الأخبار
عرب 48: تشييع جثمان الشاعر الكبير سميح القاسم في موكب مهيب في الجليلتمنى الشهادة في ليلة القدر ونالها..حزنا عليه : ام الشهيد عيد قطيفان تلحق بنجلها بعد ايام من استشهادالمغرب: هل قرار مجلس الأمن وجبهة البوليساريو سبب الإنزال العسكري؟فيديو: سلمى رشيد تغني لغزة .. قريباالقناة الثانية : رئيس اركان الحرب يريد انهاء العدوان على قطاع غزة سريعابناء الكعبة المشرفة بتونس والطواف حولها يثير الجدلمذيعة الجزيرة غادة عويس تحاور صحفي اسرائيلي بعد قصف تل ابيبمرتضى منصور: العيال اللى عاملة نفسها ثوراجية عيال ولاد كلب وجزمبالفيديو : فتح تقصف البلدات الاسرائيلية بصواريخ مطورةالرشق: لا ترتيبات لزيارة مشعل للقاهرةمشعل:الشعب الفلسطيني يقاتل منذ مائة عام، ولن يتعب من شهر أو سنة ولن نعود للمفاوضات إلا في حال...؟عبر فرنسا وبريطانيا : ما هي البنود التسعة المطروحة لابرام تهدئة طويلة في غزة ؟شهيدان في قصف منزل بدير البلح وسط قطاع غزةالصومال هزمت أمريكا وداعش تقلد التجربةاسرائيل القت ما يعادل 6 قنابل نووية على غزةهنية: حماس ستعود أقوى وأصلب بعد اغتيال القادة في رفحتساؤلات مثيرة للشكوك عن فيديو ذبح الصحافي الأميركيجيش الامة في بيت المقدس يقصف المستوطنات الاسرائيليةفرحة عارمة.. شاهد لحظة عثور سكان قرية كفر نعمة شمال غرب رام الله على الصاروخ الذي أطلق من غزةطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة قطاع غزة تنعي طلائع حرب التحرير الشعبيةحصاد سرايا القدس ..النخالة:لم ننسحب من مفاوضات القاهرة..وعمليات الاغتيال تستدعي ردا قويافشل وقف اطلاق النار ام مواجهة جديدة ؟اللواء ابو عرب على رأس وفد فتحاوي يزور الحزب التقدمي الاشتراكيمركز الميزان يستنكر استمرار قوات الاحتلال في تعمد قتل المدنيين ويطالب المجتمع الدولي بالكف عن صمتهاليمن: استمرار العروض المسرحية التوعوية في خيمة التوعية بمحافظة إباليمن: جامعة عدن تنظم ندوة سياسية للوقوف بجانب الرئيس هادي ودعماً لتنفيذ مخرجات الحوارالمانيا تستقبل دفعة من الجرحى الفلسطينيين من قطاع غزةكتائب الناصر تقصف موقع زكيم العسكري بصاروخي ناصر5هندسة المتفجرات: 20 ألف طن من المتفجرات أُلقيت على غزة خلال العدوانمركز الديمقراطية وحقوق العاملين يختتم دورتين تدريبتين الاولى في التوثيق ورصد الانتهاكات والثانية في الصحة والسلامة المهنية
2014/8/22
عاجل
نفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع في قطار صغير داخل العاصمة المصرية (ترام) أثناء مروره أمام قسم شرطة المطريةالصحة:2084 شهيداً و10482 جريحاً منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزةكتائب الاقصى لواء العامودي اطلقت 20 صاروخ متنوع على البلدات الاسرائيلية امسغارة جديدة على دير البلحكتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة تقصف زكيم بثلاث صواريخ طراز عاصفطائرات الاحتلال تعاود قصف مسجد الشيخ عجلين المدمر سابقا غرب مدينة غزةكتائب المجاهدين تقصف بئر السبع وعسقلان بـ20 صاروخ جرادطائرات الاحتلال تستهدف أراضي زراعية في منطقة جحر الديكوالا" العبري: هجرة جماعية لسكان تجمع مستوطنات "أشكول" مساء اليوم وذلك في أعقاب يوم حافل من الصواريخطائرات الاحتلال تقصف منزلا لعائلة شملخ في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة ‫‏غزة‬ .قصف جديد على مدينة غزةكتائب المجاهدين تقصف بئر السبع وعسقلان ب 20 صاروخ جرادرابعا - العودة الى المفاوضات السياسية على اساس حل دولتين على حدود 67ثالثا - تمكين السلطة من العودة لحكم قطاع غزةثانيا - رفع الحصار عن قطاع غزةنقاط خطة بريطانيا وفرنسا لمجلس الامن 1. وقف النارمواجهات تدور حاليا في سلوان وشعفاط شرقي القدسعزت الرشق يؤكد عدم وجود ترتيب لزيارة خالد مشعل إلى ‫‏القاهرة‬مصادر اسرائيلية : شحنة أسلحة وذخيرة من الولايات المتحدة في طريقها لإسرائيل بعد إلغاء حظر إمدادهاشهيدا قصف منزل بحي المشاعلة بدير البلح هما بشير ومحمود شريتح إضافة إلى 4 جرحى

جسر عبدون المعلق الممر الآمن بين اغنياء عمان

جسر عبدون المعلق الممر الآمن بين اغنياء عمان
تاريخ النشر : 2006-03-31
غزة-دنيا الوطن

لن تتمكن تلك الاودية الوعرة بعد حلول شهر حزيران (يونيو) المقبل، من ان تشكل حاجزا طبيعيا بين اغنياء العاصمة الاردنية عمان وفقرائها الاقل حظا ، فقد قررت السلطات المعنية في العاصمة، تشييد جسر معلق عملاق يخترق تلك الاودية ليربط التلال المتناثرة بعضها ببعض ضمن مشروع طموح يهدف الي خلق طريق دائري يربط غرب العاصمة غني مع شرقها الفقير.

وعند النقطة الجبلية التي يتمركز عليها مقر رئاسة الحكومة الاردنية، بدأت آليات عملاقة عمليات حفر وتجهيز ضمن المشروع المعروف باسم جسر عبدون المعلق الذي يربط بين جبل عمان وبين منطقة عبدون الراقية غرب العاصمة مخترقا واديا عميقا يعرف باسم وادي عبدون ، ليمتد بعد ذلك الي مناطق جنوب شرق العاصمة ثم الي شرقها. مشكلا بذلك طريق عمان الدائري، احد اكثر مشاريع الطرق طموحا في الاردن.

وانتصبت حتي الآن الاعمدة الثلاثة للجسر، مرتفعة من قلب الوادي الي قمة الجبلين اللذين سيرتبطان مع بعضهما البعض بعد اكتمال الجسر. ويبلغ طول اطول هذه الاعمدة نحو 45 مترا عن اخفض منطقة في الوادي. واخذ كل قائم من هذه القوائم شكل الشوكة، واصبحت واحدة من المعالم الكبيرة في العاصمة، فيما اصبحت انباء تطور عمليات تشييد الجسر جزءا من حديث السكان واهتمامهم.

وتشرف امانة عمان (بلدية العاصمة)، علي المشروع، بعد ان طرحته في عطاء دولي، وتم تصميم الجسر من قبل احدي الشركات الهندسية المحلية، فيما يتم تنفيذه من قبل شركة لارسون وتوبر الهندية، وبالتآلف مع احدي الشركات المحلية. فيما تبلغ كلفة المشروع نحو 10.8 مليون دينار اردني (نحو 12 مليون دولار). فيما يتوقع افتتاحه في شهر حزيران (يونيو) المقبل بعد نحو ثلاث سنوات من بدء العمل في تشييده.

واثار تشييد المشروع جدلا في الاوساط الاردنية، بالنظر الي كبر حجمه بالمقاييس المحلية، حيث قلل متخصصون من اهمية الجسر ومقدرته علي حل الاختناقات المرورية، معتبرين ان تشييده جاء لغرض اضافة لمسات جمالية علي العاصمة ليس اكثر . في الوقت الذي اكد فيه نضال الحديد، عمدة العاصمة عمان، علي الاهمية المرورية للمشروع، مشيرا الي انه الحلقة الاهم ضمن الطريق الداخلي الاوسط لمدينة عمان .. وسيكون له اثر ايجابي في التخفيف من الاختناقات المرورية .

ويمتد الطريق الدائري المذكور، علي طول 24 كيلومترا، يبدا من احد الميادين المشهورة وسط العاصمة ومعروف باسم ميدان عبد الناصر ، باتجاه جبل عمان بالقرب من مقر الحكومة، مخترقا وادي عبدون فمدينة عبدون الفارهة، ثم يبدا بعد ذلك طريقه نحو شرق العاصمة ليعود الي الميدان الذي انطلق منه. ويضم هذا الطريق عددا من الجسور والانفاق، الا ان اشهرها علي الاطلاق واكثرها كلفة هو جسر عبدون المعلق .

ووفق احصاءات رسمية، فقد تجاوز عدد المركبات في الاردن 750 الف مركبة مع نهاية عام 2003 الماضي، الامر الذي دفع السلطات المعنية في العاصمة الي عمل عدة دراسات حول ذلك، وخلصت تلك الدراسات الي ضرورة تجهيز طريق دائري عبر الانفاق والجسور والتخفيف من التقاطعات المرورية المزدحمة.

ويتوقع مراقبون، ان يسهم الطريق الدائري الجديد داخل العاصمة، في تغيير جزءا هاما من النسيج العمراني والاجتماعي في المدينة، التي سيختلط لاول مرة شرقها مع غربها. في الوقت الذي اسهم فيه هذا الطريق في رفع قيمة المادية لاراضي كانت تعتبر جزءا من شرق العاصمة الاقل حظا.

ويقول المراقبون، ان الكثيرين ربما يتوجهون للسكان في شرق العاصمة الاقل كلفة، بالنظر الي ان الانتقال الي بقية ارجاء العاصمة سيكون سهلا بعد تنفيذ مشروع الجسر المعلق والطريق الدائري. وفي الظروف العادية، فان الانتقال من شرق العاصمة الي غربها وبالعكس، يعتبر مهمة مرورية شاقة بالنظر الي الاختناقات المرورية التي تشهدها شبكة الطرق في العاصمة.

ويعتبر الوضع الطوبوغرافي لعمان واحدا من التحديات التي تواجهها مشاريع تحديث الطرق، فمعظم احياء العاصمة تستلقي علي سفوح الجبال، الامر الذي يجعل من المنحدرات والمرتفعات عائقا امام التطوير، وامرا ذو كلفة مالية عالية. ويقول مهندسون في بلدية العاصمة، ان شق طريق في جبل بطول كيلومترا واحد، يكلف خمسة اضعاف نفس الطريق في منطقة منبسطة.

والي ان يتحقق حلم سائقي السيارات في عمان، ويخترقوا الجسر المعلق الوحيد في مدينتهم، فان اكثر الناس تضررا من هذا المشروع، هم اولئك الذين اختاروا السكن في ضاحية عبدون الغنية والهادئة، ولكن قبل ان يشيد هذا الجسر، الذي سيبدد هدوء الضاحية الواعدة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف