الأخبار
جمعية أركان الخيرية تطلق حملة "كل أيام السنة خير"لمساعدة الأسر المعوزة و الأيتام والمسنينوفد الاتحاد بروسيا يلتقي رئيس جمهورية "قبردينو بلقاريا" ويسلمه درع الاتحادالجزائريون واثقون بقدرة "النسر الأسود" على التتويج بالتاج الإفريقيالاتحاد الأوروبي يستنجد بالجزائر لإنقاذ مبادرة الأمم المتحدة حول ليبياوفد الاتحاد بروسيا الاتحادية يشارك بمؤتمر الأديان السماويةألمؤسسة الدولية للتعليم تقدم سبع منح لطلاب الداخل الفقراء والمتميزينمصر: بالفيديو.. وزير الشباب يغلق مركز الغوص بالإسكندرية بعد مأساة شاب بترت قدميهمصر: "عاشور" يدعو وزير العدل ونادى القضاة للجلوس مع "المحامين" لحل الخلافاتبلدية قلقيلية تتبرع بمبلغ 13 الف دينار لاستئجار مبنى بديل لطلبة مدرسة وكالة الغوث للبناتاليمن: ضمن التصعيد الثوري مسيرة حاشدة لعمال الجنوب في ساحة الاعتصامليث أبوجوده كل ما يفعله من اجل فلسطين9 شهداء والاعلان عن بناء 1131 وحدةاستيطانية جديدة خلال تشرين اول الماضياغنية مخيم اليرموك للفنان احمد الداعورمصر: بروتوكول تعاون بين جامعة الشعوب العربية والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكباراليمن: مركز اليمن لدراسات حقوق الأنسان يدين ويستنكر الحملة القبيحة على المناضلة الحقوقية أروى عثماناليمن: افتتاح معمل الكمبيوتر الناطق وقاعة احتفالات للمكفوفينالاردن: الضمان الاجتماعي تنظم جولة استطلاعية لمندوبي وسائل الاعلام في فرعها بمحافظة المفرقالقائم بالأعمال المصري السياسة الاجرامية لاسرائيل بحق المسجد الأقصى سيؤدي إلى انهيار السلاممصر: حسام طلعت يكشف وقائع الفساد الادارى والمالى بحزب الحركة الوطنيةاليمن: نصر بلادى مبادرة الشروق دعوة لتوحيد القوى السياسية خلف القيادة لمصلحة الوطن"كاريكاتير إسرائيلي" يثير عاصفة انتقاداتالسفير جمال الشوبكي : الاعتداءات المتكررة علي الأقصي تنذر بتداعيات خطيرة ويعيد ذكري تقسيم الحرم الإبراهيميالقدس المفتوحة ومديرية الثقافة تنظمان ندوة حول الثقافة في فرع قلقيليةالوفود المشاركة في أشغال "التظاهرة الموازية لليوم العالمي للبحر" تحل بميناء طنجة المتوسطالعمل "يقتل" 54 ألف أميركي سنويااليوم الأول من اشغال ندوة أفاق الديمقراطية التشاركية في المغربانتخاب مكتب حركي للفلاحين والتعاونيين الزراعيين في محافظة خانيونس .مصر: محافظ الاسماعيلية يقرر احالة مدير مركز علاج الأمراض الجلدية بالشيخ زايد الى التحقيقاتجمعية بيتنا تنظم ورشة عمل حول الاشخاص ذوي الاعاقةالاردن: الضمان الاجتماعي تنظم جولة استطلاعية لمندوبي وسائل الاعلام في فرعها بمحافظة المفرق
2014/11/1

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع في احد احياء دمشق

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع  في احد احياء دمشق
تاريخ النشر : 2004-01-06
بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع


غزة-دنيا الوطن

قالت صحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية أن الرئيس السوري الذي وصل الى أنقرة في زيارة تاريخية تستغرق ثلاثة أيام هي الأولى لرئيس سوري وتشكل مؤشرا على تحسن واضح في العلاقات بين البلدين اللذين اوشكا على خوض حرب عام 1998، ترك قصر والده الرئاسي الذي يسمى "قصر الشعب" على قمة جبل قاسيون التاريخي الحصين، ليحتل مكتبا عاديا من دون فخامة في أحد أحياء العاصمة دمشق.

وتشير الصحيفة إلى أن مكتب الرئيس بشار (38 عاما) يخلو من المظاهر الأمنية المتشددة التي عادة ما يحيط بها الرؤساء العرب أنفسهم وخصوصا والده الراحل الذي حكم سورية منذ الحركة التصحيحية التي قادها في العام 1970 وأطاحت هيمنة اللواء صلاح جديد (البعثي اليساري) عن الحكم.

وقالت أن المكتب المتواضع يضم عددا من هيئة السكرتارية المدنية من رجال ونساء، من دون مظاهر أمنية ملحوظة، ولكن مداخل المكتب ضبطت بترتيبات أمنية عملية من حيث المداخل والمخارج بحيث لا يمكن معها مع المتاريس والاحتياطات القائمة تنفيذ أية محاولة إرهابية ضد الرئيس.

وحسب الصحيفة البريطانية فإن بشار الأسد خرج من باب تلقي العلم للولوج إلى السياسة على حين غرة وفي شكل مفاجىء، إذ بعد مقتل شقيقه الأكبر باسل الذي كان هو الخليفة المنتظر للرئاسة في حادث مروري، فإن الطالب في كلية لندنية بشار الذي كان يحضر رسالة الدكتوراه في طب العيون استدعي على عجل إلى دمشق من جانب الرئيس الوالد الذي بدأ تدريبه في شؤون الحكم حزبيا وسياسيا.

لذلك، فإن الرئيس بشار "تخرج من بيت الحكم أساسا، ومن ثم من رحم حزب البعث"، ولهذا كان الوحيد المؤهل لقيادة سورية من بعد والده .

وفي الأخير، فإن الرئيس السوري بشار الأسد اختار شريكة حياة له هي أسمى الأخرس (البريطانية الجنسية) التي ترعرعت في حي آكتون في غربي العاصمة البريطانية وتزوجها منذ سنوات ثلاث ونجبت له إبنه البكر حافظ، تذكيرا بإسم والده الرئيس الراحل، وأسمى المتخصصة في العلوم الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات هي كريمة أحد أشهر الأطباء العرب في العالم في شؤون القلب وهو الدكتور فواز الأخرس الذي لا يضاهيه عالميا إلا الدكتور العربي المصري البريطاني السر مجدي يعقوب جراح القلب الشهير.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف