الأخبار
جبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب زار تجمع اللجان والروابط الشعبيةجبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب ينظمان زيارة الى تجمع اللجان والروابط الشعبيةلا للجدران ... نعم للمساحات المفتوحة !*الجبهة الديمقراطية : تحصين الحالة الفلسطينية باقرار الحقوق الانسانية وفي مقدمتها حق العمل بحريةوزارة الثقافة الفلسطينيّة تُكرّم الشّاعر سيمون عيلوطيلبنان: السفير السوري في لبنان استقبل وفد منبر الامام الصدر الثقافيالبراعم التنموية تخرج الفوج الأول من #نادي_البراعم_للموهوبينكل هذه الفوائد تحدث لكَ عندما تتناول ثمرة رمان واحدة فقطكتائب المقاومة الوطنية تؤكد انها لن تسمح للاحتلال بمواصله اختراق التهدئةتركيا.. توقيف 17 مشتبها في عمليات أمنية ضد "داعش"كاديلاك تعرض سيارتها الفاخرة الجديدةبالفيديو: سعودي يتزوج 57 مرة.. ومواطنون: يتكلم عن الحب وهو قلبه سكن طالباتكلينتون: الرسائل الإلكترونية لن تعرقل مسيرتي للرئاسةأميركا تقلص مساعداتها إلى باكستان بسبب مزاعم بـ"دعم" طالبانفيديو وصور - المذيع جاب ورا يسخر من أحمد موسى .. شاهد سقطات المذيعين التي لن ينساها الجمهوريلدريم: العمليات العسكرية التركية في سوريا ستستمرعصير لعلاج السرطان في 42 يوما!إصابتان إثر انقلاب مركبة بنابلسالقواسمي يدعو شعبنا لاوسع مشاركه في الانتخابات المخليهالبيرة: المؤتمر التاسع للطب المخبري يفتتح أعماله بحضور رسمي وعربي ودوليترتيبات خاصة بطلبة فلسطين في الجامعات التركيةالقدس: الاحتلال يقتحم ويداهم منازل مواطنين في سلوانالارتباط العسكري يفتح طريق حارة الكسارة بالخليلمتطوعون ينظفون "عين سلوان" التاريخية جنوب الأقصىالاحتلال يعتقل شابا خلال تصدي اهالي عوريف بنابلس لهجوم المستوطنين
2016/8/26

شاهد صوراحتفال الشيعة الإمامية بقاتل الخليفة عمر بن الخطاب

شاهد صوراحتفال الشيعة الإمامية بقاتل الخليفة عمر بن الخطاب
تاريخ النشر : 2007-01-07
غزة-دنيا الوطن

قبر أبي لؤلؤة المجوسي قاتل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما تزعم طائفة من الشيعة في مدينة كاشان في إيران ، ويزوره الشيعة الإمامية الإثنا عشرية في هذه المناسبة كل عام ويحتفلون عنده ، ويعرف في إيران باسم (بابا شجاع الدين أبو لؤلؤ فيروز ) مع العلم أنه قد قتل في المدينة .















 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف