الأخبار
الحسناء الفلسطينية جيجى حديد تشعل أسبوع الموضة بباريس بمايوه مثيرالجالية الفلسطينية تبرق رسالة تضامن مع سيادة رئيس دولة فلسطين محمودمصر: محمود حسان يحذر من ان يصبح البرلمان القادم بالتعيين على غرار برلمان احمد عز سنة 2010حالة الطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافبراء الشريف يطلق "ارمي بسم الله "الدكتور قشطه : صرف المستحقات المالية ضرورة مُلحةعرب 48: الطيبي : المستوطنون في سلوان يعملون بدعم كامل من حكومة إسرائيلاليمن: الرئيس البيض يستضيف السفير سعيد طالب ومرافقيه بالمانيا ضمن التراجيديا المطولة للاعتزالمصر: ختام حفل تكريم وراد الأعمال وإعلان الفائزين في مسابقة خطط الأعمال التكنولوجيةوفد تضامني يساري يوناني يحمل مساعدات طبية يصل قطاع غزةحفل ختام مسابقة ملكة جمال مصر حصريا على المحور اول ايام العيدالخضري: رفع الحصار عن غزة الطريق الوحيد لإعادة الإعمارمحافظ نابلس يلتقي الرئيس التنفيذي لمستشفى النجاح ويؤكد على نهج الشراكة وتعزيز التواصلصحيفة لبنانية:سعود أبو سلطان اغتصب فتاة فرنسية وهتك عرضها!من أخطر خطط الاستيطان وعشية لقاء أوباما: 2600 وحدة استيطانية جديدة شرقي القدسيا احلــى السيــــدات- عـــازار حبيــبوفد جراحة مخ وأعصاب يزور مستشفى الشفاء بغزةلماذا نفذت الحكومة قرار خصم علاوة القيادةرسالة تهديد مصورة من بيت المقدس لوزير الداخلية المصري : عيدك أسود على أيديناالشيخ كريمة يصرخ من الظلم : انقذونى او أنفونى خارج البلادالمشاورات ستستمر 3 أسابيع… فلسطين تقدم صيغة قرار لمجلس الأمن تدعو الى انسحاب كامل حتى 2016تركيا تسعى لـ"استنساخ" الجامع الأزهر"جند الخلافة في الجزائر" يجدد ولاءه لداعش والبغداديالاحتلال يسمح بإدخال 450 آلية معدات ثقيلة لغزةأمريكا تزود الاحتلال بشحنة صواريخ قبة حديديةالحزب القومي وجبهة التحرير الفلسطينية إدانة التسهيلات المشبوهة لافراغ غزة من ابنائهانادي شباب أريحا الرياضي يجتمع مع رئيس بلدية أريحا وجمعية جسور بلا جدران"شارك" يعلن نتائج استطلاع الشباب وبعض قضايا الواقع وتوجهاتهم حول المستقبلمصر: أمينة المرأة تعلن إنضمامها للأمانة العامة للإتحاد المصري للعمل EFWالمالكي يلتقي السلك الدبلوماسي المعتمد و يضعهم بصورة التوجه الفلسطيني لمجلس الامن
2014/10/1

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قالت رنا صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الاسبق انه "لا يزال يحدوها امل أنه بمعجزة ما، وبفعل الخالق في آخر لحظة، أن النتيجة إعدام صدام لن تكون بالفعل كذلك" . ونشرت صحيفة الصنداي تلغراف اليوم في مقال تحت عنوان " صدام كان ابي" الأسباب التي جعلت رنا صدام تنتحب على إعدام والدها الأسبوع الماضي في بغداد و قالت ، وقد احمرت عيناها من شدة النحيب "لقد سمحت لنفسي بالاعتقاد-ولكي يتواصل عندي الأمل-أنه بطريقة ما، وفي مكان ما سيلتئم شملنا مرة أخرى، فأنا لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية".

و كانت رنا و شقيقتها رغد قد لجاتا الى الاردن بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله في أواخر شهر يوليو/ تموز 2003 ومعهما أولادهما التسعة ، حيث اكدتا في مقابلة صحافية ان المرة الاخيرة التي تكلمتا مع والدهما، كانت قبل سبعة أيام من نشوب الحرب في التاسعة عشر من مارس / آذار الماضي. وتلقت الاختان الاسبوع الماضي "برباطة جأش" نبأ تنفيذ حكم الاعدام في والدهما رغم "حزنهما الشديد". وقال محام فضل عدم الكشف عن اسمه والذي كان موجودا مع رغد إن "رغد واختها رنا واطفالهما التسعة كانوا قد تجمعوا بانتظار الاخبار". واضاف ان عددًا من محامي صدام كانوا معهم في منزل رغد غرب عمان من اجل مؤازرتهم. وكانت الاختان قد طالبتا مرارًا بتوفير محاكمة دولية لأبيهما.

ملاحظات وقصائد واشعار وكتب صدام حسين ما زالت بحوزة الاميركيين

واكد احد اعضاء فريق الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم ان ملاحظاته وقصائده واشعاره وكتبه لازالت بحوزة الاميركان الذين يريدون الاطلاع عليها بالكامل قبل تسلميها الى فريق الدفاع. وقال المحامي عصام الغزاوي في اتصال هاتفي ان "مقتنيات صدام من ملاحظات واشعار وكتب وقصائد التي طلبناها لم تسلم الينا من قبل الاميركيين الذين طلبوا قراءتها بالكامل قبل تسليمها الينا". واضاف "وعدونا بأن يسلموها لنا حال الانتهاء منها لكنهم لم يحددوا اي موعدا لذلك".



وفيما يتعلق بالمصحف الذي كان دائما بيد صدام حسين ، قال الغزاوي "سألت عن القرأن لان الرئيس (صدام) اوصى به علنا لبدر وهو محام يدافع حاليا عن والده عواد البندر (رئيس محكمة الثورة السابق المحكوم عليه بالاعدام في قضية الدجيل)". واضاف "قال الاميركيون انه ليس بحوزتهم وانه عند مساعد المدعي العام منقذ ال فرعون".

وحتى لحظة دخوله غرفة الاعدام التي اقتيد اليها صبيحة الثلاثين من الشهر الماضي مقيد اليدين كان صدام حسين يمسك بيده بالمصحف الشريف قبل ان يسلمه لاحد الحاضرين ويطلب منه تسليمه الى شخص يدعى بدر.

وكان الغزاوي قام بزيارة الى بغداد يومي الاربعاء والخميس الماضيين التقى خلالها برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف