع صبي بسيارته
2014/11/28

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي
تاريخ النشر : 2007-03-22
شاهدوا الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم



التعليق: سميرعبيد *



المشرف على الحفل:

قناة الفيحاء الفضائية المبشرة بالمشروع الطائفي وتقسيم العراق والتي مقرها في دبي.

المناسبة:

إعدام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله ومناسبة زواج نجل نوري المالكي



أبرز الوجوه الحاضرة:

شاعر صدام حسين سابقا والمذيع في قناة الفيحاء ــ هاشم العقابي/ والذي نال الدكتوراه ببعثة على نفقة الرئيس صدام

مدير القناة والمدافع عن مشروع الحكيم ــ محمد الطائي

المشرف العام على القناة ــ السيدة التي ترونها ترقص بالفستان الأسود

ضيوف من الخليج العربي ــ القسم الأماراتي

الفنان محمود أبو العباس كما هو مبيّن في الحفل

لفيف من اللطامات والمغرر بهم والمبشرين بمشروع تقسيم العراق وإستحمار العراقيين.



أهداف القناة منذ نشأتها:



ــ التبشير بتقسيم العراق على أسس مذهبية وبطريقة فارسية وصهيونية

ـــ نشر المذهبية في العراق ودعم المليشيات وخلايا الموت الطائفية من خلال الدفاع عن المليشيات

ـــ شتم وسب وتسقيط جميع الشخصيات الوطنية والأكاديمية والصحفية والعلمية التي تعارض مشروع الحكيم السيستاني

ــ الدفاع عن جميع نظريات الإستحمار والإستغباءفي العراق، ونقل الخزعبلات والبدع نقلا مباشرا مثل التطبير والزنجيل والزحف على البطون عند زيارة الأضرحة المقدسة.

ــ نشر ثقافة عبادة الأشخاص لحد الصنمية ، ومن المبشرين بنظام الكهنوت في النجف.

ـــ من المشوهين وبشكل مبرمج لنهج الإمام الحسين عليه السلام ومدرسة أهل البيت من خلال نشر الدس والكذب وعبادة الشخصيات الطائفية لحد العبادة وجعلها بديلا عن الإمام الحسين وأهل البيت.

ــ التأكيد على المتاجرة بدم الحسين ومعركة الطف في كربلاء عام 61 هجرية ولأسباب سياسية وعاطفية وأن الإمام الحسين منهم ومن أفعالهم براء ، لأن قضية الإمام الحسين نهج تربوي ومدرسة في الشجاعة والصبر والإباء.

ــ نشر وفبركة الأفلام الكاذبة والقصص الإجرامية وشهادات الزور ضد الطائفة السنية وضد المقاومين الشرفاء، وضد الأطراف والحركات والمراجع الوطنية والعربية من أجل زيادة الإحتقان والإحتراب الطائفي.



شاهدوهم فهم يطبقون مبدأ ( التقيّة):

نحن لسنا ضد الفن الراقي، ولسنا ضد مبدأ الموسيقى، ولسنا ضد إحياء الحفلات الخاصة وبمناسبات طيبة ، ولكننا ضد الحفلات التي تتشفى بالموت وتغيض الآخرين ( علما أن الكاتب كان في سجون صدام وحكم عليه بالإعدام) ، وضد الإسترزاق وضد سياسات الإستسهال ، وضد الإزدواجية حيث في النهار يلطمون ويطبروا الرؤوس ويصرخون على قضية مقتل الإمام الحسين عليه السلام ، وينظرون ليل نهار من خلال شاشتهم الطائفية عن الإسلام والحجاب وأهل البيت، وإذا بهم في الليل يقيمون حفلات الرقص والطرب والتمايل وخلط الكولا بالفوتكا ووووووووووووووو... فلسنا ضد حفلهم فهذا شأن خاص بهم ولكننا ضد إزدواجيتهم وننتقد تثقيف الشارع والناس من قبل مجموعات هي غير ملتزمة أصلا بما تقول ، وضد إستراتيجية ضحكهم على البسطاء والمغفلين من أبناء الشعب العراقي المساكين ، وضد تشويههم لمدرسة أهل البيت ، وضد متاجرتهم بقضية الإمام الحسين عليه السلام.



ونترك لكم التعليق

واليكم الرابط الراقص لقناة الفيحاء الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم.



اضغط هنا





عن الكاتب:

من الرافضين للمشروع الطائفي والتقسيمي في العراق

من الرافضين للإحتلال جملة وتفصيلا ولكن ضد التفجير وضد جميع أنواع الأغتيال والإضطهاد



ومن المتمسكين بمبادىء أهل البيت عليهم السلام لأنها مبادىء إنسانية عليا

ومن الرافضين للطائفية جملة وتفصيلا.. وكذلك من الرافضين للخزعبلات والبدع.. ومن الرافضين لصنميّة الأفراد مهما كان موقعهم الديني والإجتماعي والسياسي.




















 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف