الأخبار
فتح تهنئ الناجحين في امتحانات الثانوية العامة(الحلقة السادسة عشر) .. سياسيون في رمضان :"يحيى موسى" وذكريات الجامعة الإسلامية..كيف يقضي رمضان؟(9 أصوات تحسم الأمر) : من هو أمين سر اللجنة التنفيذية القادم ؟الإتحاد العربي لكرة القدم يجتمع ويتخذ عدة قرارات .. ويؤكد : منع الرجوب من دخول الأردنوصلتها النتائج الاولية عكسية .. دعاء الكحلوت تحصد المرتبة الاولى فى الفرع العلمى بقطاع غزةدرس عشر سنوات من على سرير العناية المركزة :"ناصر البحيصي" يحصل على 85 % ويحلم بدراسة الطب(مؤثر)(فيديو) : كاميرا دنيا الوطن ترصد فرحة الثانوية العامةإدارة نادي قلقيلية الأهلي تكرم الأستاذ محمود ملحم وعادل شريمجمعية المستهلك تستغرب عدم إستيراد العجول على الكوتة من خارج السوق الإسرائيليالديمقراطية تؤبن القيادية الفلسطينية نهاية محمد فيصلايطاليا تؤكد مجددا وقوفها الى جانب مصر فى حربها ضد العنفمقتل 51 عنصراً من "داعش" وقيادي بالحشد الشعبي في العراقالحمد الله: إنشغالنا بتكريس الوحدة ونبذ الخلاف والإنقسام يأتي متوازيا مع إحياء ثقافة التعايش والرحمةالوحدة الطلابية تبارك للناجحين بإمتحانات الثانوية العامةجبل الشريف والعويوي والقدسي والراشدين يتأهلون الى الدور الثاني في بطولة المرحوم طلال سـدرجماهير حاشدة تبايع الرئيس أمام منزل المحافظ الشيبيتسيبراس: يدعو اليونانيين بالتصويت بـ "لا" لاقتراحات المقرضينبوتين يدعو إلى تعديل استراتيجية الأمن القوميالدخلية تفاوض عبد الله الزيات لاعب مالية كفر الزيات بعرض مالى مغرى و بعقد سنوىجبهة التحرير الفلسطينية تنعي شهيد قلنديا الفتى محمد الكسبة وتدعوا لتصعيد المقاومة الشعبيهإعتصام في الأقصى في الذكرى الأولى لاستشهاد أبو خضيرخالد رفعت رئيس مركز طيبة في حوار ساخن حول انتصار الجيش المصري وخسارة الإعلامدنيا الوطن ترصد بالصور والفيديو:عائلة العثامنة تحصد المرتبة الأولي للعام الثاني على التواليخلال مؤتمر اعلان نتائج الثانوية العامة..الشخشير: بلغت نسبة الناجحين (61,9)%أرسل بتهنئتك لعائلتك وأصدقائك واحصل على شهادة تقدير ونجاح .. عبر دنيا الوطن
2015/7/4

شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

تاريخ النشر : 2004-12-15
شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

غزة-دنيا الوطن

لم تردم الحفرة التي عثر فيها على الرئيس العراقي الأسير صدام حسين قبل عام كما كان يأمل الجيش الاميركي في حين تغطي جدران كوخ من غرفتين قرب المخبأ كتابات مؤيدة لصدام.

مساء يوم 13 كانون الاول من العام الماضي أخرج صدام وكان ملتحيا أشعث الشعر من "شق الثعبان" في مزرعة جنوبي تكريت مسقط رأسه ووضع قيد الاحتجاز الاميركي.

وبعد شهر قالت قوات من الفرقة الرابعة مشاة التي قبضت على صدام انها كانت تعتزم ردم الحفرة لمنع تحويلها الى مزار. وزارها فريق من تلفزيون رويترز يوم الاحد الماضي وأرشده في الجولة رجل طلب عدم الكشف عن هويته لكنه قال انه يعرف كل شيء عن الدقائق الاخيرة التي سبقت القبض على صدام. وقال ان رجلا من السكان يدعى محمد ابراهيم وهو ليس من عشيرة صدام لكنه يعرف الأسرة هو الذي أرشد القوات الاميركية الى مكانه.

وبناء على المعلومات التي قدمها توجهت القوات الاميركية للمزرعة القريبة من الدور على مسافة نحو تسعة كيلومترات جنوبي تكريت على ضفة نهر دجلة للبحث عنه لكنها لم تجد شيئا. عادت القوات لابراهيم تسأله. قال الرجل ان ابراهيم قادهم الى المزرعة وأشار الى الحفرة ورفع الغطاء قائلا "سلم نفسك يا صدام انتهى الأمر".

وتابع الرجل أن صدام بصق على وجه ابراهيم لدى خروجه من الحفرة.

ولم يتسن التحقق من هذه الرواية من مصدر مستقل. ولم يكشف القادة العسكريون الاميركيون عن هوية من أبلغهم عن مكان صدام في تلك الليلة قبل عام. أما الكوخ المجاور للحفرة والذي عثرت القوات فيه على سريرين وبراد يحتوي على عصير ليمون وسجق وعلبة مفتوحة من الشيكولاتة البلجيكية فهو مهجور الآن.

وتجمعت القمامة التي تضم علبا فارغة من وجبات القوات الاميركية في جوانب الكوخ حيث عثرت القوات العام الماضي على حقيبة بها 750 الف دولار من فئة المئة دولار وعلب أحذية.

وعلى المبنى من الخارج كتابات تقول "الموت للخونة".

وفي قرية العوجة مسقط رأس صدام زين العديد من الجدران بعبارات مثل "يحيا ابو عدي" و"يحيا عزة الدوري". وقال متحدث عسكري أميركي في تكريت يوم الاحد ردا على سؤال عن الحفرة انه يعتقد انها ردمت ثم تذكر انهم كانوا فقط ينوون ذلك. وقال "لا أعلم ما جرى هناك... القوات لم تذهب الى هناك منذ فترة".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف