الأخبار
أسباب تمنعك من خسارة الوزنوزير الخارجية يودع سفيرة كندا بمناسبة إنتهاء مهامها لدى دولة فلسطينمصر: محافظ الاسماعيلية يعتمد نتيجة امتحانات الشهادة الاعدادية والنسبة العامة للنجاح 8و75 %أسرة مسجد الرحمن تطلق سلسلة دروس دعوية بعنوان " أحكام رمضانية " بمنطقة التفاح بغزةالبنك الوطني يوقع اتفاقية تعاقد للحفظ الأمين مع هيئة التقاعد الفلسطينيةنادي قلقيلية الأهلي يفتتح معرض حكاية صورةزكي يستقبل وفدا صحفيا امريكياجنين تنظم حملة تنظيف وتجميل المدينة بعنوان " جنين أمانة في أعناقنا ، والكل مسؤول"الشرطة تفتتح فعاليات المخيم الصيفي الثاني (للشرطي الصغير) في الخليلالمؤسسة الأمنية في محافظة سلفيت تكرم فريق المحارب الدولياليمن: بعد معارك عنيفة المقاومة الجنوبية تتقدم وتسيطر على موقع حيد بن عقيل الاستراتيحي بعسيلان شبوة جنوب اليمنانتخاب محمد البرغوثي المدير الاقليمي لبنك الاسكان رئيسا لمجلس إدارة جمعية البنوك في فلسطينمصر: البرلمان العربي حريص على التأسيس لأجيال عربية أكثر وعيا وثقافة وإيجابية تجاه أمتها"فيات" تطلق موديل خماسي الأبواب من سيارتها "Tipo"دراسة تدعو للتنسيق بين القطاعين العام والخاص والجامعات لتلبية احتياجات سوق العملآدم صباغ من باريس ضيف قناة France24 ومونتي كارلو الدوليةإصابة الأسير أحمد وريدات بجلطة ونقله إلى المستشفى"الليلة الأخيرة" تنقل "صرخة روح" من سوريا إلى لبنانصابر الرباعي يختتم مهرجان موازين بسهرة رائعة تخطت 120 الف شخصا وعلم التونسي والمغربي يتعانقان على المسرح‎العراق: العمل تشارك بافتتاح اعمال الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي في جنيف"رمضان" يطالب نقيب الممثلين بالتدخل لحماية "نجوم زمن الفن الجميل"ثنائية الحب والوفاء من جهة والمال والإجرام في الدراما البوليسية الشيّقة "نص يوم"المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني يفتح باب التعاون مع جامعة الأمةغادة بشّور: راسي براس طوني عيسى.. يا أنا يا هوّ!!هاني اسماعيل: "سينما فاكتوري" تتيح الفرص للشباب الذي لم يحالفه الحظ للالتحاق بالكاديمية
2016/5/31

يوم في حياة الملكة رانيا العبدالله: تقود سيارتها الخاصة من دون أي مواكبة رسمية

يوم في حياة الملكة رانيا العبدالله: تقود سيارتها الخاصة من دون أي مواكبة رسمية
تاريخ النشر : 2006-11-29
غزة-دنيا الوطن

فاجأت الملكة رانيا العبد الله أمس العالم عندما جاءت الى مبنى البرلمان في العاصمة الاردنية لمتابعة خطاب رسمي لزوجها الملك عبد الله، وهي تقود سيارتها الخاصة، من دون أي مواكبة رسمية، ترجلت من سيارتها ومشت بمحاذاة الحرس الرسمي بكل هدوء وبدت بغاية الاناقة، بحيث ابتعدت عن التعقيدات في الموضة، واكتفت بتنورة كلاسيكية متوسطة الطول وجاكيت قصيرة مع حزام عريض على الخصر، وحقيبة يد كبيرة الحجم، وبدت بحلة امرأة الاعمال المستقلة المفعمة بالحيوية. ومن المعروف عن الملكة رانيا مواكبتها للموضة ونشاطها وانخراطها في المجتمع، فهي تسعى دائما للظهور بشكل الام العاملة والعملية، التي تحافظ على مظهرها الخارجي ورشاقتها، فهي ام لاربعة أطفال ولا تزال تتمتع بقوام رشيق يساعدها على ارتداء أجمل الازياء لاشهر المصممين العالميين.

ومن المعروف عنها، أيضا، حسن اختيار أزيائها بطريقة تتلاءم مع المناسبات التي تذهب إليها، لذا نرى الصحافة الاجنبية تتنافس على نشر صورها على صفحات المجلات وتغطية أعمالها الخيرية والاجتماعية، وعندما ترافق الملك عبد الله بأي زيارة رسمية تخطف الاضواء لتحتل إطلالتها أكبر مساحة ممكنة على الصفحات الاجنبية.

يشار الى ان الملكة رانيا تقوم بقيادة سيارتها الخاصة بنفسها في الكثير من الاحيان، ولكن اللافت في الموضوع هذه المرة هو توجهها الى البرلمان متخلية عن البروتوكول والقوانين، التي تحد من تحركات أفراد العائلات المالكة في العالم، لتبدو امرأة عادية وفي نفس الوقت أنيقة ونشيطة. كما أن اختيارها لسيارة الجيب من طراز مرسيدس، رغم انه قد يلقى بعض الانتقاد من جانب مؤيدي المحافظة على البيئة، لكنه يترجم شخصية الملكة، فهذا النوع من السيارات يقتنيه في غالب الاحيان الرجال، لانه يناسب رحلات الصيد والطرقات الوعرة الجبلية، فهناك تحليل نفسي معروف يقول إن اختيار نوع السيارة يرتبط مباشرة بشخصية السائق، وهذا الامر ينطبق هنا على الملكة المعروفة باستقلاليتها وتشديدها على دور المرأة في المجتمع.

وفي استطلاع للرأي كانت قد أجرته مجلة «هالو» الانجليزية، حصلت الملكة رانيا على لقب أكثر نساء العالم أناقة، نسبة لملابسها الانيقة وتمتعها بذوق رفيع وراق، بغض النظر عن المناسبة التي تظهر فيها، متفوقة على الممثلة البريطانية كاثرين زيتا جونز ونيكول كيدمان وجينيفر انيستون.

وتعلق مصممة أزياء نجمات هوليوود اليا نولامبرر على أن الملكة رانيا استحقت هذا اللقب، لانها تبدو دائما أنيقة وجميلة ولو كانت ترتدي الجينز او الزي العربي او الفساتين الطويلة. المعروف عن الملكة رانيا اعجابها بأزياء المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب، وظهرت في أكثر من مناسبة رسمية مرتدية فساتين تحمل توقيعه. كما أنها تفضل من بين المصممين الغربيين المصمم الايطالي جورجيو أرماني، الذي وصفها بأنها تتمتع بقوام مثالي وبإطلالة ملكية، في حين قال عنها المصور العالمي ماريو تيستينو إنها من أجمل النساء اللواتي قام بتصويرهن على مر السنين، وكانت من بينهن الأميرة الراحلة ديانا، التي تألقت في الصور التي التقطها لها قبل وفاتها. ولم تحصل الملكة رانيا على لقب أكثر النساء أناقة في العالم فحسب، بل جاء اسمها بين أسماء أجمل مشاهير العالم، في استطلاع للرأي أجرته مجلة «هاربزر آند كوينز» البريطانية، واحتلت فيه انجلينا جولي الموقع الاول لجمالها وجهودها المستمرة لدعم الفقراء والمشردين حول العالم. وجاءت في المركز الثاني عارضة الأزياء الشهيرة كريستي ترلينجتون، أما المركز الثالث فكان من نصيب الملكة رانيا، التي استطاعت أن تضع لنفسها مكانه متميزة كناشطة في مجال حقوق الانسان، بالاضافة إلى حضورها وجمالها، اللذين يحسدنها عليهما اشهر عارضات الازياء، وفقا لرأي مصمم الازياء جيانجي أكرو فير، الذي يقول عنها إنها تتمتع بسحر ينبع من اسلوبها المتميز ويضفي عليها مزيدا من الجاذبية والجمال.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف