الأخبار
إكسسواراتك بالذهبي في السهرات الساحرةبورصة فلسطين تصدر العدد الثاني من نشرتها الإلكترونية "بانوراما البورصة"مصر: اداء الخدمة العامة لخريجى الجامعةمصر: تأهيل شباب الخريجين لسوق العمل تحت رعاية اللواء احمد بهاء الدين القصاص محافظ الاسماعيليةقراقع يتسلم رئاسة هيئة شؤون الأسرى والمحررينرونالدو يُبدي رأيه في صفقة انتقال فالكاو لمانشستر يونايتدمصر: حملة لمكافحة الغربانفلسطين والمغرب تجمعهم غزةبرنامج «صولا» يواصل تألقه على قناة أبوظبي الأولىدي ماريا: بقيت في ريال مدريد من أجل رونالدوبونافينتورا "بكى" أثناء التوقيع لميلانفابريجاس يكتب رسالة يهين فيها الجهاز الطبي لبرشلونةوزارة التربية تطلق مرحلة جديدة من تأهيل معلمي المرحلة الأساسيةوزارة التربية ومؤسسة صابرين يعقدان سلسة ورشات عمل موسيقية لمشرفي المرحلة الأساسيةبكدار: آلاف الطلبة في غزة بلا مقاعد دراسيةلبنان: القائد العام لليونيفيل يلتقي رئيس مجلس النواب نبيه بريمحافظة سلفيت تستضيف ورشة بعنوان " هيئة مكافحة الفساد والمؤسسات الاهلية الفلسطينية آفاق التعاونجمعية عطاء فلسطين الخيرية تطلق حملة "حقيبتي هدية نجاحي"مخامرة يستقبل خليل الغبيش ويطلعه على وضع المياه المأساوي بالمدينةالسفير عيسى يثمن دور الحركة الرياضية الجزائرية بدعم الرياضة الفلسطينيةالمحافظ اللواء رمضان يتفقد منازل تعرضت للمداهمة في قرية عنزا حيث اعتقلت قوات الاحتلال 17 شابا فجر اليومالعراق: اوكرانيا تدين بشدة الاعمال الارهابية لتنظيم "داعش"لبنان: الذكرى الــ 94 لاعلان دولة لبنان الكبير "بيروت عاصمة المواطنة اللبنانية"ليل الدرزي يستضيف امير يزبك في برنامج "do re meتفعيل قرار خصم علاوتي القيادة والمخاطرة عن العسكريين وجهود تبذل لتجميده:رواتب موظفي السلطة في موعدهاتوقيع مذكرة تفاهم بين قنصلية فلسطين والكلية الإماراتية الكندية الجامعيةعلي فيصل: غالوي رجل الكلمة الحرة في الميادين الحرةاللجنة الفنية للقطاع الاجتماعي في محافظة جنين تناقش سبل العمل على تطوير القطاع الاجتماعي في المحافظةد. الهندي يتفقد عشرات العائلات المكلومة والمنازل المدمرة في قطاع غزةالعراق: اشادة واسعة من الزائرين العرب والاجانب بمعرض كفن احيا امة في النجف
2014/9/2

تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

تاريخ النشر : 2004-08-20
تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

غزة-دنيا الوطن

صادقت الحكومة الجزائرية علي تعديلات جوهرية في قانون الاسرة المعمول به منذ 1984 وكان طيلة 20 عاما محل انتقاد الجمعيات النسائية القريبة من اطروحات الاحزاب العلمانية واليسارية وخاصة حزب الطليعة الاشتراكية (الشيوعي).

وكان وزير العدل الطيب بلعيز قدم مشروع القانون لمجلس الحكومة المجمتع مساء الاربعاء. وصادق المجلس علي كل التعديلات التي اقترحتها لجنة خاصة كلفت باعادة النظر في مضمون هذا القانون المستمد من مبادئ الشريعة الاسلامية والعرف الجزائري.

وحرصت الحكومة في بيان اعقب الاجتماع علي القول ان التعديلات تتماشي مع توصيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واحتراما للدستور ومبادئ الشريعة الاسلامية .

وكان وزير العدل شكل في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لجنة من 52 شخصا ضمت نوابا وقضاة ومحامين ورجال دين وعلماء اجتماع اوكلت لها مهمة ادخال تعديلات علي قانون الاسرة.

وكشفت هذه اللجنة قبل شهر عن نتائج عملها التي لقيت ترحيب الاوساط الداعية الي الغاء القانون من اصله، وسخط اخري اعتبرت التعديلات بمثابة رضوخ لجمعيات نسائية متحررة وبعيدة كل البعد عن عادات ومعتقدات الشعب الجزائري.

ومن بين اهم التعديلات التي ادخلتها اللجنة، الغاء شرط حضور ولي الامر في عقد زواج البنت التي تبلغ سن التاسعة عشرة وما فوق، وهو السن الذي اقر كحد ادني لزواج الرجل والمرأة علي السواء.

واقرت الحكومة هذه المادة علي الرغم من الجدل الذي اثير حول مسألة غياب الولي في عقد القران، خاصة وان المذهب المالكي المنتهج في الجزائر يحرم كل زيجة تتم بعيدا عن رضي وقبول الولي، بل واعتبر كل زواج من دونه بمثابة زنا.

ولكن اصحاب التعديلات اكدوا انهم اخذوا بمبادئ ابي حنيفة الذي يجيز الزواج من دون ولي، شريطة احترام اهداف الزواج ومنها ان تكون الفتاة المقبلة علي الزواج بالغة وواعية، وان يكون الزوج كفأ لها .

كما وضعت التعديلات شروطا مسبقة بخصوص تعدد الزوجات، مثل منح القاضي صلاحيات واسعة للبت في احقية الزوج لاكثر من زوجة او عدم احقيته. ومن الشروط حصول الزوج علي موافقة مسبقة من الزوجة الاولي والثانية، وان يتعهد بالعدل بينهما وان يتأكد القاضي من قدرته علي اعالتهما وقدرته علي توفير شروط الحياة الضرورية لهما.

واباح القانون الجديد امكانية ارفاق عقد الزواج باتفاق مسبق بين الزوجين حول عمل المرأة بعد الزواج وايضا قبولها او رفضها عقد قران زوجها مع امرأة ثانية.

ووضع مشروع القانون الجديد قيودا صارمة لمنع الطلاق اذ حتم علي الزوج ان يوفر لمطلقته الحاضنة لاولاده مسكنا يأويها. وفي حالة عجزه عن تحقيق ذلك، يتعين عليه ان يؤجر لها مسكنا لائقا، وفي حال العكس يتيح لها مشروع القانون الجديد حق الاحتفاظ ببيتها الاصلي، بالاضافة الي منح الام المطلقة حق الوصاية علي ابنائها القصر.

وقبل اسابيع تحركت جمعيات مقربة من حركة مجتمع السلم (حزب اسلامي مشارك في الحكومة) للتعبير عن رفضها لتعديل قانون الاسرة وعقدت اجتماعا بمدينة البليدة (50 كلم جنوب) دعت فيه الي جمع مليون توقيع للتعبير عن رفض التعديلات، وخاصة المادة التي تلغي شرط الولي في عقد الزواج.

وينتظر ان ينتقل هذا الجدل الي البرلمان اثناء عرض مشروع القانون للمصادقة النيابية خلال الدورة الخريفية، بين المؤيدين والمعارضين.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف