الأخبار
حركات كشفت هويتهم الفلسطينية.. وحدة المراقبة الاسرائيلية: لم نستطع تمييز مقاتلي المقاومة عن جيشناجنود قاتلوا بالشجاعية: كنا نشتم رائحة احتراق زملائناالمطران عطاالله حنا:ان اغلاق المسجد الاقصى المبارك امام المسلمين هو انتهاك خطير لحقوق الانسانقلقيلية : المحافظ يلتقي وفدا من المدرسة العمريةقلقيلية : المحافظ يلتقي وزير الأوقافالجهاد تدعو لجمعة غضب نصرة للقدس وتندد بالصمت العربي والإسلاميمصر: القوى الصوفية: تعقد اجتماعاً تحضيرا ً للمشاركة في الانتخابات المقبلةالأغا: ممارسات الاحتلال وصلت ذروتها وما يجري بالأقصى تعدي للخطوط الحمراءعريقات: الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة للأوضاع الحالية وإنهيار عملية السلامالمالكي يلتقي رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الانسانالدكتور مصطفى البرغوثي يتحدى إجراءات الاحتلال ويصل الأقصى للصلاة فيهحركة فتح والقوى الوطنية في سلفيت تخرج بمسيرة نصرة للأقصىقوات الاحتلال تقمع مسيرة المعصرة والمتضاهرين يغلقون شارع 60 الاستيطاني نصرة للاقصىمصر: جولة تفقدية لوكيل وزارة التربية والتعليم بمدرستيى كفر مسعود وكفر خضر التابعتين لادارة غرب طنطاأوضاع صعبة تنتظر الأسرى مع دخول الشتاءإصابة العشرات بالاختناق الشديد في بلعين نصرة للقدس والمقدسات الاسلامية في جمعة الغضباصابة العشرات بحالات اختناق في كفرقدومالقيادي أبو سيف خلال مسيرة شاركت فيها الحركة : الاقصي خط أحمر ونحذر من الاعتداء عليهمدرسة علار الثانوية تنظم لقاء كلاسيكو علار والتعادل خيم على المشاهداتمركز أبو جهاد يستنكر قيام الاحتلال بإعدام أسيرين محررين وتصعيد الهجمة على الأقصىاصابتين في النبي صالح بعد قمع الاحتلال مسيرتها الاسبوعيةالمطران عطاالله حنا لدى زيارته التضامنية للمسجد الاقصى المبارك:نحن شعب واحد لا يقبل القسمة على اثنينصور: وقوع حادث سير باريحا ولا اصابات بشريةأسرى فلسطين/ الأسيران ترابي يدخلان عامهما الأخير في سجون الاحتلالأسرى فلسطين: الأسيران ترابي يدخلان عامهما الأخير في سجون الاحتلالجمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تفتتح 6 آبار جديدة بغزةبلدية يطا تستضيف الشيخ عكرمة صبري في ندوة دينيةمؤسسة البيارق تجمع حجاج الداخل في الاقصىلبنان: وزير الخارجية اللبناني يزور اليونيفيل في جنوب لبنانوزيرة خارجية السويد ترد على تصريحات ليبرمانبلدية رام الله تعقد اللقاء المفتوح مع المواطنينعريقات: الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة للأوضاع الحالية وإنهيار عملية السلاممستوطنان يدهسان مواطنين بالقدستونس الإباضية المشارقة والمغاربة في لقاء علمي بتونس حول "كتب سير مشائخهم "ذكور قلقلية الشرعية تستقبل وزير الاوقاف والشؤون الدينية
2014/10/31

«شجرة آدم»زرعها النبي إبراهيم الخليل ... متنزه عراقي حيث يلتقي دجلة والفرات

«شجرة آدم»زرعها النبي إبراهيم الخليل ...  متنزه عراقي حيث يلتقي دجلة والفرات
تاريخ النشر : 2007-03-15
غزة-دنيا الوطن

يعد سكان القرنة مشروع تطوير متنزه «شجرة آدم» في «قضاء القرنة» (شمال البصرة)، من ابرز النشاطات الكبيرة التي نفذتها وزارة الموارد المائية في الفترة الأخيرة بكلفة مالية تجاوزت 600 مليون دينار عراقي. وذلك اعتزازاً بموقعه المتميز حيث يلتقي نهرا دجلة والفرات ليشكلا شط العرب.

وتبلغ مساحة المتنزه (2363 متراً مربعاً)، وهو على شكل شبه منحرف في مكان يطل على موقع التقاء النهرين، حيث تبذل الوزارة جهوداً من أجل إعادته كأثر ديني ومنتجع سياحي كان يؤمه آلاف الزوار يومياً.

وجاء في لوحة الاستقبال: إن هذه البقعة المباركة، حيث يلتقي دجلة والفرات، كانت تشرفت بزيارة سيدنا إبراهيم الخليل (عليه السلام) سنة 2000 ق. م. حيث قام وصلى بها وقال: «ستنبت هنا شجرة كشجرة آدم عليه السلام في جنة عدن».

كان نهرا دجلة والفرات قد افترقا طويلاً في التاريخ قبل أن يلتقيا عند «القرنة»، ولا أحد يعلم من زرع «شجرة آدم» هذه أو شجرة إبراهيم الخليل (النبي عليه السلام) كما يسميها البعض من السكان هنا، لعله النبي إبراهيم (عليه السلام)، إذ لا تبعد كثيراً داره الماثلة اليوم بالقرب من (زقورة سومر)، (80 كلم عن مدينة ذي قار أو الناصرية).

في الدلتا الجنوبية، عند التقاء النهرين العظيمين في القرنة (75 كلم شمال مركز مدينة البصرة) ترتفع شجرة آدم، لينبع من جذرها نهر المدينة الخالد (شط العرب)، وهي شجرة بجذع متيبس إلا قليلاً ظلت ساكنة، واقفة على رغم سقوط آلاف العراقيين لكأنها آخر الشهود الآفلين على حضارة ضاربة في أعماق الأرض والتواريخ.

يقول شيخ في التسعين كان يصلي في المكان: «إن هذا المكان كان ماء سرمداً، لا يابسة فيه، لكن النهرين، دجلة والفرات، كانا يلقيان بالطمي والغرين في موقع الشجرة، فتجمع طين كثير حتى ارتفع فصارت اليابسة".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف