الأخبار
بالصور/ تنسيقية انتفاضة الحجارة تكرم "مانديلا فلسطين""ايباك" تكثف جهودها امام اتساع الانتقادات لاسرائيلالاستقبال التاريخي للفدائي الفلسطيني ومحبوب العرب بالجزائرالنائب العربي د. يوسف جبارين يجري زيارة تضامنية مع جامعة خضوريالوقفة الاحتجاجية الثانية في يطا للمطالبة بزيادة أعداد الشرطةالحكومة السنغالية تؤكد على مواقفها الثابتة والداعمة للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينيةارتفاع معدل هجرة أبناء مخيم العائدين بحمص و30 شاباً يغادرونه إلى تركيا خلال أسبوعالعاصمة الكازاخية تشهد فاعلية كبيرة تضامناً مع الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضرجنود الاحتلال استخدموا طفلا كدرع بشري خلال اعتقالهالشاعر: كل امكانياتنا مكرسة لتثبيت صمود المواطنين في الخليلالاحتفال بانطلاق المجلس الأهلي لحماية الأطفال من مخاطر التدخين في الخليلداخلية غزة : نشر كشوفات المسافرين الجمعةاسرائيل تعتقل فلسطيني بتهمة تهديد "ليبرمان" بالقتل عبر الفيسبوك !منظمةأطباءالعالم-فرنساو وزارة الصحة ينفذان تدريب طبي عمليالميادين : قيادات فلسطينية من حماس - الجهاد وفتح متواجدون في طهرانمصر: أدارة الفتح التعليمية ترفع شعار القضاء على ضعف القراءة والكتابة عند التلاميذ بأسيوطاصابة عشرات المستوطنين بالاختناق بـ "قبة راحيل"مصنع لادا يبدأ ببيع سياراته عبر الإنترنتعفن يؤخر إطلاق ناسا حمولة إمدادات لمحطة الفضاء الدوليةأولمبياد قروي مثير في كيلا رايبور الهندية (فيديو)فيل يثير الذعر في شوارع مدينة هندية (فيديو)"الباراسيتامول" يسبب الربو عند الأطفالشقيقتان توأمتان من بريطانيا ولكن.. تختلفان لوناًالمركزي الروسي يراجع توقعاته لأسعار النفطأسوان يهزم السكندري بهدف القاضي ويعلن انسحابه من الدوري .. (فيديو)
2016/2/12

بوسي سمير..في فستان عريان

بوسي سمير..في فستان عريان
تاريخ النشر : 2005-03-09
بوسي سمير..في فستان عريان

غزة-دنيا الوطن

فستان عريان.. ليس مجرد فستان تظهر به مغنية الاثارة الراقصة بوسي سمير ولكنه اسم فيلم تقرأه الان ومرشحة لبطولته وتلعب فيه دور فتاة ترغب في الثراء السريع من خلال جمالها وجسدها وترتبط عاطفياً مع حرامي متمرد علي الواقع.

بوسي نفت انها منعت من دخول السعودية وانها لم تسافر إلي هناك ولم يكن لديها أي ارتباطات فنية فيها ونفت أيضاً ما تردد عن زواجها برجل أعمال لبناني.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف