الأخبار
3590 طالباً وطالبة يتوجهون لتقديم امتحان الثانوية العامة في محافظة بيت لحمبلدية الخليل تنظم يوماً تطوعياً لتنظيف المقابر الاسلامية في المدينةمصر: بالصور .. أهالي عزبة "موسو" بالدقهلية يعانون من سوء حالة الطريق الوحيد المؤدي لمنازلهمالمنصوري يؤكد على أهمية تعزيز التعاون المشترك في قطاع الطيرانمحافظ محافظة الخليل السيد كامل احميد يتفقد قاعات إمتحان الثانوية العامة في مديرية تربية جنوب الخليلغزة .. و الطابور الخامس ..!!برعاية الدكتور إسماعيل هنية..غزة الرياضي وخدمات الشاطئ يطويان صفحة الخلاففوائد الخيار: ما لا تعرفينه عنها!محافظ سلفيت يتفقد قاعات التوجيهي في سلفيت وبديامحمد هنيدي يقدم نصيحة لجوني ديب بعد طلب زوجته الطلاق مضمونها يشعل مواقع التواصل الاجتماعيقوات الأمن الوطني الفلسطيني تتفقد قاعات امتحانات الثانوية العامة في مدينة جنينتونس تنعي جماعة فاضلةإكسسوارات العروس لإطلالة أميريةبالفيديو: معجب يضع شيرين بموقف محرج جداً بقبلاته!! وحرسها الشخصي يستنفركيف تقلّلين من تناول القهوة قبل رمضان وفي أثنائه؟سبعون عاما على التأسيسفي فلسطين تحتاج 23 عاماً من أجل تبنّي طفل يتيم !داخلية غزة تُطلق خدمة "الدعم النفسي" لطلبة التوجيهيحركة فتح بخيرالمغامسي: لو كانت الموسيقى حراماً لحرمها الله كـ "الربا والزنى"مصر: اليوم..الجالية المصرية بنيويورك تؤكد على سفرهم بـ"مصر للطيران"وزير الخارجية البريطاني يبحث في السعودية الأحد الأوضاع في المنطقةلبنان: اطلاق الدليل السياحي الأول للجنوب اللبنانيبكري يطالب بوضع"الاخوان" على المشانق واعدامهم جميعا .. فيديوداعية سلفي ساخرًا من الفلكي شاهين: "صلاحياته أكتر من الرسول"
2016/5/28

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف