الأخبار
الشعبية ببيرزيت تنظم مهرجان حاشد بذكرى مرور 40 يوماً على استشهاد مقاتلها وشحةأبو عون وحمامي يطالبان بالتحرك العاجل للدفاع عن الأقصىمحافظ طولكرم ينعى والدة الشهيد جمال والأسير أمجد يحيىشارك الشبابي والجامعة العربية الامريكية يفتتحان مركز خدمات التدريب والتوظيفالهباش خلال لقائه صحفيين اسرائيليين :اسرائيل قتلت ستين فلسطينيا خلال العام الماضيد. جواد ناجي ورئيس ممثلية بلغاريا لدى دولة فلسطين يبحثان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدينأساتذة جامعة القاضي يشرعون في تنفيذ إضرابهم المفتوح بوقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العاليشهادات حية من اقتحام المسجد الأقصىاختتام يوما التوعية الصحية في جامعة بيت لحموفد من محافظة القدس يقدم التهاني والشكر للواء عيسىالسودان: المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية يستقبل وفدا رفيع المستوى من وزارة الزراعة بولاية دارفوراجتماع وزاري لبحث آلية عمل برنامج دعم الصمود والتنمية في المناطق المسماه "ج" والقدس الشرقيةحسام : حجم المشاركة في يوم الأسير مقياس لمدي التفاف الفلسطينيين حول قضية الأسرىاليمن: رابطة الصحافة القومية تعلن تضامنها مع قناة الساحات اليمنية ومع اي حقوق مشروعةرسالة توضيحية من إيمان الغريس حول ما جاء في برنامج مسرح الجريمة
2014/4/16

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف