الأخبار
لأنه لا يستطيع التغلب على نوازعه الجنسية العنيفة: بلجيكا تمتثل لطلب قاتل بإنهاء حياتهالعراق: لمفوضية العليا المستقلة للانتخابات اكملت جميع استعداداتها لصرف مستحقات موظفي الاقتراع وبانتظار تعزيز الرصيدوالديها قاصرين .. محاولة بيع رضيعة بالمغرب مقابل 46 يورومحافظ طولكرم اللواء د. كميل يؤكد على عدالة قضية الاسرى ويدعو لهبة جماهيرية دعماً لعدالة قضيتهمرباب النعيمي إلى أبوظبي وتتبرع لإستكمال بناء مسجد في بلاروسياتوقيع مذكرة تفاهم بين مركز راشد للمعاقين وستاندرد تشارتيرد بنكمحافظ جنين يعلن عن تسيير الدفعة الثالثة من المعونات لأهلنا في القطاعترتيبات الولايات المتحدة والغرب والخليج لضم فيلق القدس والحرس الثورى ضمن المنظمات الارهابيةمستثمرون فلسطينيون يرخصون 9 مصانع جديدة بقيمة 12 مليون دولارمعهد الإعلام العصري يفتتح دورة تدريبية حول سيادة القانونالرئاسة البولندية: سياسة الحكومة الإسرائيلية الحالية تقود إلى طريق مسدودالدكتور بلال صبح يحاضر في طلاب مركز التدريب الرياضي للكراتيه برام اللهصحة المرأة تواصل تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والصحي للنازحاتالبنك الدولي: الاقتصاد الفلسطيني يشهد تراجعا ومستوى البطالة في تفاقم مقلقغارات جوية قرب بغداد والفلوجة والحصيلة 16 قتيل وجريحجبهة النضال الشعبي بطولكرم تنعى المناضل المقدم خليل أبو زيدالأونروا: 241,000 طفل يعودون إلى مدارس الأونروا بمناسبة افتتاح العام الدراسي الجديد في غزةشركة "إسرائيلية" تطور جهاز اتصالات تدعي انه سيساعد في تدمير الأنفاقالاردن: اختتام أعمال مؤتمر "الطائفية وصناعة الأقليات في المشرق العربي"بنك "إسرائيل"المركزي يعلن توزيع ال50 شيكل الجديدة علي البنوك‏سيتي سنتر ديرة يكافئ مرتادي مطاعمهشؤون اللاجئين: في الذكرى الـ32 لمجزرة صبرا وشاتيلا لن يفلت مرتكبوا المجزرة من العقاب"عملاء" يستغلون الأطفال بحثاً عن المقاومةميرفا تعاود نشاطها بعد عودتها من افريقيااللواء د. كميل ينقل تحيات الرئيس عباس للدفعة الاولى من حجاج طولكرم المغادرين للديار الحجازيةمتطرفون يقتحمون باحات الأقصى وإبعاد سيدة عن المسجد 15 يوماًلجنة زكاة نابلس المركزية توزع 400 حقيبة على حجاج بيت الله الحرامبالصور.. رئيس الوزراء الكويتي الصباح يزور الاقصىاستطلاع رأي:تقارب بين حركتي فتح وحماس فى الانتخابات البرلمانية القادمة وتقدم لـ"هنية" فى منصب الرئيس2300 طالب في مدارس مخيم الرشيدية
2014/9/16
عاجل
الاحتلال يتراجع عن قرار إبعاد النائب خالدة جرار إلى أريحاالمرصد السوري: سقوط طائرة حربية سورية في مدينة الرقة

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟
تاريخ النشر : 2005-07-20
غزة-دنيا الوطن

لو سألك أحد عمّا إذا كان زوجك يحبك أم لا ؟ ماذا يكون جوابك ، أو بالأحرى كيف تستطيعين معرفة ذلك؟

أكثر الناس يستخدمون أسلوبين يعرفهما الجميع لمعرفة ما إذا كان الزوج يحب زوجته أم لا :

أولا – السؤال المباشر

السؤال المباشر الصريح الذي يستعمله معظم الناس هو عادة :

يسأل أحد الزوجين قائلا :

هل تحبني ؟ فيجيب الزوج قائلا : طبعا يا حبيبتي . أو ربما يجيب قائلا : ماذا تعتقدين ؟

إذا كان الجواب يوحي بالصدق والإخلاص ، ينتهي الاستجواب عند ذلك الحد . ولكن، إذا كان الجواب ينم عن عدم الصدق ، فيلجأ السائل إلى الأسلوب التالي :

ثانيا – الـمـراقـبـة

هل تصرفات زوجك تدل على أنه فعلا يحبك ؟ هل يعاملك بعناية ورفق ؟ هل يعاملك معاملة المحب لحبيبته ؟ هل يتصرف زوجك وكأنه فعلا يحبك ؟ يبدو أن طريقة الإجابة على هذا السؤال هي القول الفصل في هذا الأمر . أغلبنا نحكم على قلب الشخص من خلال تصرفاته . سواء كان ذلك الشيء الصيح أم الخطأ فهو ما نفعله . عندما تتناقض أفعال الشخص مع أقواله ، تنشـأ عادة الشـكوك .

مع أنه غالبا ما يتبع الناس الأسلوبين السالفي الذكر ، إلا أن كلا الأسلوبين ينطوي على احتمال الخطأ .

اســـــــألي نــفـــــسك

هل وفرت لزوجك الأسباب التي تجعله يحبك ؟

الاحتياجات العاطفية والأشياء التي تقتل الحب

كي تستطيعن الإجابة على سؤالك أنت بنفسك ، يجب أن تعرفي أمرين اثنين ، هما :

1) ما هي أهم احتياجات زوجك العاطفية ، وكيف يود أن تسدي له تلك الاحتياجات ؟

2) ما هي الأشياء التي تفعلينها وتقتل حبه لك (من وجهة نظره هو) ، وهل تخلصت من تلك الأشياء ؟

بدون معرفة الإجابات على الأسئلة الواردة أعلاه ، تكونين تخمنين تخمينا ، مجرد ظن . والأكثر من ذلك هو أنك إذا كنت لاتعرفين الإجابات فإن تخمينك على الأرجح سيتأثر بالطريقة التي تودين أن تسد فيها حاجتك العاطفية . وما تعتقدين أنه يضايقك .

الــنــقــطــة الــجــوهــريــة

يجب أن تنجحي في تكوين المهارة في المقدرة على سـد احتياجات زوجك ، وأن تظهري له المقدرة على حمايته من نفسك (من الأشياء التي تقضي على حبه لك) . خلاصة القول هي : إذا لم تنجحي في إيجاد السبب الذي يجعل زوجك يحبك ، فإنه لن يحبك .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف