استخدام "النار" أحدث صيحات التجميل في الصين
تاريخ النشر : 2013-03-11
استخدام "النار" أحدث صيحات التجميل في الصين


رام الله - دنيا الوطن
النار والجمال كلمتان لم تتفقا يوماً، ولكن آخر صيحات الجمال جمعتهما من أجل بشرة نضرة.. فمن بلد العجائب الصين أضرمت النار في وجوه السيدات لإحياء خلايا البشرة لديهن.

وتقوم السيدات بعمليات تجميل لشد الوجه، أو إدخال مواد لتعبئة التجاعيد، كل ذلك في سبيل استعادة نضارة الوجه وجماله وإخفاء شوائب العمر.. لكن هل تضرمين النار بوجهك للغاية نفسها؟

سؤال بات يطرحه الكثيرون مع دخول شعلات النار مضمار التجميل كعلاج للبشرة على يد الصينيين، فصالونات التجميل في بكين تعرض على النساء هذا العلاج المخيف المعروف بـ "هيو لياو".

وكيفية العلاج تكون بوضع قطعة قماش مغمسة بالكحول على المنطقة المضطربة وإشعال النار فيها.

الإجراء يطلق عليه اسم الإكسير المميز، بحسب أخصائيين، وتعمل هذه الشعلات على تنشيط الخلايا وإحيائها لتحفيز البشرة البليدة والمترهلة والمجعدة، فيما أكد آخرون منفعة هذا العلاج للسمنة وأعراض البرد أيضا.

وعن مدى أمان العلاج، يؤكد المعالجون الخاضعون لتدريبات مكثفة، أن ما يجري هو تسخين للبشرة وليس حرقها، بحسبهم.

لكن رغم هذه التأكيدات يرى عدد كبير من النساء هذا العلاج فائق الخطورة وأكدن عدم تمتعهن بالجرأة لتجربته على الإطلاق، ومن كان ليظن أن النيران التي لطالما ارتبطت بالتشويه، أصبحت مع تقدم الطب الصيني من المجملات.