الأخبار
الفيفا تصوت على طلب فلسطين مراقبة حرية حركة الرياضيين الفلسطينيينالمسيره الاسبوعيه في النبي صالح: لتطرد دوله الارهاب اسرائيل من الفيفا وكل المؤسسات الدوليهشرطي فلسطيني يمنع دورية للجيش الاسرائيلي من دخول "سلفيت" .. صوربعد سحب الطلب الفلسطيني لتجميد عضوية اسرائيل ..رئيس الاتحاد الاسرائيلي للرجوب:هيا نلعب ..ونحضن بعضناداعش يتبنى هجوم العنود الإرهابي ويكشف هوية منفذهملثمون يقتلون مواطن في القدس المحتلةإصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين الاسبوعيةمستوطنون يرشقون المركبات غرب بيت لحم بالحجارة ورصاص الخرطوشصحيفة "لوفيغارو": مؤشرات تشكك بالتحقيق الفرنسي في استشهاد عرفاتالداخلية السعودية : إحباط محاولة تفجير إرهابية لاستهداف المصلين تسفر عن مقتل 4 أشخاصالعراق: الدكتور إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية يؤكد دعمه المطلق وتايده لاقرار قانون شبكة الاعلام العراقيمصر: الاجتماع الاول لمصدرى المفروشات بالمحلة الكبرى يسفر عن تشكيل مجلس ادارةمصر: تحالف شباب الثورة يشكل لجنة لشؤون متحدي الإعاقةاصابة العشرات بالاختناق الشديد في مسيرة بلعين الاسبوعيةفتح في الوسطى تزيح الستار عن نصب تذكاري لشهداء عائلة محيسن وتكرم عددا من ذوي الشهداء والاسرىاثناء جلسة التصويت لطرد اسرائيل من الفيفا .. بالفيديو : متضامنتان تقاطعان كلمة "بلاتر"قبل نحو ساعة من تصويت الفيفا ضد اسرائيل - انذار عن وجود قنبلة في قاعة الاجتماعاتفتح في الوسطى تزيح الستار عن نصب تذكاري لشهداء عائلة محيسن وتكرم عددا من ذوي الشهداء والاسرىمهجة القدس: الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه لليوم (25) رغم حالته الصحية الصعبةفيديو: لحظة تفجير انتحاري نفسه عند مدخل مسجد الإمام الحسين في الدمام بالسعوديةمقتل شخصين واصابة آخرين .. الداخلية السعودية: انتحاري يفجر نفسه عند مدخل مسجد العنود بالدمامالدين والقبيلة ........والتخلفمصر: مؤسس مين بيحب مصر :السيسى علم الوزراء مالم يعلموةمركز "مدى" يرحب بقرار مجلس الأمن رقم 2222 الخاص بحماية الصحفيينقيادة حركة فتح منطقة صيدا تعزي بالسبليني وحجازي بالغازية
2015/5/29
عاجل
بعد التصويت على القرار الفلسطيني بالفيفا: مصافحة بين الرجوب ونظيره الاسرائيليالفيفا توافق على تشكيل لجنة لمراقبة حرية حركة الرياضيين الفلسطينينالفيفا ستصوت على طلب فلسطين مراقبة حرية حركة الرياضيين الفلسطينيينرئيس الاتحاد الاسرائيلي عوفر عيني لـ"الرجوب":هيا نلعب معاً .. ونحضن بعضنا بعضاً

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟
تاريخ النشر : 2005-07-20
غزة-دنيا الوطن

لو سألك أحد عمّا إذا كان زوجك يحبك أم لا ؟ ماذا يكون جوابك ، أو بالأحرى كيف تستطيعين معرفة ذلك؟

أكثر الناس يستخدمون أسلوبين يعرفهما الجميع لمعرفة ما إذا كان الزوج يحب زوجته أم لا :

أولا – السؤال المباشر

السؤال المباشر الصريح الذي يستعمله معظم الناس هو عادة :

يسأل أحد الزوجين قائلا :

هل تحبني ؟ فيجيب الزوج قائلا : طبعا يا حبيبتي . أو ربما يجيب قائلا : ماذا تعتقدين ؟

إذا كان الجواب يوحي بالصدق والإخلاص ، ينتهي الاستجواب عند ذلك الحد . ولكن، إذا كان الجواب ينم عن عدم الصدق ، فيلجأ السائل إلى الأسلوب التالي :

ثانيا – الـمـراقـبـة

هل تصرفات زوجك تدل على أنه فعلا يحبك ؟ هل يعاملك بعناية ورفق ؟ هل يعاملك معاملة المحب لحبيبته ؟ هل يتصرف زوجك وكأنه فعلا يحبك ؟ يبدو أن طريقة الإجابة على هذا السؤال هي القول الفصل في هذا الأمر . أغلبنا نحكم على قلب الشخص من خلال تصرفاته . سواء كان ذلك الشيء الصيح أم الخطأ فهو ما نفعله . عندما تتناقض أفعال الشخص مع أقواله ، تنشـأ عادة الشـكوك .

مع أنه غالبا ما يتبع الناس الأسلوبين السالفي الذكر ، إلا أن كلا الأسلوبين ينطوي على احتمال الخطأ .

اســـــــألي نــفـــــسك

هل وفرت لزوجك الأسباب التي تجعله يحبك ؟

الاحتياجات العاطفية والأشياء التي تقتل الحب

كي تستطيعن الإجابة على سؤالك أنت بنفسك ، يجب أن تعرفي أمرين اثنين ، هما :

1) ما هي أهم احتياجات زوجك العاطفية ، وكيف يود أن تسدي له تلك الاحتياجات ؟

2) ما هي الأشياء التي تفعلينها وتقتل حبه لك (من وجهة نظره هو) ، وهل تخلصت من تلك الأشياء ؟

بدون معرفة الإجابات على الأسئلة الواردة أعلاه ، تكونين تخمنين تخمينا ، مجرد ظن . والأكثر من ذلك هو أنك إذا كنت لاتعرفين الإجابات فإن تخمينك على الأرجح سيتأثر بالطريقة التي تودين أن تسد فيها حاجتك العاطفية . وما تعتقدين أنه يضايقك .

الــنــقــطــة الــجــوهــريــة

يجب أن تنجحي في تكوين المهارة في المقدرة على سـد احتياجات زوجك ، وأن تظهري له المقدرة على حمايته من نفسك (من الأشياء التي تقضي على حبه لك) . خلاصة القول هي : إذا لم تنجحي في إيجاد السبب الذي يجعل زوجك يحبك ، فإنه لن يحبك .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف