الأخبار
"تسع وثمانون كلمة" حصاد بيان مشترك لم يأت بجديد : لا تتفاءلوا كثيراً فالشيطان في التفاصيل !القائد البرغوثي وتصفير الازمات الفلسطينية !مطلبان أساسيان لإنهاء الانقسام يجب أن توافق عليها حماس.. الرئيس أبو مازن : أدعم الهبة الشعبية ونعمل على الافراج عن القيقفي الشارع .. شاهد ما قاله سُكان غزة لوفدي المصالحةالفتياني والمجدلاني يبحثان اخر التطورات في الساحة الفلسطينيةانفجار عبوة ناسفة وضعت أمام محل للألعاب "بلياردو" بشارع النديم بحي الزيتون دون إصاباتسقوط مقاتلة ليبية بعد قصفها مواقع لداعش في درنةمصر: المحامي محمد عبدالشافى مرشحا لمقعد نقيب المحامين بالمحلة الكبرىرابطة مشجعي المنتخب تدعو لمؤازرة اهلي الخليلتحذيرات من مجاعة في جنوب السودانالجبير: واشنطن رحبت بعرض السعودية نشر قوات بسوريافيديو..انفجار مخزن أسلحة للمتمردين الحوثيين في تعزتركيا "تخشى" تدفق 600 ألف لاجئ سوري جديدالرئيس عباس يزور اليابان يوم 14 من الشهر الحاليضمن حملة "مش رح ننسى"..اتحاد شباب الاستقلال في رام الله ينظم وقفة لمقاطعة البضائع الاسرائيليةمقرب من يعلون : "مهاجمة غزة ليست لعبة أطفال"طائرات الاحتلال تشن غارات وهمية في أجواء محافظة خانيونسائتلاف 15 آذار" المصالحة الوطنية و انهاء الانقسام واجب وطني و اخلاقي ويطالب الشباب بالنزول الى الشوارعمصر: انطلاق المؤتمر الدولى السابع لقسم علاج الأورام بجامعة أسيوطعرب 48: جمعية الاقصى تواصل تسيير عشرات الحافلات ضمن مشروع شد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك "قوافل الاقصى"مدرسة بنات بيت ليد في طولكرم تنظم نشاطا طلابيا لدعم المنتجات الفلسطينيةالمفتي العام للقدس والديار المقدسة: الأربعاء غرة شهر جمادى الأولىبالصور..قيادات عسكرية ليبية تجدد دعمها لحفتروزير الزراعة يجتمع مع وفد من رجال الاعمالجامعة النجاح الوطنية تفتتح المعرض الكشفي الثاني لعشيرة جوالة
2016/2/9

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي

شاهدوا الصور وفيديو الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية لصاحبها عبد العزيز الحكيم بمناسبة إعدام صدام و زواج نجل نوري المالكي
تاريخ النشر : 2007-03-22
شاهدوا الرقص والطرب في قناة الفيحاء الفضائية الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم



التعليق: سميرعبيد *



المشرف على الحفل:

قناة الفيحاء الفضائية المبشرة بالمشروع الطائفي وتقسيم العراق والتي مقرها في دبي.

المناسبة:

إعدام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله ومناسبة زواج نجل نوري المالكي



أبرز الوجوه الحاضرة:

شاعر صدام حسين سابقا والمذيع في قناة الفيحاء ــ هاشم العقابي/ والذي نال الدكتوراه ببعثة على نفقة الرئيس صدام

مدير القناة والمدافع عن مشروع الحكيم ــ محمد الطائي

المشرف العام على القناة ــ السيدة التي ترونها ترقص بالفستان الأسود

ضيوف من الخليج العربي ــ القسم الأماراتي

الفنان محمود أبو العباس كما هو مبيّن في الحفل

لفيف من اللطامات والمغرر بهم والمبشرين بمشروع تقسيم العراق وإستحمار العراقيين.



أهداف القناة منذ نشأتها:



ــ التبشير بتقسيم العراق على أسس مذهبية وبطريقة فارسية وصهيونية

ـــ نشر المذهبية في العراق ودعم المليشيات وخلايا الموت الطائفية من خلال الدفاع عن المليشيات

ـــ شتم وسب وتسقيط جميع الشخصيات الوطنية والأكاديمية والصحفية والعلمية التي تعارض مشروع الحكيم السيستاني

ــ الدفاع عن جميع نظريات الإستحمار والإستغباءفي العراق، ونقل الخزعبلات والبدع نقلا مباشرا مثل التطبير والزنجيل والزحف على البطون عند زيارة الأضرحة المقدسة.

ــ نشر ثقافة عبادة الأشخاص لحد الصنمية ، ومن المبشرين بنظام الكهنوت في النجف.

ـــ من المشوهين وبشكل مبرمج لنهج الإمام الحسين عليه السلام ومدرسة أهل البيت من خلال نشر الدس والكذب وعبادة الشخصيات الطائفية لحد العبادة وجعلها بديلا عن الإمام الحسين وأهل البيت.

ــ التأكيد على المتاجرة بدم الحسين ومعركة الطف في كربلاء عام 61 هجرية ولأسباب سياسية وعاطفية وأن الإمام الحسين منهم ومن أفعالهم براء ، لأن قضية الإمام الحسين نهج تربوي ومدرسة في الشجاعة والصبر والإباء.

ــ نشر وفبركة الأفلام الكاذبة والقصص الإجرامية وشهادات الزور ضد الطائفة السنية وضد المقاومين الشرفاء، وضد الأطراف والحركات والمراجع الوطنية والعربية من أجل زيادة الإحتقان والإحتراب الطائفي.



شاهدوهم فهم يطبقون مبدأ ( التقيّة):

نحن لسنا ضد الفن الراقي، ولسنا ضد مبدأ الموسيقى، ولسنا ضد إحياء الحفلات الخاصة وبمناسبات طيبة ، ولكننا ضد الحفلات التي تتشفى بالموت وتغيض الآخرين ( علما أن الكاتب كان في سجون صدام وحكم عليه بالإعدام) ، وضد الإسترزاق وضد سياسات الإستسهال ، وضد الإزدواجية حيث في النهار يلطمون ويطبروا الرؤوس ويصرخون على قضية مقتل الإمام الحسين عليه السلام ، وينظرون ليل نهار من خلال شاشتهم الطائفية عن الإسلام والحجاب وأهل البيت، وإذا بهم في الليل يقيمون حفلات الرقص والطرب والتمايل وخلط الكولا بالفوتكا ووووووووووووووو... فلسنا ضد حفلهم فهذا شأن خاص بهم ولكننا ضد إزدواجيتهم وننتقد تثقيف الشارع والناس من قبل مجموعات هي غير ملتزمة أصلا بما تقول ، وضد إستراتيجية ضحكهم على البسطاء والمغفلين من أبناء الشعب العراقي المساكين ، وضد تشويههم لمدرسة أهل البيت ، وضد متاجرتهم بقضية الإمام الحسين عليه السلام.



ونترك لكم التعليق

واليكم الرابط الراقص لقناة الفيحاء الطائفية لصاحبها عبد العزيز الحكيم.



اضغط هنا





عن الكاتب:

من الرافضين للمشروع الطائفي والتقسيمي في العراق

من الرافضين للإحتلال جملة وتفصيلا ولكن ضد التفجير وضد جميع أنواع الأغتيال والإضطهاد



ومن المتمسكين بمبادىء أهل البيت عليهم السلام لأنها مبادىء إنسانية عليا

ومن الرافضين للطائفية جملة وتفصيلا.. وكذلك من الرافضين للخزعبلات والبدع.. ومن الرافضين لصنميّة الأفراد مهما كان موقعهم الديني والإجتماعي والسياسي.




















 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف