الأخبار
برلماني يقاضي مسلسل "هي ودافنشي" ويطالب بإيقافهالموت يفجع إليسا .. صورةفتح : حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية دفع الأمور نحو التفجير لسماحها بالاقتحامات للاقصىملتقي شباب الخدمات الطبية العسكرية يقيم افطاراً جماعياً في شاليهات غزه‎نصائح سريعة وبسيطة لتنظيم أدراجك وخزانتكوقفة تضامنية نظمتها جمعية واعد للأسرى والمحررين مع أقدم أسير في العالمبالفيديو : ردّ فعل غريب لدينا في "هاني في الأدغال" يشكك مجدداً في حقيقة المقلب!هيئة الأسرى: أسرى الجبهة يبدأون اضراب تضامني لثلاث أيام مع الأسير بلال كايد"كروس جاكوار F-Pace" تباع في روسياشبيبة "فدا" بغزة تُحيي أمسية رمضانيةصورة : التجار يستغلون نجاح "الأسطورة" لبيع الملابسالحر يسبب نزعة عدوانية لدى البشرد. البرغوثي: اقتحام الأقصى استفزاز خطير لمشاعر المسلمينالتحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين يدعو لترشيح النائب مروان البرغوثي لنيل جائزة نوبل للسلامالاغا : على وكالة الغوث التشاور مع اللاجئين وممثليهم قبل الاقدام على اي قرار او خطوة تتعلق بمصيرهمهيئة الأسرى: أسرى الجبهة يبدأون اضراب تضامني لثلاث أيام مع الأسير بلال كايدمصر: "نواب ونائبات قادمات" توضح طرق القضاء على فساد المحلياتالدكتور مصطفى البرغوثي: اقتحام الأقصى استفزاز خطير لمشاعر المسلمينالمفتي العام: الاقتحامات المتتابعة للمسجد الأقصى تؤكد زيف المحافظة على الوضع القائمالتحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين يدعو لترشيح النائب مروان البرغوثي لنيل جائزة نوبل للسلامخبراء يحذرون من عواقب تمرير الكنيست لقانون يتعلق بالمنظمات غير الحكومية140فنان يلونون ويزينون جدران منشات ومباني الاونروا ويضيفون جمالا بصريا لغزةالناظوري يطالب الليبيين بتسليم الأسلحة الثقيلةحريق في مقر جماعة الإخوان في الأردنالعراق: منظمات المجتمع المدني في العراق:ندعو الامم المتحدة والحكومة الاميركية لتوفير الامن والحماية لسكان ليبرتي
2016/6/27

جثمان عزت الدوري شيع في بعقوبة ودفن فيها

جثمان عزت الدوري شيع في بعقوبة ودفن فيها
تاريخ النشر : 2005-11-19
غزة-دنيا الوطن


علم مراسل "قدس برس" من مصادر مقربة من عائلة عزت الدوري النائب الأول للرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه شيع ودفن في مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وقالت المصادر إن جنازة الدوري تمت يوم الخميس (10/11) أي قبل يوم واحد من إعلان وفاته عبر بيان على الإنترنت لحزب البعث العربي الاشتراكي، واتهمت المصادر الحملة الأمنية التي شنت بعد يوم واحد على ديالى بأنها جاءت ردا على تشييع جثمان الدوري.

وأفاد أحد المشاركين في الجنازة أن العشرات من العراقيين ساروا في موكب التشييع، بينما كان أغلبهم لا يعلم أن الجنازة كانت لعزت الدوري، مشيرا إلى أنه لم يكن بالإمكان التأكد من أن تلك الجنازة كانت تضم رفات الدوري، مرجحا أن يكون التشييع الذي حضره رمزيا، وأن الراحل ربما يكون قد توفي قبل وقت لم يعرف بالضبط.

يشار إلى أن الدوري كان قد تزوج قبل سقوط النظام بنحو عامين ونصف من فتاة عراقية من مدينة ديالى، وأنجب منها.

وكان بيان لحزب البعث العربي الاشتراكي المنحل في العراق أعلن في بيان له على الإنترنت أن الدوري توفي فجر الجمعة، معلنا عن تولي "عبد القادر طلب" الدوري قيادة حزب العبث العراقي في المرحلة القادمة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف