الأخبار
الحكم بالمؤبد مدى الحياة على سفاح سلفيت"مهجة القدس": الأسير المجاهد نهار السعدي يتحدث عن ظروف عزله الانفرادياليابان تدعم مشاريع في الضفة الغربية وقطاع غزة بمبلغ 9.4 مليون دولار من خلال برنامج الأمم المتحدة الانمائيورشة عمل لبناء قدرات مجموعة التتخطيط للخدمات الاجتماعية في محافظة الخليلالشرطة تقبض على شخص بحوزته مواد مخدرة في نابلسالنيابة العامة تعقد ورشة بعنوان ( تعزيز سبل حماية المال العام)احتجاز المدعي العام التركى كرهينة في مكتبهالمحكمة المختصة بجرائم الفساد تحكم على متهمين سابقين في مجلس القضاء الأعلىمكتبة الطفل في مركز يافا الثقافي تحيي ذكرى يوم الأرضهيئة الهلال الاحمر الاماراتي توقع اتفاقية مع الصحة الفلسطينية لتطعيم الأطفال ضد فيروس (الروتا)محافظة طولكرم تنظم حفل تكرم لمدراء الأجهزة الأمنية السابقينالفتياني: مصممون على افشال مخطط تهجير التجمعات البدويةد.مجدلاني يلتقي نائب مدير العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصينيالاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 40 أسيراًنادي الأسير الفلسطيني يكرّم الأسير المحرر وليد أبو الهيجاعرب 48: النائب غنايم يستجوب وزارة البناء والإسكان حول التمييز بتخصيص وحدات سكنية للعربنواب خان يونس: إنجازات كبيرة تقدمها الشرطة الفلسطينيةالسفير المذبوح يلتقي محافظ ورئيس بلدية بلاغوييف غراد ويفتتح معرضا بمناسبة يوم الارضمركز تطوير الإعلام في بيرزيت يفتتح الأستوديو التلفزيونياللوح: الجالية الفلسطينية في اليمن بخير وشكلنا خلية عمل دائمة لتقديم العون لطلبتناالنائب الأسطل: في يوم الأرض شعبنا متمسك بحقوق وثوابتهد.مجدلاني يلتقي نائب مدير العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصينيمدرب كيم كاردشيان يطالبها بخسارة 15 كيلو من وزنهاحالة من الحزن بعد إكتشاف إصابة سعيد الماروق بسرطان الرئةالنفط ينزل صوب 55 دولارا مع تكثيف المحادثات النووية مع إيران
2015/3/31
عاجل
‫‏عاصفة الحزم‬ تحاصر منافذ الحوثيين بحراًعاصفة الحزم:رياض ياسين وزير خارجية ‫‏اليمن‬ يدعو لتدخل بري عربي في بلاده بأسرع وقت ممكنالحمد الله : من الممكن حل جميع القضايا في قطاع غزة اذا ما ازيلت كل العراقيلالحمد الله يكلف زياد ابو عمرو بوضع خطة عمل على اساس قرار مجلس الوزراء لحل كافة قضايا قطاع غزةالحمد الله : بحثنا مع مختلف الأطراف في قطاع غزة سبل تمكين الحكومةالمجلس المركزي يقرر تمديد عقود شركات النظافة المتعاقدة مع وزارة الصحة في المحافظات الجنوبيةالمجلس المركزي يحيل مشروع النظام المالي والمحاسبي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباءالمجلس المركزي يصادق على التعرفة الكهربائية ورسوم الربط 2015م الواردة من سلطة الطاقة

تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

تاريخ النشر : 2004-08-23
تونس: إجهاض دوائي للأمهات العازبات

غزة-دنيا الوطن

بدأت وزارة الصحة التونسية باستعمال طريقة "الإجهاض الدوائي" في كامل مؤسساتها الاستشفائية، وتعوض الطريقة الجديدة الطريقة التقليدية في الإجهاض عن طريق التخدير والجراحة، وهو ما يسبب عادة آثارا جانبية على صحّة المرأة.

والإجهاض الدوائي كما تقول مصادر من وزارة الصحة هو طريقة مبتكرة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناولها المرأة عن طريق الفم، وهو لا يتطلب بالتالي تخديرا ولا جراحة. ويتم اللجوء إلى الإجهاض الدوائي بعد إجراء تحاليل تؤكد حصول الحمل، وبعد الفحص الطبي الذي يؤكد عدم تجاوز الحمل ثمانية أسابيع.

وقالت جريدة "الصباح" اليومية نقلا عن مصالح الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري التابع لوزارة الصحة العمومية إن عمليات الإجهاض الدوائي تطبق حاليا في مصحات الديوان لتخليص الحوامل العازبات، وخاصة من فئة المراهقات من الحمل غير المرغوب فيه خارج إطار الزواج.

ويتم الإجهاض باستعمال نوعين من الحبوب، تؤخذ حبة واحدة من نوع "الميفيجين"، تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية، وحبتين اثنتين من نوع "سيتوتاك"، تتناولها المرأة بعد يومين. ويقتصر مفعول الحبة الأولى على إيقاف نمو الحمل، وإذا لم تشعر المرأة بنزول البويضة وحصول الإجهاض، تواصل العملية بتناول الحبتين الثانية والثالثة. وينتج عن تناول الحبتين الثانية والثالثة في نفس الوقت دفع البويضة خارج الرحم.

وتقول مصادر من وزارة الصحة إن ظاهرة الولادة خارج إطار الزواج شهدت تزايدا مقلقا في السنوات الأخيرة. وقد ابتكرت مصالح وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية مراكز لتأهيل "الأمهات العازبات"، خاصة وأن المرأة عند حدوث الحمل والولادة خارج إطار الزواج تتعرض لتهديد وخطر على حياتها من قبل أسرتها.

وتعيش في مركز "أمل" لتأهيل الأمهات العازبات في إحدى ضواحي العاصمة حوالي 60 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 سنة و25 سنة صحبة أبنائهن. وقالت مختصة في علم الاجتماع تشرف على المركز إن الفتيات يتم جلبهن من المستشفيات العمومية بعد تحديد حالتهن الاجتماعية والتأكد من فقدان الأب. ويتولى المركز العناية بالأم وصغيرها حتى تتجاوز محنتها.

وتؤكد المختصة الاجتماعية أن أغلب الواقعات في هذه الورطة مراهقات، ومررن بظروف اجتماعية غير عادية كطلاق الأبوين، أو العمل في سن مبكرة، أو التغرير بها من قبل منحرفين.

وكان الديوان الوطني للأسرة قال في دراسة سابقة إنه يتم تسجيل أكثر من 100 مولود غير شرعي كل سنة، من خلال متابعة الحالات التي تصل المستشفيات العمومية.

تجدر الإشارة إلى أن جهات في المعارضة التونسية اتهمت الحكومة مرات متكررة بإشاعة نمط العلاقات الجنسية خارج الأسرة، من خلال برامج التعليم والثقافة ومحاربة التدين ونشر قيم العلاقات الجنسية على النمط الغربي، وهو ما ولد حالة من الانفلات من القيم الدينية والتقاليد الاجتماعية التي تميز المجتمع التونسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف