الأخبار
التهديدات الإقليمية على رأس مباحثات كويتية-إيرانيةالمركز يهدف إلى استيعاب الطاقات الشبابيةرئيس الوزراء يدعو العالم إلى السعي للسلامالأمير ويليام يصل إلى مالطا عشية الاحتفال بعيد الاستقلالالظهراني يؤكد أهمية تطوير العلاقات السياسية والاستراتيجية مع باكستانتنظيم الاتصالات تختتم ورشة عمل حماية الأطفال على الإنترنتخالد بن حمد يشهد محاكاة لأكبر عملية إنزال مظلي في التاريخ البشرياليمن: الحوثيون يسيطرون على مقر رئاسة الوزراء والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاءتركيا: الشرطة تفرق تظاهرة لمئات الأكراد دعماً للاجئيناليمن: استمرار المعارك في صنعاء رغم اعلان الامم المتحدة عن اتفاقالعراق: "مفاوضات دبلوماسية" ادت الى الافراج عن الرهائن في العراقسوريا: قذائف صاروخية تستهدف الأحياء القديمة بالعاصمة السوريةالسودان: معارك جديدة في جنوب السودانالاردن: المومني: الأردن ليس ضمن ائتلاف مواجهة داعشالاردن: مركز حماية وحرية الصحفيين يطلق مشروع "تغيير" لإصلاح الإعلام في الأردنالعراق: الطيران العراقي يقتل 9 من مسلحي "الدولة الاسلامية" في بعقوبةالاردن: نقابة المهندسين تنظم معرض "من مرابطي القدس إلى غزة الصمود"الاردن: طوقان: الدين العام يشكل 63% من الناتج المحليالاردن: رصد الاهلة : عيد الاضحى الاحد بعد المقبلاليمن: اشتباكات في العاصمة اليمنية تلقي بظلالها على توقيع اتفاقمفاوضات القاهرة.. وفد مقلص من ثلاثة قيادات فقط وأزمة (فتح - حماس) قد تطغى على الاجتماعاتعرب 48: الأونروا تحذر من مضي اسرائيل قدما في خطة لترحيل البدومصر: المتحدث باسم الجيش: مقتل 6 جنود مصريين جراء سقوط طائرة نقل عسكريةمصر: الداخلية المصرية: مقتل ضابطي شرطة في انفجار بالقاهرةماذا وجد الضابط "إيتان" عقب دخوله لأول مرة النفق الذي فقد فيه الأسير الإسرائيلي "هدار غولدن"-صور"إسرائيل" تطلق هيئة للأقمار الصناعية للحروب الإلكترونيةفلكيا في فلسطين… الخريف يبدأ الثلاثاءعائلات المفقودين يعلنون عن استمرار فعالياتهم للمطالبة بالكشف عن مصير أبناءها في حادثة السفينةاشتية: اقتصادنا يعاني من تراجع نسبة النمو وازدياد البطالةبالصور ..أبو صبحة: انتهاء مغادرة أفواج حجاج قطاع غزة والعمل على معبر رفح بالآلية السابقة للسفر
2014/9/21

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة
تاريخ النشر : 2006-04-17
غزة-دنيا الوطن

ودعت عائشة القذافي عقدها العشرين بزفافها على الضابط الليبي أحمد القذافي في طرابلس الليلة الماضية والزوج أحمد القذافي القحصي ضابط شاب في فرقة خاصة في الجيش، ويدعى القحصي نسبة الى فرع القحوص في قبيلة القذاذفة ، وهو الفرع او بلغة القبائل.. الفخذ ، الذي ينتمي اليه العقيد القذافي نفسه واحمد قذاف الدم وشقيقه سيد.

وشارك عدد كبير من زوجات الرؤساء والملوك والامراء العرب الذين توجهوا تواليا إلى طرابلس الللية الماضية للمشاركة في الفرح الليبي في الوقت الذي لم تشر وكالة الأنباء الليبية الى الخبر بتاتا والذي يتزامن مع ذكرى مرور 20 عاما على الغارات الأميركية على الجماهيرية التي احيى ذكراها أول من أمس المغني الأمركي ليونيل ريتشي ومغنية السوبرانو أوفيليا سالا ومغني الأوبرا الاسباني خوسي كاريراس، وعلمت "إيلاف" من مصار ليبية أن ريتشي احيى حفل زفاف العروس الليبية.

وكان معارض ليبي أشار أن خبر الزفاف جاء مفاجئا، وقد أثار ضجة في الأوساط المتابعة لتحركات عائشة التي يشبهها أبناء شعبها بالعارضة الأجنبية كلوديا شيفر، تحببا، نظرا للكاريزما التي تتمتع بها القذافي وحضورها المميز خصوصا بعدما اتشحت خصل شعرها باللون الذهبي.

وأشارت مصادر متابعة للشأن الليبي الى متانة العلاقة التي تربط عائشة بأبيها العقيد معمر تشبها بالمثل القائل "وكل فتاة بأبيها معجبة"، وهو ما أكدته عائشة في تصريحات صحافية سابقة قالت فيها "ابي يعطينا الكثير من الوقت، وعلاقتي به غريبة. احيانا اشعر معه بدور الحاكم والمحكوم، وفي احيان اخرى اشعر انه صديقي العطوف. وفي كل الاحوال هو دوائي ضد اوجاعي وحصني ضد احزاني".

ولدت عائشة القذافي عام 1976 وتخصصت في القانون أثناء تلقيها دراستها الجامعية، وكانت بصدد الحصول على دكتوراه في القانون الدولي عام 2003 من جامعة السوربون بفرنسا حين قررت قطع رسالتها لأنها وجدت "أنه من العبث إذاعة الوقت في دراسة شيء لا وجود له "، في إشارة منها الى الحرب الأميركية البريطانية على العراق.

ويشبه الكثيرون البنت بأبيها، نظرا للمواقف المثيرة للجدل التي اتخذتها عائشة نذكر منها اعتلاؤها منبر الخطباء في "هايد بارك" ببريطانيا ومهاجمة السياسات الأميركية والبريطانية في أوج الأزمة الليبية الأميركية جراء قضية لوكربي التي انتهت بدفع ليبيا تعويضات للضحايا مقابل رفع الحصار الأميركي عنها، كما أثارت عائشة جدلا حين انضمت الى فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين مشبهة إياه بعمر المختار.

وتقول عائشة انها "رضعت الطبع الثوري مع الحليب، تربيت عليه منذ نعومة اظفاري" كما تلقت تدريبا على استعمال المسدس والكلاشنيكوف والغدارة والرمانة، وهو الأمر الذي يعكسه موافقها الجرئية وشخصيتها القوية، أما في الشق الآخر من شخصيتها فهي تعترف أنها تحاول ان تكون "ربة بيت ناجحة، وفشلت في البداية محاولاتي، واخيرا اصبت بعض النجاح، بفضل والدتي، وتعلمت اعداد اكلات معينة وتنظيم البيت". تحب الشعر ونظمه كما تحب الاغاني والشعر الخليجي، وتتمنى أن تختبر شعور الأمومة يوما ما.

وتربت عائشة مع 6 أخوان هم (بالترتيب من الأكبر الى الأصغر) محمد (متزوج)، سيف الإسلام، الساعدي، والمعتصم وهانيبعل وخميس. يذكر أن محمد هو ابن السيدة صفية زوجة القذافي الأولى التي شهد على عقد قرانهما الرئيسان جمال عبد الناصر و جعفر محمد النميري. أما اخوانها الباقون فهم من الزوجة الثانية التي كانت تمتهن التمريض وعالجت القذافي في إحدى فترات حياته فأحبها وتزوجها.

يذكر أن الساعدي، ثالث أكبر انجال معمر القذافي، متزوج من السيدة كريمة، ابنة عضو مجلس قيادة الثورة اللواء الخويلدي الحميدي، فيما لا يزال سيف الإسلام وهانيبعل يتمتعان بشبابهما خارج الأقفاص الزوجية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف