الأخبار
"العمادي" يصل غزة لمتابعة ملف الإعمار"الصحة" تطلق برنامج الحوكمة الرشيدة للأدوية في فلسطينالاثنين القريب: الإعلان عن انطلاق تلفزيون "فلسطين 48نادي المشتل يفتتح أكاديميته الخاصة بالألعاب القتالية والدفاع عن النفس بغزةرئيس بلدية الخليل يدعو وفد حزب العمال البريطاني للمساعدة برفع المعاناة عن سكان المدينةاللجنة الامنية العليا الفلسطينية تعقد اجتماعا في قاعدة مسجد خالد بن الوليد في مخيم عين الحلوةمجموعة الدراسات الادارة والقانون تنظم ندوة علمية وطنية بعنوان "العقد في القانون الإداري المغربي"توقيع اتفاقية شراكة للتوعية الصحية بين روتاري بيت لحم واليابانتصدير 145 طن من المنتجات الزراعية التعاونية إلى الأسواق العالميةعرب 48: اللجنة القطرية تقر العديد من القرارات الهامةالهباش التسامح والتعايش الديني في فلسطين نموذج يحتذى بهالمركز ينفذ ورشة عمل حول عقوبة الإعدامفي ذكرى رحيل أبو علي شاهين : الشبيبة الفتحاوية تجدد العهد للشهداءلقاءً نسوياً يبحث سبل دعم وتمكين النساء في البلدة القديمة بالخليلالمفتي العام يحذر من تداعيات مشروع الهيكل التوراتيالمركز بالشراكة مع الصليب الأحمر يختتم دورة تدريبيه " حول القانون الدولي الإنساني والإعلام الإنساني"" أندية الحياة المدرسية مشتل للتربية على قيم المواطنة" شعار الدورة الثانية للمهرجان التلاميذي الثاني بطنجةنسرين طافش تبدأ بتصوير "العرّاب"بالصور: بلاغ بضبط وإحضار هيفاء وهبي وبرديس وإحالتهما للمحاكمةمنتدى الأمن الوطني يحتضن ندوة إعلامية حول أسبوع المرور العربيتعليق خارج من حسن الرداد على صورة كيم كاردشيان العاريةفريق اتحاد طنجة يعزز صفوفه بلاعبين كاميرونيينعدد الجياع في العالم يتراجع إلى دون 800 مليون ودحر الجوع الهدف المقبل 72 بلداً بلغ الهدف الإنمائيالهيئة العليا لشؤون العشائر تبارك لنادي الشجاعية الرياضي بمناسبة تتويجه بلقب الدوري الممتازالعراق: العمل تستحدث شعبة المتابعة في قسم الاعلام لفتح قنوات التواصل مع الجمهور
2015/5/28

أشهر مستورد للراقصات في مصر:الروسية مغرورة .. والأوكرانيات أفضل

تاريخ النشر : 2004-01-12
قال إن هناك 10 آلاف منهن يعملن حاليا! أحمد عبد الوهاب أشهر مستورد للراقصات الأجنبيات في مصر: «الروسية» مغرورة .. والأوكرانيات أفضل

غزة-دنيا الوطن

هو أشهر «مستورد» للراقصات الروسيات والاوكرانيات والأوروبيات في مصر، فتياته يرقصن في الفرق الاستعراضية والمسرحيات والأفلام السينمائية وعروض الأزياء وأغنيات الفيديو كليب.

احترف احمد عبد الوهاب هذا المجال منذ أكثر من 10 سنوات، عرف خلالها كل خباياه وأسراره التي يرويها لـ «سيدتي»، ويكشف شروط اختيار الراقصات، وأسباب هروب بعضهن الى اسرائيل، وقصص اغوائهن للشباب المصري للهروب معهن الى تل أبيب.

* كيف بدأت العمل في هذا المجال؟

ـ بعد تخرجي في كلية التجارة، عملت كعازف موسيقي لعدة سنوات، انتهى بي المطاف للعمل في عروض «الشو» الروسي، ومن هنا تحولت من مجرد عازف الى قائد ورئيس للفرقة، وقررت الابتعاد عن الموسيقى والتفرغ لادارة عروض «الشو» الروسي، وتنظيم العروض الاستعراضية للفنانات من كل الجنسيات في المسارح والأفلام السينمائية المصرية والفيديو كليب، وهو ما لا ينافسني فيه أحد، لصعوبة العمل في هذا المجال، الذي تعلمته بصعوبة شديدة، واكتسبت منه خبرة كبيرة وحققت نجاحات كثيرة، وأتاح لي عملي، الذي بدأته منذ 10 سنوات، اقامة صداقات مع معظم نجوم الفن في مصر، لحاجتهم الشديدة لفرق استعراضية أجنبية في أعمالهم الفنية المسرحية والسينمائية والفيديو كليب.

شروط

* ماهي الشروط التي تختار على أساسها الراقصة الأجنبية التي تحضرها الى القاهرة؟

ـ المهم أن تكون «فنانة»، لكن الأهم هو الحزم في التعامل معها، وسرعة تدارك الأخطاء التي تقع فيها وأن تكون تحت الرقابة المستمرة، لان بعضهن، خاصة الروسيات، تكون لهن أهداف أخرى بخلاف «الفن»، ومجرد الحضور الى القاهرة للعمل بها، بعض الفرق الفنية التي تجلبهن لحسابها تهتم فقط بالجمال أو المهارة في الرقص والأداء الحركي، لكنني أحرص أن تكون الفتاة حاصلة على دبلوم عال في الرقص، أي تخرجت في إحدى مدارس الباليه، وفي الوقت نفسه جميلة وتنتمي الى عائلة جيدة ومعروفة في وطنها.

* وكيف تعثر على من تنطبق عليهن شروطك؟

ـ عن طريق مكاتب خاصة في روسيا واوكرانيا أتعاقد معها على ترشيح الراقصات من الفتيات اللاتي تنطبق عليهن شروطي، وقد ذاع صيتي هناك وأصبحت الفتيات العاملات معي هن أفضل من يجلب لي زميلاتهن للعمل في مصر لثقتهن الشديدة بي ولالتزامي معهن ويحرصن على اختيار أقاربهن وأصدقائهن اللواتي يبحثن عن عمل.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف