الأخبار
رئيس بلدية يطا يلتقي وفداً من نقابة المهندسينمصر: بتكلفة 7 مليون جنيه، "هيرميس" تعيد بناء وترميم 362 منزل بإحدى قرى قناعرب 48: النائب صرصور يستجوب وزير الأمن بخصوص هدم بيوت الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلينحو القدس تستمر بزيارة كوكبة جديدة من اسر الشهداء والجرحى والمناضلينالطيار للسفر تعلن عن تخصيص 150 مليون ريال للاستثمار في الأوراق المالية و قطاع التكنولوجياالفتياني يشيد بالعلاقات الفلسطينية الفرنسيةفتح بغزة تنعى المُناضل الكبير أحمد شريم وتؤكد: ستبقى ذاكرة تاريخنا ونضالنا الوطني تحتفظ له بالحضور الدائماستشهاد مواطن جراء انفجار جسم مشبوه في الاغوار الشمالية بطوباسالخليل تستضيف الوفود المشاركة في المؤتمر الدولي " مثتحدون من أجل دولة فلسطين "الإغاثة الزراعية توقع 3 اتفاقيات لدعم المشاريع الصغيرة بقيمة 45 الف يورومصر: حزب نصر بلادى : دعوة التظاهر فى 28نوفمبر مخطط شيطانى هدفه بث حاله من الفوضىمصر: لليوم الثانى على التوالى 32ألف معلم بأسيوط يؤدون الإختبار فى مسابقة التعليماليمن: بالتعاون مع فن تايم كلية الإعلام تحتضن برنامج ACJالمقاومة الشعبية : الاعتداءات الصهيونية المتكررة والمتصاعدة ضد شعبنا تنذر بانفجار يتحمل مسئوليته ونتائجه الاحتلالالمتحف الفلسطيني ينظم ورشتي رسم للأطفال مع الفنان العراقي أثير موسويعودة الشرعية والأمن الشرعي شروط اعادة الاعمار..المجلس الاستشاري لفتح:المؤتمر السابع خلال شهرينالهلال الأحمر ينظم دورة في الإعلام لمجموعة من متطوعيه بقلقيليةمصر: واجبات الموظف العام وفقاً للقوانين واللوائح وأخلاقيات الوظيفة العامة فى دورة تدريبية بجامعة أسيوطالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الأوضاع في قطاع غزةمصر: بمناسبة اعتزام بعض الجماعات التظاهر والتخريب يو 11/28الاحتلال يفرج عن الأسير سامر شراب بعد قرابة عامين من الاعتقالالنضال الشعبي : إن إقرار حكومة نتنياهو ليهودية الدولة يعتر عنصرياً وله تداعيات خطيرةتفاصيل تنشر لأول مرة… الشهيدين أبو جمل كانا يحملان سلاحا نارياالقواسمي: حكومة نتنياهو تمارس أبشع سياسات التمييز والتطهير العرقياستشهاد مواطن فلسطيني متأثر بجراحه جراء انفجار جسم مشبوه في الأغواربن حلي: اجتماع للخارجية العرب السبت المقبل بحضور الرئيس عباسمشاركة فلسطينية متميزة في مؤتمر دولي تكنولوجي في ماليزياجودة البيئة طلق عملها في مشروع المسح الصناعي لتعزيز قضايا البيئة بالسياسات القطاعيةبيرزيت المنتشي يقص شريط افتتاح كأس السلة بلقاء حطين الهابط للاولى الثلاثاء بالسريةاشبال الزاوية يتفوق على كفل حارس بثلاثية وديامصر: هاشم: الدعوة لتظاهرات مسلحة فى 28 نوفمبر هو اختبار حقيقى لقوة الدولةتربية الخليل تعقد اللقاء الإرشادي الثالث لأولياء أمور طلبة الثانوية العامةمن استخدام الدورة الشهرية لايقاع شاب في حب الفتاة الى استخدام الدمى للتعذيب:طرق السحر والشعوذة !جامعة القدس تحتضن المؤتمر الوطني للريادة والتشغيلعلى شرف العملية البطولية بالقدس : جبهة العمل الطلابي بجامعة القدس المفتوحة بالمحافظة الوسطى تنظم حملة توزيع تعيينات مجانية على الطلبة
2014/11/23
عاجل
مراسلنا :تحركات غير اعتيادية لجيش الاحتلال شرق رفح بالتزامن مع اطلاق قنابل ضوئيةمراسلنا :تحركات غير اعتيادية شرق رفح بالتزامن مع اطلاق قنابل ضوئية

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي
تاريخ النشر : 2007-03-22
شاهدوا الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم



التعليق: سميرعبيد *



المشرف على الحفل:

قناة الفيحاء الفضائية المبشرة بالمشروع الطائفي وتقسيم العراق والتي مقرها في دبي.

المناسبة:

إعدام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله ومناسبة زواج نجل نوري المالكي



أبرز الوجوه الحاضرة:

شاعر صدام حسين سابقا والمذيع في قناة الفيحاء ــ هاشم العقابي/ والذي نال الدكتوراه ببعثة على نفقة الرئيس صدام

مدير القناة والمدافع عن مشروع الحكيم ــ محمد الطائي

المشرف العام على القناة ــ السيدة التي ترونها ترقص بالفستان الأسود

ضيوف من الخليج العربي ــ القسم الأماراتي

الفنان محمود أبو العباس كما هو مبيّن في الحفل

لفيف من اللطامات والمغرر بهم والمبشرين بمشروع تقسيم العراق وإستحمار العراقيين.



أهداف القناة منذ نشأتها:



ــ التبشير بتقسيم العراق على أسس مذهبية وبطريقة فارسية وصهيونية

ـــ نشر المذهبية في العراق ودعم المليشيات وخلايا الموت الطائفية من خلال الدفاع عن المليشيات

ـــ شتم وسب وتسقيط جميع الشخصيات الوطنية والأكاديمية والصحفية والعلمية التي تعارض مشروع الحكيم السيستاني

ــ الدفاع عن جميع نظريات الإستحمار والإستغباءفي العراق، ونقل الخزعبلات والبدع نقلا مباشرا مثل التطبير والزنجيل والزحف على البطون عند زيارة الأضرحة المقدسة.

ــ نشر ثقافة عبادة الأشخاص لحد الصنمية ، ومن المبشرين بنظام الكهنوت في النجف.

ـــ من المشوهين وبشكل مبرمج لنهج الإمام الحسين عليه السلام ومدرسة أهل البيت من خلال نشر الدس والكذب وعبادة الشخصيات الطائفية لحد العبادة وجعلها بديلا عن الإمام الحسين وأهل البيت.

ــ التأكيد على المتاجرة بدم الحسين ومعركة الطف في كربلاء عام 61 هجرية ولأسباب سياسية وعاطفية وأن الإمام الحسين منهم ومن أفعالهم براء ، لأن قضية الإمام الحسين نهج تربوي ومدرسة في الشجاعة والصبر والإباء.

ــ نشر وفبركة الأفلام الكاذبة والقصص الإجرامية وشهادات الزور ضد الطائفة السنية وضد المقاومين الشرفاء، وضد الأطراف والحركات والمراجع الوطنية والعربية من أجل زيادة الإحتقان والإحتراب الطائفي.



شاهدوهم فهم يطبقون مبدأ ( التقيّة):

نحن لسنا ضد الفن الراقي، ولسنا ضد مبدأ الموسيقى، ولسنا ضد إحياء الحفلات الخاصة وبمناسبات طيبة ، ولكننا ضد الحفلات التي تتشفى بالموت وتغيض الآخرين ( علما أن الكاتب كان في سجون صدام وحكم عليه بالإعدام) ، وضد الإسترزاق وضد سياسات الإستسهال ، وضد الإزدواجية حيث في النهار يلطمون ويطبروا الرؤوس ويصرخون على قضية مقتل الإمام الحسين عليه السلام ، وينظرون ليل نهار من خلال شاشتهم الطائفية عن الإسلام والحجاب وأهل البيت، وإذا بهم في الليل يقيمون حفلات الرقص والطرب والتمايل وخلط الكولا بالفوتكا ووووووووووووووو... فلسنا ضد حفلهم فهذا شأن خاص بهم ولكننا ضد إزدواجيتهم وننتقد تثقيف الشارع والناس من قبل مجموعات هي غير ملتزمة أصلا بما تقول ، وضد إستراتيجية ضحكهم على البسطاء والمغفلين من أبناء الشعب العراقي المساكين ، وضد تشويههم لمدرسة أهل البيت ، وضد متاجرتهم بقضية الإمام الحسين عليه السلام.



ونترك لكم التعليق

واليكم الرابط الراقص لقناة الفيحاء الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم.



اضغط هنا





عن الكاتب:

من الرافضين للمشروع الطائفي والتقسيمي في العراق

من الرافضين للإحتلال جملة وتفصيلا ولكن ضد التفجير وضد جميع أنواع الأغتيال والإضطهاد



ومن المتمسكين بمبادىء أهل البيت عليهم السلام لأنها مبادىء إنسانية عليا

ومن الرافضين للطائفية جملة وتفصيلا.. وكذلك من الرافضين للخزعبلات والبدع.. ومن الرافضين لصنميّة الأفراد مهما كان موقعهم الديني والإجتماعي والسياسي.




















 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف