الأخبار
غنائم العرب هدية لتل أبيب.. بوتين يهدي نتنياهو دبابة إسرائيلية أسرها السوريون والفلسطينيون في معركة تاريخيةالمشكلة فينا وعندناحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني صمدت أمام الصراعات وأثبتت قدرتها بتجاوز الأزماتالافراج عن الاسير الفروخ بعد قضاء محكوميته في سجون الاحتلالالاحتلال يصادر جرارات زراعية ومركبة ويعتقل مواطنين من قرية مسلية جنوب جنينمركز سيدة الناصرة الرعوي للروم الكاثوليك يزور المجلس التشريعيالشيبي يطالب رجال الإصلاح بتعزيز ثقافة الأخوة والتسامحشركة شاويشكو (كي آند ام) تفتتح معرضها الثالث للملابس التركية الرجالية في البيرةلأول مرة منذ الانقسام الفلسطيني : وفد رفيع من وزارة التربية والتعليم برام الله يصل قطاع غزةالحج هذا العام بدون "إيرانيين"الباحث حلس يطالب ضرورة دعم الحملات والمبادرات لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية باعتبارها من وسائل المقاومة الشعبيةشرق خانيونس: طالب يبتكر سفينة يتم التحكم بها عن بعد لأغراض الصيد والمراقبة البحريةالاحتلال يحاول اعاقة مرور الهباش عبر حاجز بيت ايل الاحتلالينادي الأسير: الاحتلال يقدم لائحة اتهام بحق البروفيسور البرغوثي ويبقيه رهن الاعتقالالنضال الشعبي بطولكرم تنظم لقاء ثقافي حول " كتاب الأمير ""المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر" عضواً تأسيسياً للملتقى الدولي للعمل الإنسانيالخطة المرورية الجديدة في جنين بين الترحيب والأنتقاد !المديرية العامة للأمن الوطني حاضرة في الطبعة 49 لمعرض الجزائر الدوليمصر: "القومي": نسبة الاقتراع في الكورة تخطت ألـ 40 بالمئةالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تواصل العمل على تحسين قطاع التعليممصر: هركي: أطالب حكومة اسماعيل بتطوير وتجديد طريق نصر النوبة"المرحلة المفصلية" فيلم وثائقي جديد عن انتفاضة القدس والاقصىالتربية تقرر التسهيل على طلبة جامعة الأقصى لتصديق شهاداتهمالشرطة تقبض على 3 أشخاص بتهمة سرقة مركبة في قلقيليةالاقتصاد الوطني والأمن الوقائي يدهمان مخزن مواد مهربة في بلدة سلود
2016/5/29

مجلس الفتوى الأعلى: نصاب زكاة المال 800 دينار أردني

تاريخ النشر : 2004-10-20
مجلس الفتوى الأعلى: نصاب زكاة المال 800 دينار أردني

غزة-دنيا الوطن

حدد مجلس الفتوى الأعلى نصاب زكاة المال، بثمانمائة دينار أردني فقط، إذ أن "الدينار الذهبي الواحد يساوى أربعة غرامات وربع الغرام، فيكون نصاب الذهب خمسة وثمانين غراماً، ما يساوي في ضوء سعر الذهب في الأسواق المحلية لهذا العام ثمانمائة دينار أردني".

وكان مجلس الفتوى الأعلى، اجتمع صباح اليوم، برئاسة المفتى العام الشيخ عكرمة صبري، لمناقشة عدد من القضايا الفقهية، حيث قرر أنه يتوجب على المريض مرضاً مزمناً أو الشخص الطاعن في السن، الذي لا يقوى على الصوم إلا بمشقة، إخراج فدية الصوم ومقدراها (إطعام مسكين وجبتين) عن كل يوم يفطر فيه، مع مراعاة مستوى النفقات ومصروفات الطعام للعائلة، التي تخرج الفدية، بحيث لا تقل قيمة الفدية عن قيمة صدقة الفطر في حدها الأدنى.

وناشد المجلس المواطنين بتعجيل إخراج صدقة الفطر خلال شهر رمضان المبارك والمقدرة لهذا العام بدينار وربع الدينار الأردني أي ما يعادل ثمانية شواكل للفرد الواحد، ليتسنى للفقراء والمساكين سد حاجاتهم الضرورية، وأكد أنه لا يجوز شرعاً تأخيرها إلى ما بعد أداء صلاة عيد الفطر السعيد، ومن لم يخرجها في هذا الوقت المشار إليه فإنها تبقى في ذمته وعليه إخراجها بعد ذلك، وتعتبر صدقة من الصدقات، ويأثم لتأخيرها بلا عذر إلى ما بعد صلاة العيد.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف