الأخبار
أبو زهري يؤكد ضرورة تعزيز الشراكات مع المؤسسات الفاعلة واستلهام المبادرات الرائدة"الكاتيل-لوسنت" تواجه تحديات الانتشار الواسع لتطبيقات الأجهزة الذكية المتحركةأحمد سعيد مدربا لنادي رامين بكرة السلة وعمارة ودراغمة غلى صفوفهتونس: سلسلة بشرية تضامناً مع الأسرىأهم برامج ناشونال جيوغرافيك أبوظبي خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريلالعدّاء الاسترالي والبرلماني السابق "باتريك فارمر" سيركض لدعم السلام في الشرق الاوسطمديرية الشمال تؤكد على أهمية التعاون المشترك مع القطاعيين الخاص والاهليمستشفى الدرة محاضرة طبية تثقيفية عن مرض النكاف لمدرسة الكرامة الأساسية (ب)فرصة لمضاعفة أميال ضيف الاتحاد لدى السفر على متن رحلات طيران جنوب إفريقياالاتفاق على بدء انشاء " حاضنة الأعمال في قطاع الطاقة ومجالاتها المختلفة"التعاون المشترك بين مراكز أبحاث التنوع الحيوي في جميع أنحاء البلاد حتى في الضفة الغربيةنادي الاسير: اعتقال شاب من مخيم الفارعةمعرض علماء المستقبل"..من نماذج اهتمام وزارة التعليم بالجانب التطبيقي للمناهجمصر: النهار تطلق "النهار اليوم" الخميس المقبل بث مباشر على مدار الساعةعرب 48: الحركة الاسلامية في الداخل تبارك المصالحة الوطنية وتدعو الى الاسراع في تنفيذها
2014/4/24
عاجل
فوز ‫‏الشبيبة‬ بانتخابات مجلس طلبة ‫‏الخليل‬ ب ٢١ مقعد مقابل ١٩ مقعد للكتلة الاسلامية

العميل عدنان ياسين في سطور

تاريخ النشر : 2003-12-19
العميل عدنان ياسين في سطور

غزة-دنيا الوطن

* الاسم الكامل عدنان حسن ياسين.

* ولد في قرية السافرية في قضاء حيفا عام 1946 وهاجر مع اسرته من فلسطين بعد نكبة عام 1948 الى قرية غور تمرين في الاردن.

تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في المدارس الاردنية، والتحق بطاقم مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في تونس عام 1970 اي قبل حكم بلعاوي نفسه، الى ان وصل الى منصب نائب سفير فلسطين في تونس.

كان مسؤولا عن تنقلات وسفر جميع زعماء المنظمة واستقبال وتوديع جميع زوارها وتأثيث مكاتب وبيوت المسؤولين. ومن هنا يأتي ادخاله للكرسي والاباجورة المزودتين بجهازي تنصت الى مكتب ابو مازن الذي كان مسؤولا عن ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية.

متزوج ولديه من البنين والبنات اربعة، اكبرهم هاني، 37 عاما، الذي اعتقل معه بنفس التهمة وافرج عنه عندما لم تثبت عليه, تليه عايدة، 33 عاما، وهي متزوجة وتعيش مع زوجها واطفالها في قطاع غزة، وعربي، 28 عاما، والرابع جهاد، 25 عاما.

كان عند اعتقاله يعيش في فيلا فخمة مكونة من دورين تتضمن 4 غرف نوم وصالة. ويمتلك سيارتين خاصتين غير سيارات المنظمة التي يستخدمها.

وكان معروفا بدماثة الخلق وحبه لمساعدة الناس ونشاطه المستمر وتقديم الخدمات لكل الناس صغيرهم وكبيرهم.

اعتقل في 25 اكتوبر (تشرين الاول) الماضي بتهمة التجسس والعمل لحساب الموساد الاسرائيلي. واعترف بالتهمة الموجهة اليه ولكن لم يعترف بالاسباب التي دفعته الى التعامل مع الموساد وما اذا كان يقود شبكة تجسسية اكبر.
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف