الأخبار
تعديل وزاري في الأردن للاسراع بالاصلاحات الاقتصاديةتعيين حفتر قائدا لجيش الحكومة الليبية وترقيته لرتبة الفريقسفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة: علاقات أمريكا وإسرائيل تتجاوز السياسةتقارير: تويتر يحقق في تهديدات داعش لرئيسه وموظفيهوفد من نادي الاسير الفلسطيني وحركة فتح هيئة شؤون الاسرى والمحررين يزوران بيت الاسيرين علي فرج اللهمصر: اتحاد الجاليات المصريه فى أوربا و صوت مصر بالنمسا يدينان الحادث الإرهابىديلي ميل: العثور على جثة امرأة في سيارتها بعد 5 سنوات من وفاتهاهادي يجتمع مع السفير الأمريكي في عدنشهادات حية ..مقاتل كردي: عناصر داعش أطعموا امرأة لحم ابنهاضبط زيت زيتون ومجمدات غير صالحة للاستهلاك الآدمي في جنين وطولكرموقفة تضامنية مع الأسرى في مخيم الرشيدية بجنوب لبنان'الزراعة' توضح دورها في مكافحة الأمراض الوبائيةالسرية يتفوق على بيت ساحور بافتتاح دوري السلة الممتازندوة في 'مدار': الاستيطان لا يتيح استثمار الحيز الجغرافي في الضفةمصطفى: جهود مشتركة لتنشيط التجارة الداخلية في قطاع النسيج والملابس بين المحافظات الشمالية والجنوبيةمستشار الطوري الرئيس التنفيذي لموسوعة التميز والحضارة العالمية يزور المجلس الفلسطيني للابداعالبرغوثي: المناورات التي تجريها اسرائيل خطيرة و تعبر عن قلقها من تعاظم المقاومة الشعبيةالرفاعي : الجهاد تحاول رأب الصدع بين مصر وحماسنشطاء فلسطنيون يتحدون الاحتلال ويزرعون اشجار زيتونالصيانة والترميم في المسجد الأقصى: بين عرقلة العمل وملاحقة العماللبنان: الكتيبة الكورية قدمت مساعدات لسكان بلدة البرغلية في جنوب لبنانسفيره فلسطين في ايطاليا تطلع رئيس دائرة المتوسط والشرق الأوسط على الوضع في فلسطيناتحاد الكرة الطائرة يوقع عقد رعاية الدرجة الممتازة مع شركة جوال الأربعاءالكتلة الاسلامية في جامعات الضفة تواصل فعالياتها النقابية والخدماتية للطلبة"الصابرين" تزور الجبهة الديمقراطية بمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ46مصر: تقرير يكشف مساومة ايران للمجتمع الدولى بالمفاوضات لتصنيع قنبلة نوويةشاهد.. أول فيديو للحظة انفجار القنبلة بدار القضاء العالى بمصرالأكراد يحررون 300 قرية من داعش في حلب والرقةالسفيرالياباني يؤكد للوزير المالكي بتنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الوزير الأخيرة لليابانسوار إتش تي سي: أداء جاد للرياضيين الجادين
2015/3/2

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قالت رنا صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الاسبق انه "لا يزال يحدوها امل أنه بمعجزة ما، وبفعل الخالق في آخر لحظة، أن النتيجة إعدام صدام لن تكون بالفعل كذلك" . ونشرت صحيفة الصنداي تلغراف اليوم في مقال تحت عنوان " صدام كان ابي" الأسباب التي جعلت رنا صدام تنتحب على إعدام والدها الأسبوع الماضي في بغداد و قالت ، وقد احمرت عيناها من شدة النحيب "لقد سمحت لنفسي بالاعتقاد-ولكي يتواصل عندي الأمل-أنه بطريقة ما، وفي مكان ما سيلتئم شملنا مرة أخرى، فأنا لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية".

و كانت رنا و شقيقتها رغد قد لجاتا الى الاردن بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله في أواخر شهر يوليو/ تموز 2003 ومعهما أولادهما التسعة ، حيث اكدتا في مقابلة صحافية ان المرة الاخيرة التي تكلمتا مع والدهما، كانت قبل سبعة أيام من نشوب الحرب في التاسعة عشر من مارس / آذار الماضي. وتلقت الاختان الاسبوع الماضي "برباطة جأش" نبأ تنفيذ حكم الاعدام في والدهما رغم "حزنهما الشديد". وقال محام فضل عدم الكشف عن اسمه والذي كان موجودا مع رغد إن "رغد واختها رنا واطفالهما التسعة كانوا قد تجمعوا بانتظار الاخبار". واضاف ان عددًا من محامي صدام كانوا معهم في منزل رغد غرب عمان من اجل مؤازرتهم. وكانت الاختان قد طالبتا مرارًا بتوفير محاكمة دولية لأبيهما.

ملاحظات وقصائد واشعار وكتب صدام حسين ما زالت بحوزة الاميركيين

واكد احد اعضاء فريق الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم ان ملاحظاته وقصائده واشعاره وكتبه لازالت بحوزة الاميركان الذين يريدون الاطلاع عليها بالكامل قبل تسلميها الى فريق الدفاع. وقال المحامي عصام الغزاوي في اتصال هاتفي ان "مقتنيات صدام من ملاحظات واشعار وكتب وقصائد التي طلبناها لم تسلم الينا من قبل الاميركيين الذين طلبوا قراءتها بالكامل قبل تسليمها الينا". واضاف "وعدونا بأن يسلموها لنا حال الانتهاء منها لكنهم لم يحددوا اي موعدا لذلك".



وفيما يتعلق بالمصحف الذي كان دائما بيد صدام حسين ، قال الغزاوي "سألت عن القرأن لان الرئيس (صدام) اوصى به علنا لبدر وهو محام يدافع حاليا عن والده عواد البندر (رئيس محكمة الثورة السابق المحكوم عليه بالاعدام في قضية الدجيل)". واضاف "قال الاميركيون انه ليس بحوزتهم وانه عند مساعد المدعي العام منقذ ال فرعون".

وحتى لحظة دخوله غرفة الاعدام التي اقتيد اليها صبيحة الثلاثين من الشهر الماضي مقيد اليدين كان صدام حسين يمسك بيده بالمصحف الشريف قبل ان يسلمه لاحد الحاضرين ويطلب منه تسليمه الى شخص يدعى بدر.

وكان الغزاوي قام بزيارة الى بغداد يومي الاربعاء والخميس الماضيين التقى خلالها برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف