الأخبار
"تحالف السلام" تنظم لقاء حول سياسية إسرائيل في فرض واقع جديد بالقدسانطلاق مؤتمر "استثمر فى مصر" بأبو ظبى أمس بمشاركة "السعودية المصرية" للرجال الأعمالفي بيان له : فندق إنتركونتيننتال يستقبل عشاق مطعم "سيركو"دينا غاضبة : تامر أمين لم يطلبنى للزواجاختتام ورشة عمل للجمارك الفلسطينية في الرقابة على منتجات التبغالرئيس عباس يصل القاهرة اليومأبو عين: سنقف لجانب التجمعات البدوية ولن نسمح بإزالة عامود خيمة واحددوريات السلامة على الطرق تواصل جهودها وحملتها التفتيشية على حافلات رياض الاطفال والمدارس الخاصةفي بيان لها :قوى رام الله و البيرة تدعو للمشاركة في مسيرة نصرة القدسالأعلى على قناة " أرب ايدول" "علّي الكوفية" تحقق قرابة 25 مليون مشاهدةغزة: ثلاث مديريات تعليم تعلق الدراسة اليومايران تنتقد المالكي و الاسدالجيش المصري يرفع درجة الاستعداد القتالي تحسبا لمظاهرات الجمعةأبو صبحة: اتصالات مكثفة مع الجانب المصري لعودة العالقين من خارج مصر الى غزةحفل تأبين سميرة السكافيفي " أرب ايدول 3 " الجمهور يصوت لـ محمد عسافبالصور..لقطات مؤثرة لرجال الأمن السعوديمناقشة رسالة الماجستير بعنوان "دور مهارات الاتصال في رفع فاعلية الأداء لدي منسوبي الشرطة الفلسطينية"مصر: الحكم بالسجن على 78 متظاهراًمركز اسرى فلسطين يسلط الضوء على حياة الاسير اياد ابو شخيدمطلبت تسهيلات من الجزائر ومصر وتونس.. أمريكا تعتزم ضرب داعش في ليبياالمبتعثة السعودية التي سخرت من الهيئة .. لجين الهذلول تعقد قرانها على ممثل كوميديمناقشة رسالة الماجستير بعنوان "دور مهارات الاتصال في رفع فاعلية الأداء لدي منسوبي الشرطة الفلسطينية"أمواج عاتيةتدمير أطنان من العاج في الولايات المتحدة الأمريكيةدخول 12 طفلا جريحا الى غزة عبر معبر رفحأوروبا تلبس الثوب الأبيضهيثم ومحمد وحازم يودعون الشحرورة برسائل مؤثرةعرب 48: غنايم: المدارس العربية تتلقى تمويلا أقل بكثير من المدارس اليهوديةبمشاركة هيثم خلايلة ومنال موسي .. Arab Idol آخر من كرّم صباح قبل وفاتهاالعراق: الأمانة العامة لمبادرة الشفافية في العراق تنظم ورشتي عملجبال اللوز تتوشح بالثلوجالثلوج في منطقة الشرق الأوسطبعد "أرب ايدول" منال موسي تدعم صمود القدس بالسويدمستوطنون يعتدون بالضرب على صاحب ورشة في قلقيلية
2014/11/27
عاجل
الداخلية: عدم وصول اي مسافر الى معبر رفح رغم فتحه منذ 4 ساعات

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية

رنا صدام حسين: لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قالت رنا صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الاسبق انه "لا يزال يحدوها امل أنه بمعجزة ما، وبفعل الخالق في آخر لحظة، أن النتيجة إعدام صدام لن تكون بالفعل كذلك" . ونشرت صحيفة الصنداي تلغراف اليوم في مقال تحت عنوان " صدام كان ابي" الأسباب التي جعلت رنا صدام تنتحب على إعدام والدها الأسبوع الماضي في بغداد و قالت ، وقد احمرت عيناها من شدة النحيب "لقد سمحت لنفسي بالاعتقاد-ولكي يتواصل عندي الأمل-أنه بطريقة ما، وفي مكان ما سيلتئم شملنا مرة أخرى، فأنا لم أفكر قط أنني لن أراه ثانية".

و كانت رنا و شقيقتها رغد قد لجاتا الى الاردن بدعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله في أواخر شهر يوليو/ تموز 2003 ومعهما أولادهما التسعة ، حيث اكدتا في مقابلة صحافية ان المرة الاخيرة التي تكلمتا مع والدهما، كانت قبل سبعة أيام من نشوب الحرب في التاسعة عشر من مارس / آذار الماضي. وتلقت الاختان الاسبوع الماضي "برباطة جأش" نبأ تنفيذ حكم الاعدام في والدهما رغم "حزنهما الشديد". وقال محام فضل عدم الكشف عن اسمه والذي كان موجودا مع رغد إن "رغد واختها رنا واطفالهما التسعة كانوا قد تجمعوا بانتظار الاخبار". واضاف ان عددًا من محامي صدام كانوا معهم في منزل رغد غرب عمان من اجل مؤازرتهم. وكانت الاختان قد طالبتا مرارًا بتوفير محاكمة دولية لأبيهما.

ملاحظات وقصائد واشعار وكتب صدام حسين ما زالت بحوزة الاميركيين

واكد احد اعضاء فريق الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم ان ملاحظاته وقصائده واشعاره وكتبه لازالت بحوزة الاميركان الذين يريدون الاطلاع عليها بالكامل قبل تسلميها الى فريق الدفاع. وقال المحامي عصام الغزاوي في اتصال هاتفي ان "مقتنيات صدام من ملاحظات واشعار وكتب وقصائد التي طلبناها لم تسلم الينا من قبل الاميركيين الذين طلبوا قراءتها بالكامل قبل تسليمها الينا". واضاف "وعدونا بأن يسلموها لنا حال الانتهاء منها لكنهم لم يحددوا اي موعدا لذلك".



وفيما يتعلق بالمصحف الذي كان دائما بيد صدام حسين ، قال الغزاوي "سألت عن القرأن لان الرئيس (صدام) اوصى به علنا لبدر وهو محام يدافع حاليا عن والده عواد البندر (رئيس محكمة الثورة السابق المحكوم عليه بالاعدام في قضية الدجيل)". واضاف "قال الاميركيون انه ليس بحوزتهم وانه عند مساعد المدعي العام منقذ ال فرعون".

وحتى لحظة دخوله غرفة الاعدام التي اقتيد اليها صبيحة الثلاثين من الشهر الماضي مقيد اليدين كان صدام حسين يمسك بيده بالمصحف الشريف قبل ان يسلمه لاحد الحاضرين ويطلب منه تسليمه الى شخص يدعى بدر.

وكان الغزاوي قام بزيارة الى بغداد يومي الاربعاء والخميس الماضيين التقى خلالها برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف