الأخبار
بالصور .. الرومانسية والحب فى كرة القدمعرب 48: عرعرة النقب: مكافأة وزارية للهيئة التدريسية بمدرسة "عمال" النور الشاملة لتألقها في تقليص الفجواتالمطار مغلق.. جولة مرعبة في مطار طرابلس الخاضع لسيطرة "فجر ليبيا"آيدبيتس وإيديونايشن: من الريادي العربي في رام الله إلى مؤتمر الانترنت في دبلنالأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة تتضامن مع مراسل جريدة أنفو ماروك مالبنان: افتتاح ورشة عن الادارة الحديثة لمؤسسات الضمان الاجتماعيميسي يغيب عن ودية ألمانيا بسبب الإصابةلبنان: برنامج "بلدي بلاس" احتفل بتشارك التجارب الفضلى في العمل البلديتوتنهام يتعاقد مع الفرنسي اسطنبولي بـ6 ملايين يورواعتقال شاب في مدينة يطا وعقد ورشة عمل على الاخلاء في مسافر يطاأدارة نادي سيلة الحارثية الرياضي تنعى فقيد الأسرة الرياضية الأستاذ "محمد محمود عودة" ابو مجدي‎ثلاثي البافاري المسلم يرفض رفع "البيرة"مصر: عليم الاسماعيلية" يدشن حسابا جديدا على فيس بوك باسم "عاجل وكيل وزارة التربية والتعليم"المدينة المسحورة في العراق "الموصل "الشرطة تقبض على 14 متهما بقضايا سرقة وتخريب في أريحامصر: رئيس جمعية السواقي وحركة المشاركة الشعبية يلتقي بمدير شبكة الديمقراطيين في العالم العربيبنك فلسطين يعلن انضمامه لعضوية التحالف المصرفي العالمي للمرأة GBA كأول مؤسسة فلسطينية عضوا في الإتحادبانتهاء الجولة الثالثة: علي خالد وخضر ماجد يتصدران بطولة البصرة بالشطرنجاليمن: إختتام دورات مناصرة إصلاح سياسة التعليم الجامعي بجامعة إبوفد من التوجيه السياسي يزور التوجيه المعنوي الاردنيبيان صادر القوى الوطنية والاسلاميةاصابة مواطنين في انقلاب مركبة بطوباسالعراق: موفق الربيعي :احفاد النظام السابق يقودون المعركة ضد الجيش العراقيعرب 48: الحكومة تقرّ تقليص 700 مليون شيكل من التعليم لتمويل الحربمواطن من رام الله يعبر عن استياءه من التربية والتعليم بسبب تسليم طفلته كتب ممزقةيتحدث العبرية بطلاقة..انتخاب حفيد عمر الشريف وفاتن حمامة زعيما للمثليين فى الوطن العربي !!بيرزيت: مركز تطوير الإعلام يختتم دورة "التمكين النقابي"العراق: منظمة تدعو لطرد العرب والفرس والاتراك من الشرق الاوسطعمرو أديب للقرضاوى : عايز تبيع مصر دا احنا نبيعك انت وأهلك!!النادي العربي الفلسطيني كراكس:سلاح المقاومة هو دفاعا عن السلطة
2014/9/2

الكاتب المصري اسامة انور عكاشة يصف الصحابي عمرو بن العاص بـ احقر شخصية في الاسلام

تاريخ النشر : 2004-10-05
الكاتب المصري اسامة انور عكاشة يصف الصحابي عمرو بن العاص ب احقر شخصية في الاسلام

غزة-دنيا الوطن

قرر مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد الكاتب المصري أسامة أنور عكاشة بعد إساءته للصحابي عمرو بن العاص حين وصفه بـ "أحقر شخصية في الإسلام" وبأنه "أفّّاق" ما أثار غضب الأوساط الدينية في العالم العربي وفي مصر خاصة.

وقد نشر عكاشة في صحيفة "الموجز الأسبوعية هجوما على عمرو بن العاص نفى عنه أهميته التاريخية وهمش وجوده وحقره.

وعلل عكاشة سبب هجومه على عمرو بن العاص بأن الكاتب" إن أراد تشكيل أي صورة تاريخية ليتم تمثيلها في عمل درامي فإنه سيشكلها كما يراها هو وليس كما هي مثبتة في التاريخ". وأنه – أي عكاشة – يرى من وجهة نظره أن شخصية عمر بن العاص "أحقر شخصية في الإسلام".

وفي اتصال هاتفي قال المحامي الاسلامي الشهير في مصر منتصر الزيات لـ "العربية نت" إن هناك مجموعة من المحامين سيقومون برفع دعوى ضد عكاشة لإساءته الأدب تجاه صحابي جليل.

وأضاف الزيات "هذه قضية دينية ويجب أن لا يتم السكوت عليها. ويستعد بعض المحامين لرفع القضية في المحكمة والمطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عكاشة".

وقد استضافت قناة "أوربت" ليلة أمس الاثنين4-10-2004 الكاتب عكاشة للتأكد من صحة ما قيل في الجريدة على لسانه، ورد عكاشة بأنه مقتنع بكل ما كُتب وأنه مسؤول كل المسؤولية عن كلامه.

الجدير ذكره أن عكاشة أنكر على المذيع سبب كل هذا الغضب على موقفه تجاه عمرو بن العاص، مع أنه – والحديث لعكاشة – "لم يكن عمرو من العشرة المبشرين بالجنة". وتدخل الداعية الإسلامي خالد الجندي الذي حضر اللقاء أثناء الحوار وطلب من عكاشة التأدب مع الصحابي الجليل.

وقال "هل أنت لا تحترم سوى العشرة المبشرين بالجنه؟" وأجاب عكاشة "وهل أنا الذي حددت العشرة أم الرسول"، لكن الجندي أعاد عليه بسؤال آخر حين ذكر له حديث الرسول عن عمر وبن العاص حين قال "أسلم الناس وآمن عمرو"؟؟

وزاد عجب الحضور بإجابة عكاشة حين قال "ماذا تقصد ؟؟ أنني أخالف ما قاله الرسول؟؟ هذا سوء نية واضح منك يا شيخ خالد".

وقال الجندي "ماذا تريد مني أن أصدقك أنت أم الرسول، فالرسول عليه الصلاة والسلام شهد لعمرو بن العاص بالإيمان وأنت تشهد له بالحقارة".

فأجابه الكاتب أن هناك يا سيدي حديث يقول إن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فيكفي أن توحد بالله بلسانك فقط كي تدخل الجنة. وعندما احتد النقاش بين الطرفين طالب الجندي من عكاشة بأن يلتزم بأدب الحوار وأن يهدأ في الحديث.

بعدها تدخل الزيات بمكالمة هاتفية ولام فيها خالد الجندي على أدبه مع أشخاص لا يعرفون معني الأدب، وقال إن الثقافة لها حدودها واحترامها ومفاهيمها وإن تعدّت الحدود المسموح بها فإنها لا تصبح ثقافة.

وقال الزيات "أي أدب في الحوار هذا الذي يتبعه خالد الجندي مع شخص يجهل لغة الأدب مع الصحابة وأنا أراهن إن كان يعرف هذا الكاتب طرق الوضوء السليم".

بعدها هاجم عكاشة الزيات واصفاً إياه بمحامي الإرهابيين وأنه لا يتقبل منه الرأي. وأضاف "أقول لمنتصر إنني أعرف جيداً كيف أتوضأ وإن أردت مني أن أعلمك أشياء غير الوضوء فأنا على استعداد".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف