الأخبار
لافروف: غارات التحالف على سوريا تثير تساؤلات جديةشاهد بالفيديو.. كيف نفّذ الارهابيون عملية قتل 33 جندي وضابط مصريبالفيديو.. "متطرف" يهاجم رجلي شرطة بفأس في نيويوركقطر تتراجع عن طرد قيادات الإخوان المسلمينبالفيديو.. ماذا يفعل "الأسد" مع مقاتلين عراقيين؟لبنان.. هدوء حذر في طرابلس بعد انسحاب المسلحينتنظيم داعش يقصف بالمدفعية بلدة كوبانى السوريةالسعودية تدين حادث العريش وتؤكد دعمها لمصر فى مواجهة الإرهاببدء تطبيق حظر التجوال فى عدد من مناطق شمال سيناءالجيش الوطنى الليبى يعلن سيطرته على 90 % من بنغازىالاحتلال يعتقل شابًا ويعتدي على آخرين بالخليلأطفال خزاعة يبحثون عن المواد المعدنية وسط الركامصور: أطفال خزاعة يحتفلون برأس السنة الهجرية فوق ركام منازلهمالداخلية بغزة: لا علاقة لغزة بأحداث مصر والأمن القومي المصري أولوية فلسطينيةهل سيتم تأجيل المفاوضات مع إسرائيل بالقاهرة بسبب أحداث مقتل 33 جندي واغلاق معبر رفح؟باراك ينفي إصابته بالزهايمراردنية تقتل 3 من ابنائها شنقا وتحاول الانتحارريال مدريد وبرشلونة.. من سيحسم "كلاسيكو" الليلة؟لبيد : هناك أزمة مع الولايات المتحدةضابط كبير: ما قدرنا الأنفاق حق قدرهافتح: استهداف الجيش المصري استهداف لمشروعنا الوطنيعبدالرحيم: الإعمار مرهون ببسط سيطرة حكومة الوفاق على غزةمسؤول إسرائيلي: لا يمكن إعادة الهدوء للقدس بالقوة فقطالرجوب يقدّم لبلاتر ملفاً مفصلاً عن جرائم الاحتلالالجيش المصري يدمر منزلاً على الحدود مع غزةأصله معدّاش على مصرفروانة يدعو الوفد الفلسطيني إلى إبقاء قضية الأسرى القدامى حاضرة على طاولة المفاوضاتفساتين رائجة لعروس 2015أغرب تسريحات شتاء 2015الجبهة الشعبية تدين بشدة العمل الإرهابي في سيناء
2014/10/25

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع في احد احياء دمشق

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع  في احد احياء دمشق
تاريخ النشر : 2004-01-06
بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع


غزة-دنيا الوطن

قالت صحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية أن الرئيس السوري الذي وصل الى أنقرة في زيارة تاريخية تستغرق ثلاثة أيام هي الأولى لرئيس سوري وتشكل مؤشرا على تحسن واضح في العلاقات بين البلدين اللذين اوشكا على خوض حرب عام 1998، ترك قصر والده الرئاسي الذي يسمى "قصر الشعب" على قمة جبل قاسيون التاريخي الحصين، ليحتل مكتبا عاديا من دون فخامة في أحد أحياء العاصمة دمشق.

وتشير الصحيفة إلى أن مكتب الرئيس بشار (38 عاما) يخلو من المظاهر الأمنية المتشددة التي عادة ما يحيط بها الرؤساء العرب أنفسهم وخصوصا والده الراحل الذي حكم سورية منذ الحركة التصحيحية التي قادها في العام 1970 وأطاحت هيمنة اللواء صلاح جديد (البعثي اليساري) عن الحكم.

وقالت أن المكتب المتواضع يضم عددا من هيئة السكرتارية المدنية من رجال ونساء، من دون مظاهر أمنية ملحوظة، ولكن مداخل المكتب ضبطت بترتيبات أمنية عملية من حيث المداخل والمخارج بحيث لا يمكن معها مع المتاريس والاحتياطات القائمة تنفيذ أية محاولة إرهابية ضد الرئيس.

وحسب الصحيفة البريطانية فإن بشار الأسد خرج من باب تلقي العلم للولوج إلى السياسة على حين غرة وفي شكل مفاجىء، إذ بعد مقتل شقيقه الأكبر باسل الذي كان هو الخليفة المنتظر للرئاسة في حادث مروري، فإن الطالب في كلية لندنية بشار الذي كان يحضر رسالة الدكتوراه في طب العيون استدعي على عجل إلى دمشق من جانب الرئيس الوالد الذي بدأ تدريبه في شؤون الحكم حزبيا وسياسيا.

لذلك، فإن الرئيس بشار "تخرج من بيت الحكم أساسا، ومن ثم من رحم حزب البعث"، ولهذا كان الوحيد المؤهل لقيادة سورية من بعد والده .

وفي الأخير، فإن الرئيس السوري بشار الأسد اختار شريكة حياة له هي أسمى الأخرس (البريطانية الجنسية) التي ترعرعت في حي آكتون في غربي العاصمة البريطانية وتزوجها منذ سنوات ثلاث ونجبت له إبنه البكر حافظ، تذكيرا بإسم والده الرئيس الراحل، وأسمى المتخصصة في العلوم الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات هي كريمة أحد أشهر الأطباء العرب في العالم في شؤون القلب وهو الدكتور فواز الأخرس الذي لا يضاهيه عالميا إلا الدكتور العربي المصري البريطاني السر مجدي يعقوب جراح القلب الشهير.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف