الأخبار
تركيا تتعهد بقتال تنظيم الدولة الإسلامية والتحالف يضرب أهدافا حدوديةامريكا تحذر اسرائيل من خطط الاستيطان في القدس الشرقيةطريقة تصعيد الحجاج في يوم الترويةحجاج الجبال.. المهمة الجديدة بعد الحد من الافتراشمواطن يعتدي على سيارة لأمانة جدة"جند الخلافة في الجزائر" يجدد ولاءه لداعش والبغدادياليمن: الحوثيون يمنعون كتيبتين للجيش من التوجه إلى مأربسوريا: داعش يذبح 3 نساء لترويع السكان شمال سوريادبلوماسي فرنسي: سنتدخل في ليبيا سياسياً وليس عسكرياًاسرائيل: مفاوضات القاهرة تنحصر بغزة ولن نفرج عن "محرري شاليط"بيت لحم: القبض على مشعوذة احتالت على مواطنة بـ 300 ألف شكيلالشرطة الفلسطينية بالضفة تعلن عن تعديلات على الطرق في مراكز المدن بمناسبة العيدإعلان للإسرائيليين: 500 شيكل يوميًا لمن يستوطن منزلًا بسلوانالشيخ:تسهيلات لأهالي غزة للقدوم للضفة تتضمن زيادة في عدد التصاريح وعودة طاقم السلطة للعمل بالمعابركاميرا دنيا الوطن ترافق ملحمة أفضت إلى إخلاء خلة النخلة من المستوطنين والإفراج عن مرافق أبو عينالعراق: الفرنسيات يتصدرن قائمة "نساء الدواعش".. ومراهقات أوروبا يحلمن بإنجاب "المجاهدين"استطلاع: 65% من الأمريكيين يرون أوباما "من الحمائم" في سياسته الخارجيةتقرير دولي: انزلاق الذهب يتوقف بسبب ضعف الأسهمالسودان: تقرير يحذر من تعرض سوق الكاكاو لاضطرابات بسبب انتشار فيروس الإيبولامصر: مصر تشتري 120 ألف طن من القمح الفرنسيمصر: تحالف العدالة الاجتماعية: سنسعى لتطبيق قانون "العزل السياسي" على رموز نظامي مبارك والإخوانواشنطن تعلن عن قلقها من مشروع المساكن الاستيطانية في القدس الشرقيةمصر: أمن شمال سيناء يحبط محاولة تسلل 3 سودانيين إلى إسرائيلمصر: إصابة 23 شخصًا في حادث انقلاب سيارة نقل على الطريق الدولي بدمياطواشنطن توافق على بيع صواريخ باتريوت للرياضالحساينة: خطط إعمار غزة جاهزة لبحثها بمؤتمر القاهرةالشرطة تلقي القبض على سيدة بتهمة الشعوذة والدجل في بيت لحمبنك القدس يسلم الفائزة من جنين جيب كومباس 2014محكمة سالم العسكرية تحكم على أسير من بلدة السيلة الحارثية غرب جنينالارتباط العسكري رام الله يؤمن الافراج عن طفل حدث من بلدة عين قينيا
2014/10/2

آصف شوكت .. في دائرة الضوء بعد انتحار كنعان وابتعاد سليمان

آصف شوكت .. في دائرة الضوء بعد انتحار كنعان وابتعاد سليمان
تاريخ النشر : 2005-10-20
غزة-دنيا الوطن

لم يمض اسبوع على "انتحار" وزير الداخلية السوري غازي كنعان حتى انطلقت تسريبات جديدة من تقرير المحقق الدولي ديتليف ميليس في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، وهو التقرير المزمع تسليمه إلى الأمم المتحدة يوم الجمعة القادم. وتدور التسريبات الجديدة حول شخصية رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء آصف شوكت، صهر الرئيس السوري بشار الأسد والذي تصفه بعض وسائل الإعلام بأنه الرجل القوي الثاني في سوريا بعد الأسد.

وكانت مجلة "شتيرن" الألمانية ذكرت الثلاثاء ان محققا تابعا للامم المتحدة اشار الي صهر الرئيس السوري بشار الاسد باعتباره مشتبها به في واقعة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. واشارت مجلة شتيرن الي رئيس المخابرات العسكرية السورية آصف شوكت باعتباره مشتبها به في التحقيق الذي يقوده كبير محققي الامم المتحدة الالماني ديتليف ميليس.

واللافت أن المجلة الألمانية ذكرت نقلا عن مصادرها أن التحقيق مع آصف شوكت جرى باعتباره "مشتبها به"، علما أن ديتليف ميليس كان قد أعلن قبل توجهه إلى دمشق أنه "لا يوجد سوري مشتبه به حتى الآن".

شخصية آصف شوكت

إلا أن مراقبين للشأن السوري حذروا من التعاطي بجدية مع هذه المعلومات رغم أنهم لم يستغربوا أبدا أن ينطوي تقرير ميليس على اتهامات لشخصيات سورية بارزة عديدة، وتحذير المراقبين السوريين يقوم على مجموعة من النقاط التي سردها بعضهم لـ"العربية.نت" ، ومنها :



- يعتبر هؤلاء المراقبون أن اللواء شوكت محسوب على التيار الإصلاحي في النظام السوري، فهو من جهة لا تسجل له منظمات حقوق الإنسان أي انتهاكات في هذا المجال، ومن جهة أخرى كان يحتل موقعا قياديا في الأجهزة الأمنية لا علاقة لها بالشؤون السياسية الداخلية والمعارضة ولا حتى الشؤون اللبنانية أو العراقية وهو فرع أمن القوات، قبل أن يأتي لرئاسة شعبة الاستخبارات العسكرية هذا العام.

- لاحظ المراقبون أن الإعتقالات في صفوف المواطنين والتوقيفات بشكل عام انخفضت بنسبة كبيرة من قبل الاستخبارات العسكرية بعد تسلم اللواء شوكت لرئاسة هذه الإستخبارات، وهذا ما أرجعه المراقبون إلى كون شوكت خريجا لكلية الحقوق في جامعة دمشق، وله اهتمامات أكاديمية وحقوقية.

كما أوضحت تلك المصارد أن مرسوم تعيين اللواء شوكت رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية حصل بعد اغتيال الحريري بأيام بعد أن كان نائبا لرئيس هذه الشعبة اللواء حسن خليل الذي أحيل للتقاعد .

وذكرت تلك المصادر بتصريحات الرئيس بشار الأسد قال في لقاء مع قناة "سي إن إن " الأمريكية والتي أكد فيها أن كل شخص يثبت تورطه في اغتيال الحريري سيكون خائنا ويحاكم أمام القضاء المحلي الدولي- " والرئيس بشار الأسد لن يقول مثل هذا الكلام لو لم يكن على قناعة وعلم تام أن شوكت (صهره) لا علاقة له باغتيال الحريري "ا.

السؤال البارز الآن بعد تقرير المجلة الألمانية : لو جاء تقرير ميليس باتهامات لشوكت وغيره من الشخصيات السورية الكبيرة هل ستبادر سوريا إلى التطبيق العملي لما أعلنه الرئيس بشار الأسد في حواره مع "سي إن إن" ، أم أن سوريا سوف تعتبر التقرير "مسيّسا"؟ .

وهنا سوف يلاحظ مراقبو الشأن السوري أن النظام السوري سيكون في مرحلة تاريخية حساسة وخطيرة : إما القبول بمحاكمة هذه الشخصيات أو رفض ذلك وبالتالي الإنتقال إلى مرحلة جديدة من المواجهة مع مجلس الأمن الدولي. ولكن، ومع كل هذه الإحتمالات المفتوحة، يجب دوما بنظر بعض الصحفيين أصحاب المراس والخبرة عدم أخذ أية تقارير صحفية الآن على محمل الجد، والتريث لمعرفة ما سيقوله المحقق ديتليف ميليس، خاصة ,ان المجلة الألمانية قالت أن شوكت تم التحقيق معه كـ"مشتبه به" بينما ذكر ميليس قبل توجهه إلى دمشق أنه " لايوجد سوري مشتبه به حتى الآن( أي تاريخ زيارته إلى دمشق)".

يذكر أن اللواء شوكت زار باريس منذ فترة قصيرة وذلك على خلفية تداعيات الحدث اللبناني وتقرير ميليس، ولم يعرف آنذاك إن كانت شوكت نقل إلى الرئاسة الفرنسية عرضا سوريا يجنب نظام بلاده أي أخطار خارجية، إلا أن الحكومة الفرنسية لم تعط تفصيلات واضحة حول تلك الزيارة، التي ربما كانت ميزتها اللافتة أنها "غير سرية" وعلمت بها الصحافة.

إعادة بناء النظام

في جانب آخر من هذا الملف، صدرت في وقت سابق تقارير صحفية نشرت على مواقع الكترونية عديدة تتوقع قيام بشار الأسد بانقلاب داخلي على رموز النظام وبطلب من الولايات المتحدة الأمريكية التي، وفق هذه التقارير، آثرت أن يقوم النظام السوري بإعادة إنتاج نفسه على أن تأتي قوى اسلامية معارضة للحكم أو حصول فوضى مشابهة للفوضى العراقية.

ويبدو بحسب مراقبي الشأن السوري والمؤيدين لوجهة النظر القائلة بإعادة إنتاج النظام أن إبعاد اللواء بهجت سليمان في المخابرات السورية كرئيس للفرع الداخلي في المخابرات العامة، ومن ثم "انتحار كنعان"، ما نشرته المجلة الألمانية حول شوكت، الحديث عن إمكانية ابتعاد فاروق الشرع عن الخارجية السورية وقدوم وليد المعلم؛ مجموعة من الأساسات الصلبة المقبولة غربيا والتي يمكن أن تقوم عليها عملية إعادة إنتاج النظام .

يشار إلى أن شوكت من مواليد محافظة طرطوس الساحلية عام 1950، و درس القانون والتاريخ في جامعة دمشق ونال درجة الدكتوراه في التاريخ عام 1976 قبل أن يكون له أي منصب رسمي ، وتعرف هناك إلى بشرى الأسد ابنة الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد واقترن بها بعد ذلك.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف