الأخبار
مخيم عائدون الصيفي يرفض تقليصات وكالة الغوثافتتاح أول صالون سينمائي في غزةمديد تُطلق فعاليات مخيم الشمس للجميع الصيفيالشاى الأخضر والفلفل الأحمر لهما مفعول سحري فى مكافحة البدانةحزب الوحدة الديمقراطي: عودة تركيا لانتهاج سياستها في اعتماد لغة الحديد والنار مع الملف الكرديخطة إسرائيلية لتطوير "الحي اليهودي" بالقدسصورة :فيفي عبده بالزي "الفرعوني" في مهرجان كان !وزير الخارجية الصيني يزور ثلاث من الدول الافريقية الأكثر تأثرا بالايبولاشركة فرنسية تُزيل "إسرائيل"عن خارطة الخطوط الجويةجدة تشهد لاول مرة البطولة العالمية في سباق التحمل ترياثلون بمشاركة 7 دول  و18 لاعبأبوت: استراليا تنفق 89 مليار دولار استرالي على بناء سفن حربية وغواصات على مدى 20 عاماامريكا لن تزود الدول العربية بطائرة (F-35)تربية وتعليم الوسطى تبدأ بتوزيع الكتب المدرسية للفصل الدراسي الأول من العام الجديد 2014/2015مفنان جرافيك مصري يخلط أشهر المدن ببعضهاتوغل اسرائيلي محدود جنوب القطاعالجمعية الألمانية لتعليم الكبار تطلق مشروع مراكز تعليم الكبار النموذجية في الضفة الغربية والقدسداعش يعدم 2000 عراقي بالموصلظريف يعود من زيارته لدول الكويت وقطر والعراقالعراق: السنجري: حصار "ليبرتي" ومنع الاحتياجات الأساسية عن سكانه عمل غير إنسانيطريقة سلام بنكيران على العاهل السعودي تثير ضجة بين رواد فيسبوك بالمغربأربعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالصور: من الذي سرق لقب الصورة الأكثر اعجاباً على انستغرام من كيم كارداشيان ؟فيديو وصور.. مستوطن يتسلل الى صحن الصخرة ويحاول رفع العلم الاسرائيليفيديو.. أحمد موسى: «اللي هيرشح نفسه من الإخوان هنديله بالشبشب»البنك الإسلامي العربي يعلن عن الفائز في حملة توفير الزواج عن شهر تموز بقيمة 6000 بدلا من 3000$
2015/8/4

«شجرة آدم»زرعها النبي إبراهيم الخليل ... متنزه عراقي حيث يلتقي دجلة والفرات

«شجرة آدم»زرعها النبي إبراهيم الخليل ...  متنزه عراقي حيث يلتقي دجلة والفرات
تاريخ النشر : 2007-03-15
غزة-دنيا الوطن

يعد سكان القرنة مشروع تطوير متنزه «شجرة آدم» في «قضاء القرنة» (شمال البصرة)، من ابرز النشاطات الكبيرة التي نفذتها وزارة الموارد المائية في الفترة الأخيرة بكلفة مالية تجاوزت 600 مليون دينار عراقي. وذلك اعتزازاً بموقعه المتميز حيث يلتقي نهرا دجلة والفرات ليشكلا شط العرب.

وتبلغ مساحة المتنزه (2363 متراً مربعاً)، وهو على شكل شبه منحرف في مكان يطل على موقع التقاء النهرين، حيث تبذل الوزارة جهوداً من أجل إعادته كأثر ديني ومنتجع سياحي كان يؤمه آلاف الزوار يومياً.

وجاء في لوحة الاستقبال: إن هذه البقعة المباركة، حيث يلتقي دجلة والفرات، كانت تشرفت بزيارة سيدنا إبراهيم الخليل (عليه السلام) سنة 2000 ق. م. حيث قام وصلى بها وقال: «ستنبت هنا شجرة كشجرة آدم عليه السلام في جنة عدن».

كان نهرا دجلة والفرات قد افترقا طويلاً في التاريخ قبل أن يلتقيا عند «القرنة»، ولا أحد يعلم من زرع «شجرة آدم» هذه أو شجرة إبراهيم الخليل (النبي عليه السلام) كما يسميها البعض من السكان هنا، لعله النبي إبراهيم (عليه السلام)، إذ لا تبعد كثيراً داره الماثلة اليوم بالقرب من (زقورة سومر)، (80 كلم عن مدينة ذي قار أو الناصرية).

في الدلتا الجنوبية، عند التقاء النهرين العظيمين في القرنة (75 كلم شمال مركز مدينة البصرة) ترتفع شجرة آدم، لينبع من جذرها نهر المدينة الخالد (شط العرب)، وهي شجرة بجذع متيبس إلا قليلاً ظلت ساكنة، واقفة على رغم سقوط آلاف العراقيين لكأنها آخر الشهود الآفلين على حضارة ضاربة في أعماق الأرض والتواريخ.

يقول شيخ في التسعين كان يصلي في المكان: «إن هذا المكان كان ماء سرمداً، لا يابسة فيه، لكن النهرين، دجلة والفرات، كانا يلقيان بالطمي والغرين في موقع الشجرة، فتجمع طين كثير حتى ارتفع فصارت اليابسة".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف