الأخبار
هيئة الشؤون المدنية تدين إستهداف وكيل مساعدها في غزةاليمن: اختتام ‫‏المرحلة الأولى من حملة‬ ‫‏خادم‬ ‫‏الحرمين‬ الشريفين للإغاثة ‫‏العاجلة‬ للشعب اليمني بحضرموتمصر: توقيع سلسلة روايات الحب والرعب لسالي عادل بمعرض الكتابفتح والحراك الشبابي ينظمان وقفه احتجاجية ضد منتوج المستوطنات ومناهضة التطبيعخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يصدر عدد من الأوامر الملكيةمصر: شباب الثورة يدين " استهداف كافة الوحدات والتمركزات العسكرية "بالعريش ورفح والشيخ زويد "مصر: الإمام القرضاوي يبعث برسالة للرئيس الفرنسي حول الرسوم ودعاوى الإرهابلبنان: حزب الله ورد شبعا النوعيمصطفى بكري يحرّض على غزة : على الحكومة مواجهة الارهاب !بعد بث "الجزيرة" فيديو عمليات التفجير من وسط الارهابيين..اعلاميون مصريون:الجزيرة تعرف الفاعل ..فيديواثناء عمليات التفجير المتزامنة ..الإعلام المصري يحرض ضد غزة..موسى:صواريخ حماس تقف وراء الهجوم!.فيديومصر : بالفيديو .. مصرع إرهابى أثناء زرع عبوة بمحول كهرباء فى بورسعيدتركي الدخيل مديراً عاماً لقناة العربيةاختلاس زوجة نتنياهوعمليات عسكرية ضخمة للجيش المصري بسيناء:الصاعقة والمظلات والتدخل السريع بغطاء كثيف من الطائراتكشفت تفاصيل الهجوم :"داعش سيناء" تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات العريش ورفح والشيخ زويدالشؤون الاجتماعية بغزة تكشف لدنيا الوطن موعد صرف شيكات الاسر المستفيدة من "الشؤون"سيناء تحترق وليلة دامية : عشرات الشهداء والجرحى في هجمات متزامنة في العريش ورفح وزويد .. فيديوأسفر عن استشهاد 26 مجند وضابط : تفاصيل الهجوم على الكتيبة 101 الذي تزامن مع عدة هجماتهيئة الشؤون المدنية تدين إستهداف وكيل مساعدها في غزةالمتحدث العسكري: الجيش يواجه هجوما من عناصر إرهابية بسيناء ويتعامل معهمإصابة ضابط وجندي بهجوم جديد بسيناءشاهد..أول فيديو لانفجارات سيناء .. أكثر من 100 بين قتيل وجريح من الجيش المصريهجوم إرهابى يستهدف كمين الجورة بمدينة الشيخ زويدتدمير مكتب جريدة الأهرام بشمال سيناء فى هجوم إرهابىبيان هام للجيش المصري بعد قليلاعفاء "بندر" وأميري مكة والرياض:قرارات ملكية سعودية باعادة تشكيل مجلس الوزراء وتشكيل مجلس شؤون امنيةالسعودية.. الملك سلمان يصدر أكبر تعديل وزاريشاهد .. قصاصة ورق تكشف: شارون أمر بطرد عرفات في العام 2002المطران عطا الله حنا يهنىء ممثل كنيسة رومانيا الجديد في القدس بمناسبة استلامه مهامه
2015/1/30

نوال السعداوي: المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط و المسيار أفضل من الزواج الرسمي

نوال السعداوي: المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط و المسيار أفضل من الزواج الرسمي
تاريخ النشر : 2006-06-23
غزة-دنيا الوطن

ما أن تنطوي صفحة جدل ساخن جدا بسبب تصريحات أو كتابات لها، حتى تعود الكاتبة المصرية نوال السعداوي لتفجيره ثانية، خصوصا وأنها تخوض في مسائل شائكة من وجهة نظر نسبة مقدرة جدا من قرائها ومتابعيها. وعلى الرغم من النقد الذي تواجهه دائما، واتهامها المرة تلو الأخرى بمختلف التهم بما في ذلك الكفر والإساءة للدين الإسلامي، إلا أنها لا تكف أبدا عن طرح رؤى جديدة، يختلف معها الكثيرون.

وفي حوار أجراه الزميل أيمن عبد الملاك ونشرته صحيفة "الكفاح العربي" اللبنانية الجمعة 23-6-2006 قالت السعداوي إن المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط لأن التربية هي التي اوجدت ذلك و"البنت في العالم العربي تربى على انها مخلوق لا جنسي وتربى طوال سنوات ما قبل الزواج على ان لا رغبة لديها في الجنس".

وتضيف السعداوي: وإذا هي فكرت في ذلك تكون فاسدة وتحافظ على عذريتها رغم ان 30% من البنات لا ينزفن ليلة الزواج رغم انهن لم يلتقين برجل جنسيا قبل ذلك وهو ما يدفع بعض الازواج الى طلاق زوجاتهم او قيام الآباء بقتل بناتهم نتيجة لذلك رغم ان البنات مظلومات وشريفات, وفجأة ليلة الزفاف تتحول البنت الى مخلوق جنسي لا هدف له سوى ممارسة الجنس, وينتج من ذلك شخصيات مشوهة.

واعتبرت أن الحجاب نوع من الكذب والنفاق و"لا يوجد اشارات في القرآن حول الحجاب وحتى اذا كان يوجد فإن سيدنا محمد قال انتم اعلم بشؤون دنياكم".

وأوضحت بأنها تعتقد أن الحجاب حجاب العقل وان الحجاب والنقاب الحالي يؤديان الى مصائب عديدة لدرجة ان "البعض يرتكب جرائم تحت ستار النقاب والحجاب. وانا قرأت ان رجلاً كان على علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة وكان يذهب اليها منقبا ويقوم الزوج المخدوع من زوجته بفتح الباب له والترحيب به دون ان يعرف انه عشيق زوجته ويدخل الرجل المنقب الى حجرة الزوجة ويمارس معها الرذيلة ولا يستطيع زوجها الدخول الى الغرفة لان المنقبة لا تستطيع ان تكشف وجهها حتى امام زوج صديقتها. والحجاب لا يدل على الاخلاق".

وحول اتهامها بأنها تطالب بتعدد الازواج والاباحية، قالت "هذا كلام ظالم وغير حقيقي". وأضافت "أنا اعتبر الزواج مسؤولية, وانا متزوجة منذ فترة طويلة جدا والزواج مستقر, ولدي بنت وولد وأعرف مسؤوليتي تماما لان الزواج مسؤولية واحترام واخلاق وانا اقول ان الحرية مسؤولية لانها استقامة للخلق فأنا اطالب بجوهر الاخلاق وجوهر الاسلام وجوهر المسيحية وجوهر السياسة وجوهر الطب".

وأشارت السعداوي إلى أن زواج المسيار يحل مشكلة وأن الدين هو دراسة الواقع وكل ما يخدم مصالح الناس يتجاوب مع الواقع شيء جيد لأن أي شيء بعيد عن الواقع لن يجد صدى.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف