الأخبار
أبو العينين: حكومة العدو تجني ثمار العنف الذي زرعتهمشاركة نسائية قياسية في النسخة الثانية من "يوم سباق اللوحة- أو" على حلبة الكارتدرومجامعة الخليل تشارك في مؤتمر توحيد أجهزة العدالة الفلسطينيوفد من وزارة التربية والتعليم بغزة يزور برنامج غزة للصحة النفسيةمديرية الدفاع المدني بالخليل تعقد ورشة عمل لاصحاب المنتزهات حول العاب الاطفال و مشاكلهاالأقصى الرياضي يعلن اسم " نجم " الجولة التاسعة من دوري غزة والمكرمين الجددالديمقراطية تدعو المفوض العام ووكالة الغوث الى تحسين الخدمات واستكمال إعمار مخيم نهر البارد"سارة 2014" تجسد واقع القتل على خلفية الشرف فى غزة بالصوت والصورةمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يكرم وفداً طبياً امريكاً ساهم في تقديم تدريب للأطباء في مستشفى الشهيد ثابت"بابون" تطالب رؤساء بعثات الاتحاد الاوروبي بالضغط للحيولة دون بناء الجدارمصر: وكيل وزارة الصحة بالشرقية يعتمد كشوف المتعاقدين بعد انتهاء لجنة الفحصبرعاية من شركة الوطنية موبايل..جامعة بيرزيت تستقبل طلبتها الجددغزة تكافئ نفسها على الحرب بالعصير الإسرائيلي!اليمن: مؤسسة الرعاية والإغاثة الصحية تدشن المرحلة الأولى لمشروع التثقيفي في محافظة عدنفن الكاريكاتير في مواجهة العدوان الإسرائيليالإغاثة الزراعية تعلن عن بدء مشروع تعزيز الدور الاقتصادي للنساء الريفيات في محافظة رفححركة الأحرار: إنشاء ميناء فلسطينية حق لشعبنا لا بد أن يتحققالهباش: نحن جميعا نقدر دور المملكة العربية السعوديةحماية حق الفقراء في الوصول للدواءملخص التداول الأسبوعي لبورصة فلسطين عن الأسبوع الرابع من كانون الثاني 2015مؤسسة الأقصى تجدد التأكيد على إسلامية الأقصى وتدعو لتكثيف التواصل معهالنفق العثماني علامة نحو الترميم والحفاظ على معالم المكان التاريخيةصور و فيديو تعرض لأول مرة للشهيد القائد ياسرعرفاتالمركزية تقبل طلب محامي الضمير للسماح لقاصر بالذهاب للمدرسةالاتفاق على تشكيل فريق لإعداد الأجندة الوطنية للنهوض بالقطاع الصناعي"الإعلام": الاحتلال يغتال الطفولة الفلسطينيةمدرسة وادي الباذان الاساسية تنظم نشاطاً إرشادياً ضد العنفالديمقراطية تنظم وقفتين جماهيريتين أمام مراكز الأونروا في الوسطى وخانيونس احتجاجاً على وقف المساعداتمحافظ نابلس يلتقي أسرة مديرية التربية والتعليم ويشدد على تعزيز منظومة القيم الاخلاقية للأبناءبولس: تنقلات واسعة تستهدف قيادات الأسرى في السّجون
2015/1/29
عاجل
متحدث بإسم الحكومة الأردنية: إتفاق على جولة ثانية من المفاوضات في موسكو

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قالت رنا صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الاسبق انه "لا يزال يحدوها امل أنه بمعجزة ما، وبفعل الخالق في آخر لحظة، أن النتيجة إعدام صدام لن تكون بالفعل كذلك" . ونشرت صحيفة الصنداي تلغراف اليوم في مقال تحت عنوان " صدام كان ابي" الأسباب التي جعلت رنا صدام تنتحب على إعدام والدها الأسبوع الماضي في بغداد و قالت ، وقد احمرت عيناها من شدة النحيب "لقد سمحت لنفسي بالاعتقاد-ولكي يتواصل عندي الأمل-أنه بطريقة ما، وفي مكان ما سيلتئم شملنا مرة أخرى، فأنا لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية".

و كانت رنا و شقيقتها رغد قد لجاتا الى الاردن بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله في أواخر شهر يوليو/ تموز 2003 ومعهما أولادهما التسعة ، حيث اكدتا في مقابلة صحافية ان المرة الاخيرة التي تكلمتا مع والدهما، كانت قبل سبعة أيام من نشوب الحرب في التاسعة عشر من مارس / آذار الماضي. وتلقت الاختان الاسبوع الماضي "برباطة جأش" نبأ تنفيذ حكم الاعدام في والدهما رغم "حزنهما الشديد". وقال محام فضل عدم الكشف عن اسمه والذي كان موجودا مع رغد إن "رغد واختها رنا واطفالهما التسعة كانوا قد تجمعوا بانتظار الاخبار". واضاف ان عددًا من محامي صدام كانوا معهم في منزل رغد غرب عمان من اجل مؤازرتهم. وكانت الاختان قد طالبتا مرارًا بتوفير محاكمة دولية لأبيهما.

ملاحظات وقصائد واشعار وكتب صدام حسين ما زالت بحوزة الاميركيين

واكد احد اعضاء فريق الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم ان ملاحظاته وقصائده واشعاره وكتبه لازالت بحوزة الاميركان الذين يريدون الاطلاع عليها بالكامل قبل تسلميها الى فريق الدفاع. وقال المحامي عصام الغزاوي في اتصال هاتفي ان "مقتنيات صدام من ملاحظات واشعار وكتب وقصائد التي طلبناها لم تسلم الينا من قبل الاميركيين الذين طلبوا قراءتها بالكامل قبل تسليمها الينا". واضاف "وعدونا بأن يسلموها لنا حال الانتهاء منها لكنهم لم يحددوا اي موعدا لذلك".



وفيما يتعلق بالمصحف الذي كان دائما بيد صدام حسين ، قال الغزاوي "سألت عن القرأن لان الرئيس (صدام) اوصى به علنا لبدر وهو محام يدافع حاليا عن والده عواد البندر (رئيس محكمة الثورة السابق المحكوم عليه بالاعدام في قضية الدجيل)". واضاف "قال الاميركيون انه ليس بحوزتهم وانه عند مساعد المدعي العام منقذ ال فرعون".

وحتى لحظة دخوله غرفة الاعدام التي اقتيد اليها صبيحة الثلاثين من الشهر الماضي مقيد اليدين كان صدام حسين يمسك بيده بالمصحف الشريف قبل ان يسلمه لاحد الحاضرين ويطلب منه تسليمه الى شخص يدعى بدر.

وكان الغزاوي قام بزيارة الى بغداد يومي الاربعاء والخميس الماضيين التقى خلالها برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف