الأخبار
فعالية وفاءً للشهيد أبو عمار والشهيد زياد أبو عين وجميع الشهداءفيديو ..أطفال فلسطين ينشدون "تحيا فلسطين" باللغة السويديةالمشهراوي : سنعوّض من قُطعت رواتبهم ولن نتركهممصر: العلاقات المصرية الأمريكية في محاور ورشة عمل " الدولة الوطنية : "الفرص والتحديات"بالصور: حفل إطلاق البوم محمد مغربي" قولي وأتمنى" وسط نجوم الفن والمجتمعلبنان: الشيخ علي ياسين يستقبل وفد انصار الله داعيا" الى تحصين المجتمع أمام الخطرين التكفيري والتخديريالشرطة تضبط مواد مخدرة وتحيل 3 متعاطيين للنيابة"حافلة الفن" ترعى المواهب الشابة وتكرمهم برعاية NESCAFÉ Dolce Gustoالاتحاد العالمي للعلماء يصف حادث بيشاور بباكستان بالإجرامي والإرهابيوفد تضامني بلجيكي يزور الاغاثة الزراعية في طولكرمشبيبة حزب الشعب الفلسطيني بمحافظة خان يونس تنفذ يوم عمل تطوعي بمستشفي ناصرمصر: إقبال بين كبار السن على مشاهدة ألعاب الأراجوزنيجيريا تؤكد على موقفها الداعم والثابت لحقوق الشعب الفلسطينيفتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةمها المصري في المختار : سألجأ للجراحة التجميلية.. وأنا مغيّبة عن الدرامافتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةالأسير السعدي ينتصر على السجانمصر: منظمات عمالية وحقوقية ترحب بإعلان أبراج الإماراتية الحفاظ على عمال شركة بسكو مصر مدى الحياةعرب 48: اجتماع القيادات الجماهيرية الممثلة لمدن اللد والرملةفعالية عن "استرجاع المبالغ المستخلصة عبر الفساد، ومعالجة العقود الحكومية المكتسبة عبر الرشاوى"أرامل الشهداء يجمعن على ضرورة توعيتهن قانونياالهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني تنفذ المرحلة الثانية من "حملة شارك لنصرة اهل غزة "عمل الشمال توقع 133 عقد لعمال النظافة في البلدياتمحكمة الجنايات الدولية عنوان نقاش بين وجهاء ومخاتير بيت حانون تنفذه العطاءالنضال الشعبي منع امريكا قبول مشروع القرار الفلسطيني يجعلها شريكا مع الاحتلال في جرائمهافة المخدرات خطر يتهدد المجتمع الفلسطينيخلال لقائه د. مقداد السفير عبد الهادي: الرئيس عباس يدعم المبادرة الروسية للحوار السوري السوريتجمع عائلة الرقب الشبابي يكرم عمال النظافة في بلدية بني سهيلامنظمة أطباء بلا حدود يختتمون دورة تدريبية في منطقتي غوين وواد العماير ببلدة السموعالدولة الفلسطينية وعقدة المنشارشاب من غزة يوضح معاناه الفلسطينين فى بجامعة سكاريا بتركيافيديو ساخر… جنود إسرائيليون يرقصون على «بشرة خير»سجل أنت عربي يا أبو مازن … الفيديو الذي اغضب اسرائيل وامريكا من الرئيس الفلسطيني !!مهجة القدس: الأسير نهار السعدي وأسرى الجهاد يعلقون إضرابهم عن الطعامالشرطة تكشف ملابسات سرقة وتلقي القبض على الفاعلين في نابلس
2014/12/18

شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

تاريخ النشر : 2004-12-15
شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

غزة-دنيا الوطن

لم تردم الحفرة التي عثر فيها على الرئيس العراقي الأسير صدام حسين قبل عام كما كان يأمل الجيش الاميركي في حين تغطي جدران كوخ من غرفتين قرب المخبأ كتابات مؤيدة لصدام.

مساء يوم 13 كانون الاول من العام الماضي أخرج صدام وكان ملتحيا أشعث الشعر من "شق الثعبان" في مزرعة جنوبي تكريت مسقط رأسه ووضع قيد الاحتجاز الاميركي.

وبعد شهر قالت قوات من الفرقة الرابعة مشاة التي قبضت على صدام انها كانت تعتزم ردم الحفرة لمنع تحويلها الى مزار. وزارها فريق من تلفزيون رويترز يوم الاحد الماضي وأرشده في الجولة رجل طلب عدم الكشف عن هويته لكنه قال انه يعرف كل شيء عن الدقائق الاخيرة التي سبقت القبض على صدام. وقال ان رجلا من السكان يدعى محمد ابراهيم وهو ليس من عشيرة صدام لكنه يعرف الأسرة هو الذي أرشد القوات الاميركية الى مكانه.

وبناء على المعلومات التي قدمها توجهت القوات الاميركية للمزرعة القريبة من الدور على مسافة نحو تسعة كيلومترات جنوبي تكريت على ضفة نهر دجلة للبحث عنه لكنها لم تجد شيئا. عادت القوات لابراهيم تسأله. قال الرجل ان ابراهيم قادهم الى المزرعة وأشار الى الحفرة ورفع الغطاء قائلا "سلم نفسك يا صدام انتهى الأمر".

وتابع الرجل أن صدام بصق على وجه ابراهيم لدى خروجه من الحفرة.

ولم يتسن التحقق من هذه الرواية من مصدر مستقل. ولم يكشف القادة العسكريون الاميركيون عن هوية من أبلغهم عن مكان صدام في تلك الليلة قبل عام. أما الكوخ المجاور للحفرة والذي عثرت القوات فيه على سريرين وبراد يحتوي على عصير ليمون وسجق وعلبة مفتوحة من الشيكولاتة البلجيكية فهو مهجور الآن.

وتجمعت القمامة التي تضم علبا فارغة من وجبات القوات الاميركية في جوانب الكوخ حيث عثرت القوات العام الماضي على حقيبة بها 750 الف دولار من فئة المئة دولار وعلب أحذية.

وعلى المبنى من الخارج كتابات تقول "الموت للخونة".

وفي قرية العوجة مسقط رأس صدام زين العديد من الجدران بعبارات مثل "يحيا ابو عدي" و"يحيا عزة الدوري". وقال متحدث عسكري أميركي في تكريت يوم الاحد ردا على سؤال عن الحفرة انه يعتقد انها ردمت ثم تذكر انهم كانوا فقط ينوون ذلك. وقال "لا أعلم ما جرى هناك... القوات لم تذهب الى هناك منذ فترة".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف