الأخبار
البنك الوطني يعلن اسم الفائز الثاني في حملة اربح 100 ضعف قيمة مشترياتكلبنان: الرئيس السابق إميل لحود: يجب أن نعمل جميعاً لإعادة الفلسطينيين إلى ديارهممصر: شومان: نحن في مصر أمام حرب قذرة والخونة يستظلون بحقوق الإنسانبركة أول أغنية للفنان المغربي مراد بنيسالعراق: ميسان راهي البزوني :على اللهيبي تقديم اعتذار رسمي إلى العراق والى أهالي الجنوبالرابطة الاسلامية تنظم حفل جماهيري في مدرسة الشقاقي برفحالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تختتم المرحلة الثانية من مشروع عملي هو مستقبليعرب 48: لفتة جميلة: الحركة الاسلامية في كسيفه تكريم العاملين في القطاع الصحي من ابناء القرية والعاملين فيهاالمرصد الأورومتوسطي يصدر تقريرين حقوقيين شاملين حول جرائم الحرب التي ارتكبت أثناء الحرب الأخيرةبيرزيت تزف انتصاران من ارض المغربوزير الحكم المحلي يوفد وفداً لتقديم المساعدات لأهالي أم الخير شرق يطاانتخاب مجلس إدارة جديد للحركة العالمية للدفاع عن الأطفالاللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تنظم بطولة سلوية فريدة من نوعها على مستوى أندية القطاعالعراق: عمار طعمه: دعم و اسناد عشائر حديثة و البو نمر سيسهم بصمودهملبنان: الفنون الإنجيلية في صيدا تحتفل بذكرى الإصلاح الإنجيليالمنتدى التربوي ينظم ورشة عمل حول المبادرات الشبابية الفاعلةمديرية تربية طوباس تنظم بطولة كرة السلة المركزية للذكور لمديريات الشمالفي ندوة لمنبر الحرية بالقنيطرة فساد القضاء والإدارة عوامل كابحة لنمو المناطق الحرةالهباش يستقبل رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيبالنضال الشعبي اعتراف السويد بفلسطين قرارا أخلاقيا وسياسيا وصفعة بوجه الاحتلالبنات البطريكية اللاتينة بطلة البنات بكرة اليد وبنات سيلة الظهر وصيفاتهاورشة عمل حول الاحكام والقوانين والحلول العشائرية في ظل قضايا العنف الأسريمعلمات في مواجهة الفسادالانصار يتاهل الى نهائي دورة الشهيد جهاد الصالحمنى طايع لرنا خوند : انا عاتبة على المخرج فيليب اسمر ورامي عياش بطل مسلسلي التاريخيمصر: مجلس جامعة أسيوط يوافق علي تعيين 10 أساتذة مساعدين بعدد من الكلياتاليوم يوسف القعيد ضيف صوت الناس على المحورالمجلس الوطني الفلسطيني :إرهاب الاحتلال في القدس ترجمة لسياسات نتنياهو وصمت المجتمع الدوليافتتاح دوري الدرجة الثانية للنادي الأهلي القلقيليبلدية غزة تبحث آفاق التعاون مع صندوق تطوير وإقراض البلديات
2014/11/1

أشهر مستورد للراقصات في مصر:الروسية مغرورة .. والأوكرانيات أفضل

تاريخ النشر : 2004-01-12
قال إن هناك 10 آلاف منهن يعملن حاليا! أحمد عبد الوهاب أشهر مستورد للراقصات الأجنبيات في مصر: «الروسية» مغرورة .. والأوكرانيات أفضل

غزة-دنيا الوطن

هو أشهر «مستورد» للراقصات الروسيات والاوكرانيات والأوروبيات في مصر، فتياته يرقصن في الفرق الاستعراضية والمسرحيات والأفلام السينمائية وعروض الأزياء وأغنيات الفيديو كليب.

احترف احمد عبد الوهاب هذا المجال منذ أكثر من 10 سنوات، عرف خلالها كل خباياه وأسراره التي يرويها لـ «سيدتي»، ويكشف شروط اختيار الراقصات، وأسباب هروب بعضهن الى اسرائيل، وقصص اغوائهن للشباب المصري للهروب معهن الى تل أبيب.

* كيف بدأت العمل في هذا المجال؟

ـ بعد تخرجي في كلية التجارة، عملت كعازف موسيقي لعدة سنوات، انتهى بي المطاف للعمل في عروض «الشو» الروسي، ومن هنا تحولت من مجرد عازف الى قائد ورئيس للفرقة، وقررت الابتعاد عن الموسيقى والتفرغ لادارة عروض «الشو» الروسي، وتنظيم العروض الاستعراضية للفنانات من كل الجنسيات في المسارح والأفلام السينمائية المصرية والفيديو كليب، وهو ما لا ينافسني فيه أحد، لصعوبة العمل في هذا المجال، الذي تعلمته بصعوبة شديدة، واكتسبت منه خبرة كبيرة وحققت نجاحات كثيرة، وأتاح لي عملي، الذي بدأته منذ 10 سنوات، اقامة صداقات مع معظم نجوم الفن في مصر، لحاجتهم الشديدة لفرق استعراضية أجنبية في أعمالهم الفنية المسرحية والسينمائية والفيديو كليب.

شروط

* ماهي الشروط التي تختار على أساسها الراقصة الأجنبية التي تحضرها الى القاهرة؟

ـ المهم أن تكون «فنانة»، لكن الأهم هو الحزم في التعامل معها، وسرعة تدارك الأخطاء التي تقع فيها وأن تكون تحت الرقابة المستمرة، لان بعضهن، خاصة الروسيات، تكون لهن أهداف أخرى بخلاف «الفن»، ومجرد الحضور الى القاهرة للعمل بها، بعض الفرق الفنية التي تجلبهن لحسابها تهتم فقط بالجمال أو المهارة في الرقص والأداء الحركي، لكنني أحرص أن تكون الفتاة حاصلة على دبلوم عال في الرقص، أي تخرجت في إحدى مدارس الباليه، وفي الوقت نفسه جميلة وتنتمي الى عائلة جيدة ومعروفة في وطنها.

* وكيف تعثر على من تنطبق عليهن شروطك؟

ـ عن طريق مكاتب خاصة في روسيا واوكرانيا أتعاقد معها على ترشيح الراقصات من الفتيات اللاتي تنطبق عليهن شروطي، وقد ذاع صيتي هناك وأصبحت الفتيات العاملات معي هن أفضل من يجلب لي زميلاتهن للعمل في مصر لثقتهن الشديدة بي ولالتزامي معهن ويحرصن على اختيار أقاربهن وأصدقائهن اللواتي يبحثن عن عمل.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف