الأخبار
علاجات منزليه لمشاكلك الجماليةاغنية طلي للفنان المقدسي انترانيك امرزيانامريكا تحاول استنساخ كردستان سورياهندى يجرد زوجته من ملايسها ويطاردها بالشوارعمرتضى منصور يسب كل ملاك القنوات .. الشعب هيولع فيكموكأنها البارحة..لقاء تعارف بين السفير الفلسطينى بالنمسا آنذاك وأبناء الجاليةاقتصاد غزة فقد توازنه فشاخ عقله !!الاعلامي محمود سعد: مقاومة الارهاب اهم من الصلاةمصر: علي اثر تفجيرات سيناء"..اعلاميون:مواجهة الارهاب واجب اخلاقي ووطني واهم من الصلاةالاعلامية جيهان منصور تنهار على الهواء بسبب مجزرة سيناءREFROM تنفذ يوم تطوعي بعنوان: " لو يدرك الزيتون غارسه لصار الزيت دمعاً "أنتجته مؤسسة الرؤية العالمية..إدراج دليل استخدام الطلاب للانترنت بأمان في الخطة السنوية لدى مرشديجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىمخيم عين الخلوة: الجمعيات الاجتماعية تغطي العجز للشرائح الفلسطينية المختلفةالاحتلال يحكم على الأسير سيف علي محمود نجمي خمسة سنوات وغرامة ماليه مقدارها 15000 ألف شيكلالفلم يوثق دور المختبرات الأسرائيلية بصناعة الأسلحة و اختبارها على الشعب الفلسطينينشاطات الارتباط العسكري رام الله والبيرة وضواحي القدس بتاريخ 24/ 10/ 2014فرنسيان يطرحان أداة للكشف عن آثار مشتقات الخنزير في الغذاء والدواءحاكم ولاية انتري ريوس يستقبل سفير دولة فلسطين ويتم تكريمه كضيف شرف للولايةمصر: اعلان نتيجة التنسيق الداخلي لكلية الآداب جامعة المنصورةواعد: استخدام السلاح داخل السجون ينذر بمجازر قادمة بحق الأسرىاليمن: مؤسسة هي وهو تنظم مهرجانا جماهيريا للتعريف بالفدرالية في ذمارإصابة قائد العمليات بسيناء " اللواء خالد توفيق " أثناء تفقده موقع مذبحة الشيخ زويدبالفيديو: إيناس عز الدين تغني لـ نانسي عجرم و تبهر لجنة "Arab Idol" بأدائهالمن أهدى ماجد المدني " مقادير"تعرف على لقب حميد العبدولي الجديد من نانسي عجرموائل كفوري يُهدّد محمد حسن و يغازل أحلامهيثم خلايلي يكسر مسرح "أرب أيدول " بـ " كامل الأوصاف" وأحلام ترتبكنصيحة ذهبية من أحلام لمنال موسي والشافعي موجوعبالصور: معجبات حازم شريف تتنافسن على قلبه
2014/10/25

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف