الأخبار
تحية إكبار واعزاز للرئيس محمود عباسمشكلة العرب مع أنفسهمما يلي وقف إطلاق النار المفترضصحيفة سعودية نقلا عن مصادر في حماس : موافقون على هدنة انسانية لمدة 5 أياممصر.. إيناس الدغيدى: ترخيص بيوت الدعارة يصب فى صالح المجتمع ويصونه !اغرب صور الزفاف : عروسان مصريان في مشرحة الأموات .. صورهالة صدقى: "الشباب بيتحرش لأنه مش بيرقص ولا بيمارس الرياضة"!الدم الجزائري يختلط بالدم الفلسطيني .. حكاية آل "دراجي" في رفح تصف مأساة غزةعندما بكى قيادي فتحاويارشادات للمواطنين : قبل وأثناء وبعد القصف الإسرائيليبعد اعلان كتائب الاقصى الاستنفار العام : إطلاق نار على سيارة مستوطنين في نابلسالمقاومة تحذر .. الشاباك: انا ليلى من الخارج بحب المقاومة طمنوني عنكمالأونروا هي الملجأ الوحيد لأهل غزةكتائب الأقصى لواء العامودي تطلق قذيفة اربيجي على قوات اسرائيلية خاصةبسبب العدوان على غزة..مشجعون فى النمسا يبصقون على لاعبى الفريق الاسرائيلىتدمير غزة مباحٌ في الشريعةبالفيديو ..مراسل تلفزيون فلسطين يحاور جندي اسرائيلي من اصل عربي ويرفض اعطائه الهويةالاعلام الاسرائيلي عن مصدر بالكابنيت:تهدئة انسانية تبدأ يوم السبت لمدة 5 ايام تضمن فتح المعابرفي اتصال مع دنيا الوطن : عائلات من خزاعة تناشد الصليب الاحمر والجهات المختصة التوجه لـ"النجاجرة"الصحة: رغم التنسيق سيارات الإسعاف لم تستطع دخول خزاعة بسبب إستهدافها بالصواريخشهيد من عائلة البطش متأثرا بجروحهعشرات الشبان ينصبون كمينا لجنود الاحتلال لحظة هروب جنود الاحتلال واطلاق للرصاص الحي في الهواءكتائب الشهيد احمد ابوالريش تقصف البلدات والتجمعات الاستيطانية الاسرائيلية بعدد من الصواريخمشجعون يوقفون مباراة لفريق إسرائيلي .. ضربوا لاعبين من الفريقالمرزوقي يدعو التونسيين للخروج في الشوارع نصرة غزة
2014/7/24
عاجل
في اتصالات هاتفية مع دنيا الوطن:عائلات خزاعة تناشد الجهات المختصة انقاذهم من القصف العشوائيوصول اربع اصابات لمجمع الشفاء الطبي من القصف الذي استهدف عائلة نصار في معسكر الشاطيء الشمالياستشهاد المواطن محمد ابراهيم ابو عيطة 32 عام متاثر بجراحه جراء قصف منزل بمنطقة جبالياالقدرة : استشهاد الطفل هادي عبد الحميد عبد النبي 1.5 عام جراء قصف مسجد بمنطقة الجرن في جبالياالقدرة : استشهاد المواطن احمد ابراهيم سعيد القرعان 26 عام من الزوايدة بالمحافظة الوسطىاستهداف منزل لعائلة ابو خاطر في جبالياعمارة يسكنها 70 مواطن في بلدة خزاعة بمنطقة النجار تتعرض للقصف العنيف بالقذائف والاهالي يناشدونالمدفعية تستهدف منزل لعائلة الغفير بحي الزيتون ووجود استغاثات من ساكنيه لانقاذهماستهداف لمصنع الباطون لعائلة موسى خلف موقع الامن الداخلي برفحعمارة يسكنها 70 مواطن في بلدة خزاعة بمنطقة النجار تتعرض للقصف العنيف بالقذائف ويوجد شهداء وجرحىقصف كونتيرات حديد في محيط طائرة مصنع الحجار والبلاط غرب رفحاستهداف منزل لعائلة نصار في مخيم الشاطئ بصاروخ تحزيري ووجود إصابات في المكانطائرات حربية تقصف منزلا لعائلة السقا بتل السلطان غرب مدينة رفحاستهداف الان فى مقر الامن الداخلى من الطيران الحربى بصاروخين واشتعال النار فى المكانكتائب الشهيد ابو علي مصطفى تستهدف قوة خاصة تحصنت في مستودع في المنطقة الصناعية كارني بقذيفتي RPGاشتباكات عنيفه تدور في هذه الأثناء بين المقاومه وجيش الاحتلال شرق الشجاعيهاستشهاد المواطن خليل ناصر عطية وشاح 21 عام متاثرا بجراحه التي اصيب بها قبل يومين بالمحافظة الوسطىالدبابات الاسرائيلية تطلق نيران رشاشاتها صوب منازل المواطنين شرق مدينة رفحطائرات الاحتلال تستهدف منزل لعائلة ابو حسين في مخيم جباليا شمال قطاع غزة

منبر صلاح الدين يعود للمسجد الأقصى

منبر صلاح الدين يعود للمسجد الأقصى
تاريخ النشر : 2007-02-05
غزة-دنيا الوطن

استقر منبر صلاح الدين الأيوبي، أخيرا، في مكانه في المسجد الأقصى المبارك، بجانب محراب المسجد الذي تعلوه لوحة رخامية تعود لعهد القائد الإسلامي الكردي قبل نحو 800 عام تؤرخ لتحريره مدينة القدس من الصليبيين عام 1187م.

لا زال النقش بالفسيفساء المذهبة فوق المحراب موجود حتى الان ونصه "بسم الله الرحمن الرحيم. أمر بتجديد هذا المحراب المقدس وعمارة المسجد الأقصى الذي هو على التقوى مؤسس عبد الله ووليه يوسف ابن أيوب أبو المظفر الملك الناصر صلاح الدنيا والدين عندما فتحه الله على يديه في شهور سنة ثلاث وثمانين وخمسماية، وهو يسال الله إذاعة شكر هذه النعمة واجزال حظه في المغفرة والرحمة".

وعندما دخل صلاح الدين الأيوبي المدينة المقدسة، بحث عن محراب المسجد الأقصى الذي كان الصليبيون غيروا معالمه، وحولوه كنيسة، وعندما وجده وضع المنبر الذي حمله معه، وظل المنبر المصنوع من خشب الأبنوس والمزين بالأرابسك ويخلو من أي مسمار لأنه صنع باستخدام أسافين متداخلة، في مكانه، حتى يوم 21 آب (أغسطس) عام 1969، عندما اقدم يهودي متطرف قدم من استراليا اسمه مايكل روهان، بحرق المسجد الأقصى فأتى الحريق على المنبر، بالإضافة إلى اكثر من ثلث مساحة الأقصى أي نحو 1500 متر مربع وكانت النتيجة إحراق أعمدة وأقواس وزخارف وأجزاء من القبة الداخلية ونحو 48 شباكا والاهم هو احتراق المنبر وأجزاء من المحراب.

وهز الحادث الرأي العام الإسلامي آنذاك، وفي عام 1993، قرر العاهل الأردني الراحل الملك حسين، صنع منبر أخر، ومنذ صدور القرار حتى عام 2002، انشغل المكلفون بصنع منبر جديد، بالكشف عن أسرار المنبر المحترق، مستخدمين طرقا مختلفة، من بينها دراسة الصور للمنبر التي توجد في مكتبات عالمية مثل مكتبة الكونغرس، ومتاحف في لندن وعواصم أوروبية أخرى.

وبعد وفاة الملك حسين، استكمل الملك عبد الله الثاني، العمل، الذي استمر أربع سنوات وانتهى في شهر تموز (يوليو) الماضي، في جامعة العلوم التطبيقية في الأردن بمشاركة اكثر من 40 باحثا ومهندسا وصناعا من مختلف أنحاء العالم الإسلامي، مثل الأردن، وسورية، وتركيا، ومصر، وماليزيا، والمغرب، وبلغت التكاليف 2 مليون و200 ألف دينار أردني.

وبعد أن تم تجهيزه، وتفقده العاهل الأردني، أعيد تفكيكه، ليعود إلى مدينة القدس، وتم ذلك يوم 23كانون الثاني (يناير) 2007، وبوشر بتركيبه في اليوم التالي، حتى استكمل تركيبه في الأول من شهر شباط (فبراير) 2007.

ووصلت أجزاء المنبر الجديد في 25 صندوقا، تحملها سبع شاحنات صغيرة، من الأردن عبر جسر اللنبي، على نهر الأردن، إلى القدس، بتنسيق بين وزارة الخارجية الإسرائيلية والدولة الأردنية، استجابة لمطلب العاهل الأردني من اهود اولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ورغم أن السلطات الإسرائيلية اتخذت إجراءات أمنية مشددة، وأغلقت أبواب الحرم القدسي الشريف،

المنبر بعد تجهيزه

وانتشرت في الشوارع المؤدية إلى الحرم، وحلقت مروحية إسرائيلية في الأجواء، لدى وصول الشاحنات إلى القدس، إلا أن الشخصيات الدينية والوطنية حرصت على أن تكون في استقبال المنبر العائد داخل الحرم.

ومثلما اعتبر المنبر الأصلي قطعة فنية، صممها ونفذها اشهر الصانعين في العالم الإسلامي آنذاك، اعتبر المنبر الجديد أيضا قطعة فنية مميزة، فهذا المنبر الجديد مصنوع من خشب الجوز والأبنوس والعاج وتم تصميمه على أيدي مهندسين من أنحاء العالم الإسلامي.

وهو مكون من 16500 قطعة خشبية صغيرة متداخلة بأسلوب التعشيق دون استخدام مسامير أو براغ (مثل المنبر الاصلي المحترق)، ويبلغ ارتفاعه ستة أمتار، وعرضه أربعة أمتار، أما الدرج فعرضه متر واحد.

والمفارقة انه عندما انتصر صلاح الدين على الصليبين وثبت المنبر المصنوع من الأبنوس في المسجد الأقصى، لم يكن هو صانعه، بل سلفه نور الدين زنكي، الذي حلم بالوصول إلى القدس ووضع المنبر في المسجد الأقصى الذي انتهى من صنعه عام 1167م، ولكنه توفي قبل ذلك، وحقق صلاح الدين الحلم وعرف المنبر باسمه، ومرة أخرى يحمل المنبر الجديد، أيضا اسم صلاح الدين الأيوبي، إكراما له رغم انه ليس هو صانعه أيضا.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف