الأخبار
شقيرات: أهالي المكبر أرادوا منا البقاء في المحترفين ولم يقدموا شيئاً لأجل ذلكوفد العشائر يزور مركز الخدمات الزراعيةمصر: حملة تموينية موسعة وتحرير عدد 24 محضرتشييع جثمان الشهيد "محمد يحيى" في قرية العرقة غرب جنينالعراق: القوات الامنية الايرانية تهاجم البساطة الاحوازيين في مدينة معشورالرويضي يؤكد تراجع الشركات الفرنسية عن تنفيذ مشروع "تلفريك" فوق البلدة القديمة بالقدسبعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون:الأسير الكالوتى يعلق إضرابه عن الطعامأنجبت رضيعها بالعمل وخبّأته داخل درج المكتب !​هيئة الأسرى ونادي الأسير ينظمان مهرجان "حريتهم واجبنا" لتكريم الأسرى في قلقيليةوثيقة داعش السرية للتكفيريين في مصر: محاسب بالنهار وذباح بالليلمصر: بالصور..وزيري التنمية المحلية و القوى العامله يقدمون واجب العزاء في والدة المستشار احمد الفضاليمجموعة ديار تفتتح معرض فني بعنوان "من وراء الشبابيك"مجموعة من الشركات المدرجة تفصح عن البيانات المالية للربع الأول للعام 2015جامعة الحياة تَمنح رئيس بلدية الخليل شهادة الدكتوراه الفخريةمصر: محافظ أسيوط : فتح مشروعات جديدة وحل مشكلات الصرف ببعض المناطق الصناعيةكتلة نضال العمال بطولكرم تجدد العهد والوفاء لنضالات وتضحيات الطبقة العاملةالشرطة تتلف كميات كبيرة من المواد المخدرة في الخليلالمجلس التنسيقي يطالب رئيس الوزراء د "الحمد الله" بسرعة تعويض متضرري القطاع الخاص في غزة​هيئة الأسرى ونادي الأسير ينظمان مهرجان "حريتهم واجبنا" لتكريم الأسرى في قلقيليةمستوطن يدهس طفلا في منطقة خلة المية شرق يطاتشييع جثمان الشهيد "محمد يحيى" في قرية العرقة غرب جنينالمهندس نسيبة: هناك دعوة مفتوحة للرياضيين العرب لزيارة القدسالشرطة تنظم نشاط بعنوان " أنتم فلذات أكبادنا " لأطفال روضة مخيم الدهيشة في بيت لحم .وزارة التعليم ومؤسسة امديست يحتفلان باطلاق دليل المتابعة الداعمة ة تخريج رؤساء المتابعة الميدانيةأريحا : العميد جهاد المسيمي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الألماني
2015/4/28
عاجل
شركة الكهرباء: انتظام جدول الكهرباء 8 سـاعات ابتداءاً من الساعة العاشرة مساء اليوم في قطاع ‫‏غزة‬طعن مستوطن قرب مفرق "ارئيل" الطريق الواصل بين مدينتي نابلس و رام الله

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟
تاريخ النشر : 2007-03-17
إذا اردت أن يعرف زوجك أنه عزيز وغال، عليك ان تقولي له أحبك، فهو يريد ان يسمع ذلك منك دائما، ويمكنك ايضا ان تفاجئيه بأن تقدمي له هدية بسيطة أو شيئا كان يبحث عنه وينوي شراءه مثل أداة صيد جديدة أو ولاعة أو ربطة عنق. هذه الهدايا الصغيرة ستعود عليك بالنفع حيث ستسود علاقتك الزوجية الثقة والصداقة وحس عميق بالقرب. وإذا اردت اسعاده بحيث ينتقل من حالة شكرا يا عزيزتي إلى حالة لقد تزوجت المرأة التي حلمت بها، ولتجعليه دائما يسعد بك امنحيه واحدا من رموز الحب التى يحلم بها. وسنعرض لك بعض هذه الرموز:

1- امنحيه فترة انتقالية



حين يعود الزوج إلى المنزل بعد يوم عمل شاق، ثم ينشغل مرة اخرى في قراءة الجريدة مثلا. لا تحاولي ان تفتحي معه حوارا وتسأليه عن يومه في العمل لأن الرجال يحتاجون فعلا إلى فترة قصيرة، دعينا نسميها الفاصل، بين أجواء العمل وأجواء الاسرة، تساعدهم على الاسترخاء والتخلص من ضغوط العمل. وأخبريه أنك تتفهمين حاجته إلى العزلة، ولكنك لا تستطيعين تقبلها كل ليلة، ثم ناقشي معه الكيفية التغلب على المشكلة.

2- امنحيه أذنيك

حتى لو لم يعجبك الموضوع الذي يتحدث فيه، مثلا حين يتحدث عن آلة التصوير الحديثة التي احضروها في المكتب، امنحيه اهتمامك كاملا. فمجرد حديثه اليك له مدلولات عاطفية مهمة لديه. اذا تداخل الحديث مع الابناء وتقطيع الخضار مع هذا الحوار، يشعر الزوج بأنك لا تستمعين اليه. فحاولى ألا تفعلى ذلك .

3- امنحيه وقتا لأصدقائه

الزوجة أفضل اصدقاء الزوج، وهذا ما لا يعترف به معظم الازواج، ولكنه يحتاج أحيانا إلى الخروج مع شخص لا ينتقد تصرفاته الذكورية الفطرية! وهذا الشخص هو صديقه الرجل.. فامنحية تلك الفرصة لكن هذا لا يعني ان تمنحيه اذنا يوميا بعيدا عنك وعن الاولاد، فليلة واحدة في الاسبوع تكفى.

فائدة استمتاع كل منكما مع اصدقائه منفردا سيخلق شوقا اضافيا لدى عودتكما، ويحفظ لكل منكما هويته المنفصلة، فتظل الجوانب التي اوقعتكما في حب بعضكما لبعض على قيد الحياة.

4- امنحيه ما يريد قبل أن يريده

حين تشترين لزوجك معجون الاسنان الذي يفضله قبل ان ينفذ القديم سيطير فرحا، وحين تأتين له بكوب الماء الساخن الذي يشربه على الريق قبل ان يطلبه سيقول فيك شعرا. هذه الافعال البسيطة تعبر عن مراعاتك لمشاعره واهتمامك به .

5- امنحيه إعجابك

تغيرت اشياء كثيرة على مدى الاربعين عاما الماضية، ولكن بقي شيء واحد على حاله، وهو ان تقدير الزوج لذاته وثقته بنفسه مرتبطان بمدى اتقانه لوظيفة الرجل الكامل، فإذا لم تعبري لزوجك عن اعجابك به، لن يفرح بنفسه حتى لو كان دخله آلاف الدنانير وسيظل في حيرة. واحرصي ان يكون ثناؤك عليه حقيقيا وصادقا ويشعره برجولته ايضا.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف