الأخبار
"ياسر ومحمد" أصمّان من غزة هتفا بلغة الإشارة وسط الجندي المجهول : شكراً لإنهائكم الإنقسام .. صور6.6 مليون مشاهد لأغنية "حلاوة روح" على يوتيوبكتائب شهداء الأقصى تحذر الإحتلال: إفشال إتفاق المصالحة يعني إعدام التهدئةالمطران عطاالله حنا يعود الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد بعد الوعكة الصحية التي المت بهاالشيخ تيسير التميمي يزور المطران عطاالله حنا في القدسرئيس البرلمان العربي يشيد ببدء تطبيق المصالحة الفلسطينيةالاحتفال بتخريج دورة للشرطة السياحية في هيئة التدريب في أريحااليمن: دور المرأة ضمن فعاليات العروض المسرحية التوعوية بخيمة المرحلة الانتقالية بمأربدبي.. القبض على عصابة متخصصة بسرقة عملاء البنوكمبيعات "تويوتا" تتجاوز 10 ملايين سيارة سنوياالسعودية تعلن عن 11 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا""أجناد مصر" تتبنى استهداف العميد أحمد زكىتأجيل محاكمة البلتاجى وحجازى فى قضية تعذيب ضابط رابعةمحامي نادي الاسير يقوم بزيارة الاسيرة المحامية شرين العيساويمميش: عائدات قناة السويس 40 مليارًا
2014/4/24

اهالي النقب شاهدوا صورة الرئيس صدام حسين على وجه القمر بعد اعدامه

اهالي النقب شاهدوا صورة الرئيس صدام حسين على وجه القمر بعد اعدامه
تاريخ النشر : 2007-01-03
غزة-دنيا الوطن

كبار السن نسبياً في الوسط العربي في مناطق 48وفي العالم العربي عامة يذكرون انه في فترة حرب الخليج الاولى بدأ الناس يتناقلون ان صورة الرئيس العراقي صدام حسين تظهر على وجه القمر.

اليوم اتصل صحيفة بانوراما في مناطق 48 احد سكان مدينة رهط الذي ذكر ان اسمه محمد عتايبة وقال ان قسماً من اهالي النقب شاهد صورة الرئيس صدام حسين على وجه القمر.

محمد عتايبة قال ان عمره 18 عاماً اي ان عمره كان في حرب الخليج الاولى سنتان وهكذا تعود الدائرة على نفسها ، ويعود الناس لكي يقولوا بأن صورة الرئيس صدام حسين تظهر على وجه القمر ولكن هذه المره فإن سبب ذلك هو قيام السلطات العراقية بايعاز من السلطات الامريكية المحتلة بتنفيذ حكم الاعدام شنقاً بالرئيس صدام حسين .

وقال محمد عتايبة :"حسب رأيي هذا اكيد . صدام حسين يظهر وجهه فعلا على سطح القمر، لربما لانه بريء والحكم عليه بالاعدام كان ظلماً وبهتاناً ".

على كل حال لقد قامت بانورما هذه الليلة بتصوير القمر ولم ير عليه صورة الرئيس صدام حسين . ( انظر صورة القمر هذه الليلة كما التقطتها العدسة ).

اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف