الأخبار
تعيس صالح .. ذلك الممثل الفاشل!قريع يستنكر ممارسات الاحتلال التهويدية في الاستيلاء على الالاف الدونمات من اراضي الخليل وبيت لحمالعدوان على غزة سيكبد اقتصاد ( إسرائيل ) خسائر تتراوح ما بين 6- 7 مليار دولار أمريكيالذكرى الثانية لرحيل اللواء محمد أحمد سليمان أبو مهادي (أبو ياسر)تصدع الجبهة الداخلية الاسرائيليةماذا لو.. فشلت مفاوضات القاهرة؟ هل ستدخل غزة في موجة عنف جديدة؟الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرة..الوفد الفلسطيني:وقف إطلاق النار سيصبح لاغيابرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكومية
2014/9/2

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي
تاريخ النشر : 2007-03-22
شاهدوا الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم



التعليق: سميرعبيد *



المشرف على الحفل:

قناة الفيحاء الفضائية المبشرة بالمشروع الطائفي وتقسيم العراق والتي مقرها في دبي.

المناسبة:

إعدام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله ومناسبة زواج نجل نوري المالكي



أبرز الوجوه الحاضرة:

شاعر صدام حسين سابقا والمذيع في قناة الفيحاء ــ هاشم العقابي/ والذي نال الدكتوراه ببعثة على نفقة الرئيس صدام

مدير القناة والمدافع عن مشروع الحكيم ــ محمد الطائي

المشرف العام على القناة ــ السيدة التي ترونها ترقص بالفستان الأسود

ضيوف من الخليج العربي ــ القسم الأماراتي

الفنان محمود أبو العباس كما هو مبيّن في الحفل

لفيف من اللطامات والمغرر بهم والمبشرين بمشروع تقسيم العراق وإستحمار العراقيين.



أهداف القناة منذ نشأتها:



ــ التبشير بتقسيم العراق على أسس مذهبية وبطريقة فارسية وصهيونية

ـــ نشر المذهبية في العراق ودعم المليشيات وخلايا الموت الطائفية من خلال الدفاع عن المليشيات

ـــ شتم وسب وتسقيط جميع الشخصيات الوطنية والأكاديمية والصحفية والعلمية التي تعارض مشروع الحكيم السيستاني

ــ الدفاع عن جميع نظريات الإستحمار والإستغباءفي العراق، ونقل الخزعبلات والبدع نقلا مباشرا مثل التطبير والزنجيل والزحف على البطون عند زيارة الأضرحة المقدسة.

ــ نشر ثقافة عبادة الأشخاص لحد الصنمية ، ومن المبشرين بنظام الكهنوت في النجف.

ـــ من المشوهين وبشكل مبرمج لنهج الإمام الحسين عليه السلام ومدرسة أهل البيت من خلال نشر الدس والكذب وعبادة الشخصيات الطائفية لحد العبادة وجعلها بديلا عن الإمام الحسين وأهل البيت.

ــ التأكيد على المتاجرة بدم الحسين ومعركة الطف في كربلاء عام 61 هجرية ولأسباب سياسية وعاطفية وأن الإمام الحسين منهم ومن أفعالهم براء ، لأن قضية الإمام الحسين نهج تربوي ومدرسة في الشجاعة والصبر والإباء.

ــ نشر وفبركة الأفلام الكاذبة والقصص الإجرامية وشهادات الزور ضد الطائفة السنية وضد المقاومين الشرفاء، وضد الأطراف والحركات والمراجع الوطنية والعربية من أجل زيادة الإحتقان والإحتراب الطائفي.



شاهدوهم فهم يطبقون مبدأ ( التقيّة):

نحن لسنا ضد الفن الراقي، ولسنا ضد مبدأ الموسيقى، ولسنا ضد إحياء الحفلات الخاصة وبمناسبات طيبة ، ولكننا ضد الحفلات التي تتشفى بالموت وتغيض الآخرين ( علما أن الكاتب كان في سجون صدام وحكم عليه بالإعدام) ، وضد الإسترزاق وضد سياسات الإستسهال ، وضد الإزدواجية حيث في النهار يلطمون ويطبروا الرؤوس ويصرخون على قضية مقتل الإمام الحسين عليه السلام ، وينظرون ليل نهار من خلال شاشتهم الطائفية عن الإسلام والحجاب وأهل البيت، وإذا بهم في الليل يقيمون حفلات الرقص والطرب والتمايل وخلط الكولا بالفوتكا ووووووووووووووو... فلسنا ضد حفلهم فهذا شأن خاص بهم ولكننا ضد إزدواجيتهم وننتقد تثقيف الشارع والناس من قبل مجموعات هي غير ملتزمة أصلا بما تقول ، وضد إستراتيجية ضحكهم على البسطاء والمغفلين من أبناء الشعب العراقي المساكين ، وضد تشويههم لمدرسة أهل البيت ، وضد متاجرتهم بقضية الإمام الحسين عليه السلام.



ونترك لكم التعليق

واليكم الرابط الراقص لقناة الفيحاء الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم.



اضغط هنا





عن الكاتب:

من الرافضين للمشروع الطائفي والتقسيمي في العراق

من الرافضين للإحتلال جملة وتفصيلا ولكن ضد التفجير وضد جميع أنواع الأغتيال والإضطهاد



ومن المتمسكين بمبادىء أهل البيت عليهم السلام لأنها مبادىء إنسانية عليا

ومن الرافضين للطائفية جملة وتفصيلا.. وكذلك من الرافضين للخزعبلات والبدع.. ومن الرافضين لصنميّة الأفراد مهما كان موقعهم الديني والإجتماعي والسياسي.




















 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف