الأخبار
إنطلاق المؤتمر الأمني الأول "الأمن القومي-التحديات المعاصرة" في أريحاوفد فتحاوي قيادي يزور مستشفى رفيديا بنابلس"الإعلام": محاكمة الاحتلال للطفلة الخطيب قمة الوحشيةيعلون يعترف بغارة القنيطرة: المجموعة خططت لعمليات نوعيةالملك سلمان شيّد أول مسجد بإسبانيا منذ سقوط الأندلسمصر.. وفاة 12 وإصابة 30 في أحداث ذكرى الثورةدنيا الوطن تنشر حصريا كتاب "صوت العاصفة" للكاتب نبيل عمرو ..الحلقة السابعة: "ازمة مع السادات"الإفراج عن الأسير محمد أبو عيد من طولكرمجمعية أركان الخيرية تختتم دورة مدى تطبيق قانون الإيجارات الجديد على النزاعات القائمةالمركز السعودي للثقافة والتراث يقيم بيت عزاء لليوم الثاني لخادم الحرمين الملك عبد الله في قطاع غزةلبنان: المطران يوحنا حداد يستنكر الاعتداء الارهابي الذي استهدف الجيش في راس بعلبكمصرع شاب في حادث سير بأريحابالصور ..بلدة "خزاعة" ترد الجميل وتفتح بيت عزاء للملك الراحل خادم الحرمين عبدالله بن عبدالعزيزالبطش: نستنكر الاعتداء والتهديد بحق الأخوين "النحال وأبو شماله "حركة فتح تحيي ذكرى إنطلاقتها في الدنماركبسمة أمل تطلق مخيم الفقيد الدكتور "إياد السراج" الخاص بمرضى السرطانالخارجية :سنواصل متابعة مخاطر ما جاء في تقرير الأمم المتحدة مع كافة الجهات الدولية المعنيةعشراوي تؤكد على دور مصر القيادي بالمنطقةالأوقاف تكرم الحافظات في المخيم القرآني جيل القرآن للأقصى عنوان 4فيديو: اشتباكات المطرية في ذكرى 25 ينايرالحكومة المصرية: مد حظر التجوال بشمال سيناء لمدة 3 أشهر أخرىبالفيديو.. القرضاوي يحرض الإخوان على العنفمصر.. سقوط قتيل باشتباكات الهرممصر.. طائرات الشرطة تحلق بـ"ميدان المطرية" لرصد تجمعات عناصر الإخوانمصر.. تداول صورة على "تويتر" لإخوان يتسببون فى انقلاب سيارة شرطة بـ"بلطيم"مصر.. "كهرباء القناة": مليون و500 ألف جنيه خسائر تفجيرات اليوم فقطاتحاد اليد في المحافظات الشمالية يجتمع مع هيئته العامة ويناقش انشطة الموسم 2015نواب الشمال يلتقون وكيل وزارة الأوقاف ومسؤول تجمع المؤسساتالمبادرة الأهلية العمانية " بادر " تواصل تسليم المنازل المتنقلة للأسر التي هدمت منازلها خلال الحربادارة اتحاد خان يونس تشكُر اتحاد الكرة على تعامله المهني
2015/1/25
عاجل
تونس: حركة النهضة تقول انها لن تمنح الثقة للحكومة الجديدةوزارة الصحة المصرية: 11 حالة وفاة و 30 اصابة في اشتباكات اليوملبنان: اشتباكات في جرود بريتال بين حزب الله و مسلحين

تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

تاريخ النشر : 2004-08-20
تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

غزة-دنيا الوطن

صادقت الحكومة الجزائرية علي تعديلات جوهرية في قانون الاسرة المعمول به منذ 1984 وكان طيلة 20 عاما محل انتقاد الجمعيات النسائية القريبة من اطروحات الاحزاب العلمانية واليسارية وخاصة حزب الطليعة الاشتراكية (الشيوعي).

وكان وزير العدل الطيب بلعيز قدم مشروع القانون لمجلس الحكومة المجمتع مساء الاربعاء. وصادق المجلس علي كل التعديلات التي اقترحتها لجنة خاصة كلفت باعادة النظر في مضمون هذا القانون المستمد من مبادئ الشريعة الاسلامية والعرف الجزائري.

وحرصت الحكومة في بيان اعقب الاجتماع علي القول ان التعديلات تتماشي مع توصيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واحتراما للدستور ومبادئ الشريعة الاسلامية .

وكان وزير العدل شكل في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لجنة من 52 شخصا ضمت نوابا وقضاة ومحامين ورجال دين وعلماء اجتماع اوكلت لها مهمة ادخال تعديلات علي قانون الاسرة.

وكشفت هذه اللجنة قبل شهر عن نتائج عملها التي لقيت ترحيب الاوساط الداعية الي الغاء القانون من اصله، وسخط اخري اعتبرت التعديلات بمثابة رضوخ لجمعيات نسائية متحررة وبعيدة كل البعد عن عادات ومعتقدات الشعب الجزائري.

ومن بين اهم التعديلات التي ادخلتها اللجنة، الغاء شرط حضور ولي الامر في عقد زواج البنت التي تبلغ سن التاسعة عشرة وما فوق، وهو السن الذي اقر كحد ادني لزواج الرجل والمرأة علي السواء.

واقرت الحكومة هذه المادة علي الرغم من الجدل الذي اثير حول مسألة غياب الولي في عقد القران، خاصة وان المذهب المالكي المنتهج في الجزائر يحرم كل زيجة تتم بعيدا عن رضي وقبول الولي، بل واعتبر كل زواج من دونه بمثابة زنا.

ولكن اصحاب التعديلات اكدوا انهم اخذوا بمبادئ ابي حنيفة الذي يجيز الزواج من دون ولي، شريطة احترام اهداف الزواج ومنها ان تكون الفتاة المقبلة علي الزواج بالغة وواعية، وان يكون الزوج كفأ لها .

كما وضعت التعديلات شروطا مسبقة بخصوص تعدد الزوجات، مثل منح القاضي صلاحيات واسعة للبت في احقية الزوج لاكثر من زوجة او عدم احقيته. ومن الشروط حصول الزوج علي موافقة مسبقة من الزوجة الاولي والثانية، وان يتعهد بالعدل بينهما وان يتأكد القاضي من قدرته علي اعالتهما وقدرته علي توفير شروط الحياة الضرورية لهما.

واباح القانون الجديد امكانية ارفاق عقد الزواج باتفاق مسبق بين الزوجين حول عمل المرأة بعد الزواج وايضا قبولها او رفضها عقد قران زوجها مع امرأة ثانية.

ووضع مشروع القانون الجديد قيودا صارمة لمنع الطلاق اذ حتم علي الزوج ان يوفر لمطلقته الحاضنة لاولاده مسكنا يأويها. وفي حالة عجزه عن تحقيق ذلك، يتعين عليه ان يؤجر لها مسكنا لائقا، وفي حال العكس يتيح لها مشروع القانون الجديد حق الاحتفاظ ببيتها الاصلي، بالاضافة الي منح الام المطلقة حق الوصاية علي ابنائها القصر.

وقبل اسابيع تحركت جمعيات مقربة من حركة مجتمع السلم (حزب اسلامي مشارك في الحكومة) للتعبير عن رفضها لتعديل قانون الاسرة وعقدت اجتماعا بمدينة البليدة (50 كلم جنوب) دعت فيه الي جمع مليون توقيع للتعبير عن رفض التعديلات، وخاصة المادة التي تلغي شرط الولي في عقد الزواج.

وينتظر ان ينتقل هذا الجدل الي البرلمان اثناء عرض مشروع القانون للمصادقة النيابية خلال الدورة الخريفية، بين المؤيدين والمعارضين.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف