الأخبار
ادعيس: النهوض بالعلم الشرعي في فلسطين واجب شرعي وسياسيورشة عمل حول الميراث في مقر جبهة التحرير الفلسطينية في محافظة الوسطى"الفلاح" تطلق أول صندوق شرعي في بورصة نيويوركالداخلية تفنّد اتهامات وسائل الإعلام المصرية لفلسطينيين حول حادث سيناءأمين عام مجلس الوزراء يشيد بانضباط موظفي القطاع العام بأوقات الدوام الرسميحفل اختتام فعاليات مهرجان طنجة الدولي للمسرح يتوج بتوقيع اتفاقية تعاون بين جمعية القنطرة وجمعية أنفاسورشة بنابلس لارشاد مزارعي العقربانيةيوم دراسي بواحة الصحراء لاعداد السكان لحالات الطوارىءأبو مويس يطلع القنصل البريطاني على أوضاع المدينةحمد .. نشيد بجهود الرئيس لمتابعته لشؤون الفلاحينمجموعة الاتصالات الفلسطينية تُعلن نتائجها المالية نهاية الربع الثالث من العام الحاليلجان المقاومة :تزف الشهيد حجازي وتبارك عملية القدس وتؤكد ان العدو سيدفع ثمن جرائمهعشراوي تثمن قرار السويد المشرف الاعتراف بدولة فلسطيناتحاد المدربين الفلسطينيين يستقبل وفداً من اتحاد المدربين العربانتخاب المكتب الحركي للأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بإقليم شمال الخليلأحدى عشر شركة مدرجة تفصح عن بياناتها المالية للشهور التسعة الأولى من العام 2014ماجد الفتياني يلتقي وفدا من نساء النادي الارثوذكسي فيبلدة عبلينفي خطوة نادرة للغاية قوات الاحتلال الإسرائيلية تغلق الحرم القدسي الشريف أمام جميع المصلين والزائرينالشهيد حجازي كان باستطاعته اغتيال "نتنياهو" وكبار قيادات الجيش .. تفاصيل العمليةمنتدى الافاق بخريبكة يؤبن سميح القاسم بحضور سفير فلسطينسعيد مراد يحيي حفل زفاف جورج كلوني وأمل علم الدين في لندنفتح بالقدس تدعو ليوم غضب ونفير عام والصلاة بالأقصى غداً الجمعةمدير المسجد الأقصى: سأبقى داخله حتى رفع الحصارأبو حلبية: قرار إغلاق الأقصى انتهاك خطير سيؤدي إلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار ويطالب المقدسيين بالتصدي لهكلية دار الكلمة الجامعية تستضيف محرر قسم الأديان والأخلاق في البي بي سي عقيل أحمدوفد من جمعية "هل من مغيث" التركية يزور جامعة الخليلمفوضية تنمية القيادات الفلسطينية تشارك في الدراسة العربية لبناء قدرات المدربين في استخدم الحقائب التدريبية و اعداد المرشدينالحركة الإسلامية في طمرة تحتفل بالحُجاج والهجرة النبويةعساف : الشعب الفلسطيني سيتصدى بكافة الوسائل المشروعة للمخطط الاسرائيلي الذي يستهدف القدس و الاقصىقوات الاحتلال تعتقل مريضاً ومرافق مريض في حادثين منفصلين وتواصل تشديد حصارها المفروض على قطاع غزةاتحاد الكرة: الدوري العام ينطلق في موعده المحددصور.. صواريخ الاحتلال تشوه وجه درويش البرئ .. ومطالبات لعلاجه فى المستشفيات الآوروبيةالقيادي البطش : عملية القدس هي رد الجهاد على ما يجري بالمدينة ولن تكون الاخيرةوفد من جامعة الخليل يزور الغرفة الصناعية التجارية الخليلطموح تنظم ورشة عمل بعنوان "رعاية الأطفال الموهوبين"
2014/10/30
عاجل
فتح بالقدس تدعو ليوم غضب ونفير عام والصلاة بالأقصى غداً الجمعة

اغتصاب داخل سيارات سوداء مغلقة:حوادث اختطاف فتيات سوريات من وسط الشوارع السورية

تاريخ النشر : 2005-05-11
غزة-دنيا الوطن

لم يمنع تصنيف الأمم المتحدة سوريا كرابع دولة في العالم من حيث الأمن والأمان في العام الماضي، استمرار ظاهرة اختطاف فتيات سوريات من الشوارع وحتى من داخل الحارات القديمة الشعبية من قبل أشخاص يقودون سيارات سوداء مغلقة و"مفيمة" كما يطلق عليها في سوريا.

وفي حادثة جديدة تمكن ثلاثة شبان سوريين من اختطاف فتاة سورية واغتصابها داخل سيارتهم السوداء المغلقة بينما كانت تهم عائدة إلى منزلها.

ولخطورة هذه الظاهرة ومدى انعاكسها السلبي على المجتمع السوري أخذت الصحف السورية الرسمية تسلط الضوء عليها بشكل لافت. وحول حادثة اختطاف الفتاة السورية واغتصابها توضح صحيفة " تشرين" الحكومية كيفية اختطاف الفتاة: "ترجل أحد الجالسين في المقعد الخلفي وفي لمحة بصر وضع يده على فمها وسحبها إلى السيارة، حيث قام الثاني بشدها وكم فمها، بعدها انطلقت السيارة كالرصاصة، وفي أثناء ذلك قاموا بتغطية عينيها وربط يديها ورجليها بكلساتها، وبعد التأكد من أنهم أوثقوا رباطها، نزل أحد الاثنين الجالسين في المقعد الخلفي وجلس في المقعد الأمامي فاسحاً المجال للآخر للاعتداء عليها، وفعلاً بعد الاعتداء عليها تبادل المواقع مع زميله الثاني وبعد الاعتداء عليها من قبل الثاني جاء دور السائق (الثالث) وكذلك اعتدى عليها. وكل هذا والسيارة تسير بشكل طبيعي في شوارع دمشق، ولكن بعيداً عن إشارات المرور".

وتتابع الصحيفة السورية سرد تفاصيل هذه الحادثة: "لكون السائق البديل ليس محترفاً صدم سيارة ولحسن الحظ وترتيب القدر كانت هذه السيارة لجهة أمنية، عندها حاولوا الهرب، ليس للتهرب من صدم السيارة، وإنما للتملص من جريمة الخطف والاعتداء، وبعد الهروب حوالي أقل من واحد كيلومتر على أوتستراد المزة تمكنت منهم السيارة المصدومة. عندها هرب اثنان منهم بينما قبضوا على السائق، وكانت المفاجأة لعناصر السيارة المصدومة وجود فتاة في المقعد الخلفي معصبة العينين، مربوطة اليدين والرجلين وفاقدة الوعي، عندها تم تحويل الفتاة إلى أقرب مشفى وإحالة وتقديم المتهم (ك) إلى فرع الأمن الجنائي".

وأخيرا ألقت السلطات القبض على أفراد المجموعة وأحالتهم للقضاء الذي قرر "وضعهم في سجن الأشغال الشاقة المؤقتة مدة 9 سنوات وللأسباب المخففة التقديرية الناتجة عن طلب الشفقة "الرحمة" تنزيل العقوبة إلى الحبس لمدة 6 سنوات وحساب مدة توقيفهم من أصل العقوبة". ‏

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحادثة تقع ضمن سلسلة من الحوادث المشابهة التي استهدفت نساء سوريات وهن عائدات إلى منازلهن من العمل أو أثناء الذهاب إلى العمل، وعادة ما تقع الحوادث على يد جماعات من الشباب المتهورين الراغبين باللهو والتسلية على حساب كرامة الآخرين وليس من قبل عصابات منظمة ومخصصة لأجل ذلك.

وكانت دفعت هذه الحوادث عائلات سورية عديدة إلى إرسال الفتاة إلى المدارس والجامعات أو حتى أماكن العمل برفقة شقيقها أو والدها.

وتسلّط الصحافة السورية الرسمية الضوء على هذا النوع من حوادث الاختطاف والاعتداء الجنسي إضافة إلى حوادث أخرى عبر إفراد صفحات خاصة لذلك تحظى بقراءة واسعة لدى الشارع السوري.

*تشرين السورية
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف