الأخبار
الاردن: محافظ مادبا يطلب سرعة تنفيذ خطة السير الجديدةاسرى فلسطين: ارتفاع عدد الأسيرات في السجون خلال يناير إلى 25 أسيرةإلهام شاهين: في فنانات الجمهور بيقرف من شكلهم وهما عريانينسوريا: الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات على السورييناتحاد كرة الطاولة يختتم بطولات الناشئين والبراعم والأشبال في محافظات غزةتدرّجات الأزرق لإطلالتك بالحجابالاردن: مشاركون بمسيرة في الطفيلة واعتصام بالكرك يطالبون بالإصلاح ومحاربة الفسادتعنت الحوثيين يفشل اتفاق "أزمة الرئاسة" في اليمنالعراق: 44 قتيلاً و70 مصاباً حصيلة تفجيري الباب الشرقي وسط بغدادالاردن: عيّ: عودة معاذ سالما أولوية وطنيةالسفير طوباسي يلتقي رئيس وزراء اليونان و يسلمه رسالة خطية من الرئيس محمود عباسالعراق: وزير الداخلية يصدر تعليمات خاصة بحيازة السلاح للمواطنينالاردن: إصابة 7 أشخاص بجروح في حادث سير بالأغوار الجنوبيةالعراق: مقتل 15 مسلحا بـ"داعش" وأسر 15 آخرين بإحباط هجومين منفصلين بنينوىالاردن: ظهور حفر وتشققات في مجمع عجلون حديث الاستلامالعراق: المقاتلون الكرد يستعيدون السيطرة على 16 قرية في محيط مدينة كوبانيسوريا: المفرق: 2000 أسرة سورية تسكن في بلدة الزعتريمصر: القبض على اثنين من عناصر الإخوان عقب فض مسيرة بالدراجات النارية بالمنوفيةمصر: إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بين أبناء عمومة بالمنوفية بسبب خلافات على الميراثمصر: ضبط 6 متهمين في حملة أمنية بينهم هارب من مؤبد بالمنوفيةمصر: إبطال مفعول عبوة هيكلية بمجمع المصالح بالفيومالاردن: وفاة شاب اشتعلت مركبته بعد حادث سير في الرمثا بالاردنمصر: شيخ الصيادين بالسويس يحذّر من نوة الكرة ويطالب بتوخي الحذرمصر: إنهاء خصومة ثأرية استمرت 11 عامًا بين عائلتين بالمنياالقبض على مجموعة إجرميه متهمه بقضايا سطو وتزوير وسرقة سيارات في أريحامصر: 1200 معتمر يغادرون ميناء سفاجا متجهين الى "ينبع السعودي"مصر: إصابة 3 أفراد شرطة في حادث إطلاق مجهولين النار على حملة أمنية بالفيومالشرطة :مصرع شخص واصابة 149في 181 حادث سير الاسبوع الماضيملك إسبانيا للرئيس السيسى: سنلعب دوراً فى مجلس الأمن لمحاربة الإرهابارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد شيعى فى جنوب باكستان الى 59 قتيلاً
2015/1/31
عاجل
استراليا بطلة كأس امم اسيا 2015 بفوزها على كوريا الجنوبية بهدفين لهدفتعنت الحوثيين يفشل اتفاق "أزمة الرئاسة" في اليمن

نـــداء و استغـاثـة:رسالة من هدا المنبر إلى صاحب السمو الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

تاريخ النشر : 2004-08-02
رسالة من هدا المنبر إلى صاحب السمو الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة/ حفظه الله

إلى سمو الشيخ خليفة ولي العهد

إلى الفريق الطيار الشيخ محمد بن زايد رئيس الأركان العامة


نـــداء و استغـاثـة



- إلى صاحب السمو الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة/ حفظه الله

- إلى سمو الشيخ خليفة ولي العهد

- إلى الفريق الطيار الشيخ محمد بن زايد رئيس الأركان العامة

الســلام عـليكـم و رحـمـة الله و بـركـاتـه



لم أجد وسيلة أخاطبكم فيها غير الالتجاء إلى الانترنت بعد أن ضل سعيي و ضاعت جهودي على مدى ثلاثة أعوام رغم توجيه عدة خطابات و إرسالها بالبريد الممتاز و توجيه برقيات إليكم يا أصحاب السمو.



خلاصة مشكلتي أنا الدكتور حلمي عبد الكريم الزعبي العربي الفلسطيني صاحب و مدير عام الدار العربية للدراسات و النشر بالقاهرة تتمثل في مستحقات للمؤسسة بمبلغ 50.000 دولار لدى رئاسة الأركان عن 120 دراسة صرف منها 14 ألف دولار و لم يسدد الباقي. هذا على الرغم من انقضاء 3 أعوام و تعدد المطالبات الموجهة إلى مساعد مدير مكتب رئيس الأركان و الملحقية العسكرية بالقاهرة.



و للتأكد من صدقية موقفنا و مصداقية مطلبنا نرجو تفضلكم يا أصحاب السمو الرجوع إلى خطاباتنا المرسلة إلى صاحب السمو الشيخ زايد في 21/05/2003 برقم 249/2003 مع جميع الوثائق بما فيها الفواتير و المخاطبات

و كذلك الخطاب الموجه إلى الفريق الطيار الشيخ محمد في 11/05/2003 برقم 250/2003 مع مذكرة ترجو العاملين في مكتب سموه بإيصال هذه الرسالة مع جميع المستندات و كذلك الخطاب الموجه إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد في 21/05/2003 برقم 249/2003 معززا بالمستندات بما فيها الفواتير.

بعد تلقينا رسالة من مكتب رئيس الأركان و الملحقية العسكرية بالقاهرة أتصلنا بالمقدم شبيب علي مساعد الملحق لاستيضاح الأمر. و لقد ابلغنا هذا الأخير أنه لا بد من تسليم نسخة أخرى من الدراسات التي طلبتها رئاسة الأركان حتى يتسنى صرف المستحقات.


و على الفور قمنا بإرسال نسخة من هذه الدراسات و لدينا إيصال تسلم بتاريخ 12/11/2002 موقع عليه من الملحق الإداري سالم المهيري نيابة عن المقدم شبيب علي.


لكننا رغم ذلك لاحظنا محاولة للمماطلة و التسويف و مع ذلك تجاوبنا أملا في حل هذا الإشكال. و عندها رفعنا مذكرة إلى سفير دولة الإمارات الأستاذ محمد الزعابي معززة بتوصية من سفارة فلسطين بالقاهرة.

و بدلا من صرف هذه المستحقات لتعيننا على تغطية نفقات مؤسستنا و هي مؤسسة أبحاث مستقلة ماليا و إداريا

..................
و لم أفاجأ و لم أباغت بهذا التصرف بعد أن تلقيت أكثر من تهديد بالتوقف عن المطالبة و إلا واجهت ما لا يحسد عقباه.


و بعد أن أمضيت سبعة اشهر في المعتقل أبعدت عن مصر و هكذا فقدت كل شيء إلا الإرادة و الإيمان. و ها أنا أهيم على وجهي بعد إبعادي إلى الجزائر بقيت بدون مصدر رزق. و كان هذا القرار بمثابة حكم بالإعدام علي و على أسرتي و على زوجتي التي تنتسب إلى أعرق العائلات العربية و سبق لها أن عملت أستاذة في إحدى الجامعات العربية و أصبت بمرض عضال (السرطان). لقد فقدت مؤسستي التي عملت على تكوينها على مدى عقدين و فقدت محتوياتها بما فيها مستودع للمعلومات يندر توافره لدى أية مؤسسة أبحاث عربية.


و يحسن بي أن انوه أن هذه المؤسسة أفردت جزءا من جهدها لخدمة الأمن القومي لدولة الإمارات عندما أعدت مجموعة من الدراسات المتخصصة مجانا و بدون مقابل.

أناشدكم أصحاب السمو وأستصرخ ضمائركم و انتم الذين لا ترتضون أن يلحق ضيم أو ظلم أو حيف برجل أفنى حياته في خدمة قضايا أمته كباحث و محرر و مذيع و مؤلف و من ضمن ذلك قضيته قضية فلسطين بإنصافي.

لقد ظلمت بشكل فظ و قاسي بعد أن أبعدت من القاهرة التي لجأت إليها في أعقاب إبعادي عن وطني فلسطين.


أناشدكم و على الأخص صاحب السمو الشيخ زايد المشهود له بالمواقف الإنسانية و الكريمة

و النبيلة لإصدار التوجيهات لإنصافي و إزالة الظلم الواقع علي عبر الآتي:

1- صرف المستحقات و على الفور لأتمكن من مواجهة الوضع الكارثي و المأساوي الذي أعانيه منذ 3 أشهر بعد إبعادي عن مصر

2- تعويضي عن الضرر الفادح الذي لحق بي عندما فقدت مؤسستي بكل ما تحتويه

و ضاع جهد بذل على مدى 20 سنة


و إني لعلى يقين من أنكم يا أصحاب السمو ستتجاوبون مع صرختي هذه التي لن تذهب إلى واد غير ذي زرع.

تفضلوا سمـوكم بقبول عظيم تقديري

الدكتور/ حلمي عبد الكريم الزعبـي


نستضيفكم على موقعنا http://www.eldar-elarabia.net/risala.htm ففيها النص الكامل و كل الخطابات التي وجهت إلى رئيس الدولة سمو الشيخ زايد (حفظه الله) و إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف