الأخبار
الصيفي :اقتحامات العدو تهدف لتهويد القدسبالصور ..كتائب الأقصى لواء العامودي تستقبل الأسير المحرر وسام العجلةمتى ستُصرف رواتب الموظفين ؟ وكم ستكون نسبتها ؟تعيين عليان العقاد مدربا للترابط الرياضيرفح ..لقاء جمع قاضي المحكمة الشرعية وعدد من القانونيون ومدراء مؤسسات كفالة الايتامأبو بكر: 90% من الصحافيين منتسبون للنقابة وقانون جديد خلال أيامأبو بكر: 90% من الصحافيين منتسبون للنقابة وقانون جديد خلال أيامالحلقة الثانية عشر من "صوت العاصفة"..حصرياعلى دنيا الوطن: الاناشيد : بقلم خالد مسمارخلال يناير الاحتلال يعتقل من الخليل 120 مواطناً منهم فتاتين، و25 طفلاًقوات الاحتلال تقتل فتى فلسطينياً وتصيب آخر وتعتقله جنوبي مدينة نابلسقوى رام الله والبيرة تدعو لمحاكمة دولة الاحتلال على جرائمها بحق الشعب الفلسطينيتربية قلقيلية تطلق خطة علاجية لرفع مستويات التحصيل العلميالارتباط العسكري يقوم بجولة تفقدية في بلدة سنجل"فاتن" تمنح قروضا بقيمة 45 مليون دولار خلال العام الماضيهيئة الأسرى: شهادة لطفل قاصر تعرض لاعتقال وحشي "بأنياب الكلاب البوليسية" في بيت أمربرنامج غزة للصحة النفسية يساهم في تقرير عن الحرب الأخيرة على غزة بعنوان " لا مكان آمن"الاتحاد العام لعمال فلسطين يشارك في الحملة الوطنية لتطبيق نظام الحد الادنى للاجوروزير العمل يطلق اولي فعاليات صندوق التشغيل بتنظيم من الاتحاد العام للمرأة في قطاع غزةالمحافظ اللواء إبراهيم رمضان يقر آلية عمل للحد من التعديات على شارع جنين نابلس بسبب مناشير الحجرالاتحاد الفلسطيني للسباحة التابع للجنة البارالمبية الفلسطينية يقُر خطتة لعام 2015الصداقة يعقد اجتماعه الأول مع المدرب المزيناختتام الأسبوع الثالث من دوري "جوال" للكرة الطائرةالعمصي: ظروف العمال الكارثية تستدعي توحيد الجهود والطاقاتمن هو الأسير خليل مسلّم براقعةتحت عنوان "نصرة الحبيب وإغاثة الأقصى السليب".. رابطة مساجد النصيرات تقيم مهرجانا حاشدادل مونتي تروّج للحياة الصحية من خلال ممارسة الرياضة عن طريق رعاية "بطولة كأس أندية دول مجلس التعاونسلطة المياه تنظم ورشة عمل لانشطة النوع الاجتماعي في قطاع المياهكتلة التغيير والاصلاح تطلق موقعها بحلة عصرية جديدة شاملةتربية أريحا و الشرطة تبحثان أوجه التعاون المشتركمنظمة الشهيد اشرف بنر تنظم أمسية ثقافية
2015/2/1
عاجل
الحوثيون يمهلون القوى السياسية 3 أيام لترتيب سلطة الدولةالحوثيون يطالبون بعودة من تم اقصاؤهم من المؤسساتالحوثيون يشترطون تعديل مسودة الدستورالأمن السوري:ابطال مفعول عبوة ناسفة ثانية 5 كغ من المتفجرات كانت موضوعة داخل حقيبة في منتصف الحافلةالسيسي: نعرف من يساعد ويمــول الإرهابييــن ولن نتركهالأمم المتحدة تحصي مقتل نحو 1400 عراقي جراء العمليات العسكرية خلال شهر يناير نصفهم من المدنيينارتفاع عدد الضحايا في انفجار حافلة تقل لبنانيين وسط العاصمة السورية دمشق إلى 7 قتلى و 20 جريحاسوريا: 6 قتلى و 20 جريحا بتفجير حافلة لبنانية في دمشقسوريا: انفجار "الحميدية" يستهدف حافلة لبنانية تقل زوارا لمراقد دينيةسوريا: انباء عن سقوط عشرات القتلى و الجرحى لانفجار في دمشقالاحتلال يعتقل الصحفية صابرين عبيدات أثناء خروجها من المسجد الأقصىسوريا مباشر: انفجار بحافلة قرب سوق الحميدية وسط دمشقالحكومة الليبية تعقد اجتماعا في بنغازي للمرة الاولىإصابة الشاب رائد أبو رميلة (34عاماً) بحراح متوسطة جراء دهسه من قبل أحد المستوطنين بالخليل

تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

تاريخ النشر : 2004-08-23
تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

غزة-دنيا الوطن

بدأت وزارة الصحة التونسية باستعمال طريقة "الإجهاض الدوائي" في كامل مؤسساتها الاستشفائية، وتعوض الطريقة الجديدة الطريقة التقليدية في الإجهاض عن طريق التخدير والجراحة، وهو ما يسبب عادة آثارا جانبية على صحّة المرأة.

والإجهاض الدوائي كما تقول مصادر من وزارة الصحة هو طريقة مبتكرة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناولها المرأة عن طريق الفم، وهو لا يتطلب بالتالي تخديرا ولا جراحة. ويتم اللجوء إلى الإجهاض الدوائي بعد إجراء تحاليل تؤكد حصول الحمل، وبعد الفحص الطبي الذي يؤكد عدم تجاوز الحمل ثمانية أسابيع.

وقالت جريدة "الصباح" اليومية نقلا عن مصالح الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري التابع لوزارة الصحة العمومية إن عمليات الإجهاض الدوائي تطبق حاليا في مصحات الديوان لتخليص الحوامل العازبات، وخاصة من فئة المراهقات من الحمل غير المرغوب فيه خارج إطار الزواج.

ويتم الإجهاض باستعمال نوعين من الحبوب، تؤخذ حبة واحدة من نوع "الميفيجين"، تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية، وحبتين اثنتين من نوع "سيتوتاك"، تتناولها المرأة بعد يومين. ويقتصر مفعول الحبة الأولى على إيقاف نمو الحمل، وإذا لم تشعر المرأة بنزول البويضة وحصول الإجهاض، تواصل العملية بتناول الحبتين الثانية والثالثة. وينتج عن تناول الحبتين الثانية والثالثة في نفس الوقت دفع البويضة خارج الرحم.

وتقول مصادر من وزارة الصحة إن ظاهرة الولادة خارج إطار الزواج شهدت تزايدا مقلقا في السنوات الأخيرة. وقد ابتكرت مصالح وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية مراكز لتأهيل "الأمهات العازبات"، خاصة وأن المرأة عند حدوث الحمل والولادة خارج إطار الزواج تتعرض لتهديد وخطر على حياتها من قبل أسرتها.

وتعيش في مركز "أمل" لتأهيل الأمهات العازبات في إحدى ضواحي العاصمة حوالي 60 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 سنة و25 سنة صحبة أبنائهن. وقالت مختصة في علم الاجتماع تشرف على المركز إن الفتيات يتم جلبهن من المستشفيات العمومية بعد تحديد حالتهن الاجتماعية والتأكد من فقدان الأب. ويتولى المركز العناية بالأم وصغيرها حتى تتجاوز محنتها.

وتؤكد المختصة الاجتماعية أن أغلب الواقعات في هذه الورطة مراهقات، ومررن بظروف اجتماعية غير عادية كطلاق الأبوين، أو العمل في سن مبكرة، أو التغرير بها من قبل منحرفين.

وكان الديوان الوطني للأسرة قال في دراسة سابقة إنه يتم تسجيل أكثر من 100 مولود غير شرعي كل سنة، من خلال متابعة الحالات التي تصل المستشفيات العمومية.

تجدر الإشارة إلى أن جهات في المعارضة التونسية اتهمت الحكومة مرات متكررة بإشاعة نمط العلاقات الجنسية خارج الأسرة، من خلال برامج التعليم والثقافة ومحاربة التدين ونشر قيم العلاقات الجنسية على النمط الغربي، وهو ما ولد حالة من الانفلات من القيم الدينية والتقاليد الاجتماعية التي تميز المجتمع التونسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف