الأخبار
تعرف على أنغام باللوك الجديدوحدة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية تنظم حفل تكريم لموظفيها المتميزينملتقى الإدارة المكتبية الثاني: التكنولوجيا الحديثة في خدمة الادارة وفرص متعددة للعمل والتوظيفوفد قيادي من حركة فتح والامن الوطني زار الجمعة مظمئنا على سلامتهمصر: محافظ الاسماعيلية وقائد الجيش الثانى الميدانى ومدير الامن يضعون أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهولمصر: استعدادات الطب البيطرى بالإسماعيلية لاستقبال شم النسيممصر: محافظ الإسماعيلية يدعم الباحثين العلمين بالإسماعيلية و يأمر بصرف 4000 جنيه لطالبين لاستكمال ابحاثهمالقاء تشاوري في نادي هلال اريحا يبحث خطوات تكليف شخصية عامة لتولي ادارة سفينة الهلال في اريحاالهباش يدعو الى اطلاق حملة لدعم صمود ونضال مدينة القدسموقع إسرائيلي: "حلاوة روح" فيلم "بورنو" استفزازيبعد الزواج سرا.. محمد منير ينشر الصور والوثائق التى تؤكد اعتزاله العزوبيةمكتبة بلدية عنبتا تفتتح معرضاً فنياً للفنانة سناء حامد"الباربي الحقيقية".. أوكرانية تعيش على الماء والضوء!الأسطل لوفد المصالحة: أعطوا إخوانكم ما يريدون وستأخذون منهم كل ما تريدونطفل حلاوة روح "انت كافر وخلي حد يربيك"
2014/4/20

نانسي وروبي واليسا وهيفاء ثورة في عشق النساء نهود تعانق الاْعناق والصورة معهم ب 400جنيه

نانسي وروبي واليسا وهيفاء ثورة في عشق النساء نهود تعانق الاْعناق والصورة معهم ب  400جنيه
تاريخ النشر : 2005-11-05
نانسي وروبي واليسا وهيفاء ثورة في عشق النساء

نهود تعانق الاْعناق والصورة معهم ب 400


بقلم : ناصر الحايك

فيينا النمسا

[email protected]


أنا لست منشغلاً الى هذا الحد ,ولا همي وجلاء غمي ومقصدي تقوية الباءة والشهوة والاثارة والاشتهار , بل هو محاولة متواضعة مني بلجوئي للقلم للتعبير عن الاْلم الذي يعتريني ويختلجني , والتنويه والتنوير والاثراء لدرء الاْخطار المحدقة , والاْضرار الفادحة والمدمرة , والسموم التي تنفثها وتغدقنا بها فضائيات التعهر , والمجازر التي ترتكب بحقنا يومياً من سطو فكري منظم , وشذوذ محموم , مستغلين الثقافة الجنسية المعدومة والمفقودة في عالمنا الاسلامي والعربي , وهي محصلة ونتاج طبيعي ومنطقي لثقافة تقتيل الحريات ووئد المعرفة التي مورست بتعسف وما زالت ضدنا , وهدفي أيضاً والله أعلم بما في الصدور , هو تحريض واثارة العقول واخصابها للتصدي لهذا الغزو السرطاني القاتل الدخيل والمضلل لتراثنا المجيد وديننا الحنيف , القادم عبر الفضاء الفسيح بطرق مقززة ومنفرة للطبيعة اللآدمية السليمة .

انها ثورة الفضائيات , التشات والانترنت , لتسليط الاْضواء على العاهرات من أمثال نانسي وهيفاء .

نعم انها صحوة جنسية , أقصد غارات وحشية همجية , اجتاحت الاْمة العربية .

انه عهد البغاء , بطلاته مومسات , من ذوي الوداد .

عصر الجاهلية قد عاد , من كثرة العشيقات والخليلات .

هستيريا اليسا ونانسي , أنين روبي وهيفاء , صراخهن الحاد , أصبح من أبغض الموبقات .

أجسادهن أصابها الجذام , والذل والهوان بعد أن استباحها العشاق , وغشيها الرجال .

تأوهاتكن الخرقاء , لنشر الفحشاء , واستجداء الاْنظار ,وتمزيق الاْستار ليس الا نهيق حمار .

نصائح للرجال فقط :

أولاً : الرجل الناضج فكرياً ونفسياً , والذي لا تغريه أو تجذبه نعرة التفوق الجنسي التي ظلت وما زالت تسيطر على عقول الغالبية الساحقة من الرجال ( ماهر قنديل مجلة حواء بتاريخ 6/5/1972 ) لا بد أن يؤمن بنانسي وهيفاء .

ثانياً : فهم الرجل الانساني للمرأة بأنها انسانة مثله تماماً لها نفس العقل والفكر هو خاطئ تماماً , حيث أثبتت روبي واليسا أن الرجال لا يفقهون شيئاً عن جسم المرأة ورغباتها ووظائفها الفسيولوجية , وهن مدرسة في هذا المجال , من خلال القراءة الصحيحة لخارطات أجسادهن .

ثالثاً : رخص ثمن النساء في موسم وبورصة الفضائيات و أن عصر العبودية والبرود الجنسي قد ولى وفات , كلها دلالات وعلامات لكم أيها الرجال أن تفيقوا من السبات , وقروا بأن الاْنثى ليست لاْطفالكم وعاء , وبائعات الهوى أصبحن سيدات في نشر الاْغاني الملتهبة بالتأوهات .

اذا كنتم من المشككين في كلامي فاقرأوا التالي واسمحوا لي بالاختصار :

على ذمة مجلة الاْسرة العربية ( سيدتي العدد 1280 )

العنوان : صيف القاهرة ساخن ( نانسي وهيفاء وروبي واليسا ) بطاقة الدخول ب 1200 و 1500 جنيه والصورة معهم ب 400 جنيه .

المطربة اللبنانية نانسي عجرم أقامت حفلتها بفندق سميرا ميس الذي احتشد فيه المعجبون والضيوف العرب , وتحت سفح الهرم غنت هيفاء في حفل افتتاح مهرجان الفيديوكليب بلاضافة الى أن ادارة المهرجان كرمتها ومنحتها درع المهرجان الذي حصدت فيه المركز الاْول في تصوير كليب البومها ( بدي أعيش )وعلى شواطئ الاسكندرية أقيمت حفلة للمطربة اليسا وقد اتسمت الحفلة بحضور المدعوين بملابس البحر , والرقص والغناء على شاطئ البحر .

أما في مسرح الساحة بالاْوبرا غنت روبي حتى السادسة صباحاً من اليوم التالي .

وقد كان لهذه الحفلات طابع خاص جداً حيث بلغ سعر الصورة الفوتوغرافية للمعجبين مع الفنانات 400 جنيه بشرط أن يصعد المعجب الى خشبة المسرح بموافقة مسبقة من المطربة .

سأترك التعليقات للقراء الاْعزاء .
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف