الأخبار
كما انفردت دنيا الوطن..منيب المصري:ابو مازن رئيس حكومة بنائبين .. ومعابر غزة ستعمل فور تفعيل اللجانبعد توقيع اتفاق المصالحة .. مسؤول اسرائيلي: "عباس" عاد لحضن حماس الدافئطالع: النص الكامل لبيان اتفاق المصالحة الموقّعمع دقائق اعلان اتفاق المصالحة.. استهداف اسرائيلي شمال قطاع غزة .. محدّثكما انفردت دنيا الوطن : حكومة خلال 5 اسابيع وتفعيل لجان المصالحة .. صورة التوقيع والوثيقةاسرائيل تحارب المصالحة الفلسطينية .. جندلمان يهدد: اسرائيل قادرة على سحق فتح وحماس "كما في الماضي"مجموعة مرشدات زهرة المدائن تزور معرض فلسطين الدولي التاسع للكتابنقابة التمريض وجمعية ابن باز الخيرية تكرم عددا من ممرضي رفحالشعبية: استعادة الوحدة الوطنية تتطلب الاتفاق على ابعادها السياسية والتنظيميةعرب 48: الحركة الوطنيّة للتواصل تقرّ يوم زيارة النبي شعيب يوم احتجاج على محاكمات التواصلعشراوي تدعو ألمانيا والإتحاد الاوروبي إلى لعب دور أكبر لصالح السلامهل بوتفليقة أسد حطوم؟الشرطة التربية والتعليم ينظمون تدريبا لطلبة دوريات السلامة المرورية في قلقيليةإسرائيل تنفذ عملية عسكرية موسعة في بيت لحم .. لإلقاء القبض على "النسر" !السفير مصطفى يطلع الخارجيه الروسيه على اخر التطورات السياسيه
2014/4/23
عاجل
منيب المصري : يا جبل ما يهزك ريح , وهذا شعب الجبارين ونهنيء شعبنا الفلسطينيابو مرزوق : تبادل ادخال الصحف من غزة الى الضفة والعكسإصابة 3 مواطنين في شارع المنشية شمال قطاع غزة نتيجة قصف طائرة إستطلاع إسرائيليةإصابة مواطن اثر استهداف في شارع المنشية في بيت لاهيا شمال قطاع غزةهنية يُلمح بامكانية ان لا يكون الرئيس ابو مازن رئيسا للحكومة التوافقية

شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

تاريخ النشر : 2004-12-15
شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

غزة-دنيا الوطن

لم تردم الحفرة التي عثر فيها على الرئيس العراقي الأسير صدام حسين قبل عام كما كان يأمل الجيش الاميركي في حين تغطي جدران كوخ من غرفتين قرب المخبأ كتابات مؤيدة لصدام.

مساء يوم 13 كانون الاول من العام الماضي أخرج صدام وكان ملتحيا أشعث الشعر من "شق الثعبان" في مزرعة جنوبي تكريت مسقط رأسه ووضع قيد الاحتجاز الاميركي.

وبعد شهر قالت قوات من الفرقة الرابعة مشاة التي قبضت على صدام انها كانت تعتزم ردم الحفرة لمنع تحويلها الى مزار. وزارها فريق من تلفزيون رويترز يوم الاحد الماضي وأرشده في الجولة رجل طلب عدم الكشف عن هويته لكنه قال انه يعرف كل شيء عن الدقائق الاخيرة التي سبقت القبض على صدام. وقال ان رجلا من السكان يدعى محمد ابراهيم وهو ليس من عشيرة صدام لكنه يعرف الأسرة هو الذي أرشد القوات الاميركية الى مكانه.

وبناء على المعلومات التي قدمها توجهت القوات الاميركية للمزرعة القريبة من الدور على مسافة نحو تسعة كيلومترات جنوبي تكريت على ضفة نهر دجلة للبحث عنه لكنها لم تجد شيئا. عادت القوات لابراهيم تسأله. قال الرجل ان ابراهيم قادهم الى المزرعة وأشار الى الحفرة ورفع الغطاء قائلا "سلم نفسك يا صدام انتهى الأمر".

وتابع الرجل أن صدام بصق على وجه ابراهيم لدى خروجه من الحفرة.

ولم يتسن التحقق من هذه الرواية من مصدر مستقل. ولم يكشف القادة العسكريون الاميركيون عن هوية من أبلغهم عن مكان صدام في تلك الليلة قبل عام. أما الكوخ المجاور للحفرة والذي عثرت القوات فيه على سريرين وبراد يحتوي على عصير ليمون وسجق وعلبة مفتوحة من الشيكولاتة البلجيكية فهو مهجور الآن.

وتجمعت القمامة التي تضم علبا فارغة من وجبات القوات الاميركية في جوانب الكوخ حيث عثرت القوات العام الماضي على حقيبة بها 750 الف دولار من فئة المئة دولار وعلب أحذية.

وعلى المبنى من الخارج كتابات تقول "الموت للخونة".

وفي قرية العوجة مسقط رأس صدام زين العديد من الجدران بعبارات مثل "يحيا ابو عدي" و"يحيا عزة الدوري". وقال متحدث عسكري أميركي في تكريت يوم الاحد ردا على سؤال عن الحفرة انه يعتقد انها ردمت ثم تذكر انهم كانوا فقط ينوون ذلك. وقال "لا أعلم ما جرى هناك... القوات لم تذهب الى هناك منذ فترة".
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف