الأخبار
وفاة مواطن بحادث انقلاب جرافة في السموع جنوب الخليلفي الشارع .. شاهد ما قاله سُكان غزة لوفدي المصالحة (فيديو)هيئةالأمربالمعروف والنهي عن المنكر الفلسطينية تشكر سفير قبرص تجاه القضية الفلسطينيةالميزان ينظم لقاءً لعرض فيلم بعنوان (الإسعاف) يظهر استهداف المنشآت والطواقم الطبية خلال العدوان على قطاع غزةمدرسة بنات بيت ليد الثانوية في محافظة طولكرم تنظم نشاطا طلابيا لدعم وتشجيع المنتجات الفلسطينيةبالصور..قوات الاحتلال تعتقل فتاة بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن في مستوطنة "كرم تسور" بالخليلالمطران عطا الله حنا لدى استقباله عددا من أسر شهداء القدس : " نحن معكم في آلامكم واحزانكم ومعاناتكم "حزب الشعب الفلسطيني في طرابلس يحي الذكرى 34 لإعادة تأسيسه،بتنظيم مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم البداويستة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالمواجهات خلال اقتحام الاحتلال لمنزل في قباطية بجنينطبيب فلسطيني:الأسير القيق اقترب من "نقطة اللاعودة"سوريا: رئيس وفد المعارضة السورية: تصريحات أمريكا التي تتهم المعارضة بفشل جنيف متناقضةمصر: مشاجرة بين أمناء شرطة بمعهد جنوب مصر للأورام بأسيوطمصر: مديرية التربية والتعليم بالغربية تنظم ندوة بعنوان تنمية قدرات التدريس فى المدارس الحكومية بالتنسيق مع مركز الاعلامحفل تسليم شهادات دورة بعنوان تعليم وتقييم أطفال التوحدمفوضية رام الله والبيرة وبالشراكة مع العلاقات العامة في الأمن الوطني ينظمون محاضرة لمركز رونالدو لتأهيل الشبيبةأسعار العملات مقابل الشيقلمصر: الام تحمل المخدرات لابنها المحبوس احتياطيا على ذمة القضية رقم 2955 جنايات مركز طنطااحوال الطقس: يكون الجو اليوم الثلاثاء غائماً جزئياً الى صاف ويطرا ارتفاع اخر على درجات الحرارةحسام : الأسير طارق الطبش يدخل عامه السادس عشر في سجون الإحتلال"تسع وثمانون كلمة" حصاد بيان مشترك لم يأت بجديد : لا تتفاءلوا كثيراً فالشيطان في التفاصيل !القائد البرغوثي وتصفير الازمات الفلسطينية !مطلبان أساسيان لإنهاء الانقسام يجب أن توافق عليها حماس.. الرئيس أبو مازن : أدعم الهبة الشعبية ونعمل على الافراج عن القيقفي الشارع .. شاهد ما قاله سُكان غزة لوفدي المصالحةالفتياني والمجدلاني يبحثان اخر التطورات في الساحة الفلسطينية
2016/2/9
عاجل
اعتقال فتاة بدعوى حيازتها سكين شمال الخليل واصابة شاب بمواجهات جنوبا

333 ألف امرأة من اوروبا الشرقية يبعن سنويا إلى شبكات الدعارة في العالم

تاريخ النشر : 2003-12-11
تفشي خطير لتجارة الرقيق الأبيض في أوروبا الشرقية

333 ألف امرأة يبعن سنويا

إلى شبكات الدعارة في العالم

غزة-دنيا الوطن

ألقت الشرطة التشيكية القبض على أربعة رجال وامرأة كانوا يشكلون عصابة لاستدراج الفتيات التشيكيات إلى الغرب عن طريق وعدهن بالعمل في الغناء والرقص في النوادي الليلية مقابل رواتب مغرية فيما كان الهدف من ذلك إجبارهن على ممارسة الدعارة أوالمشاركة في تمثيل أفلام جنسية.

وذكرت بلانكا كوسينوفا المتحدثة الصحافية باسم رئاسة الشرطة التشيكية أن العصابة استدرجت 25 فتاة تشيكية، وأن أحد أفرادها أجنبي من دولة من جنوب شرق أوروبا غير أنه انتحر قبل إلقاء الشرطة القبض عليه، أما زعيم العصابة فألقت الإنتربول القبض عليه في برشلونه وسيسلم إلى القضاء التشيكي لاحقا.

ورغم هذا النجاح للشرطة التشيكية إلا أن ظاهرة استدراج أو "تصدير" الفتيات من تشيكيا ومن دول أوروبا الشرقية الاخرى بمختلف الأساليب لاتزال تعتبر من الظواهر المقلقة التي تعيشها هذه الدول منذ سقوط الأنظمة الشيوعية فيها وما أعقب ذلك من تراجع مستويات المعيشة وسهولة الانتقال عبر الحدود واللهث وراء المال بأي ثمن كان.

ويؤكد تقرير حديث لمنظمة الهجرة الدولية أنه يجري سنويا بيع نصف مليون امرأة الى شبكات الدعارة في العالم وأن النساء من دول أوروبا الشرقية يشكلن ثلثي هذا العدد أما أعمارهن فتتراوح بين الثامنة عشرة والخامسة والعشرين .

وتعترف منظمة الشرطة الأوروبية "أوروبول" بأن تجارة الرقيق الابيض منظمة بشكل جيد أما المنظمات غير الحكومية المهتمة بهذه المسألة وبعض الاجهزة الأمنية في أوروبا الشرقية فتؤكد أن الكثير من النساء يقعن في فخ الاستدراج الذى يجري عادة عن طريق نشر إعلانات مكثفة في مختلف الصحف في دول أوروبا الشرقية عن الحاجة الى مربيات اونادلات في المطاعم أومغنيات أوراقصات أوعارضات ازياء للعمل في الغرب أوفي بعض الدول البلقانية بعروض مغرية.

وبعد وصول الفتيات إلى (أماكن العمل) تصادر جوازات سفرهن ويحتجزن لعدة اسابيع يتعرضن خلالها للإهانات والتعذيب ثم يجبرنعلى ممارسة الجنس مع كثير من الرجال إلى أن يروضن تماما ثم يبيعهن القوادون إلى عصابات مختلفة الأمر الذي يجعل عودتهن إلى بلدانهن أوالوصول الى الشرطة صعبا.

وتؤكد العديد من المصادر المتابعة لتجارة الرقيق الأبيض في أوروبا أن العديد من الدول والمناطق في البلقان غدت مفترق طرق بالنسبة للكثير من النساء ولاسيما اللواتي يستدرجن من جمهوريات رابطة الدول المستقلة كأوكرانيا أوملدوفيا وروسيا البيضاء، فالنساء الأكثر جمالا يرسلن إلى أوروبا الغربية ولاسيما إلى المانيا وفرنسا وإيطاليا ، في حين أن الأقل جمالا وجاذبية يرسلن إلى تركيا واليونان والشرق الاوسط.

ويؤكد الكسندر لوناس الجنرال في الشرطة الرومانية الذي يترأس المركز الإقليمي لمكافحة الجريمة المنظمة أن مدينة برتشكو الواقعة في البوسنه والهرسك واقليم كوسوفو أصبحا من المعاقل الرئيسية لتجارة الرقيق الابيض، وأن أغلب الفتيات اللواتي يجري الاتجار بأجسادهن تتراوح أعمارهن بين 18ـ 24 عاما.

وكمثال حي على الطريقة التي تتبع للاستدراج يورد الجنرال قصة بطلة ملدوفيا السابقة في القفز سفيتلانا البالغة من العمر 28 عاما التي استجابت لإعلان نشر في إحدى صحف بلادها طلب فتيات للعمل في يوغوسلافيا السابقة في جني الخضار وبدلا من أن تمارس بهذا العمل انتهى مطاف هذه الفتاة الشقراء القادمة من كوسوفو في مكان قريب من الحدود مع ألبانيا وهناك باعها واشتراها ستة من أصحاب بيوت الدعارة وعندما تمردت على ذلك دفعت ثمنا كان سبعة كسور في أضلاعها ثم نقلت بعد ذلك ومن المستشفى مباشرة إلى منزل معاون النائب العام السابق في جمهورية الجبل الاسود زوران، غير أن الأخير لم يساعدها لأنه هو نفسه كان ينظم حفلات الجنس الصاخبة لمسؤولين كبار في هذه الجمهورية البلقانية الصغيرة ولم تتمكن من الهرب إلا بعد القاء القبض عليه وسجنه.

وفي دليل على الحجم الخطير الذي وصلت إليه هذه التجارة يقول تقرير حديث للمجلس الأوروبي إن أرباح القوادين ومجموعات المافيا التي تعمل في هذا المجال في دول الاتحاد الأوروبي ارتفعت في الأعوام العشرة الماضية بنسبة 400% وإن شبكات الدعارة هذه تعرض الآن نصف مليون امرأة لللبيع يبلغ الدخل الذي تحققه النساء فيها للقوادين ومزوري الوثائق ومهربي البشر وغيرهم 13 مليار يورو سنويا.

وتعيد الدرسات الاجتماعية هنا سبب تفشي ظاهرة تجارة الرقيق الأبيض في دول أوروبا الشرقية باحجام كبيرة الى تفشي الفقر وانتشار الفساد على نطاق واسع لدى أجهزة الأمن والقضاء وسهولة الانتقال عبر الحدود ووجود طلب كبير في الغرب على الفتيات الأوروبيات الشرقيات ورخص أسعارهن إضافة الى تعاون المافيات المحلية مع المافيات الغربية في ظل ضعف أداء أجهزة الأمن. ويسود اعتقاد لدى المنظمات غير الحكومية المتابعة لهذه المسألة بأن العديد من دول أوروبا الشرقية ستظل ولسنوات طويلة أخرى مراكز رئيسية في أوروبا لتجارة الرقيق الأبيض.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف