الأخبار
هؤلاء أعلنوا تعاطفهم مع ضحايا حلب.. وآخرون وجهوا الشكر لرؤساء بلدانهم!وزارة مصرية تصف الإخوان بـ"الإيدز" وتحذر المصريين من إيوائهم والتعايش معهمالخليل .. بعد محاولة تضليل العدالة : الشرطة تكشف سبب "وفاة" طفل ادعّت العائلة سقوطه من علوإصابتان باحتراق مركبة اصطدمت بعامود كهرباء بالنصيرات"يديعوت أحرونوت" تنشر تفاصيل عن غرفة "مظلة النار"بحرية الاحتلال تفتح نيرانها على صيادين بغزة وتلاحقهمجمعية مربي الدواجن في جنين تثمن جهود وزارة الزراعة في ضبط وتنظيم سوق الدواجنالاعلام تنظم لقاءا نخبويا مع مسئولي سلطة الطاقة بغزةمصر: فضيحة بآداب المنصورة .. ضبط مدرس بقسم الإعلام مع طالبة فى وضع مخل بمصعد الكليةوزير الإعلام البحريني: الرئيس السيسي أنقذ مصر من مصير مشئوموقفات لشباب حزب التحرير في مختلف أرجاء قطاع غزة بعد صلاة الجمعة في الذكرى الـ95 لهدم الخلافةنصّاب بتيفلت يزج بأغبياء وجهلة محسوبين على مركز حقوقي في معاركه ضد عائلة عرشانوزارة الشؤون الاجتماعية تكرم الناشط المجتمعي ظريف الغرة لفوزه في جائزة فلسطين الدولية للتميز والابداع 2016صواريخ "كاليبر" تصيب أهدافا تدريبية في بحر قزوينشاهد: العراقي ذو الثلاث سنوات يفعل الأعاجيب بالسيارةشاهد... فيديو تاريخي لإطلاق أول صاروخ روسي من قاعدة الشرقشاهد... موتوسيكل أبيض يهين موتور سباقي فائق السرعةماذا فعل "ويندوز – 10" بهذه المذيعة على الهواء!شاهد... القدرات الخارقة لأقوي مقاتلة روسية فى العالمفيديو- السيسي : لا عودة لمصادرة أموال أو تأميم ممتلكاتبالفيديو.. فتاة بصوت جميل تعرض المسيرة الوطنية النضالية للاهليملك البحرين بالزى العسكرى داخل مقر وزارة الدفاع المصريةشاهد.. لحظة إطلاق النار على نقطة تفتيش أمنية بالسعوديةشاهد.. مرتضى منصور يعلنها للاعبى الزمالك: هأدخل فى الفريقبالفيديو.. جنات تنفى إجرائها أى علميات تجميل
2016/4/30

مجلس الفتوى الأعلى: نصاب زكاة المال 800 دينار أردني

تاريخ النشر : 2004-10-20
مجلس الفتوى الأعلى: نصاب زكاة المال 800 دينار أردني

غزة-دنيا الوطن

حدد مجلس الفتوى الأعلى نصاب زكاة المال، بثمانمائة دينار أردني فقط، إذ أن "الدينار الذهبي الواحد يساوى أربعة غرامات وربع الغرام، فيكون نصاب الذهب خمسة وثمانين غراماً، ما يساوي في ضوء سعر الذهب في الأسواق المحلية لهذا العام ثمانمائة دينار أردني".

وكان مجلس الفتوى الأعلى، اجتمع صباح اليوم، برئاسة المفتى العام الشيخ عكرمة صبري، لمناقشة عدد من القضايا الفقهية، حيث قرر أنه يتوجب على المريض مرضاً مزمناً أو الشخص الطاعن في السن، الذي لا يقوى على الصوم إلا بمشقة، إخراج فدية الصوم ومقدراها (إطعام مسكين وجبتين) عن كل يوم يفطر فيه، مع مراعاة مستوى النفقات ومصروفات الطعام للعائلة، التي تخرج الفدية، بحيث لا تقل قيمة الفدية عن قيمة صدقة الفطر في حدها الأدنى.

وناشد المجلس المواطنين بتعجيل إخراج صدقة الفطر خلال شهر رمضان المبارك والمقدرة لهذا العام بدينار وربع الدينار الأردني أي ما يعادل ثمانية شواكل للفرد الواحد، ليتسنى للفقراء والمساكين سد حاجاتهم الضرورية، وأكد أنه لا يجوز شرعاً تأخيرها إلى ما بعد أداء صلاة عيد الفطر السعيد، ومن لم يخرجها في هذا الوقت المشار إليه فإنها تبقى في ذمته وعليه إخراجها بعد ذلك، وتعتبر صدقة من الصدقات، ويأثم لتأخيرها بلا عذر إلى ما بعد صلاة العيد.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف