الأخبار
"الإعلام": 26 حزيران فرصة لمقاضاة الاحتلالخبراء اقتصاديون: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى هبوط إجمالي الناتج المحلي بنسبة 4.2% على المدى البعيدالمالكي يقيم حفل إفطار رمضاني لرئيس وموظفي وعاملي بلدية رام الله تقديراً لجهودهم في خدمة ابناء شعبناجمعية قدامى الرياضيين تكرم أكثر من 80 شخصية رياضية خلال مأدبة الإفطار السنويةجامعة بيت لحم تستكمل احتفالاتها بتخريج الفوج الأربعين من طلبتهاالمالكي: فلسطين تفعل آليات جريمة العدوان، وتوقع على تعديلات "كمبالا" للمحكمة الجنائية الدوليةسفارة فلسطين لدى ماليزيا تنظم بالبيت الفلسطيني إفطارا جماعيا للجالية الفلسطينيةالسفير مصطفى يشارك في افتتاح معرض القدس في ازميرمعرض للفنان الفلسطيني القدير صالح أبو شندي في "جاليري 1"اعتصام شعبي بالخليل مطالباً بالافراج عن جثامين الشهداءالأحرار: اقتحام الاحتلال للأقصى واعتدائه على المعتكفين تجاوز خطير سيدفع ثمنه بالغااللجنة المشتركة : لا علاقة لمحمد بوزيد المنسّق المحلي لفرع تطوان الذي اعتقل مؤخرا بتلك المنشورات وتطالب بإطلاق سراحهالاردن: النائب المحارمة: مدينة سحّاب أردنية وأهلها مصريون من أصل حجازي إستقروا بداية في فلسطينفولكسفاغن تركز على السيارات الكهربائية رسميا"سبيربنك" يساعد مشروع لادا للطرق الوعرةالقرم تعتزم إطلاق سيارات رياضيةفلسطين نائباً لرئاسة مجلس إدارة مشروع السنكروترونالمجاهدين: الرد على اقتحامات الاقصى يكون بتصعيد الانتفاضة والمقاومة.إدانة وتجريم بتهمة التكبير في المسجد الأقصىمجموعة البداد تستحوذ على كامل حصة فارس البداد في حفل عائلي بدبيسوريا: وفد من "القومي" زار البطريرك افرام الثاني في دمشق ناقلاً تحيات الرئيس حردان وتهنئته بسلامة البطريرك من التفجير الارهابي في القامشليسهل وسريع: مونتي كارلودفاع مدني بيرنبالا يخمد حريقا بمنزل شمال القدسالطفل عدي العامودي من غزة يحترف كرة القدم ويبحث عن العالميةوكالة الغوث تعترف بإن إعادة الإعمار بغزة لا تسير بوتيرة سريعة
2016/6/26

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟
تاريخ النشر : 2007-03-17
إذا اردت أن يعرف زوجك أنه عزيز وغال، عليك ان تقولي له أحبك، فهو يريد ان يسمع ذلك منك دائما، ويمكنك ايضا ان تفاجئيه بأن تقدمي له هدية بسيطة أو شيئا كان يبحث عنه وينوي شراءه مثل أداة صيد جديدة أو ولاعة أو ربطة عنق. هذه الهدايا الصغيرة ستعود عليك بالنفع حيث ستسود علاقتك الزوجية الثقة والصداقة وحس عميق بالقرب. وإذا اردت اسعاده بحيث ينتقل من حالة شكرا يا عزيزتي إلى حالة لقد تزوجت المرأة التي حلمت بها، ولتجعليه دائما يسعد بك امنحيه واحدا من رموز الحب التى يحلم بها. وسنعرض لك بعض هذه الرموز:

1- امنحيه فترة انتقالية



حين يعود الزوج إلى المنزل بعد يوم عمل شاق، ثم ينشغل مرة اخرى في قراءة الجريدة مثلا. لا تحاولي ان تفتحي معه حوارا وتسأليه عن يومه في العمل لأن الرجال يحتاجون فعلا إلى فترة قصيرة، دعينا نسميها الفاصل، بين أجواء العمل وأجواء الاسرة، تساعدهم على الاسترخاء والتخلص من ضغوط العمل. وأخبريه أنك تتفهمين حاجته إلى العزلة، ولكنك لا تستطيعين تقبلها كل ليلة، ثم ناقشي معه الكيفية التغلب على المشكلة.

2- امنحيه أذنيك

حتى لو لم يعجبك الموضوع الذي يتحدث فيه، مثلا حين يتحدث عن آلة التصوير الحديثة التي احضروها في المكتب، امنحيه اهتمامك كاملا. فمجرد حديثه اليك له مدلولات عاطفية مهمة لديه. اذا تداخل الحديث مع الابناء وتقطيع الخضار مع هذا الحوار، يشعر الزوج بأنك لا تستمعين اليه. فحاولى ألا تفعلى ذلك .

3- امنحيه وقتا لأصدقائه

الزوجة أفضل اصدقاء الزوج، وهذا ما لا يعترف به معظم الازواج، ولكنه يحتاج أحيانا إلى الخروج مع شخص لا ينتقد تصرفاته الذكورية الفطرية! وهذا الشخص هو صديقه الرجل.. فامنحية تلك الفرصة لكن هذا لا يعني ان تمنحيه اذنا يوميا بعيدا عنك وعن الاولاد، فليلة واحدة في الاسبوع تكفى.

فائدة استمتاع كل منكما مع اصدقائه منفردا سيخلق شوقا اضافيا لدى عودتكما، ويحفظ لكل منكما هويته المنفصلة، فتظل الجوانب التي اوقعتكما في حب بعضكما لبعض على قيد الحياة.

4- امنحيه ما يريد قبل أن يريده

حين تشترين لزوجك معجون الاسنان الذي يفضله قبل ان ينفذ القديم سيطير فرحا، وحين تأتين له بكوب الماء الساخن الذي يشربه على الريق قبل ان يطلبه سيقول فيك شعرا. هذه الافعال البسيطة تعبر عن مراعاتك لمشاعره واهتمامك به .

5- امنحيه إعجابك

تغيرت اشياء كثيرة على مدى الاربعين عاما الماضية، ولكن بقي شيء واحد على حاله، وهو ان تقدير الزوج لذاته وثقته بنفسه مرتبطان بمدى اتقانه لوظيفة الرجل الكامل، فإذا لم تعبري لزوجك عن اعجابك به، لن يفرح بنفسه حتى لو كان دخله آلاف الدنانير وسيظل في حيرة. واحرصي ان يكون ثناؤك عليه حقيقيا وصادقا ويشعره برجولته ايضا.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف