الأخبار
المحافظ الرجوب يكشف هوية قاتل ضابطي الأمن في نابلس ويتحدث عن التفاصيلحكاوي اليورو (19): ضربات الحظ تطيح ببولندا وتمنح رونالدو السيء ورفاقه بطاقة العبور لنصف النهائيمردخاي يتهم "أبو العينين" بتصريحاته عبر دنيا الوطن بالوقوف خلف عملية كريات أربع بالخليلتحت عنوان نداء عاجل من نابلس : فعاليات ومؤسسات نابلسية تطالب بلقاء عاجل مع الرئيس لوأد الفتنةهل تنتتهج السلطة نهج "حماس" للقضاء على "سلاح العائلات" ؟ .. توصيف للوضع الأمني في الضفة ودور الأجهزة الأمنيةمفتي الأجهزة الأمنية يجيب:حكم العمل بأجهزة الأمن.فتاوي عسكرية تختلف عن المواطن العادي.وهذا حُكم الدين بـ"التنسيق الامني"أردوغان يهاجم منظمي أسطول الحرية: "هل طلبتم الإذن؟"توفير منزل واثاث لعائلة تنام تحت الشجر نشرت مناشدتها عبر دنيا الوطنالرئيس يهنيء السيسي بذكرى ثورة 30 يونيوالسفير مصطفى: 5 فلسطينيين أصيبوا في هجوم اسطنبول لازالوا في المستشفيات التركيةالاحتلال يقرر تكثيف قواته بالقدس استعدادا لآخر جمعة في رمضانصرف رواتب المتقاعدين وجزء من مكافأة نهاية الخدمة الأحدإيه بي سي نيوز : ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك إلى 44 قتيلاحماس تشكر اردوجان ... على ماذا الشكر !!في يوم القدس العالمي يوم فلسطين نريد أفعالا ....لإنقاذ القدس وليس خطاباتاللجنة الإقليمية للتخطيط والبناء في محافظة جنين تعقد جلستها رقم (19/2016)طرطشات ..سوريا: باحث اقتصادي: بالتفصيل.. كل مواطن سوري يحتاج 975 ليرة يومياً ليحقق 2400 سعرة حراريةالجهاد الإسلامي تنظم فعالية استقبال للأسير خلوف ونصرة للأسرىتيسير خالد : ما يحدث في البلاد عواقبه خطيرة"ملتقى الاعلاميين العرب " ينظم اولى فعالياته في مركز الوفاء للمسنين بغزةاسرة مسجد عقبة بن نافع تكرم الملتزمين في مسابقة فارس رضمان من أبناء مركز التحفيظمسجد البلد يعقد المسابقات القرآنية للمراحلالبراعم التنموية تختتم مخيم براعم الإيمان الرمضانيمسجد أبو سليم ينظم حفلاً لتكريم المتفوقين
2016/7/1

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟

كيف تعرفين أن زوجك يحبك أم لا ؟
تاريخ النشر : 2005-07-20
غزة-دنيا الوطن

لو سألك أحد عمّا إذا كان زوجك يحبك أم لا ؟ ماذا يكون جوابك ، أو بالأحرى كيف تستطيعين معرفة ذلك؟

أكثر الناس يستخدمون أسلوبين يعرفهما الجميع لمعرفة ما إذا كان الزوج يحب زوجته أم لا :

أولا – السؤال المباشر

السؤال المباشر الصريح الذي يستعمله معظم الناس هو عادة :

يسأل أحد الزوجين قائلا :

هل تحبني ؟ فيجيب الزوج قائلا : طبعا يا حبيبتي . أو ربما يجيب قائلا : ماذا تعتقدين ؟

إذا كان الجواب يوحي بالصدق والإخلاص ، ينتهي الاستجواب عند ذلك الحد . ولكن، إذا كان الجواب ينم عن عدم الصدق ، فيلجأ السائل إلى الأسلوب التالي :

ثانيا – الـمـراقـبـة

هل تصرفات زوجك تدل على أنه فعلا يحبك ؟ هل يعاملك بعناية ورفق ؟ هل يعاملك معاملة المحب لحبيبته ؟ هل يتصرف زوجك وكأنه فعلا يحبك ؟ يبدو أن طريقة الإجابة على هذا السؤال هي القول الفصل في هذا الأمر . أغلبنا نحكم على قلب الشخص من خلال تصرفاته . سواء كان ذلك الشيء الصيح أم الخطأ فهو ما نفعله . عندما تتناقض أفعال الشخص مع أقواله ، تنشـأ عادة الشـكوك .

مع أنه غالبا ما يتبع الناس الأسلوبين السالفي الذكر ، إلا أن كلا الأسلوبين ينطوي على احتمال الخطأ .

اســـــــألي نــفـــــسك

هل وفرت لزوجك الأسباب التي تجعله يحبك ؟

الاحتياجات العاطفية والأشياء التي تقتل الحب

كي تستطيعن الإجابة على سؤالك أنت بنفسك ، يجب أن تعرفي أمرين اثنين ، هما :

1) ما هي أهم احتياجات زوجك العاطفية ، وكيف يود أن تسدي له تلك الاحتياجات ؟

2) ما هي الأشياء التي تفعلينها وتقتل حبه لك (من وجهة نظره هو) ، وهل تخلصت من تلك الأشياء ؟

بدون معرفة الإجابات على الأسئلة الواردة أعلاه ، تكونين تخمنين تخمينا ، مجرد ظن . والأكثر من ذلك هو أنك إذا كنت لاتعرفين الإجابات فإن تخمينك على الأرجح سيتأثر بالطريقة التي تودين أن تسد فيها حاجتك العاطفية . وما تعتقدين أنه يضايقك .

الــنــقــطــة الــجــوهــريــة

يجب أن تنجحي في تكوين المهارة في المقدرة على سـد احتياجات زوجك ، وأن تظهري له المقدرة على حمايته من نفسك (من الأشياء التي تقضي على حبه لك) . خلاصة القول هي : إذا لم تنجحي في إيجاد السبب الذي يجعل زوجك يحبك ، فإنه لن يحبك .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف