الأخبار
ولي العهد يصل يوم أمس المنطقة الشرقية قادما من جدةقوات التحالف تستهدف مواقع عسكرية للحوثيين في الحديدةعائلة من غزة تناشد الرئيس وفاعلى الخير بتبني علاج نجلهم بعد أن ارهقتهم الديونأكد في خطاب الاستقالة ان غزة لا تقهر ..استقالة مدير عمليات الوكالة والسبب: رفض آلية اعادة اعمار غزةصور: نانسي عجرم تبهر جمهورها بـ إطلالة "كيم كارديشيان"مصدر أمني مصري: إصابة شرطيين في انفجار مدرعة جنوب العريشالاردن: وزير الداخلية الاردني يزور المديرية العامة للدركبالصور: زوجة تامر حسني تزداد جمالا في أحدث "سيلفي" بعد الولادةالاردن: الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة يزور القيادة العامة للقوات المسلحةهل يلجأ نبيل شعيل الى القضاء بسبب تغريدات ساخرة من صورته!؟فدا: تصريحات نتنياهو الأخيرة يجب أن لا تنطلي على أحد"الصحة" تجري جولات تفتيش ليلية على صيدليات قلقيليةماذا يجمع أمال ماهر ووائل جسار؟علوي: غطرسة الاحتلال تؤجل إصدار وثيقة سفر باسم دولة فلسطينبلصور حركة التحرير الوطنى الفلسطينى فتح منطقة الشهيدة دلال المغربى النصيرات تزور المناضل علأء حمد أبو الوليد ضمن حملة الوفاء لكوادرهاالطيران العماني يوفر الاوكسجين اللازم لسفر الاسير المحرر محمد التاجأربعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالفيديو : فيروز تجيب على أسئلة الجمهور!تحت رعاية السيد الرئيس، تكريم المحررين في صفقة تبادل 1985م في ذكراها الثلاثينالاحتلال يعتقل والدة أسير من جنين أثناء زيارتها له في 'جلبوع'الإمارات العربية المتحدة تطلق وكالة لتشجيع بحوث إستكشاف الفضاءالادارة العامة للعمل النسائي واوقاف سلفيت تحتفلان بذكرى الاسراء والمعراجاستقالة مدير عمليات الأونروا ..تيرنر:"غزة مكان أثبتت الروح البشرية فيه مرات ومرات بأنها لا تقهر"مصر: رئيسة جمعية رعاية أطفال السجينات: مطلوب تعديل تشريعي فوري للقضاء على ظاهرة الغارماتسمية الخشاب تزداد نحافة .. وتُغير تسريحة شعرها
2015/5/27
عاجل
الداخلية بغزة: وفاة مواطن يبلغ من العمر "26" عام كان يعاني من "مرض نفسي" داخل بيته والشرطة تحققحماس: نحمل الاحتلال مسئولية التصعيد الليلة الماضية وعليه ألا يتمادى في مثل هذه الحماقاتاعادة تشغيل خط الكهرباء الاسرائيلي -القبة- المغذي لغزة بعد تعطل اسبوع

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي
تاريخ النشر : 2007-03-22
شاهدوا الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم



التعليق: سميرعبيد *



المشرف على الحفل:

قناة الفيحاء الفضائية المبشرة بالمشروع الطائفي وتقسيم العراق والتي مقرها في دبي.

المناسبة:

إعدام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله ومناسبة زواج نجل نوري المالكي



أبرز الوجوه الحاضرة:

شاعر صدام حسين سابقا والمذيع في قناة الفيحاء ــ هاشم العقابي/ والذي نال الدكتوراه ببعثة على نفقة الرئيس صدام

مدير القناة والمدافع عن مشروع الحكيم ــ محمد الطائي

المشرف العام على القناة ــ السيدة التي ترونها ترقص بالفستان الأسود

ضيوف من الخليج العربي ــ القسم الأماراتي

الفنان محمود أبو العباس كما هو مبيّن في الحفل

لفيف من اللطامات والمغرر بهم والمبشرين بمشروع تقسيم العراق وإستحمار العراقيين.



أهداف القناة منذ نشأتها:



ــ التبشير بتقسيم العراق على أسس مذهبية وبطريقة فارسية وصهيونية

ـــ نشر المذهبية في العراق ودعم المليشيات وخلايا الموت الطائفية من خلال الدفاع عن المليشيات

ـــ شتم وسب وتسقيط جميع الشخصيات الوطنية والأكاديمية والصحفية والعلمية التي تعارض مشروع الحكيم السيستاني

ــ الدفاع عن جميع نظريات الإستحمار والإستغباءفي العراق، ونقل الخزعبلات والبدع نقلا مباشرا مثل التطبير والزنجيل والزحف على البطون عند زيارة الأضرحة المقدسة.

ــ نشر ثقافة عبادة الأشخاص لحد الصنمية ، ومن المبشرين بنظام الكهنوت في النجف.

ـــ من المشوهين وبشكل مبرمج لنهج الإمام الحسين عليه السلام ومدرسة أهل البيت من خلال نشر الدس والكذب وعبادة الشخصيات الطائفية لحد العبادة وجعلها بديلا عن الإمام الحسين وأهل البيت.

ــ التأكيد على المتاجرة بدم الحسين ومعركة الطف في كربلاء عام 61 هجرية ولأسباب سياسية وعاطفية وأن الإمام الحسين منهم ومن أفعالهم براء ، لأن قضية الإمام الحسين نهج تربوي ومدرسة في الشجاعة والصبر والإباء.

ــ نشر وفبركة الأفلام الكاذبة والقصص الإجرامية وشهادات الزور ضد الطائفة السنية وضد المقاومين الشرفاء، وضد الأطراف والحركات والمراجع الوطنية والعربية من أجل زيادة الإحتقان والإحتراب الطائفي.



شاهدوهم فهم يطبقون مبدأ ( التقيّة):

نحن لسنا ضد الفن الراقي، ولسنا ضد مبدأ الموسيقى، ولسنا ضد إحياء الحفلات الخاصة وبمناسبات طيبة ، ولكننا ضد الحفلات التي تتشفى بالموت وتغيض الآخرين ( علما أن الكاتب كان في سجون صدام وحكم عليه بالإعدام) ، وضد الإسترزاق وضد سياسات الإستسهال ، وضد الإزدواجية حيث في النهار يلطمون ويطبروا الرؤوس ويصرخون على قضية مقتل الإمام الحسين عليه السلام ، وينظرون ليل نهار من خلال شاشتهم الطائفية عن الإسلام والحجاب وأهل البيت، وإذا بهم في الليل يقيمون حفلات الرقص والطرب والتمايل وخلط الكولا بالفوتكا ووووووووووووووو... فلسنا ضد حفلهم فهذا شأن خاص بهم ولكننا ضد إزدواجيتهم وننتقد تثقيف الشارع والناس من قبل مجموعات هي غير ملتزمة أصلا بما تقول ، وضد إستراتيجية ضحكهم على البسطاء والمغفلين من أبناء الشعب العراقي المساكين ، وضد تشويههم لمدرسة أهل البيت ، وضد متاجرتهم بقضية الإمام الحسين عليه السلام.



ونترك لكم التعليق

واليكم الرابط الراقص لقناة الفيحاء الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم.



اضغط هنا





عن الكاتب:

من الرافضين للمشروع الطائفي والتقسيمي في العراق

من الرافضين للإحتلال جملة وتفصيلا ولكن ضد التفجير وضد جميع أنواع الأغتيال والإضطهاد



ومن المتمسكين بمبادىء أهل البيت عليهم السلام لأنها مبادىء إنسانية عليا

ومن الرافضين للطائفية جملة وتفصيلا.. وكذلك من الرافضين للخزعبلات والبدع.. ومن الرافضين لصنميّة الأفراد مهما كان موقعهم الديني والإجتماعي والسياسي.




















 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف