الأخبار
في خطوة نادرة للغاية قوات الاحتلال الإسرائيلية تغلق الحرم القدسي الشريف أمام جميع المصلين والزائرينالشهيد حجازي كان باستطاعته اغتيال "نتنياهو" وكبار قيادات الجيش .. تفاصيل العمليةمنتدى الافاق بخريبكة يؤبن سميح القاسم بحضور سفير فلسطينسعيد مراد يحيي حفل زفاف جورج كلوني وأمل علم الدين في لندنفتح بالقدس تدعو ليوم غضب ونفير عام والصلاة بالأقصى غداً الجمعةمدير المسجد الأقصى: سأبقى داخله حتى رفع الحصارأبو حلبية: قرار إغلاق الأقصى انتهاك خطير سيؤدي إلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار ويطالب المقدسيين بالتصدي لهكلية دار الكلمة الجامعية تستضيف محرر قسم الأديان والأخلاق في البي بي سي عقيل أحمدوفد من جمعية "هل من مغيث" التركية يزور جامعة الخليلمفوضية تنمية القيادات الفلسطينية تشارك في الدراسة العربية لبناء قدرات المدربين في استخدم الحقائب التدريبية و اعداد المرشدينالحركة الإسلامية في طمرة تحتفل بالحُجاج والهجرة النبويةعساف : الشعب الفلسطيني سيتصدى بكافة الوسائل المشروعة للمخطط الاسرائيلي الذي يستهدف القدس و الاقصىقوات الاحتلال تعتقل مريضاً ومرافق مريض في حادثين منفصلين وتواصل تشديد حصارها المفروض على قطاع غزةاتحاد الكرة: الدوري العام ينطلق في موعده المحددصور.. صواريخ الاحتلال تشوه وجه درويش البرئ .. ومطالبات لعلاجه فى المستشفيات الآوروبيةالقيادي البطش : عملية القدس هي رد الجهاد على ما يجري بالمدينة ولن تكون الاخيرةوفد من جامعة الخليل يزور الغرفة الصناعية التجارية الخليلطموح تنظم ورشة عمل بعنوان "رعاية الأطفال الموهوبين""التحرير "تشيد بعملية استهداف غليك في القدس وتحذر من منع المصلين للصلاة في الاقصىقوة خاصة من الاحتلال تختطف مواطناً في بيت جالاشعث يحذر من تداعيات الهجوم الاسرائيلي الخطير على القدسعرب 48: الطيبي : نتانياهو بقراره إغلاق الأقصى سيحولها إلى حرب دينيةبورصة فلسطين: أخبار الشركات المدرجة في أسبوعمخامرة وأمين سر اقليم فتح يبحثان مع وزيرة التربية والتعليم تشغيل مديرية يطايارا تحقق نجاح كبير في البومها "عايش بعيوني"وزير الأشغال العامة والإسكان يعلن بدء آلية توزيع الأسمنت للمتضررينكتلة الوحدة الطلابية تطلق حملة دعم الطالب الجامعي 4مراد سويطي يتألق في"ماشي منك اجت مو مني"فن أبوظبي في دورته السادسة يقدم المزيد من عروض الأداءتربية قلقيلية تنفذ سلسلة ورش عمل تدريبية في فن المناظرةكتلة الوحده العماليه تنجز المرحله الاولى من حملة مقاطعة البضائع الاسرائيليهأسرى فلسطين ينعى الشهيد الأسير المحرر معتز حجازيمصر: محافظ الاسماعيلية يشهد اجراء القرعة العلنية لتخصيص أراضى قرية الأمل بالقنطرةتربية الخليل تختتم الورش التدريبية في تنمية مهارات القراءةعرب 48: غنايم يدعو خلال جلسة لجنة التربية وزارتي التربية والمالية لتنفيذ التزاماتهما تجاه سكرتاريا المدارس
2014/10/30
عاجل
فتح بالقدس تدعو ليوم غضب ونفير عام والصلاة بالأقصى غداً الجمعة

تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

تاريخ النشر : 2004-08-23
تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

غزة-دنيا الوطن

بدأت وزارة الصحة التونسية باستعمال طريقة "الإجهاض الدوائي" في كامل مؤسساتها الاستشفائية، وتعوض الطريقة الجديدة الطريقة التقليدية في الإجهاض عن طريق التخدير والجراحة، وهو ما يسبب عادة آثارا جانبية على صحّة المرأة.

والإجهاض الدوائي كما تقول مصادر من وزارة الصحة هو طريقة مبتكرة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناولها المرأة عن طريق الفم، وهو لا يتطلب بالتالي تخديرا ولا جراحة. ويتم اللجوء إلى الإجهاض الدوائي بعد إجراء تحاليل تؤكد حصول الحمل، وبعد الفحص الطبي الذي يؤكد عدم تجاوز الحمل ثمانية أسابيع.

وقالت جريدة "الصباح" اليومية نقلا عن مصالح الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري التابع لوزارة الصحة العمومية إن عمليات الإجهاض الدوائي تطبق حاليا في مصحات الديوان لتخليص الحوامل العازبات، وخاصة من فئة المراهقات من الحمل غير المرغوب فيه خارج إطار الزواج.

ويتم الإجهاض باستعمال نوعين من الحبوب، تؤخذ حبة واحدة من نوع "الميفيجين"، تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية، وحبتين اثنتين من نوع "سيتوتاك"، تتناولها المرأة بعد يومين. ويقتصر مفعول الحبة الأولى على إيقاف نمو الحمل، وإذا لم تشعر المرأة بنزول البويضة وحصول الإجهاض، تواصل العملية بتناول الحبتين الثانية والثالثة. وينتج عن تناول الحبتين الثانية والثالثة في نفس الوقت دفع البويضة خارج الرحم.

وتقول مصادر من وزارة الصحة إن ظاهرة الولادة خارج إطار الزواج شهدت تزايدا مقلقا في السنوات الأخيرة. وقد ابتكرت مصالح وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية مراكز لتأهيل "الأمهات العازبات"، خاصة وأن المرأة عند حدوث الحمل والولادة خارج إطار الزواج تتعرض لتهديد وخطر على حياتها من قبل أسرتها.

وتعيش في مركز "أمل" لتأهيل الأمهات العازبات في إحدى ضواحي العاصمة حوالي 60 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 سنة و25 سنة صحبة أبنائهن. وقالت مختصة في علم الاجتماع تشرف على المركز إن الفتيات يتم جلبهن من المستشفيات العمومية بعد تحديد حالتهن الاجتماعية والتأكد من فقدان الأب. ويتولى المركز العناية بالأم وصغيرها حتى تتجاوز محنتها.

وتؤكد المختصة الاجتماعية أن أغلب الواقعات في هذه الورطة مراهقات، ومررن بظروف اجتماعية غير عادية كطلاق الأبوين، أو العمل في سن مبكرة، أو التغرير بها من قبل منحرفين.

وكان الديوان الوطني للأسرة قال في دراسة سابقة إنه يتم تسجيل أكثر من 100 مولود غير شرعي كل سنة، من خلال متابعة الحالات التي تصل المستشفيات العمومية.

تجدر الإشارة إلى أن جهات في المعارضة التونسية اتهمت الحكومة مرات متكررة بإشاعة نمط العلاقات الجنسية خارج الأسرة، من خلال برامج التعليم والثقافة ومحاربة التدين ونشر قيم العلاقات الجنسية على النمط الغربي، وهو ما ولد حالة من الانفلات من القيم الدينية والتقاليد الاجتماعية التي تميز المجتمع التونسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف