الأخبار
"وسام الثناء" لجندي إسرائيلي أعدم فلسطينيا أعزلالاحتلال يضبط شابين حاولا التسلل للأراضي المحتلة داخل حقيبة سيارةانقاذ جنود من جيش الاحتلال بعد محاصرتهم في نعلينهيئة الاغاثة الانسانية والحريات التركية تشكر الاجهزة الامنية باسترجاع ما تم سرقته من مركزها الثقافيمصر: مساعد وزير الخراجية السابق: مصر تترأس مجلس الأمن لمدة شهر في مايو المقبلبنك القدس يطلق حملة جديدة للقرض السكني بيتك بمزايا فريدة متعددةعرب 48: ابو عرار والحاج يحيى يؤكدان على ضرورة نصرة النقب قولا وفعلاالاف العمال يتوجهون للعمل في داخل اسرائيل في يومهم العالمي ورفض للاذلال والعبودية على المعابروثيقة تكشف ان اطباء الاحتلال اهملوا الشريف وقاتله صرخ هذا مخرب يجب ان يموتاليمن: تدشين المخيم الطبي الثاني المجاني لمكافحة العمى ورعاية البصر بالحديدةدوري جوال السلوي: فوزان لخدمات دير البلح وشباب المغازيمصر: محافظ الاسماعيلية يفتتح الغابة الشجرية بعد التطوير والتجميلالكاتب والباحث زقوت يهنيء عمالنا البواسل في عيد العمال العالميعرب 48: أكاديمية العلوم الشرعية في كفربرا تختتم اسبوع الدعوة الثالث بإلقاء عشرات الخطب في مختلف مناطق النقبمصر: أدب أسيوط ينظم لقاء حول فنون الكتابة والتصوير الصحفيمصر: بالصور..سفير مصر بتونس يشارك سيدات الاهلي فرحة الفوز ببطوله افريقيا للطائرةالمناضلة نهى عبد الله في ذمة اللهمدرسة أكاديمية عجمان تنظم مبادرة مجتمعية لجمع التبرعات تحت شعار "ساعدوا أطفال سوريا"وزير "اسرائيلي": "مستوطنة ارئيل" عاصمة المستوطنينفتح معبر رفح 27 يوماً في 16 شهراًتأكيد "اسرائيلي": الاسمنت سيدخل غزة خلال ايامفي اليوم العالمي للعمال:الجمعية الوطنية تواصل تجديد دعمها ومساندتها لحقوق العمال المشروعةالمحكمة الإسرائيلية تلغي قرار تقييد حركة الشاحنات شرق غزةهيئة شؤون الأسرى:تمديد توقيف طفلة مصابة
2016/5/2

الكاتب المصري اسامة انور عكاشة يصف الصحابي عمرو بن العاص بـ احقر شخصية في الاسلام

تاريخ النشر : 2004-10-05
الكاتب المصري اسامة انور عكاشة يصف الصحابي عمرو بن العاص ب احقر شخصية في الاسلام

غزة-دنيا الوطن

قرر مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد الكاتب المصري أسامة أنور عكاشة بعد إساءته للصحابي عمرو بن العاص حين وصفه بـ "أحقر شخصية في الإسلام" وبأنه "أفّّاق" ما أثار غضب الأوساط الدينية في العالم العربي وفي مصر خاصة.

وقد نشر عكاشة في صحيفة "الموجز الأسبوعية هجوما على عمرو بن العاص نفى عنه أهميته التاريخية وهمش وجوده وحقره.

وعلل عكاشة سبب هجومه على عمرو بن العاص بأن الكاتب" إن أراد تشكيل أي صورة تاريخية ليتم تمثيلها في عمل درامي فإنه سيشكلها كما يراها هو وليس كما هي مثبتة في التاريخ". وأنه – أي عكاشة – يرى من وجهة نظره أن شخصية عمر بن العاص "أحقر شخصية في الإسلام".

وفي اتصال هاتفي قال المحامي الاسلامي الشهير في مصر منتصر الزيات لـ "العربية نت" إن هناك مجموعة من المحامين سيقومون برفع دعوى ضد عكاشة لإساءته الأدب تجاه صحابي جليل.

وأضاف الزيات "هذه قضية دينية ويجب أن لا يتم السكوت عليها. ويستعد بعض المحامين لرفع القضية في المحكمة والمطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عكاشة".

وقد استضافت قناة "أوربت" ليلة أمس الاثنين4-10-2004 الكاتب عكاشة للتأكد من صحة ما قيل في الجريدة على لسانه، ورد عكاشة بأنه مقتنع بكل ما كُتب وأنه مسؤول كل المسؤولية عن كلامه.

الجدير ذكره أن عكاشة أنكر على المذيع سبب كل هذا الغضب على موقفه تجاه عمرو بن العاص، مع أنه – والحديث لعكاشة – "لم يكن عمرو من العشرة المبشرين بالجنة". وتدخل الداعية الإسلامي خالد الجندي الذي حضر اللقاء أثناء الحوار وطلب من عكاشة التأدب مع الصحابي الجليل.

وقال "هل أنت لا تحترم سوى العشرة المبشرين بالجنه؟" وأجاب عكاشة "وهل أنا الذي حددت العشرة أم الرسول"، لكن الجندي أعاد عليه بسؤال آخر حين ذكر له حديث الرسول عن عمر وبن العاص حين قال "أسلم الناس وآمن عمرو"؟؟

وزاد عجب الحضور بإجابة عكاشة حين قال "ماذا تقصد ؟؟ أنني أخالف ما قاله الرسول؟؟ هذا سوء نية واضح منك يا شيخ خالد".

وقال الجندي "ماذا تريد مني أن أصدقك أنت أم الرسول، فالرسول عليه الصلاة والسلام شهد لعمرو بن العاص بالإيمان وأنت تشهد له بالحقارة".

فأجابه الكاتب أن هناك يا سيدي حديث يقول إن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فيكفي أن توحد بالله بلسانك فقط كي تدخل الجنة. وعندما احتد النقاش بين الطرفين طالب الجندي من عكاشة بأن يلتزم بأدب الحوار وأن يهدأ في الحديث.

بعدها تدخل الزيات بمكالمة هاتفية ولام فيها خالد الجندي على أدبه مع أشخاص لا يعرفون معني الأدب، وقال إن الثقافة لها حدودها واحترامها ومفاهيمها وإن تعدّت الحدود المسموح بها فإنها لا تصبح ثقافة.

وقال الزيات "أي أدب في الحوار هذا الذي يتبعه خالد الجندي مع شخص يجهل لغة الأدب مع الصحابة وأنا أراهن إن كان يعرف هذا الكاتب طرق الوضوء السليم".

بعدها هاجم عكاشة الزيات واصفاً إياه بمحامي الإرهابيين وأنه لا يتقبل منه الرأي. وأضاف "أقول لمنتصر إنني أعرف جيداً كيف أتوضأ وإن أردت مني أن أعلمك أشياء غير الوضوء فأنا على استعداد".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف