الأخبار
محافظ نابلس يتفقد كلية ابن سينا للعلوم الصحية ويشارك جمعية احباب الأقصى الاحتفالمصر: رئيس المؤتمر العام لليونسكو: كنت أتمنى زياره مصر منذ أن كنت طالبا بالجامعه وأخيرا بعد 37 عاما تحقق5 قواعد للعناية بشعر المحجبةتجنبي الوقوع أثناء الرقص نهار زفافك!الضابطة الجمركية تضبط منتجات مستوطنات ومواد غذائية فاسدة في اريحاالحمد الله يلتقي رئيسي بلديتي جنوا الايطالية والخليلفي العدد الجديد من مجلة ناشيونال جيوغرافيك : تداعيات الحرب على الادمغة الى رحلة الخروج من الجنةوزير الحكم المحلي يشارك في فعاليات اليوم الايطاليهيئة الأسرى: ازدياد وتيرة التوتر في "أيشل" بسبب الاقتحامات المتواصلة والاعتداء على الأسرىهيئة الأسرى: الإفراج عن الأسير أبو لحية من غزة بعد قضاء ثلثي المدةالإعلان عن انطلاق مشروع تطوير البرنامج الأكاديمي في الآثار الفلسطينية لخدمة السياحة الريفيةالعراق: وزارة العدل العراقية: الفرق الصحية تواصل فحص النزلاءالفصائل الوطنية بغزة تطالب بفتح الميناء وتحذر من انفجار وشيكالظهور الأول لسيارة ثانية من ماكلارين خلال معرض جنيف الدولي للسيارات تحت مسمى ماكلارين 625 إل تيوزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات يشيد بانجازات الوطنية موبايل ويؤكد على وقوف الحكومة لجانبهانبذة عن أهم برامج ناشونال جيوغرافيك أبوظبي خلال الأسبوع المقبلوزير الحكم المحلي يشارك في فعاليات اليوم الايطالي في الخليلاليمن: اختتام فعاليات دوراتي مجال إدارة المشاريع والرقابة وتقييم الأداء في شبوة"المسامح كريم": وساطة فريدة لإصلاح ذات القربى ومصالحة الأحبةالسلطات البريطانية تقر معايير جديدة للفصل في حالات الاغتصابالخضري يرحب بمطالبة أكثر من 60 نائباً في البرلمان الأوروبي بمعاقبة إسرائيل ويدعو لتبني مطالبهمالجوارب القصيرة مع التنانير والسراويل التي تصل إلى الكاحلبرنامج مع الحدث حول: زيارة أوباما للسعودية والعلاقات الاميركية السعوديةلبنان: إحدى عشرة جامعة في ضيافة مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدااليمن: الحزب الديمقراطي اليمني يصدر بيانا حول التطوارت الأخيرة على الساحة اليمنية31 مليون نسمة سكان السعودية.. ثلثهم أجانببحر يثمن مواقف برلمانيين أوروبيين بتعليق اتفاقية الشراكة بين أوروبا واسرائيلفتح وفصائل م.ت.ف تؤبن المجاهد يحيى الاسدي في قاعه الموصلليإتحاد نقابات العمال ينظم حملة للتبرع بالدم بغزةبدء جولة الحوار بين ممثلي القوى والأحزاب باليمن
2015/1/29
عاجل
حوثيون يختطفون طالبا و يعتدون على اخرين خلال تظاهرة امام جامعة صنعاءالاتفاق على عقد جولة جديدة من المحادثات في موسكو بين الحكومة السورية وشخصيات في المعارضة بعد شهراختتام المشاورات في موسكو بين وفد الحكومة السورية وشخصيات في المعارضةالسلطات البريطانية تقر معايير جديدة للفصل في حالات الاغتصابغزة: الفصائل تطالب بفتح الميناء وتحذر من انفجار وشيكمسلحون يشتبه في انتمائهم للقاعدة يقتلون جنديين في اليمن31 مليون نسمة سكان السعودية.. ثلثهم أجانبمصر: فتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية 8 فبراير المقبلواشنطن تجدد التزامها بدعم "الأونروا" وتدعو المانحين للوفاء بتعهداتهمرئيس الموساد السابق: نتنياهو وبينت يقودانا الى دولة ثنائية القوميةبدء جولة الحوار بين ممثلي القوى والأحزاب باليمن

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة
تاريخ النشر : 2006-04-17
غزة-دنيا الوطن

ودعت عائشة القذافي عقدها العشرين بزفافها على الضابط الليبي أحمد القذافي في طرابلس الليلة الماضية والزوج أحمد القذافي القحصي ضابط شاب في فرقة خاصة في الجيش، ويدعى القحصي نسبة الى فرع القحوص في قبيلة القذاذفة ، وهو الفرع او بلغة القبائل.. الفخذ ، الذي ينتمي اليه العقيد القذافي نفسه واحمد قذاف الدم وشقيقه سيد.

وشارك عدد كبير من زوجات الرؤساء والملوك والامراء العرب الذين توجهوا تواليا إلى طرابلس الللية الماضية للمشاركة في الفرح الليبي في الوقت الذي لم تشر وكالة الأنباء الليبية الى الخبر بتاتا والذي يتزامن مع ذكرى مرور 20 عاما على الغارات الأميركية على الجماهيرية التي احيى ذكراها أول من أمس المغني الأمركي ليونيل ريتشي ومغنية السوبرانو أوفيليا سالا ومغني الأوبرا الاسباني خوسي كاريراس، وعلمت "إيلاف" من مصار ليبية أن ريتشي احيى حفل زفاف العروس الليبية.

وكان معارض ليبي أشار أن خبر الزفاف جاء مفاجئا، وقد أثار ضجة في الأوساط المتابعة لتحركات عائشة التي يشبهها أبناء شعبها بالعارضة الأجنبية كلوديا شيفر، تحببا، نظرا للكاريزما التي تتمتع بها القذافي وحضورها المميز خصوصا بعدما اتشحت خصل شعرها باللون الذهبي.

وأشارت مصادر متابعة للشأن الليبي الى متانة العلاقة التي تربط عائشة بأبيها العقيد معمر تشبها بالمثل القائل "وكل فتاة بأبيها معجبة"، وهو ما أكدته عائشة في تصريحات صحافية سابقة قالت فيها "ابي يعطينا الكثير من الوقت، وعلاقتي به غريبة. احيانا اشعر معه بدور الحاكم والمحكوم، وفي احيان اخرى اشعر انه صديقي العطوف. وفي كل الاحوال هو دوائي ضد اوجاعي وحصني ضد احزاني".

ولدت عائشة القذافي عام 1976 وتخصصت في القانون أثناء تلقيها دراستها الجامعية، وكانت بصدد الحصول على دكتوراه في القانون الدولي عام 2003 من جامعة السوربون بفرنسا حين قررت قطع رسالتها لأنها وجدت "أنه من العبث إذاعة الوقت في دراسة شيء لا وجود له "، في إشارة منها الى الحرب الأميركية البريطانية على العراق.

ويشبه الكثيرون البنت بأبيها، نظرا للمواقف المثيرة للجدل التي اتخذتها عائشة نذكر منها اعتلاؤها منبر الخطباء في "هايد بارك" ببريطانيا ومهاجمة السياسات الأميركية والبريطانية في أوج الأزمة الليبية الأميركية جراء قضية لوكربي التي انتهت بدفع ليبيا تعويضات للضحايا مقابل رفع الحصار الأميركي عنها، كما أثارت عائشة جدلا حين انضمت الى فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين مشبهة إياه بعمر المختار.

وتقول عائشة انها "رضعت الطبع الثوري مع الحليب، تربيت عليه منذ نعومة اظفاري" كما تلقت تدريبا على استعمال المسدس والكلاشنيكوف والغدارة والرمانة، وهو الأمر الذي يعكسه موافقها الجرئية وشخصيتها القوية، أما في الشق الآخر من شخصيتها فهي تعترف أنها تحاول ان تكون "ربة بيت ناجحة، وفشلت في البداية محاولاتي، واخيرا اصبت بعض النجاح، بفضل والدتي، وتعلمت اعداد اكلات معينة وتنظيم البيت". تحب الشعر ونظمه كما تحب الاغاني والشعر الخليجي، وتتمنى أن تختبر شعور الأمومة يوما ما.

وتربت عائشة مع 6 أخوان هم (بالترتيب من الأكبر الى الأصغر) محمد (متزوج)، سيف الإسلام، الساعدي، والمعتصم وهانيبعل وخميس. يذكر أن محمد هو ابن السيدة صفية زوجة القذافي الأولى التي شهد على عقد قرانهما الرئيسان جمال عبد الناصر و جعفر محمد النميري. أما اخوانها الباقون فهم من الزوجة الثانية التي كانت تمتهن التمريض وعالجت القذافي في إحدى فترات حياته فأحبها وتزوجها.

يذكر أن الساعدي، ثالث أكبر انجال معمر القذافي، متزوج من السيدة كريمة، ابنة عضو مجلس قيادة الثورة اللواء الخويلدي الحميدي، فيما لا يزال سيف الإسلام وهانيبعل يتمتعان بشبابهما خارج الأقفاص الزوجية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف