الأخبار
بإحساس مرهف ورومانسية عالية تشدو زين عوض بأغنية "وين حبابي"الفصائل الفلسطينية ترفض اقتراح النائب اشرف جمعة فتح بيت عزاء لشهداء محافظة رفحاليمن: الفنانة امل كعدل تبهر الحاضرين بسهرتها الفنية بمهرجان صيف صنعاء السياحى السابعاليمن: مجمع شيماء بالحوك يستغيث من شدة تدافع طالبات الثانويةالشرطة تقبض على عدد من الاشخاص يشتبه بتورطهم في قضايا مخدرات في قلقيليةالناطق باسم الحكومة لدنيا الوطن:دفعات مالية وليس رواتب لموظفي غزة..لم يتغير شيء وننتظر استعداد حقيقيباندا تدّعي الحمل لتحظى بـ "الدلال"كاليفورنيا تلزم جوجل بإضافة عجلة قيادة لسيارتها ذاتية القيادةنقوش الباركيه تُضفي تأثيرات بصرية على حجم الغرفةتوقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة وصناعة غزة وغرفة تجارة إسطنبولبالصور: هذا هو جديد سامسونغ وأبل وسوني وإل جيبالفيديو: هندي يستغرق 6 ساعات ليرتدي عمامتهسلطة الفاكهة الخضراء الباردة "طبق للحمية"أول إرسال مباشر لبريد إلكتروني بين دماغين بشريينبالصور:حتى الحيوانات تشعر بالحبكلية دار الكلمة الجامعية تفتتح معرض فني بعنوان "إحاء من شعر محمود درويش"نقابة الطب المخبري تمنح 41 خريجا مزاولة المهنة في فلسطينعرب 48: النائب طلب ابو عرار: على المفاوض الفلسطيني ان لا يتسثني اسرى الداخلمصرع مواطنة وإصابة 33 آخرين في 248 حوادث إطفاء وإنقاذ خلال الأسبوع الماضيبوسي شلبي ومحمود عبدالعزيز في نزهة بحرية باطلالة شبابيةملتقى أدباء فلسطين يكرم رئيس بلدية طولكرممصر: مديرية الطب البيطرى بالاسماعيلية تنجح فى اعدام 220 من الكلاب الضالةإحالة مفتي ليبيا للجنائية الدوليةاليمن: تأهيل أكثر من 30 أكاديمياً و موظفاً وإعلاميا في المناصرة وكسب التأييد بمحافظة إبتيسير خالد : يجدر بالإدارة الاميركية أن تنشغل في مجلس الأمن بانهاء الاحتلال أولاكريم عبدالعزيز يتذكر علاء ولي الدين بهذه الصورةزكي:القيادة بحثت التوجه الشهر المقبل الى مجلس الأمن لاستصدار قرار يحدد جدولا زمنيا لانهاء الاحتلالالشرطة : 42 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي عبر معبر الكرامةجنين: انطلاق الحملة النسائية لمقاطعة بضائع الاحتلال والمستوطناتتوفيق عكاشة : تعلمت الاعلام على يد "اليهود" وهم يحترموني جداً لأني "فالح" .. فيديو
2014/8/30

تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

تاريخ النشر : 2004-08-23
تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

غزة-دنيا الوطن

بدأت وزارة الصحة التونسية باستعمال طريقة "الإجهاض الدوائي" في كامل مؤسساتها الاستشفائية، وتعوض الطريقة الجديدة الطريقة التقليدية في الإجهاض عن طريق التخدير والجراحة، وهو ما يسبب عادة آثارا جانبية على صحّة المرأة.

والإجهاض الدوائي كما تقول مصادر من وزارة الصحة هو طريقة مبتكرة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناولها المرأة عن طريق الفم، وهو لا يتطلب بالتالي تخديرا ولا جراحة. ويتم اللجوء إلى الإجهاض الدوائي بعد إجراء تحاليل تؤكد حصول الحمل، وبعد الفحص الطبي الذي يؤكد عدم تجاوز الحمل ثمانية أسابيع.

وقالت جريدة "الصباح" اليومية نقلا عن مصالح الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري التابع لوزارة الصحة العمومية إن عمليات الإجهاض الدوائي تطبق حاليا في مصحات الديوان لتخليص الحوامل العازبات، وخاصة من فئة المراهقات من الحمل غير المرغوب فيه خارج إطار الزواج.

ويتم الإجهاض باستعمال نوعين من الحبوب، تؤخذ حبة واحدة من نوع "الميفيجين"، تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية، وحبتين اثنتين من نوع "سيتوتاك"، تتناولها المرأة بعد يومين. ويقتصر مفعول الحبة الأولى على إيقاف نمو الحمل، وإذا لم تشعر المرأة بنزول البويضة وحصول الإجهاض، تواصل العملية بتناول الحبتين الثانية والثالثة. وينتج عن تناول الحبتين الثانية والثالثة في نفس الوقت دفع البويضة خارج الرحم.

وتقول مصادر من وزارة الصحة إن ظاهرة الولادة خارج إطار الزواج شهدت تزايدا مقلقا في السنوات الأخيرة. وقد ابتكرت مصالح وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية مراكز لتأهيل "الأمهات العازبات"، خاصة وأن المرأة عند حدوث الحمل والولادة خارج إطار الزواج تتعرض لتهديد وخطر على حياتها من قبل أسرتها.

وتعيش في مركز "أمل" لتأهيل الأمهات العازبات في إحدى ضواحي العاصمة حوالي 60 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 سنة و25 سنة صحبة أبنائهن. وقالت مختصة في علم الاجتماع تشرف على المركز إن الفتيات يتم جلبهن من المستشفيات العمومية بعد تحديد حالتهن الاجتماعية والتأكد من فقدان الأب. ويتولى المركز العناية بالأم وصغيرها حتى تتجاوز محنتها.

وتؤكد المختصة الاجتماعية أن أغلب الواقعات في هذه الورطة مراهقات، ومررن بظروف اجتماعية غير عادية كطلاق الأبوين، أو العمل في سن مبكرة، أو التغرير بها من قبل منحرفين.

وكان الديوان الوطني للأسرة قال في دراسة سابقة إنه يتم تسجيل أكثر من 100 مولود غير شرعي كل سنة، من خلال متابعة الحالات التي تصل المستشفيات العمومية.

تجدر الإشارة إلى أن جهات في المعارضة التونسية اتهمت الحكومة مرات متكررة بإشاعة نمط العلاقات الجنسية خارج الأسرة، من خلال برامج التعليم والثقافة ومحاربة التدين ونشر قيم العلاقات الجنسية على النمط الغربي، وهو ما ولد حالة من الانفلات من القيم الدينية والتقاليد الاجتماعية التي تميز المجتمع التونسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف