الأخبار
مشاركة ناجحة لمؤسسة برامج الطفولة في مؤتمر دولي بفرنساالجبهة الديمقراطية تستقبل الجبهة الشعبية التركية وتعرض الاوضاع الفلسطينيةلجنة فلسطين في اتحاد البرلمانات الإسلامية: تطالب أعضائها تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيلجمعية التضامن الخيرية تنفذ مشروع تأثيث منازل أسر معدمةنقابة موظفي غزة تدعو الرئيس عباس لاستكمال بنود المصالحة في احقاق حقوق موظفي غزةبلدية يطا وجمعية الروزنا في جولة على المواقع التاريخية والسياحية بالمدينةمحافظة سلفيت تستضيف ورشة هيئة مكافحة الفسادكهرباء القدس تركب محولين جديدين في ضاحية البريد والبيرةمصر: حمله مكبرة من أجهزة الرقابة التموينية تنجح في ضبط وتحرير عدد 8 محاضر ومخالفات تموينيه بمركز القصاصينعيسى: العلاقات الفلسطينية الروسية تطور مستمر وثقة متبادلةديار للنشر تطلق أحدث اصداراتها كتاب "فلسطين...أرض، شعب، هوية" للمصور الفلسطيني اياس أبو رحمةمصر: سلسة ندوات مركز المحروسة للعمال والفلاحين والمرأة في محافظات القاهرةمديرية زراعة محافظة نابلس تبدا بتصدير محصول الجوافه للاردنمصر: ​حملة لإزالة ورفع 50 حالة تعديات واشغالات علي الأراضي الزراعية واملاك الدولةالنائب نجاة ابو بكر تشارك في جنين بندوة حول مقاطعة البضائع الاسرائيليةبيان رقم (91) حول التصريحات الصادرة عن بعض الشخصيات الفلسطينية الطاعنة بالمقاومةالسياحة والآثار تستعرض خسائر القطاع السياحي والأثري جراء العدوان الأخير على قطاع غزةلجنة فلسطين في اتحاد البرلمانات الإسلامية: تطالب أعضائها تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيلرأفت يلتقي سفير الصين لدى دولة فلسطين بحضور المستشار الأول في السفارة الصينيةالأسير نهار السعدي... في العزل منذ أكثر من عامآية مصطفي Makeup artist " مرعب" وفنانة حد السخرية.. خلعت حجابها من أجل شخصية كرتونيةبالفيديو: ماذا أهدت نانسي عجرم زوجها في عيد زواجهما السادس؟مجموعة شبابية تطلق مبادرة شجرة شهيد لتخليد شهداء العدوان الاسرائيلي على غزةصيني قتل وأصاب 8 تلاميذ ومعلماً في مدرسة ابتدائيةاستمتع باستخدام غير محدود لجميع التطبيقات المفضلة لديك بفضل باقة دو للتواصل الاجتماعي غير المحدودةعضو لجنة تحكيم"الراقصة" تامر حبيب: إلى حابب يتفرج أو ينتقد بالذوق "أهلا وسهلا"العفو الدولية تتهم داعش بشن "حملة تطهير عرقي" في العراقانطلاق تظاهرة "أيام كاكي في ضيافة العاصمة" أمس بقاعة الكازينو.قطاع غزة .. واحصائيات الهجرةبالصور.. فستان أنجلينا جولي يوم زفافها
2014/9/2
عاجل
اسرائيل تعلن حالة التأهب القصوى بهشارون بعد ورود معلومات عن تسلل استشهادي

آصف شوكت .. في دائرة الضوء بعد انتحار كنعان وابتعاد سليمان

آصف شوكت .. في دائرة الضوء بعد انتحار كنعان وابتعاد سليمان
تاريخ النشر : 2005-10-20
غزة-دنيا الوطن

لم يمض اسبوع على "انتحار" وزير الداخلية السوري غازي كنعان حتى انطلقت تسريبات جديدة من تقرير المحقق الدولي ديتليف ميليس في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، وهو التقرير المزمع تسليمه إلى الأمم المتحدة يوم الجمعة القادم. وتدور التسريبات الجديدة حول شخصية رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء آصف شوكت، صهر الرئيس السوري بشار الأسد والذي تصفه بعض وسائل الإعلام بأنه الرجل القوي الثاني في سوريا بعد الأسد.

وكانت مجلة "شتيرن" الألمانية ذكرت الثلاثاء ان محققا تابعا للامم المتحدة اشار الي صهر الرئيس السوري بشار الاسد باعتباره مشتبها به في واقعة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. واشارت مجلة شتيرن الي رئيس المخابرات العسكرية السورية آصف شوكت باعتباره مشتبها به في التحقيق الذي يقوده كبير محققي الامم المتحدة الالماني ديتليف ميليس.

واللافت أن المجلة الألمانية ذكرت نقلا عن مصادرها أن التحقيق مع آصف شوكت جرى باعتباره "مشتبها به"، علما أن ديتليف ميليس كان قد أعلن قبل توجهه إلى دمشق أنه "لا يوجد سوري مشتبه به حتى الآن".

شخصية آصف شوكت

إلا أن مراقبين للشأن السوري حذروا من التعاطي بجدية مع هذه المعلومات رغم أنهم لم يستغربوا أبدا أن ينطوي تقرير ميليس على اتهامات لشخصيات سورية بارزة عديدة، وتحذير المراقبين السوريين يقوم على مجموعة من النقاط التي سردها بعضهم لـ"العربية.نت" ، ومنها :



- يعتبر هؤلاء المراقبون أن اللواء شوكت محسوب على التيار الإصلاحي في النظام السوري، فهو من جهة لا تسجل له منظمات حقوق الإنسان أي انتهاكات في هذا المجال، ومن جهة أخرى كان يحتل موقعا قياديا في الأجهزة الأمنية لا علاقة لها بالشؤون السياسية الداخلية والمعارضة ولا حتى الشؤون اللبنانية أو العراقية وهو فرع أمن القوات، قبل أن يأتي لرئاسة شعبة الاستخبارات العسكرية هذا العام.

- لاحظ المراقبون أن الإعتقالات في صفوف المواطنين والتوقيفات بشكل عام انخفضت بنسبة كبيرة من قبل الاستخبارات العسكرية بعد تسلم اللواء شوكت لرئاسة هذه الإستخبارات، وهذا ما أرجعه المراقبون إلى كون شوكت خريجا لكلية الحقوق في جامعة دمشق، وله اهتمامات أكاديمية وحقوقية.

كما أوضحت تلك المصارد أن مرسوم تعيين اللواء شوكت رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية حصل بعد اغتيال الحريري بأيام بعد أن كان نائبا لرئيس هذه الشعبة اللواء حسن خليل الذي أحيل للتقاعد .

وذكرت تلك المصادر بتصريحات الرئيس بشار الأسد قال في لقاء مع قناة "سي إن إن " الأمريكية والتي أكد فيها أن كل شخص يثبت تورطه في اغتيال الحريري سيكون خائنا ويحاكم أمام القضاء المحلي الدولي- " والرئيس بشار الأسد لن يقول مثل هذا الكلام لو لم يكن على قناعة وعلم تام أن شوكت (صهره) لا علاقة له باغتيال الحريري "ا.

السؤال البارز الآن بعد تقرير المجلة الألمانية : لو جاء تقرير ميليس باتهامات لشوكت وغيره من الشخصيات السورية الكبيرة هل ستبادر سوريا إلى التطبيق العملي لما أعلنه الرئيس بشار الأسد في حواره مع "سي إن إن" ، أم أن سوريا سوف تعتبر التقرير "مسيّسا"؟ .

وهنا سوف يلاحظ مراقبو الشأن السوري أن النظام السوري سيكون في مرحلة تاريخية حساسة وخطيرة : إما القبول بمحاكمة هذه الشخصيات أو رفض ذلك وبالتالي الإنتقال إلى مرحلة جديدة من المواجهة مع مجلس الأمن الدولي. ولكن، ومع كل هذه الإحتمالات المفتوحة، يجب دوما بنظر بعض الصحفيين أصحاب المراس والخبرة عدم أخذ أية تقارير صحفية الآن على محمل الجد، والتريث لمعرفة ما سيقوله المحقق ديتليف ميليس، خاصة ,ان المجلة الألمانية قالت أن شوكت تم التحقيق معه كـ"مشتبه به" بينما ذكر ميليس قبل توجهه إلى دمشق أنه " لايوجد سوري مشتبه به حتى الآن( أي تاريخ زيارته إلى دمشق)".

يذكر أن اللواء شوكت زار باريس منذ فترة قصيرة وذلك على خلفية تداعيات الحدث اللبناني وتقرير ميليس، ولم يعرف آنذاك إن كانت شوكت نقل إلى الرئاسة الفرنسية عرضا سوريا يجنب نظام بلاده أي أخطار خارجية، إلا أن الحكومة الفرنسية لم تعط تفصيلات واضحة حول تلك الزيارة، التي ربما كانت ميزتها اللافتة أنها "غير سرية" وعلمت بها الصحافة.

إعادة بناء النظام

في جانب آخر من هذا الملف، صدرت في وقت سابق تقارير صحفية نشرت على مواقع الكترونية عديدة تتوقع قيام بشار الأسد بانقلاب داخلي على رموز النظام وبطلب من الولايات المتحدة الأمريكية التي، وفق هذه التقارير، آثرت أن يقوم النظام السوري بإعادة إنتاج نفسه على أن تأتي قوى اسلامية معارضة للحكم أو حصول فوضى مشابهة للفوضى العراقية.

ويبدو بحسب مراقبي الشأن السوري والمؤيدين لوجهة النظر القائلة بإعادة إنتاج النظام أن إبعاد اللواء بهجت سليمان في المخابرات السورية كرئيس للفرع الداخلي في المخابرات العامة، ومن ثم "انتحار كنعان"، ما نشرته المجلة الألمانية حول شوكت، الحديث عن إمكانية ابتعاد فاروق الشرع عن الخارجية السورية وقدوم وليد المعلم؛ مجموعة من الأساسات الصلبة المقبولة غربيا والتي يمكن أن تقوم عليها عملية إعادة إنتاج النظام .

يشار إلى أن شوكت من مواليد محافظة طرطوس الساحلية عام 1950، و درس القانون والتاريخ في جامعة دمشق ونال درجة الدكتوراه في التاريخ عام 1976 قبل أن يكون له أي منصب رسمي ، وتعرف هناك إلى بشرى الأسد ابنة الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد واقترن بها بعد ذلك.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف