الأخبار
الأميرة كريستينا.. بطلة أول محاكمة لأحد أفراد الأسرة المالكة بإسبانياأمير القلمون بجبهة النصرة يعارض إطلاق وصف "الخوارج" على داعشالأرشيف الوطني يطلق مشروع "وثّق"تنظيم جلسة استماع لمناقشة الموازنة العامة لبلدية خانيونس وعملها خلال العدوانمصر: بتكلفة تتجاوز 200 مليون جنيها..افتتاح مشروع نفق الثلاثينى أسفل السكك الحديديةالجيش العراقي: مسلحو داعش ينسحبون من مدينة القائممصر: بتكلفة مالية قدرها ثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف جنيها..تدعيم اسطول مرفق أسعاف الاسماعيليةبالصور: يوم دراسي بكلية مجتمع غزة يبحث واقع القدس ومستقبلهاعرب 48: مؤسسة "تكريم شخصية العام" في الداخل الفلسطيني تكرّم رجل الأعمال عبد السلام عابدينعرب 48: "الفرقان" تستضيف النائب طلب ابو عرارمصر: بالصور..شباب جامعة النهضة فى زيارة وحدات المظلات ويهتفون :"الجيش والشعب أيد واحدة"اتحاد المرأة اليمني ينظم ست بطولات بمشاركة 475 لاعبةالمجلس المحلي ومركز محمود درويش في عرابة يكرمان احلام نعامنة المتطوعة لبلدها بحضور جلال صفديهيئة مكافحة الفساد ووزارة الصحة يبدآن بتدقيق ملفات الاعفاءات الجمركيةبرنامج يسعد صباحك في التلفزيون الأردني يطلع على الواقع الزراعي في محافظة طوباسلبنان: العجوز: نثني على دورالعاهل السعودي في إتمام هذه المصالحة التاريخيةمدارس عنقود "جيل النهضة" تحتفل بيوم المعلم الفلسطينيإغلاق فوضوي لمخيم النازحين في شمال كيفونصائح خاصة بالعروس من المصمم العالمي عبد محفوظلبنان: العجوز: نثني على دورالعاهل السعودي في إتمام هذه المصالحة التاريخيةمصر: منتدى الصحافة الإلكترونية الرابع يختتم فعالياته بمشاركة 12 دولة عربيةاختاري طلاء الأظافر المناسب للون بشرتكوفد وزارة الاقتصاد الوطني يطلع على التجربة الأردنية في سلامة الغذاء وحماية المستهلكبرنامج غزة للصحة النفسية يفتتح دورة تدريبية اضطرابات الطفولة المتعلقة بالصدمة النفسية والفقدانأمين عام مجلس الوزراء يستقبل ممثل هولندا لدى دولة فلسطينمصر: "الأصبحي": نسعى لتفعيل الدور الحقوقي للجامعة العربيةبحضور د. خليل الحية الكتلة الاسلامية في الجامعة الاسلامية يحيي ذكرى انطلاقة حماسزيارة انجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان لبينالي الشارقةجبهة التحرير الفلسطينية تنعى الشهيد المناضل محمد عمر سليم العمرالشرطة تختتم دوره فنية لنزلاء مركز إصلاح وتأهيل نابلسالمكتب الحركى للخريجين اقليم الشرقية يؤكد على ثقته بالرئيس عباستربية شرق خان يونس تختتم بطولة كرة الطائرة للمرحلتين العليا والثانوية بنين وبناتمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يترأس اجتماع اللجنة التحضيرية لفعاليات مهرجان الانطلاقة الخمسين للثورة الفلسطينيةمصر: محافظ الغربية يتفقد مصنع تدوير القمامة بدفرة لاعادة تطويرة ورفع كفاءتةهيئة الأسرى: إدارة مصلحة السجون تواصل منع دخول الأغطية والملابس الشتوية للاسرى في معظم السجون
2014/12/22

فتح قبر عبد الحليم حافظ حديث الناس في القاهرة :جثته لا زالت على حالها وكأن صاحبها دفن للتو

فتح قبر عبد الحليم حافظ حديث الناس في القاهرة :جثته لا زالت على حالها وكأن صاحبها دفن للتو
تاريخ النشر : 2006-07-30
غزة-دنيا الوطن

أصبحت قضية جثة عبد الحليم حافظ التي لم تتحلل في قبرها رغم مرور 29 عاما على وفاته حديث الناس في القاهرة بعد أن كشفت عنها مجلة روز اليوسف المصرية والتي أكدت نقلا عن الذين رأوا الجثمان أن جثة عبد الحليم لا زالت على حالها وكأن صاحبها دفن للتو ... عبد الحليم الذي توفي قبل ثلاثين عاما في لندن بعد أن اصيب بنزيف حاد اثر ابرة لوقف النزيف أعطاها له الطبيب المعالج.

الكشف عن جثة عبد الحليم في قبره جاءت بعد قيام لجنة من أسرته ولجنة حكومية بفتح قبره لحماية المقبرة من تسرب المياه الجوفية اليها وكانت المفاجأة أن جثة عبد الحليم موجودة بكامل ملامحها ولم تتحلل.

وقالت روز اليوسف ان فريقا تشكل من أسرة المطرب الراحل وضم اثنين من حراس مقبرته بمنطقة البساتين ومثلهم من المشايخ الذين يتبعون مسجد الدندراوى الذى يقع على ناصية شارع الرحمة الذى به مقبرة عبد الحليم حافظ أكدوا أن عبد الحليم ما زال محتفظا بالصورة التى فارقنا بها بشعره الأسود وجسده النحيل حتى رموشه وملامح وجهه كاملة.

قصة فتح مقبرة عبد الحليم كما تقول المجلة تعود إلى التقرير الذي نشرته روز اليوسف في منتصف العام الماضى والذى تضمن تحذيرا بتسرب المياه الجوفيه إلى مقبرته.. في هذا الوقت خاطبت الأسرة محافظة القاهرة للتدخل لإنقاذ مقبرة حليم، فرد عليهم أحد المسئولين بسخرية بما يعنى - لماذا كل هذا الهلع على عظام وتراب!!

فقامت الأسرة باستدعاء مكتب متخصص ومسئول عن الحد من مخاطر البيئة برئاسة د. عصام عبد الحليم - وهو مركز تابع لجامعة القاهرة – والذى من جانبه قدم تقريرا للأسرة يتضمن أن الخطر قادم فعلا ولابد من حماية المقبرة وفى نهاية تقريره أوصى باللجوء إلى محافظة القاهرة باعتبارها الجهة التى تمتلك أجهزة متخصصة وفريدة فى مصر لمنع الضرر والتعامل مع مثل هذه الحالات لكن صمت المحافظة دفع الأسرة كما قال عبد العليم عون رئيس جمعية تخليد عبد الحليم حافظ وهو نفسه المسئول من جانب الأسرة منذ الذكرى السابعة بالإشراف عليها - للجوء إلى دار الافتاء للحصول على فتوى شرعية لفتح المقبرة وكان الرد بجواز فتحها للاطمئنان على وضعها ومع حسن معاملة جثث الموتى ومعاملتها كالأحياء

عبد العليم عون قال أيضا أن الأسرة برئاسته وبحضور زينب الشناوى ابنة الحاجة علية والحاجة فردوس ابنة خالة عبد الحليم ومحمد شبانه ابن شقيق عبد الحليم في حضور اثنين من حراس المقابر وهما محمد حسن صابر وابنه محمد ومؤذن ومقيم شعائر صلاة بمسجد الدندراوى الشيخ نصر القريب من المقبرة حضروا أثناء فتح المقبرة وأضاف عون: جسم عبد الحليم كما هو وكأنه نائم وأنا وضعت يدى على وجهه، المفاجأة كانت مذهلة بالنسبة لي باعتباري أول من دخل المقبرة فقمت باستدعاء مؤذن الجامع وحراس المقبرة وأحد الأصدقاء وهو من أعضاء الجمعية اسمه معتز الذي سقط من هول المفاجأة.. فجثمان حليم كما هو تقريبا متماسك وبدون تغيير يذكر كما أن الرمال تحت جثمانه كانت شبه بيضاء ونقية جداً

روز اليوسف ذكرت انها اتصلت بالشيخ نصر مؤذن مسجد الدندراوى والذي أكد رئيس جمعية تخليد حليم إنه حضر فأكد لها بدوره ما قاله «عون» وأضاف: هذه حقيقة أحاسب عليها.. نعم رأيت عبد الحليم كما هو مغمض العينين ورأسه كما هي وأنفه وشعره !! وهذا المشهد ليس خرافة بل حقيقة أشهد بها بعد أن طلبت منى الأسرة متابعة إجراءات فتح المقبرة وتنفيذ ما جاء بالفتوى الشرعية بفتحها

ويقول الشيخ نصر: هذا المشهد يكاد يكون ثابتا وتكرر في أحباء الله ورسوله وليس خرافة.

يعود عبد الحليم عون ويفجر مفاجأة أخرى بقوله: بعد إحياء ذكرى حليم في أواخر هذا الشهر من المقرر أن يواصل فريق عمل الحد من المخاطر مهمته بفتح المقبرة وتأمينها بأسلوب علمى لأن خطر المياه الجوفية ما زال قائما على المقبرة تفاديا لأي ضرر كما حدث في المقابر المجاورة الغارقة بالمياه الجوفية.

وفى المقابل بسؤال محمد شبانه ابن شقيق عبد الحليم حافظ عن الواقعة بكى واكتفى بالقول بأن حلمه برؤية عبد الحليم حافظ قد تحقق.. في إشارة إلى أنه رآه فعلا.

وهنا يعلق الشيخ على أبو الحسن رئيس لجنة الفتوى السابق وأمين مساعد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر بقوله: اكتشاف موتى مرت عليهم سنوات دون تحلل أمر ثابت في صحيح السنة.. والأحاديث النبوية، فهناك أنواع من الناس لا يتعفنون ولا يتحللون وكثيرا ما يعثر البعض على نماذج لهذا قديما والآن وإذا وصلتنا أخبار في هذا الشأن ومثبتة لا نكذبها فهي تكون صادقة أو كاذبة حسب مشاهدتها، وعموما مثل هذه المشاهدات تدلل على أن الإنسان لابد ألا ييأس من رحمة الله وأن الأعمال بخواتيمها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف