الأخبار
ماذا حصل في الربع ساعة الأخير قبل بدء تنفيذ التهدئة؟تفجير عبوة بآلية باشتباكات ضارية شرق البريج والمغازيفيديو: بكاء الإسرائيليين ورعبهم بعد سماعهم صافرات الإنذاربالصور: الاحتلال ينشر تفاصيل جديدة لعملية تفجير مبنى خانيونس بجنوده أمس .. قتل فيها 3 جنود واصيب 27اسرائيل تعترف: مقتل 5 جنود اسرائيليين.. #عداد المقاومة: 61 قتيل و 61 مصابسويعات قبل التهدئة: 15 شهيد في مجزرتين مختلفتين في خانيونس.. عائلة الفرا كاملة ومجموعة مصلين.. أسماءدنيا الوطن تكشف أسماء وفدي الجهاد وحماس للقاهرةتأكيدا لانفراد دنيا الوطن .. الامم المتحدة: اسرائيل والفصائل تتوافقان على تهدئة لمدة 72 ساعةدنيا الوطن تكشف آخر تفاصيل مباحثات "تهدئة الـ72":ترجيحات باعلان وقف نار اليوم.ومباحثات في القاهرةفيديو لحظة سقوط صاروخ أطلقته المقاومة على كريات جات في إسرائيلمواجهات بين الاهالي والمستوطنين والجيش في كفر الديكالطفل معتصم شعث أخرجوه من تحت الانقاض فوجدوه يرضع من والدته وهي شهيدة-صورة"شهداء الاقصى" تقصف عسقلان بأربعة صواريخ جراد وتطلق خمس قذائف هاون وتفجر عبوة ناسفة‎الخارجية: السلفادور تستدعي سفيرها في تل أبيب إحتجاجاً على جرائم العدوان الإسرائيليالخارجية: بلغاريا ترفع مستوى المخاطبة الرسمية مع فلسطين وتطالب بوقف العدوان على غزةمظاهرة حاشدة في العاصمة المكسيكية تضامنا مع غزةمظاهرة حاشدة في "بنما" تضامنا مع غزةمناظرة بين سفيرنا في نيجيريا وسفير اسرائيلالدكتور عياش يطالب "بان كي مون" بالاستقالةكتائب الاقصى - فتح تعلن مسؤوليتها عن قصف بلدات اسرائيلية بصواريخ 107 وجراد .. فيديوفيديو نادر للحظة اطلاق طائرة F16 لصاروخ على هدف في غزةمصر: جيهان منصور من أفضل 55 إعلامي بالعالمالجهاد الاسلامي : المعركة حسمت لصالح الشعب الفلسطينيبتوجيهات من السيد الرئيس ورئيس الوزراء الصحة توفد طاقما طبيا الى مستشفيات قطاع غزةمهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية يحتفي برواد الموسيقى المغربية
2014/8/1

اغنياء العراق يستوطنون في 50 الف شقة اردنية

تاريخ النشر : 2004-05-17
اغنياء العراق يستوطنون في 50 الف شقة اردنية

غزة-دنيا الوطن

خلافا للوضع الذي كان سائدا عشية الحرب على العراق والذي كان يتمثل بوجود ما يقرب من [300] الف عراقي مقيمين في الاردن بحثا عن مصدر الرزق الذي حرموا منه فقد انعكست صورة تواجد العراقيين في الساحة الهاشمية في وسط البلد..

فمعظم فقراء العراق الذين كانوا يفترشون ارض الساحة الهاشمية ويلتحفون سماءها هاجروا هذه الساحة عائدين الى العراق الذي اخرجوا او خرجوا منه لسبب او اخر ليحل مكانهم اغنياء العراق واثريائه ولكن ليس في الساحة الهاشمية بل في الشقق السكنية والاراضي بحثا عن المكان الآمن لاستثماراتهم واموالهم..

عمان.. هجرها فقراء العراق واستوطنها اغنياؤهم.. الفقراء هجروها بسبب ظروف الحرب وانتهاء حقبة ماضية اما الاغنياء فاستوطنوها بحثا عن الملاذ الامن لهم ولاموالهم بعدما ضاقت بهم سماء بغداد وترابها ومائها..

آلاف الشقق والوحدات السكنية بيعت لعراقيين سواء مستثمرين ام اغنياء.. وفي هذا الاتجاه كشفت مصادر مطلعة النقاب عن قيام عراقيين بضخ اموال كبيرة في الاردن للاستثمار في مجال العقارات والشقق السكنية وتحديداً في مناطق العاصمة عمان..

وقالت المصادر ان قطاع العقارات في الاردن شهد في الاونة الاخيرة حركة بيع وشراء كبيرة جداً لم يشهدها هذا القطاع الا في حرب الخليج الثانية عام [1990] وبعد عودة مئات الالاف من المقيمين في الخليج وتحديداً في الكويت الى الاردن بعد دخول القوات العراقية للكويت.

وبحسب المعلومات فإن الحرب الاميركية على العراق وسوء الاوضاع الامنية هناك دفعت باعداد كبيرة من المستثمرين العراقيين للاستثمار في الاردن ووضع اموالهم بقطاع العقارات الاردني..

وتوقعت المعلومات ان يشهد قطاع العقارات الاردني وتحديداً في المدن الرئىسية والعاصمة عمان طفرة كبيرة نتيجة للاقبال المتزايد على الاستثمار في القطاع ليس من العراقيين فحسب بل ومن جنسيات عربية واجنبية اخرى..

وبين عراقيون انهم قاموا باستثمار مئات الملايين من الدولارات في شراء الاراضي والشقق السكنية في الاردن وان المزيد من الاموال سيتم ضخها في هذا المجال.. وقال مستثمر عراقي ان اكثر من [50] الف وحدة سكنية تم شراؤها من قبل المستثمرين العراقيين كما ان الاستثمار في مجال شراء الاراضي لم يتوقف حيث تشهد دائرة الاراضي والمساحة معاملات بيع يومياً لعراقيين وغيرهم من الجنسيات العربية والاجنبية.

وبين المستثمر العراقي ان الاردن يعتبر مكانا آمنا بالنسبة للاستثمارات العراقية لان الاوضاع في دول الجوار العراقي غير مستقرة.

ويعلل الاقبال العراقي على الاستثمار في مجال العقارات بأن الوضع الاقتصادي في الاردن - رغم درجة الامن الكبيرة التي يتمتع بها البلد - يمر بحالة مخاض في هذا الوقت فتطوير البنية الاقتصادية والتشريعية ما يزال مستمرا ولم يكتمل بصورته النهائىة بعد وعليه فإن المستثمر يتخوف من الاقدام في مثل هذه الحالة على الاستثمار لكن قطاع العقارات سهل جداً بالنسبة للعراقيين لأن الاموال التي يتم ضخها تبقى قائمة وماثلة ومحفوظة امام المستثمر ولا يمكن ان تطالها الخسائر لان قطاع العقارات يشهد نموا كبيراً.

واشار المستثمر الى ان اموالا كبيرة سيتم ضخها في القريب في هذا القطاع من قبل رؤوس الاموال العراقية.. التي بدأت تهاجر من العراق بعد ان فشلت ادارة الاحتلال في توظيفها بسبب تدهور الاوضاع الامنية هناك..

واكد على ان من اهم الاسباب التي دفعت بالاستثمارات العراقية الى الاردن هو الامن لانه يعتبر موطن الاستثمار الحقيقي وهذه الميزة يمتاز الاردن بها عن غيره من دول المنطقة.. كما ان التسهيلات التي تقدمها الحكومة في مجال الاستثمارات تعمل على جذب رؤوس الاموال الاجنبية.

من جانبه قال مدير عام دائرة الاراضي والمساحة المهندس عبدالمنعم سمارة الزعبي ان قطاع العقارات في الاردن يشهد نموا متزايدا باستمرار هذا العام.. وهذا النمو لم يشهده القطاع منذ سنوات..

واضاف ان العراقيين يحتلون المرتبة الاولى في شراء العقارات الاردنية يليهم السعوديون والكويتيون والسوريون كما ان نسبة بيع الشقق والوحدات السكنية زادت بنسبة [%40] عما كان عليه الوضع سابقاً. واشار الى ان دائرة الاراضي تشهد شهرياً ما مجموعه [12] عملية بيع لمستثمرين عراقيين..

وعن سبب اقبال العراقيين على الاستثمار في مجال العقارات اوضح الزعبي ان قطاع العقارات يعتبر اكثر القطاعات امناً من الناحية الاستثمارية عدا عن الامن والاستقرار الذي يتمتع به الاردن والذي يعتبر مطلباً حيوياً لأي نوع من الاستثمارات كما ان معظم هذه الاستثمارات تتم في العاصمة عمان..

وكان قطاع العقارات الاردني قد شهد حركة بيع وشراء كبيرة جداً عقب الحرب على العراق وسقوط النظام.. وتقول المعلومات ان اموالاً عراقية ضخمة استثمرت في الاردن.

*شيحان الاردنية
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف