الأخبار
سوداني في الرياض ينتحر بعد قتله لعائلتهأفظع جرائم القتل الجماعي : طبيبة برازيلية تقتل 300 مريض لاخلاء جناح العناية المركزة16 ميزة لا يعرفها أحد عن " غالاكسي S5"مصر: مسئولى الامن وامناء يطردوا مدير عام ادارة غرب المحلة التعليمية من المدرسشاهد : شبيهة صافيناز تخطف الأضواء بمهرجان الجمالأولياء الأمور يكرمون المعلمة "ليال العطار"مديرة تربية جنين تفتتح عددا من المعارض العلمية والفنية في المدارسلبنان: الشيخ محمد الموعد يعزي قناة المنار مؤكدا على إحترام الاعلاميين الذين يتحرون المصداقيةاجتماع تفاوضي جديد اليوم لبحث إمكانية تمديد المفاوضاتالدفاع المدني:تدريب 400 من طلاب مدارس بلدة عانين غرب جنينحركة فتح تقدم تهنئة بالشفاء للمناضل إسماعيل أبوكميلمهرجان جماهيري من امام منزل الاسير المحرر اياد علوان ودعوة لإشعال شعة الحرية غدامطالبة بشد الأحزمة على البطون.. راتب كامل للاقل من 2000 شيكل وخصومات للرواتب الاعلىالعمل تناقش مع مؤسسة الخليج بعض المشاريع للتدريب المهنيإدارة مركز بلاطة تطمئن على صحة مراقب مركز بلاطة عماد زكي بعد إصابته بوعكة صحية
2014/4/16
عاجل
اصابة 3 مواطنين بشظايا بانفجار غامض جنوب المستشفى الاوروبي وحالتهم مستقرة

عري بعض الفنانات اللبنانيات ليلة اخر السنة

عري بعض الفنانات اللبنانيات ليلة اخر السنة
تاريخ النشر : 2007-01-10
غزة-دنيا الوطن

انتهت احتفالات رأس السّنة، ويبدو أنّ حفلات لبنان خطفت الأضواء، لأنها كانت أشبه بمغامرة غير مضمونة، رغم أنّ نتائجها فاجأت المتابعين، فقد انعكست أجواء الشارع الصاخبة التي لم تعرف الهدوء منذ بدء الاعتصام المفتوح في الأوّل من ديسمبر، على أجواء الحفلات التي اكتظّت باللبنانيين، في رغبة منهم للشعور بأنّ كل شيء يسير على ما يرام، وأنّ عجلة الحياة تسير نحو الأفضل، مع توديع العام 2006 الذي كان من أقسى السنوات التي شهدها لبنان منذ فجر الاستقلال.



في أبو ظبي والقاهرة والمنامة، كان للنجوم اللبنانيين محطّات ناجحة، تألّقوا وحققوا نجاحات متفاوتة، لكنّ الأبرز كان لباس الفنانات ليلة رأس السّنة، حيث كان ثمّة شبه إجماع على ارتداء اللون الأبيض. وننشر صور الفنانات ليلة رأس السنة، لتكونوا أنتم الحكم حول النجمة الأكثر أناقة.

وشهد فندق الموفينبك في العاصمة اللبنانية بيروت ليلة راس السنة ارتفاعا حادا في درجة الحرارة وقوة الجاذبية، حيث احييى السهرة كل من النجم وائل كفوري والحسناء هيفاء وهبي..وان ذكر اسم هيفاء وحده كفيل بان يفسر ما حدث ليلة الحفل!

هيفاء تزينت بعدد كبير من سلاسل الؤلؤ وتصميم للقماش اشبه بان لا يكون فستانا! فقد ارتدت ما كشف من جسمها اكثر مما غطى بكثير، واعتبر "فستان" هيفاء مثيرا جدا وقد تسبب لها بمشكلة عندما قام أحد الحضور بالتحرش بها على المسرح لكن العواقب كانت سليمة!

ويبدو ان الفستان اثار حماس الحضور خاصة من الرجال فقد صفقوا لها وشاركوها الغناء، ولم يفوتوا فرصة التجمع حولها كالدبابيس حول المغناطيس لالتقاط صورة "من العمر"..

وانتهت الحفلة بتحرش بعض الحاضرين بهيفاء بسبب العري الذي نراه في صورها.

















اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف