الأخبار
نادي الأسير يطالب بالإفراج عن الأسير طارق العاصيليبيا تعلن انتشال عشرات الجثث لضحايا غرق قوارب الموت،والنمسا تؤكد ارتفاع كارثة الشاحنة إلى (71)تزوير الوثائق و الحقائق وجهان لعملة واحدة في خدمة الاحتلال والانقضاض على مشروعنا الوطنيالشرطة الفلسطينية تعلن عن فتح ابواب التسجيل لاكاديمية الشرطة في مصرياسر عرفات في استقبال جلول الملائكةصاحب ظاهرة "انت معلم" الفنان سعد المجرد امام القضاء الاردنيرسالة إلى الشعب المصري" حول أزمة النفايات اللبنانيةنقابة التمريض فى الوسطى تنظم وقفة احتجاجية ضد الاعتداءات على الطواقم الطبيةمستوردو المركبات بغزة يطالبون وزير المالية بتوحيد الجمارك(فيديو) الباركور في غزة يتحدى سيارة bmwحماس تعيد اغتيال كنفانيفلسطين لن تُقسّم وستنتصرميركل تؤكد على ضرورة استنفار الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة السوريةوزير الخارجية التركي: موقفنا من الشعب الليبي لم يتغير"آيشان غورجان".. أول وزيرة محجبة في تاريخ الجمهورية التركيةتركيا.. حكومة انتقالية بمشاركة مؤيدة للأكرادبنا: استشهاد رجل أمن بحريني بتفجير "إرهابي"الحوار الليبي.. ليون يحذر من "نفاد الوقت"مقتل "قرصان داعش" بغارة أميركيةالهلال الأحمر اليمني يوقف خدماته في تعزقتلى ومصابون بكمائن وغارات وسط اليمنالاشقر: 85% من الأسرى الإداريين جدد الاحتلال اعتقالهم لمرات أخرىمدير الاشغال العامة و الاسكان في القدس: العمل يجري على قدم وساق في مشروع اعادة تأهيل شارع قلندياحملة تبرعات تجمع أكثر من 75 ألف دولار لـ"بائع الأقلام" السوري في 24 ساعةالارتباط العسكري يؤمن الافراج عن طفل من منطقة سطح مرحبا
2015/8/29

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف