الأخبار
"خطبة الأحد" وكسرها للحصار الثقافي المفروض على فلسطينيي الداخلجمعية أصدقاء مجمع رفح الطبي تكرم مصممي مجمع رفح الطبي في صورته الأوليةسوريا: بيان مشترك حول استمرار تدهور الاوضاع الانسانية مع تصاعد المواجهات الدموية في سوريةبالصور: سيلفي "بذيئ" مع الرئيس الفرنسيفيديو.. على جمعة: "أبوالهول" هو سيدنا ادريسصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل إنهاء تطوير العشوائيات خلال 5 سنواتشاهد بالصور : كيف استشهدت "مسنة" بعد انهيار منزلها ؟مصادر تؤكد سفر رئيس الوزراء الى اندونيسا .. ايهاب بسيسو : مصممون على زيارة غزة غداًانفجاران غامضان قرب مفترق الصناعة غرب غزةالناس اللي فوق والناس اللي تحت !جمعية التيسير للزواج والتنمية تنظم ورشة عمل لمناقشةلقاء تقييم وتشاوربمشروع تمكين الفلسطينيات أقتصاديا وبالمهارات الحياتيـهافتتاح مهرجان السيباط التراثي والسياحي الأول في جنينمصر: نادر بكار: حزب النور سياسي وليس له مرجعية دينيةنادي سلواد ينظم محاضرة بعنوان ياسر عرفات وجنون الجغرافياهيئة إدارية جديدة لجمعية أولي العزم الثقافيةمصر: محافظ كفر الشيخ: كاميرات استاد كفر الشيخ توقفت بفعل فاعل.. ومدير النادي المسؤول عن تشغيلهاشاهد الصور :أول "طيارة" في الجيش الأفغاني تلقب بأجمل قائدة طيران بالعالمالمفتي: السبت 16 أيار ذكرى الإسراء والمعراجبعد حادثة حرق السجن في الخليل: عائلة ابو سنينة في الخليل تمدد الهدنة حتى الـ 2 من الشهر المقبلبعد نشر صحيفة لبنانية تقرير مسيء للرئيس ابو مازن .. فتح بلبنان : الرئيس ابو مازن خليفة ابو عمارفتح تدعو حماس لتسهيل عمل حكومة الوفاق الوطني وتمكينها في غزةالدكتور حسين ومركز الرضوان الطبي: دنيا الوطن مركب الاعلام الفلسطيني الأولالأونروا تشكر مؤسسة الإغاثة الإسلامية الأمريكية على دعمها القويمصر: رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية: توثيق فترة حكم عدلي منصور لمصر فكرة السفير إيهاب بدوي
2015/4/18

جثمان عزت الدوري شيع في بعقوبة ودفن فيها

جثمان عزت الدوري شيع في بعقوبة ودفن فيها
تاريخ النشر : 2005-11-19
غزة-دنيا الوطن


علم مراسل "قدس برس" من مصادر مقربة من عائلة عزت الدوري النائب الأول للرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه شيع ودفن في مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وقالت المصادر إن جنازة الدوري تمت يوم الخميس (10/11) أي قبل يوم واحد من إعلان وفاته عبر بيان على الإنترنت لحزب البعث العربي الاشتراكي، واتهمت المصادر الحملة الأمنية التي شنت بعد يوم واحد على ديالى بأنها جاءت ردا على تشييع جثمان الدوري.

وأفاد أحد المشاركين في الجنازة أن العشرات من العراقيين ساروا في موكب التشييع، بينما كان أغلبهم لا يعلم أن الجنازة كانت لعزت الدوري، مشيرا إلى أنه لم يكن بالإمكان التأكد من أن تلك الجنازة كانت تضم رفات الدوري، مرجحا أن يكون التشييع الذي حضره رمزيا، وأن الراحل ربما يكون قد توفي قبل وقت لم يعرف بالضبط.

يشار إلى أن الدوري كان قد تزوج قبل سقوط النظام بنحو عامين ونصف من فتاة عراقية من مدينة ديالى، وأنجب منها.

وكان بيان لحزب البعث العربي الاشتراكي المنحل في العراق أعلن في بيان له على الإنترنت أن الدوري توفي فجر الجمعة، معلنا عن تولي "عبد القادر طلب" الدوري قيادة حزب العبث العراقي في المرحلة القادمة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف