الأخبار
قريع : اسرائيل بسياستها العنصرية واقتحامات قطعان المستوطنين تضع القدس في موقع الخطر الحقيقيالحمد الله يثمن الدعم الياباني لإعادة إعمار قطاع غزةبالفيديو.. وفاة لاعب كرة قدم هندي خلال احتفاله بهدفهأبو ليلى : دول عربية تضغط على السلطة لثنيها عن التوجه لمجلس الأمنمصر: الحركة الشعبية لتوحيد المصريين: زيارة الرئيس البشير للقاهرة بداية لتخلص السودان من الاخوانالفتياني: حق المرأة في الميراث مكفول والالتفاف عليه جريمةتخريج دورة الرعاية النفسية من خلال الانشطة الرياضيةالشخصيات المستقلة تواصل اجتماعاتها مع سفراء وقناصل عرب وأجانب في القاهرة لتنفيذ الإعمار10 أشياء في الموضة لا تستغني عنها النجماتالتوجيه السياسي ينطم ندوة حول " مخاطر الشبكه العنكبوتية "في مدرسة بنات كفردان الثانويةأجمل وأطرف كيكات الزفافجمعية خطوة تنظيم فعالية "حارتنا أجمل،،" بعمل تطوعي في عرابة بجنينالمكتب الحركي للصحفيين في قطاع غزة يختتم برنامج زيارة الصحفيين الحجاجكيف اغتيلت أحلام إيناس وتولين في وضح النهار!ما لم يكن في الحسبان... حصل مع أمل علم الدينالعلاقات العامة لحماس بالدرج تجمع 270 وحدة دم لصالح الجرحىنازيون يطلقون مسابقة "ملكة جمال أنصار هتلر"مبادرة شبابية ... مدينة دير البلح مناصرة للمصالحةلبنان: الشيخ علي ياسين يندد بالاعتداء على المسجد الاقصى والجيش اللبنانيمصر: احتفالية رياضية باليوم العالمي لمؤسسة الأولمبياد الخاص يونيس كنيدى بالجامعة البريطانية بالقاهرةوفد من منظمة العمل الدولية يطلع على اوضاع العمال في غزة بعد العدوانلبنان: افتتاح مؤتمر الصناعات الدوائية في بيروتقراقع يبحث مع عضو الكنيست العربي طلب الصانع قضايا معتقلي النقب"المجلس التنسيقي للقطاع الخاص": حث المانحين على إعادة بناء المنشآت المدمرة يشكل أولوية عملناوزير الحكم المحلي يلتقي اللجنة الإقليمية للتأهيل المجتمعي للاشخاص ذوي الإعاقةالجمعية الوطنية تختتم دورة تدريبية لمجموعة من المحامينماهو مرض أحد توأمي زينة وهل فعلاً حاولت الاتصال بأحمد عز؟الأونروا تسرع في جهودها لإنعاش وإعادة إعمار غزة بعد أسبوع من مؤتمر القاهرةشاكيرا: أود إنجاب 20 طفلاً من بيكيهأحرار: 19 أسيرة من بينهن شقيقتين من مدينة القدس المحتلة
2014/10/20

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قالت رنا صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الاسبق انه "لا يزال يحدوها امل أنه بمعجزة ما، وبفعل الخالق في آخر لحظة، أن النتيجة إعدام صدام لن تكون بالفعل كذلك" . ونشرت صحيفة الصنداي تلغراف اليوم في مقال تحت عنوان " صدام كان ابي" الأسباب التي جعلت رنا صدام تنتحب على إعدام والدها الأسبوع الماضي في بغداد و قالت ، وقد احمرت عيناها من شدة النحيب "لقد سمحت لنفسي بالاعتقاد-ولكي يتواصل عندي الأمل-أنه بطريقة ما، وفي مكان ما سيلتئم شملنا مرة أخرى، فأنا لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية".

و كانت رنا و شقيقتها رغد قد لجاتا الى الاردن بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله في أواخر شهر يوليو/ تموز 2003 ومعهما أولادهما التسعة ، حيث اكدتا في مقابلة صحافية ان المرة الاخيرة التي تكلمتا مع والدهما، كانت قبل سبعة أيام من نشوب الحرب في التاسعة عشر من مارس / آذار الماضي. وتلقت الاختان الاسبوع الماضي "برباطة جأش" نبأ تنفيذ حكم الاعدام في والدهما رغم "حزنهما الشديد". وقال محام فضل عدم الكشف عن اسمه والذي كان موجودا مع رغد إن "رغد واختها رنا واطفالهما التسعة كانوا قد تجمعوا بانتظار الاخبار". واضاف ان عددًا من محامي صدام كانوا معهم في منزل رغد غرب عمان من اجل مؤازرتهم. وكانت الاختان قد طالبتا مرارًا بتوفير محاكمة دولية لأبيهما.

ملاحظات وقصائد واشعار وكتب صدام حسين ما زالت بحوزة الاميركيين

واكد احد اعضاء فريق الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم ان ملاحظاته وقصائده واشعاره وكتبه لازالت بحوزة الاميركان الذين يريدون الاطلاع عليها بالكامل قبل تسلميها الى فريق الدفاع. وقال المحامي عصام الغزاوي في اتصال هاتفي ان "مقتنيات صدام من ملاحظات واشعار وكتب وقصائد التي طلبناها لم تسلم الينا من قبل الاميركيين الذين طلبوا قراءتها بالكامل قبل تسليمها الينا". واضاف "وعدونا بأن يسلموها لنا حال الانتهاء منها لكنهم لم يحددوا اي موعدا لذلك".



وفيما يتعلق بالمصحف الذي كان دائما بيد صدام حسين ، قال الغزاوي "سألت عن القرأن لان الرئيس (صدام) اوصى به علنا لبدر وهو محام يدافع حاليا عن والده عواد البندر (رئيس محكمة الثورة السابق المحكوم عليه بالاعدام في قضية الدجيل)". واضاف "قال الاميركيون انه ليس بحوزتهم وانه عند مساعد المدعي العام منقذ ال فرعون".

وحتى لحظة دخوله غرفة الاعدام التي اقتيد اليها صبيحة الثلاثين من الشهر الماضي مقيد اليدين كان صدام حسين يمسك بيده بالمصحف الشريف قبل ان يسلمه لاحد الحاضرين ويطلب منه تسليمه الى شخص يدعى بدر.

وكان الغزاوي قام بزيارة الى بغداد يومي الاربعاء والخميس الماضيين التقى خلالها برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف