الأخبار
الأمير علي وبلاتر يخوضان انتخابات رئاسة الفيفا اليوممعالي وزير الزراعة يفتتح مهرجان الفقوس في دير بلوطجرحى فلسطين,,, الأحياء الأموات!!!يوم ترفيهي للأطفال المرضى في مستشفى الرنتيسي بغزة ينفذه مركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلالوزير الخارجية البرازيلي السابق يعرض كتابه "طهران ورام الله والدوحة،ذاكرة السياسة الخارجية الفاعلة والسامية"مناشدة للرئيس أبو مازن من أولياء الطلبة الفلسطينيين في اليمنعرب 48: أم الفحم: وقفة احتجاجية لمناهضة قتل النساءزيارة مؤسسة العون الطبي الفلسطيني لجمعية بيتناتنظيم الدولة الإسلامية يترك "جثثاً مفخخة" في كوبانيالاحتلال يعتقل شابا من مخيم جنين وينصب حواجز عسكرية غرب جنينمواطنون يشتكون من خطورة الكلاب الضالة ويناشدون المسؤولينرابطة القضاة المغاربة ترد على نقابة القضاة الفرنسيينلبنان: الترياقي استقبل أبو عماد رامز ووفد الجبهة الشعبية..القيادة العامة: التحية للمقاومين في عيدهمنقابي يكشف عن جملة من التقليصات تنوي الوكالة تنفيذها مستقبلا بذريعة العجز الماليالإرتباط العسكري ومنظمة الإسعاف الأولي - المساعدة الطبية الدولية ينظمان ورشة عملسوريا: بيان مشترك حول استمرار العنف والتفجيرات الارهابية والقصف العشوائي في سوريةجمعية الفلاح الخيرية تنفذ حملة توزيع طرود الدقيق والزيت على الأسر الفقيرة والمتضررة بغزةمطعم هولندي يقصى اسرائيل من الخريطة ويستبدلها بفلسطينلقطات للإعصار الذي ضرب ضواحي تكساس (فيديو)الاتيرة تطلع على الواقع البيئي لقرى زاوتا ودير شرف وتدعم مركز " بيرك" في تلورشة عمل لمجالس اولياء الأمور الموحد في مدارس القدس وضواحيها في بنات الراممحلب: أمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار مصرالشيخ عبدالله بقشان : يستضيف وفد حلف قبائل حضرموت بمنزله بالرياضروغوزين: أوروبا لن تستطيع الرد على دبابة "أرماتا" الروسية إلا بعد 15 عاماصادر عن نادي الاسير الفلسطيني.. الصليب الأحمر الدولي يلتقي عائلات الأسرى في الخليل
2015/5/29

عرض عسكري ضخم لمقاتلي شهداء الاقصى في مخيم جنين

تاريخ النشر : 2004-01-14
مقاتلوا الاقصى يتظاهرون في مخيم جنين

استنكارا لمحاولة اغتيال زكريا الزبيدي قائد الاقصى في الضفة الغربية

مسيرة حاشدة شارك بها اكثر من 100 مسلح في مخيم ومدينة جنين

المسيرة والعرض العسكري في نظر المراقبين الاكبر والاضخم منذ معركة مخيم

التاكيد على التمسك بخيار المقاومة

غزة-دنيا الوطن

نظمت اليوم كتائب شهداء الاقصى مسيرة جماهيرية حاشدة وعرضا عسكريا مسلحا في مدينة ومخيم جنين استنكارا لمحاولة اسرائيل اغتيال قائد الكتائب في الضفة الغربية زكريا الزبيدي وللتضامن معه والتاكيد على التمسك بخيار المقاومة .

وانطلقت المسيرة من مخيم جنين يتقدمها حوالي 100 ملثم مسلح من مقاتلي الكتائب الذين ارتدوا الاقنعه والكوفيات الفلسطينية وحملوا صور الزبيدي ورايات الكتائب اطلقوا النار بالهواء تعبيرا عن رفضهم للاحتلال وجابوا شوارع المدينة والمخيم مرددين الهتافات التي دعت لاستمرار وتصعيد الانتفاضة وتوعدوا بالرد على محاولة اغتيال الزبيدي والدفاع عن الثوابت والاهداف الوطنية الفلسطنية .وهتف المشاركون بحياة الزبيدي وعبروا عن فرحتهم بفشل مخطط اغتياله واكدوا التفافهم حول قيادته ورفعوا صوره وهم يهتفون بالروح بالدم نفديك يا زكريا , بالطول بالعرض زكريا يهز الارض , من مخيم جنين عهد وقسم لقائدنا زكريا الحر الامين .

واقيم وسط المدينة مهرجانا تضامنيا مع الزبيدي افتتح بكلمة حركة فتح التي اكدت ان ممارسات اسرائيل التعسفية لن تزيد شعبنا سوى قوة وصلابة وشددت على وحدة الصف في مواجهه التحديات المصيرية .

وهنأت الكتائب في كلمتها الزبيدي الذي نجا من الموت باعجوبة معلنة ان الاغتيالات والاعتقالات والحملات الاسرائيليه لن تزيد شعبنا الا قوة ووحدة وصلابة واصرارا . وجددت العهد والوفاء لدماء الشهداء مؤكدة على اهمية التمسك بالوحدة الوطنية ورص الصفوف للوقوف في وجه التحديات والمؤامرات . واكدت الكتائب انها مصممه على حمل رايات شعبنا رغم الظروف الصعبه والهجمه الاسرائيليه القاسية حتى اقامه الدولة الفلسطينيه وتجسيد حق العودة والافراج الشامل عن كافه الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيليه .

واستنكرت فعاليات المخيم في كلمتها الحملة التصعيدية المستمرة ضد مناضلي شعبنا وطالبت المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا ووضع حد لانفلات اسرائيل الذي تجاوز كل الحدود ويفاقم معاناة شعبنا على كافة الصعد .

ونجا الزبيدي يوم الجمعه الماضي من محاولة اغتيال في مخيم جنين الا انه اصيب بعيارين ناريين , حيث ان اسرائيل تضعه على راس قائمة المطلوبين الذي ادرجت اسمائهم ضمن المطلوبين للتصفيه , وتعرض لعدة محاولات اغتيال , واستشهدت والدته وشقيقه في مجزرة مخيم جنين كما ان شقيقاه معتقلان في السجون الاسرائيليه , ورزق مؤخرا باول مولود واسماه محمد .

وتعتبر هذه المسيرة والعرض العسكري في نظر المراقبين الاكبر والاضخم منذ معركة مخيم جنين ويرى المراقبون انها تعكس قوة الكتائب التي قدمت عبر العرض العسكري رساله واضحة للاحتلال بان استهداف قادتها ومقاتليها بالاغتيال او الاعتقال لن يزيدها الا قوة واصرارا , فقد قدمت الكتائب عرضا شارك به اكثر من 100 مسلح حمل بعضها اسلحه رشاشه من عيار 500 تم الاستيلاء عليها من جنود الاحتلال خلال هجمات نفذتها الكتائب في المخيم , كما ابرزت مدى اصرار الكتائب على مواصلة المعركة والعمليات العسكرية ضد الاحتلال .

* شبكة فلسطين الاخبارية
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف