الأخبار
وفد الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة يلتقي طلبة جامعة خضوري المسفيدين من منحتهجامعة "خضوري" وشركة "ريتش" تجريان المرحلة الثانية من اللقاءات التقيميية لـ45 خريج وخريجةمديرية زراعة محافظة القدس تقوم بتدريب لمستفيدي الاغنام من مشروع العائلات المحتاجة في المحافظةوزارة التربية والتعليم تقرر تجميد إجراءات العودة للمدارس وامتحانات الإكمال في قطاع غزةفي بيان له..العمل الأهلي يطالب بفرض عقوبات دولية على الاحتلالهيئة الزكاة الفلسطينية تحارب البضائع الإسرائيلية بقوةوزير الشباب يشيد بإنجاز شطرنج اليمن في أولمبياد العالم بالنرويجالدكتور واصل ابو يوسف : زيارة الرئيس محمود عباس تشكل محطة هامة بعد مواصلة العدوان على شعبناالشيخ خالد الجندي: ريهام سعيد تنام على الكنبة وتضع قدميها في وجه المشاهدين على الشاشةالمحافظ رمضان يترأس اجتماعا تحضيريا لوضع خطة قابلة للتنفيذ لإنعاش و تنمية وضع مدينة جنين مركز المحافظةتدمير منزل الإعلامي الرياضي الراحل عادل شحادة في حي الزيتون بغزةجامعة القدس تبدأ بتنفيذ مشروع سكن داخلي للطالبات بتمويل تركيالامانة العامة للمجلس التشريعي تستنكر قرار إبعاد النائبة جرار عن سكناهامكين يدعو لتكثيف الضربات الجوية الأمريكية ضد تنظيم الدولة الاسلاميةفيديو: استهداف منزل عائلة دغمش عصر اليوممحافظ قلقيلية يزور جمعية الإنقاذ للتنمية الخيريةصحيفة: فرنسا تسعى لعقد مؤتمر دولي للتعامل مع تنظيم الدولة الإسلاميةكاميرون ما زال يستبعد إرسال قوات للتدخل العسكري في العراقحزب الشعب الفلسطيني يدين إبعاد النائب خالدةمسؤول: أمريكا قد ترسل 300 عسكري اضافي إلى العراقحزب الشعب الفلسطيني ينعي الشاعر الكبير سميح القاسمالدولة الإسلامية تفتح جبهة جديدة ضد أمريكا بفيديو ذبح الصحفي فوليأوباما: تنظيم الدولة الاسلامية سرطان وامريكا ستفعل ما عليهامصر: المنظمة العربية للإصلاح الجنائى تحصل على ستة عشر حكماً قضائياً لصالح مواطنين تم تعذيبهم أثناء اعتقالمحللون اسرائيليون يتساءلون: ما هي الخيارات أمام نتنياهو للتعامل مع الوضع في غزة؟اليمن: وزير الشباب يلتقي منظمتي أيكان ورايب مسؤلتا إدارة الانترنت وموارده في العالمالبطش:إسرائيل كانت تهدف من وراء محاولة اغتيال الضيف إلى الذهاب لمجلس الأمن لإصدار قرار بوقف النارسكان غلاف غزة: "حماس هي من تتحكم بحياتنا"أسرى فلسطين:الاحتلال يقتحم سجن هداريم بشكل مفاجئ وبأعداد كبيرةإعادة إعمار غزة بين تمويل الاحتلال ومحاسبته؟
2014/8/20
عاجل
استهداف أرض زراعية غرب أبراج المقوسي غرب مدينة غزةطائرات الاحتلال تستهدف ارض زراعية في منطقة المشتل غرب مدينة غزةنتنياهو يوبخ الوزير بينيت ويدعوه للتوقف عن انتقاد قرارات مجلس الوزراءكيري يعرب عن اعتقاده بأن الوصول إلى وقف إطلاق نار لا يزال ممكناًطيران الاحتلال يشن غارة جديدة غرب ‫‏غزة‬، الآن.وزارة التعليم: تجميد جميع اجراءات العودة للمدارس بغزة وامتحانات الاكمال للتوجيهي حتى اشعار اخرصافرات الإنذار تدوي الآن في مدينة ‫‏أسدود‬الزهار: محاولات نتنياهو الربط بين حماس ومنظمات أخرى أكذوبة هدفها تحريض العالم عليهاالزهار: حماس تدافع عن مصالح شعبها المحاصر لتوفر الغذاء والدواء والكهرباء وحرية الحركةالزهار : حماس ليست قاتلة للأطفال ونتنياهو هو من قتل اكثر من 500 طفل واكثر من 1000 من النساء والشيوخطائرات الاحتلال تقصف منزل عائلة أبو ثريا في بيت لاهيا شمال القطاعالسرايا : مجاهدونا يواصلون المعركة بصلابة ومستعدون للتعاطي مع كافة السيناريوهاتسرايا القدس :نتنياهو سيغرق في وحل غزة والمقاومة كفيلة بإنهاء حياته السياسيةخالد البطش: اسرائيل هي المسؤولة عن انهيار المفاوضات وهي باتت كدولة فاشلةالبطش: الوفد الفلسطيني اعلن تعليق المفاوضات امس وغادر القاهرةالبطش: اسرائيل كانت تهدف من وراء اغتيال الضيف الذهاب الى مجلس الامن لاصدار قرار بوقف اطلاق النار3 إصابات بإستهداف منزلي شحادة والحمادين في بيت حانون شمال القطاع.البطش: اذا دعانا المصريون الى المفاوضات مجددا نحن مستعدون لذلك وبشروطناالبطش : موقف الفصائل موحدة ونحن نحمل مطالب المعركةصفارات الإنذار تدوي الآن في اشكول و نتيف هسارا

الراقصة دينا بطلة فيلم اباحي

الراقصة دينا بطلة فيلم اباحي
تاريخ النشر : 2006-01-23
كان يا مكان في قديم الزمان وفي سالف العصر والاْوان فتاة بريئة ترعرعت ونشأت في بيئة محافظة , كبرت دينا وأحلامها الجميلة لم تفارقها يوماً واحداً بأن تصبح ذات شأن عظيم . . . توالت الاْيام وبلغت ربة الصون والعفاف سن الاْنوثة الذي يؤهلها لاْن تصبح امرأة لعوب ولجني الملايين من جسدها الماجن الخليع

هذه ليست حكاية من ألف ليلة وليلة أو قصة من قصص كليلة ودمنة , بل واقعة حقيقية تثبت كم هو الفساد الاْخلاقي مستشري في مجتمعاتنا التى كانت تسمى بالمحافظة , والانهيار الاجتماعي كيف أصابنا , انه بركان الرذيلة والخطيئة ينفجر ويقذف حممه الجهنمية لتنهمر على رؤوسنا وتغمرنا بالفواحش حتى أخمص أقدامنا , لقد ابتلعتنا رمال التعهر المتحركة .

ترقرقت عينا دينا المسكينة وأخذت تذرف دموع التماسيح في مقابلة وقحة جداً عندما كانت ضيفة برنامج ( لمن يجرؤ ) الذى يعده ويقدمه ( توني ) على قناة ال بي سي اللبنانية بتاريخ : 2006/1/9 . . . تمت مواجهة الضحية دينا مع جزارها الصحفي اللبناني عبد الرحمن سلام الذي أكد أن الغافلة دينا وضعت يوماً ما الحجاب ( في مقابلة مع الصحفي المصري محمود سعيد )

أنظروا الى أهمية الحدث ! ! ! فكانت اجابتها ( دينا ) بالنفي القاطع , وأن الصورة التى ألتقطت لها كانت مفبركة ومزورة , يا لها من كارثة ! ! وبما أن مشاعرها الجياشة تغلبت على رباطة جأشها بدأت ترتجف من حلاوة الايمان لكنها لم تذعن كثيراً لتلك الاْحاسيس الفياضة وبكل ما أوتيت من شجاعة وصلابة تحدت الاْخطار المحدقة بها وتعالت صيحات الجمهور المشجعة والمؤازرة لها في محنتها فانتفضت مهووسة كأن بها مس من الشيطان لترقص بنهم وشغف على أنغام الموسيقى الصاخبة الممزوجة بالتصفيق مدخلة بذلك البهجة والفرحة والغبطة إلى قلوب الجماهير الصامدة , التى آثرت المشاركة في هذه الملحمة الاْسطورية والتاريخية .

اعترفت فقيدة الاْمة بارتكابها الفعل الفاضح والفاحشة وممارسة الجنس العلني ولكن مع زوجها العرفي عندما قامت بأداء دور البطولة في فيلم (إباحي) خليع من الدرجة الاْولى , ولكن بدون علمها أو موافقتها المسبقة لاْنها خجولة جداً ومؤمنة بالفتوى التى تنادى بعدم شرعية النظر الى أعضاء الشريك الخاصة والجنسية , ولاْن زوجها العرفي شرير وسافل استغل طيبتها المعهودة وقام بتصويرها خلسة بواسطة كاميرا خفية وهو يمارس حقه العرفي معها ومن شدة انفعالها واندماجها في دور الداعرة أقصد الزوجة المطيعة التى تلبي نزوات زوجها ورغباته الجنسية حتى لا تلعنها الملائكة .

لم تفطن المغدور بها الى نوايا المدعو زوجها الحقيرة والخسيسة حيث أنها حساسة ورقيقة ورومانسية وتعبر بصراحة مطلقة عن شهوات الجسد الملتهبة فقط بالحلال حتى لو قامت بتسجيل الزواج العرفي ( في الشهر العقاري ) كما اعترفت وأقرت لتوني الدلوع الذى يتناول أمور الاْمة وهمومها الساخنة في برنامجه ( لمن يجرؤ ) .

ثبت بالبراهين والاْدلة القطعية أن الفيلم تم توزيعه بكميات كبيرة دون علمها طبعاً ! ! ! فالمتهم الديوس المستغل المدعو زوجها العرفي هو من قام بترويج هذا الشريط الخاص والعائلي في الاْسواق العربية المتعطشة للإباحة والجنس , ليجني منه الاْرباح الطائلة وبالحرام . . . لم يلقي الزوج العرفي بالاً ولم يكترث لسمعة زوجته العطرة ضارباً بعرض الحائط كل القيم الاْخلاقية التى تتحلى بها الراقصة المصون . . . رغم تضرعها الى الله وتوبتها النصوح لم ترحمها أعين الناس النهمة والفضولية والظالمة التى ترمقها بنظرات مليئة بالشك والتهم الجزاف .

لماذا التخوين وقذف المحصنات يا عباد الله فالمسكينة لم ترتكب اثماً ولا ذنباً فهي راقصة مثيرة فقط ,,احتجت الضحية واستنكرت بشراسة ارتدائها للحجاب واعترفت بفخر واعتزاز أنها بطلة الفيلم الجنسي لله في خلقه شؤون ! ! !

نرجو الانتباه : وصلتنا معلومات غير مؤكدة وربما مضللة من أعداء الاْمة بأن دينا تستعد للقيام ببطولة فيلم ( آخر ) بعد النجاح منقطع النظير الذى حققه فيلمها الاْول وليس الاْخير ( جعلوني عاهرة )

الرجاء من الاْخوة المهتمين عدم ارسال رسائل على بريدي الالكتروني تطالبني بنسخة من هذا الشريط الإباحي لاْنه ليس بحوزتي وحقوق الملكية محصورة لزوجها العرفي .

اعتقدت أن الشمس قد طلعت على الاْرض لتمنحها الدفْ وتغمرها بالنور وبما أنني لا أؤمن بأنصاف الحلول لذا أرى وأبصر السماء وقد تلبدت بالغيوم ولا يوجد بصيص أو خيط أمل تتعلق به هذه الاْمة على الاْقل في الوقت الراهن .

ناصر الحايك

فيينا النمسا

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف