الأخبار
القوات الصومالية تستعيد مرفأ مركا من حركة الشباب8 صور من داخل أقدم فندق في العالم: عمره 1300 عامالبيت الأبيض يعرب عن قلقه إزاء الوضع الإنساني في حلبشباب الدحية يمارسونها جكر على الشريط الحدودي في لفتة جميلةبالفيديو ... النبي مُحمد في عيون الأطفال: «أتمنى أن يلعب معي كرة القدم»الكوفية الفلسطينية تتحول الى فستان اسرائيلي (صور)الشرطة ..مصرع شخص وإصابة 168 في 158 حادث سير الاسبوع الماضيفي استقباله لإدارة شباب الخليل أبو منشار يدعم العميد بمبلغ سخيقِصة عائلة «جروبي» من سويسرا إلى القاهرة: أول من أدخل «الآيس كريم» مصررجيم الموز والحليب … 8 فوائد مذهلةمقتل 20 من قوات هادي و50 من الحوثيين في معارك شرق صنعاء خلال أسبوعبالفيديو .. أحمد عز: "يا ولاد الكلب ده الشيطان نفسه مايفكرش كده"يوفنتوس يحدد بديل موراتا في حال عودته لريال مدريدإيباربو يتعرض للسرقة في كولومبيا15 صورة ترصد تجربة فنان يصنع عرائس «حيّة»: فتيات روسيّة بشَعر فرنسي وعيون ألمانيّةالمدير الرياضي السابق لبالريمو يهاجم رئيس الناديتضارب حول مدرب تشيلسي القادمفتح تطالب المجتمع الدولي للتدخل لانقاذ حياة الأسير القيقطوني قطان لبرنامج المتهم: "الأغاني الوطنية ليست للتجارة ولا يجب حصرها باللون الشعبي"قسم الصحة في بلدية نابلس يصدر تقرير نشاطاته وانجازاته شهر كانون ثانيتصادم طائرتين صغيرتين قرب ميناء لوس أنجلوسمصر: أسيوط تقيم لأول مرة دورة رياضية لبطولة الدوري العام للعاملين بالتعليمالمتحدث باسم الخارجية الأميركية: "التدخل الروسي في سوريا غير مسؤول ومتهور ولم يستهدف الإرهابيين"لبنان: مسرح إسطنبولي يفتتح مهرجان السينما الأوروبية بحضور سفيرة النمسا في لبنانأبو عون يدعو للتصدي الشعبي لقرارات هدم منازل المقاومين
2016/2/6

تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

تاريخ النشر : 2004-08-20
تعديلات علي قانون الاسرة الجزائري تبيح الزواج دون ولي وتقيد تعدد الزوجات والطلاق

غزة-دنيا الوطن

صادقت الحكومة الجزائرية علي تعديلات جوهرية في قانون الاسرة المعمول به منذ 1984 وكان طيلة 20 عاما محل انتقاد الجمعيات النسائية القريبة من اطروحات الاحزاب العلمانية واليسارية وخاصة حزب الطليعة الاشتراكية (الشيوعي).

وكان وزير العدل الطيب بلعيز قدم مشروع القانون لمجلس الحكومة المجمتع مساء الاربعاء. وصادق المجلس علي كل التعديلات التي اقترحتها لجنة خاصة كلفت باعادة النظر في مضمون هذا القانون المستمد من مبادئ الشريعة الاسلامية والعرف الجزائري.

وحرصت الحكومة في بيان اعقب الاجتماع علي القول ان التعديلات تتماشي مع توصيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واحتراما للدستور ومبادئ الشريعة الاسلامية .

وكان وزير العدل شكل في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لجنة من 52 شخصا ضمت نوابا وقضاة ومحامين ورجال دين وعلماء اجتماع اوكلت لها مهمة ادخال تعديلات علي قانون الاسرة.

وكشفت هذه اللجنة قبل شهر عن نتائج عملها التي لقيت ترحيب الاوساط الداعية الي الغاء القانون من اصله، وسخط اخري اعتبرت التعديلات بمثابة رضوخ لجمعيات نسائية متحررة وبعيدة كل البعد عن عادات ومعتقدات الشعب الجزائري.

ومن بين اهم التعديلات التي ادخلتها اللجنة، الغاء شرط حضور ولي الامر في عقد زواج البنت التي تبلغ سن التاسعة عشرة وما فوق، وهو السن الذي اقر كحد ادني لزواج الرجل والمرأة علي السواء.

واقرت الحكومة هذه المادة علي الرغم من الجدل الذي اثير حول مسألة غياب الولي في عقد القران، خاصة وان المذهب المالكي المنتهج في الجزائر يحرم كل زيجة تتم بعيدا عن رضي وقبول الولي، بل واعتبر كل زواج من دونه بمثابة زنا.

ولكن اصحاب التعديلات اكدوا انهم اخذوا بمبادئ ابي حنيفة الذي يجيز الزواج من دون ولي، شريطة احترام اهداف الزواج ومنها ان تكون الفتاة المقبلة علي الزواج بالغة وواعية، وان يكون الزوج كفأ لها .

كما وضعت التعديلات شروطا مسبقة بخصوص تعدد الزوجات، مثل منح القاضي صلاحيات واسعة للبت في احقية الزوج لاكثر من زوجة او عدم احقيته. ومن الشروط حصول الزوج علي موافقة مسبقة من الزوجة الاولي والثانية، وان يتعهد بالعدل بينهما وان يتأكد القاضي من قدرته علي اعالتهما وقدرته علي توفير شروط الحياة الضرورية لهما.

واباح القانون الجديد امكانية ارفاق عقد الزواج باتفاق مسبق بين الزوجين حول عمل المرأة بعد الزواج وايضا قبولها او رفضها عقد قران زوجها مع امرأة ثانية.

ووضع مشروع القانون الجديد قيودا صارمة لمنع الطلاق اذ حتم علي الزوج ان يوفر لمطلقته الحاضنة لاولاده مسكنا يأويها. وفي حالة عجزه عن تحقيق ذلك، يتعين عليه ان يؤجر لها مسكنا لائقا، وفي حال العكس يتيح لها مشروع القانون الجديد حق الاحتفاظ ببيتها الاصلي، بالاضافة الي منح الام المطلقة حق الوصاية علي ابنائها القصر.

وقبل اسابيع تحركت جمعيات مقربة من حركة مجتمع السلم (حزب اسلامي مشارك في الحكومة) للتعبير عن رفضها لتعديل قانون الاسرة وعقدت اجتماعا بمدينة البليدة (50 كلم جنوب) دعت فيه الي جمع مليون توقيع للتعبير عن رفض التعديلات، وخاصة المادة التي تلغي شرط الولي في عقد الزواج.

وينتظر ان ينتقل هذا الجدل الي البرلمان اثناء عرض مشروع القانون للمصادقة النيابية خلال الدورة الخريفية، بين المؤيدين والمعارضين.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف